دورات هندسية

 

 

من اجل أرض اكثر نظافة وصحة ..... ساهم معنا

صفحة 6 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 62
  1. [51]
    محمد السرساوى
    محمد السرساوى غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 8
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    الرأى عنى هو أن كل فرد فى المجتمع عليه أن يعتبر الوطن- الشارع-جميع الأماكن هى مسكنه الخاص
    سؤال لكل مسلم :
    كيف تحب أن يكون منزلك أو سيارتك أو ملبسك أو هيئتك ؟
    فعلينا ان نبدأ نحنو بانفسنا
    الوطن مثل البيت
    وإنى حاليا أسكن فى سلطنة عمان وهي بلد تتميز بالنظافة اليومية من قبل الحكومات
    واسأل الله عز وجل أن تكون جميع مسؤلي الحكومات فى البلاد العربية لها نفس الإهتمام
    ----------ملحوظة ----------
    لو كان الشعب لا يحافظ على النظافة فلا فائدة من أي عمل
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  2. [52]
    فيلسوف مهندس
    فيلسوف مهندس غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية فيلسوف مهندس


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 72
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السادة الأعضاء المحترمين أشكر لكم مبادرتكم في هذا الموضوع الهام الذي عملت فيه على المستوى الشخصي منذ 8 سنوات في المدرسه الثانوية بعد أن قرأت كتابا أصدرته الهيئه العامة المصرية للكتاب عنوانه "الطفل والبيئه"في مشروع القراءة للجميع
    هذا الكتاب الرائع على بساطته قدم حلولا في غاية السلاسة للقضاء على مشكلة تلوث البيئة تبدأ منك إذا كان لديك أشياء انتهى استعمالها فيمكنك تزيينها واعادة استخدامها مرة أخرى
    والفكرة الأبسط من ذلك كانت :
    إذا كنت في الشارع وفي يدك ورقة أوعلبة عصير أو منديل وأردت أن تتخلص منه فابحث أولا عن صندوق القمامة وإن لم تجده فاحتفظ بما في يدك حتى تصل الى المكتب أو البيت أوالكلية ومن المؤكد أن تجد أحد صناديق القمامة
    والله العظيم لقد طبقت هذه العاده على نفسي
    وعلى أصحابي
    وفي بيتي
    ونجحت في تعويد كل من حولي على ذلك من الصغير الى الكبير
    اعترف بمواجهة بعض الصعوبات
    ولكن صدقا النتيجة تستحق


    اتمنى التوفيق للجميع والى اللقاء بارك الله فيكم

    0 Not allowed!



  3. [53]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم جميعاً ، لقد دخلتُ الى مواقع ومنتديات كثيرة فلم أجد من بينها أفضل من هذا الموقع البيئي بما يتضمن من دروس وأفكار بيئية تخدم الأرض ومن عليها والله المُستعان وهو أرحم الراحمين ، الرجاء الأستفادة وشكراً وسلام عليكم .الرجاء أضغط على هذا الموقع

    www.democratic-green.com/vb

    نسألكم الدعاء والمنفعة .

    أخوكم
    د . غانم الأشتري



    0 Not allowed!



  4. [54]
    hamassaus
    hamassaus غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 54
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيلسوف مهندس مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السادة الأعضاء المحترمين أشكر لكم مبادرتكم في هذا الموضوع الهام الذي عملت فيه على المستوى الشخصي منذ 8 سنوات في المدرسه الثانوية بعد أن قرأت كتابا أصدرته الهيئه العامة المصرية للكتاب عنوانه "الطفل والبيئه"في مشروع القراءة للجميع
    هذا الكتاب الرائع على بساطته قدم حلولا في غاية السلاسة للقضاء على مشكلة تلوث البيئة تبدأ منك إذا كان لديك أشياء انتهى استعمالها فيمكنك تزيينها واعادة استخدامها مرة أخرى
    والفكرة الأبسط من ذلك كانت :
    إذا كنت في الشارع وفي يدك ورقة أوعلبة عصير أو منديل وأردت أن تتخلص منه فابحث أولا عن صندوق القمامة وإن لم تجده فاحتفظ بما في يدك حتى تصل الى المكتب أو البيت أوالكلية ومن المؤكد أن تجد أحد صناديق القمامة
    والله العظيم لقد طبقت هذه العاده على نفسي
    وعلى أصحابي
    وفي بيتي
    ونجحت في تعويد كل من حولي على ذلك من الصغير الى الكبير
    اعترف بمواجهة بعض الصعوبات
    ولكن صدقا النتيجة تستحق


