دورات هندسية

 

 

شاركنا برأيك: ماهي مشاكل العمارة العربية؟؟

صفحة 9 من 9 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 9
النتائج 81 إلى 84 من 84
  1. [81]
    i.s.m.a.
    i.s.m.a. غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية i.s.m.a.


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 58
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته........
    مشكلة العمارة العربية تبدا من كيفية تدريسها فمثلا فى بلادى لا يتم التطرق لدراسة العمارة العربية بصورة كافية بل تدرس على انها تاريخ انقرض او كاد ان ينقرض اما بالنسبة للمشاريع التى يخرجها الطلبة فهى تحتاج الى امكانيات عالية جدا جدا وغير متوفرة فى البلد وفى بعض الاحيان لا يجد الطلبة التوجيه الصحيح عن كيفية تشييد المشروع (مع العلم انه توجد مشاريع لو نفذت لكانت من اجمل وابرز المشاريع على المستوى العالمى) وبذلك عندما يخرج الطالب الى الحياة العملية يكون مجهول الهوية هل ينتمى الى العمارة العربية التى لا يعلم عنها شيئا والتى هى جزء من حياته ام ينتمى الى العمارة الاقرب الى العمارة الغربية والتى لا تتوفر لها امكانيات... لذلك لابد من حل مشكلة العمارة العربية ابتداء من الجامعات وتدرس على انها الجزء الاساسى لاى معمارى عربى وذلك من اجل عمارة عربية اصيلة.

    0 Not allowed!



  2. [82]
    المزوغى صالح
    المزوغى صالح غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 21
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أعتقد جازما أن مشكلة العمارة الحالية ( ليست العربية فحسب) بل العمارة فى كل انحاء الارض هو (تغييب المؤثرات المكانية لأى تصميم جديد) والانغماس فى الخيال مع الاتكاء على التقنية فى ايجاد أى حل لأى مشكلة تنتج فى التصميم دون حساب أى تكاليف للتنفيذ ودون التفكير فى أى جماليات لبديلة ودون التفكير فى الانعكاسات السلبية الممكن حدوثها فى المحيط العمرانى للمستعملين........
    والحل لاشك هو فى استحضار ماتم تغييبه من تأثر أى تصميم معمارى فى أى منطقة من العالم بالمكان الذى سينفذ فيه....وهذا يتأتى بفرض قوانين المبانى النابعة من دراسات علمية متقنة لمؤثرات المكان فى التصميم المعمارى المعاصر (كتأثيرات الطراز المحلى وتطويرها و البيئة و الامكانيات الاقتصادية و الطوبوغرافيا و السلوك الاجتماعى للمستعملين...الخ .....هذا فى المناطق العمرانية و على مستوى المشروعات اما على المستوى الفردى فتثقيف المواطن اعلاميا بهوية طرازه بشكل علمى يجعله يحمل المهندس المعمارى الذى يجب ان يدرس ماتم شرحه فى كليات العمارة قبل تخرجه يجعله قادرا على التكييف مع أى زبون سواء كان فردا أو مؤسسة ليوفر له التصميم الناجح الذى يحاكى الهوية المكانية تماما كما كان متاثرا بشكل كلى بالطراز العالمى الغربى الذى كان يعتمد فيه على التقنية فى حل أى مشكلة تعترضه فى التصميم.

    0 Not allowed!


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم انى أسألك علما نافعا... ورزقا طيبا...وعملا متقبلا

  3. [83]
    archbakr
    archbakr غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اختفاء المعماريين الافذاذ القادرين علي التواصل مع التراث بجانب ابداع الحديث، يعود مع عوامل اخري، الي افتقاد المجتمعات العربية، لقيم الحرية والعدل، وبفقدهما ينعدم التنافس الذي يولد الابداع، وتوأد المواهب القادرة علي العطاء. من هنا ستظل حالة التخلف والتبعية والاستنساخ والاستدانة من مدارس الفكر الغربي العولمى، وهي سمة أبنيتنا الان.
    يمكن القول - بدون تجنى - ان المدن العربية تزخر بالكثير من المبانى، ولكن لا توجد عمارة، فالعمارة هى فن ابداع المبانى.

    0 Not allowed!



  4. [84]
    ناادية
    ناادية غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ناادية


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 147
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    السلام عليكم

    أعتذر لم أتمكن من قراءة جميع الردود و لكن اريد أن ابدي رأي فكثيرا ما أطرح على نفسي هذا السؤال


    عمارة العرب قديما -العمارة الاسلامية- كانت متميزة بدقتها و روعتها و بإحترامها لعادات و تقاليد المجتمع العربي الاسلامي و تعاليم الدين ولم يمنع هذا ان تكون عمارتنا رااائعة شكلا و مضمونا كما نرى في قصر الحمراء مثلا


    لكن في يومنا هذا هندستنا تريد ان تواكب هذا التطور و لكن عليها ان تحافظ على التقاليد فلم نحسن الدمج فاما تراها بنايات حديثة لاتحترم تقاليدنا او لا تجد فيها شيء من الهندسة الاسلامية و اما بدون هندسة ظاهرة لتحترم التقاليد


    ايضا في الدراسة تجدنا نقوم بدراسات عن بنايات غربية و تحليلها و اغلب دراساتنا عن مهندسين غربيين فلذا يتربى المهندس على التأثر بيهم و هندستهم و نذكر قلة المراجع العربية -بالنت تجد آلاف المراجع الغربية الثرية بالمعلومات و المجانية-
    نذكر ايضا اقتصاد الدول بعض الدول و نظرا لاقتصادها المتواضع لاتهتم بالشكل او الفكرة الهندسية بدرجة اولى بل بالمبلغ الذي ستنفقه عليها ولذلك تجد بنايات لا هندسة لها محددة المهم انها تؤدي دور بناية..و هذا يخلق ايضا البرود الهندسي تجد المهندسين ليس لهم روح التنافس و حب انشاء ما هو جديد نابع من اصالتنا

    أيضا مستوى الدراسة أراه ضعيف لا أدري لم !! لأننا اذا اردنا انشاء بناية رائعة الجمال او ناطحات سحاب.. غالبا ما نأتي بغربيين لإنشائها !!أكيد ستكون الهندسة بمعاييرهم و اسسهم الى جانب اليد العاملة المؤهلة
    ... في الحقيقة الكثير من الاسباب المؤدية لهذا

    انا عن نفسي لا ابالي ان كانت البنايات تواكب عصرنا حتى و لو خلت من لمسات هندسية اسلامية ليس لانني لا احبها بل كنوع من التغيير و لاثبات قدرتنا على الابداع و يكون اروع لو تكون هذه البنايات تطويرا لهندستنا و دمجا بينها و بين الحديث منها ... لكن ما يقلقني في هندستنا تلك الهندسة اللتي لا معنى لها و لا رسالة فاذا تمعنت بها لا
    تجد بها لا جمال و لا معنى و لا شيء سوى انها بناية بنوافذ و أبواب


    ههههه أطلت عليكم اعذروني لكن هذا ما يأتي في بالي عندما أطرح على نفسي هذا السؤال

    بانتظار أرائكم
    و جزاك الله خير اختي على هذا الموضوع الرائع

    0 Not allowed!



  
صفحة 9 من 9 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 9
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML