المرشد العام يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الأضحى ويرد على تهنئة هنية
[COLOR="Red"]
الأستاذ محمد مهدي عاكف

كتب- أحمد رمضان
[/COLOR
]

تقدَّم فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- بالتهنئة للأمة العربية والإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى تبارك وتعالى أن يُعيده على الأمة بالخير واليمن والبركات، وأن يُمكِّن لدينه أن يسود ولشريعته أن تحكم، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

كما تقدَّم فضيلته بتهنئةٍ خاصةٍ إلى كلِّ المجاهدين في أرض الله، وإلى إخواننا المرابطين في أرض فلسطين الحبيبة، داعيًا الله أن يُثبت أقدامهم، وينصرهم على عدوهم، ويُوحِّد بين صفوفهم.

وفي هذا الإطار تقدَّم المرشد بتهنئة إسماعيل هنية- رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني-؛ ردًّا على تهنئة هنية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى عزَّ وجل أن نلتقي عمَّا قريب وقد تحررت أرض الإسراء والمعراج، وتطهرت المقدسات من دنس العدو الصهيوني وعاد اللاجئون وأُفرج عن آلاف الأسرى من سجون الاحتلال، وأصبحت دولة فلسطين- كل فلسطين- وعاصمتها القدس لكل أبنائها.


وانتهز فضيلته هذه المناسبة ليوجه التحيةَ لحماس بمناسبة ذكرى مرور عشرين عامًا على انطلاقها، كما وجَّه خالص التحية والتقدير للشعب الفلسطيني على صبره وإيمانه وصموده في وجه المحتل الغاصب وتحت هذا الحصار، معربًا عن يقينه بأنَّ فرجَ الله قريب.



ولم ينسَ فضيلته تهنئة مَن هم خلف الأسوار في مصر وفلسطين وفي شتى بقاع الأرض، سائلاً الله- عزَّ وجلَّ- أن يُفرج عنهم في أقرب وقت، وأن يردهم إلى أهلهم ودعوتهم سالمين غانمين مأجورين، وأن يُعلي بهم وبنا كلمة الحق والدين.
م/أنس رمضان