    اتمنى التوفيق للجميع والى اللقاء بارك الله فيكم
    i have a dream

    0 Not allowed!



  5. [55]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    درس في موضوع الديمقراطية الخضراء البيئية

    السلام عليكم ، لقد وصلني أول أمس هذا الموضوع وأحببتُ أن أشارككم به للمنفعة العامة ، والله من وراء القصد والسلام عليكم .
    أخوكم
    د.غانم الأشتري

    الدرس 140 من دروس الديمقراطية الخضراء حول موضوع الهواء وأثره على صحة الأنسان والحيوان


    The Chapters ( Lessons 140 ) :The Air and The Healthy of Human and Animal


    السلام عليكم جميعاً، نتمنى لكم جميعاً الأمل والموفقية في هذا العام الجديد ميلادياً وهجرياً و..و.. .

    سوف نتطرق في بحثنا هذا حول أمور ومواضيع كثيرة تخص حياة جميع كل المخلوقات على كرتنا الأرضية . وسوف نتطرق الى هذا الموضوع للمرة الأولى لأهميتهُ موازاةً للتأثير المباشر على حياة البشر من خلال العلاقة المباشرة ما بين الأنسان والحيوان والنبات ، وتأثير أو خلل إحداهما سوف يؤثر مباشرةً أو غير مباشرةً على الحياة البيئية على الأرض مما يؤدي الى تخلخل التوازن ومن ثُمَ الموت للجميع ، فالبقاء والحفاظ على الأنسان والنبات هو ضروري للبقاء والحفاظ على الحيوان والعكس هو الصحيح، ولهذا أحببنا أن نتطرق ونتقرب أكثر من عالم الحيوان ونتائج العلاج البيطرية، والتطرق أيضاً الى علم المورثات الجينية والتي تخص الأنسان موازاةً لذلك ... . وسوف نتطرق لذلك في الدروس المُتتالية تدريجياً ... .


    أولاً الأهمية الصحيه للهواء :


    إنَ - الهواء ضروري ولا يمكن العيش بدونه لجميع الكائنات الحية على كرتنا الأرضية.
    1 - الهواء يحتوي على الأوكسجين اللازم للتنفس وجميع عمليات الأكسدة والطاقه في الطبيعة.
    2 - تنظيم درجرة الحرارة والمحافظه عليها وذلك عن طريق إمتصاص الهواء للحرارة المشعه من جسم الأنسان و الحيوان وتبخير العرق وبذلك تؤدي انسجته وظائفها على أحسن وجه مما يؤدي للزيادة في الكفائه الإنتاجيه للجسم .
    3 - يحتوي الهواء على غاز ثاني أوكسيد الكاربون اللازم لعملية التمثيل الكلوروفيلي ويستخدم في بناء المواد العضوية في الحياة النباتية والطبيعه
    4 - يعتبر الهواء ناقلاً رئيسياً للمسببات المرضية.
    ولذلك سوف نتناول في هذا الدرس موضوع الأنسان وإرتباطاته المباشرة في العمل مع الحقل الحيواني من أجل تفادي بعض المخاطر التي تؤدي عدم الأنتباه لها الى كوارث بشرية كبيرة .

    ولهذا من الضروري للعاملين في حقل الصحه الحيوانيه معرفة الآتي :

    1 - يجب الأنتباه للملوثات المتواجده في الهواء الجوي أو في حظائر الحيوانات
    2 - الى كيفية تراكم هذه الملوثات
    3 - الى مدى تحمل الإنسان والحيوان لهذه الملوثات
    4 - الى كيفية الحد من تراكم هذه الملوثات وتنقية الهواء منها .

    مكونات الهواء :
    يتكون الهواء النقي من خليط من الغازات عديمه اللون والرائحه وهذه الغازات لاتتفاعل مع بعضها البعض تحت الظروف الطبيعيه , وعند درجة حرارة الصفر ،و الهواء يحتوي على مايلي :
    نيتروجين 78.04% ، و أوكسجين 20.49% ، و ثاني أوكسيد الكاربون 00.03% ، و أرجون 00.49 % ، و هيدروجين ( وهذه المكونات تمثل 99.99 من مكونات الهواء).

    الأهمية الصحيه لمكونات الهواء :
    أ - الأوكسجين :
    1 - ضرورياً لجميع العمليات الحيوية وعمليات الأكسده بالجسم
    2 - يعيش الأنسان و الحيوان عند انخفاضه تدريجيا حتى 15%
    3 - عند نقص الأوكسجين الى 12-11% يؤدي ذلك زيادةً في معدل التنفس وضربات القلب
    4 - يفقد الأنسان و الحيوان الحياة نتيجة الاختناق عند وصول الاوكسجين لمعد أقل من 7%

    ب - الأوزون :
    1 - نادر في الهواء الجوي (0,02 – 0,03 ) جزء من المليون
    2 - يزداد الأوزون في الأماكن الصناعيه والمدن الكبرى لحد يشكل خطور.
    3 - تأثيرة الأوزون السام على الجهاز التنفسي حيث يسبب الخزوب والنزيف والندوب في الرئة.
    4 - عند زيادة الأوزون عن 20 جزء بالمليون يؤدي للوفاة السريعه
    5 - مطهر للمجازر ومصانع الأغذية ومياه الشرب
    ج - النيتروجين وأكاسيد النيتروجين :
    1- يعمل N على ثبات الضغط الجوي
    2 - ليس له أضرار على صحة الأنسان المباشرة و الحيوان
    3 - تتكون أكاسيد النيتروجين نتيجة لأحتراق الكازولين ويوجد في المناطق الصناعيه .
    4 - التعرض للأكاسيد لفتره طويله يؤدي الى إنخفاض معدل الأجسام المناعيه المضادة وبالتالي إنخفاض المناعه وتسبب التسمم.
    د - ثاني أوكسيد الكاربون :
    1 - الزيادة بهذا الغاز يؤدي لفقدان الراحه وقلة الانتاجيه وأقل حد يتحمله الأنسان و الحيوان 0,1%
    وترجع زيادة هذا الغاز عن المعدل الطبيعي داخل الحظائر دلالة على :
    2 - تنفس الحيوان وتحلل فضلاتها – اضافة لسوء التهوية
    3 - زيادة الازدحام – سوء تصريف الفضلات
    مصادر الهواء :
    1 - هواء الزفير من الانسان والحيوان
    2 - عمليات تحلل الروث والمواد العضويه
    3 - حرق مواد الوقود
    4 - تراكم كمية منه تحت الارض والذي يلوث الهواء عند حدوث خلل في الطبقات الارضية
    التخلص من ثاني أوكسيد الكاربون في الهواء (الطبيعه):
    1 - ضروري للبناء الضوئي في النباتات
    2 - ترسيبه بواسطه الأمطار حيث تمتص 2سم CO2 لكل لتر مكونة حامض الكاربونيك
    3 - تكوين المواد العضوية مثل الكاربونات
    الأهمية الصحيه لثاني أوكسيد الكاربون :
    1 - ليس غاز سام ولكن وجوده بكميات كبيره يسبب نقص O2 والأختناق
    2 - كثافة ثاني أوكسيد الكاربون في الحضائر مثلاً يدل على مدى تلوث هواء الحضيرة
    3 - ثاني أوكسيد الكاربون عند تركيز 50000 جزء بالمليون يسبب التنفس السريع
    وعند تركيز 100000 جزء بالمليون يسبب اللهث الشديد
    وعند تركيز اكثر من 100000 يجعل الأنسان و الحيوان كسولا- قلق – وبالتالي الأغماء
    واذا زاد التركيز عن 400000 جزء بالمليون يسبب النفوق
    4 - تراكمه المستمر في الحظائر يؤدي :
    أ - إعاقة التنفس
    ب - ضعف التهوية في الرئه ويجعلها اكثر قابلية للإصابة بالأمراض
    ج - تقلل من شهية الحيوان
    د - انخفاض الانتاجية للحيوان

    5 - عند زيادة درجة الحرارة والرطوبه تجعل تأثيرة أكثر ضررا على الجهاز التنفسي
    6 - المساحه المطلوبه لإسكان الحيوانات في الحظائر تعتمد على CO2

    اا لمضادات الحيوية :
    سوف نتطرق هنا الى التحدث عن المضادات الحيوية وبشكل عام
    وسأذكر عدة مواصفات وفوائد المضاد الحيوي وطريقة عملها وتأثيراتها على أنواع البكتيريا والأمراض.
    تعريف المضادات الحيوية :
    تعرف المضادات الحيوية كمواد كيميائية تنتج بواسطة بعض الأحياء الدقيقة ، و تستخدم عادةً لغرضين الأول علاجي تستخدم عندها جرعات كبيرة و لفترة محدودة وهذا يخص الأنسان والحوان على حدٍ سواء . والغرض الثاني كإضافة علفية تستخدم في جرعات قليلة بغرض تشجيع وتحفيز نمو الحيوانات و بغرض وقائي من الأمراض .


    - كل المضادات الحيوية المستعملة تجارياً لتحفيز نمو الحيوانات تكون منتجة بواسطة عمليات تخمر الفطور أو البكتريا.

    معظم أسماء المضادات الحيوية تنتهي ن ، وللمعلومات الطبية فإن cin أو mycin .
    أصل استخدامها يعود إلى الأغراض الطبية للتحكم بالمسببات المرضية (للأحياء الدقيقة)

    تقسيم المضادات الجرثومية
    Anti Bacterial Division:




    أولاً : حسب آلية عملها
    Mode Of Action :
    مضادات تؤثر على الحمض النووي للخلية الجرثومية: وتكون بشكلين إما مباشراً مثل حمض النالديكسين أو غير مباشر مثل السلفاميدات.
    • مضادات تؤثر على بروتين الخلية: أمينو جلوسيدات ـ تتراسكلينات ـ ماكروليد ـ لينكومايسين ـ كلورامفينيكول

    • مضادات تؤثر على الجدار الخلوي: بنسلينات ـ سيفالوسبورينات ـ باستراسين.

    • مضادات تؤثر على الغشاء الخلوي: الببتيدات.



    ثانياً : حسب طيفها
    Spectrum :
    • ( واسعة الطيف: وهي تؤثر على الجراثيم السالبة و الموجبة الغرام (أنروفلوكساسين ـ تتراسكلينات ـ أمبسللين أموكسيسللين ـ كلورامفينكول ـ السلفاميدات


    • ضيقة الطيف: وهي نوعين, الأول: يؤثر على الجراثيم موجبة الغرام مثل البنسلين.


    الثاني : يؤثر على الجراثيم سلبية الغرام مثل الكولستين ـ ستربتومايسين




    ثالثاً : حسب فعلها
    Action :
    • موقفة لنمو الجراثيم: سلفاميدات ـ تتراسيكلينات ـ كلورامفينكول ـ ماكروليد ـ نوفوبيوسين ـ تيامولين ـ سبكتينومايسين) )

    قاتلة لنمو الجراثيم: بنسلينات ، نتروفيوران، امينوكلوكوزيدات ، كينولين ، ترايميثوبريم مع السلفا، كوليستين ، باسيتراسين ، سيفالوسبورينات.

    وهذا النوع من التقسيم مهم في تحديد نوع المضاد الحيوي الذي سيتم إستخدامه في العلاج تبعاََ للحالة المناعية للطيور مثلاً ففي الحالة المناعية القوية تستخدم الموقفات أما القاتلات فتستخدم في الحالة المناعية الضعيفة .

    رابعاً : حسب درجة امتصاصها :
    1- ضعيفة الإمتصاص: تفيد في الإصابات المعوية مثلاً (نيومايسين ـ ستربتومايسين ـ كولستين ـ أبرامايسين
    2- متوسطة الإمتصاص: تفيد في الإصابات المعوية والجهازية مثلاً (سلفاميدات) .
    3- قوية الإمتصاص: تفيد في الإصابات الجهازية مثلاً (الكينولينات ـ أريثرومايسين)
    .
    خامساً : حسب أصلها :



    مضاد بكتيري
    antibacterial:
    • وهي مركبات كيميائية من أصل صناعي مثل السلفاميدات ، الكينولين ، نتروفيوران ، ترايمثبريم.
    مضاد حيوي
    antibiotic:
    • وهي مركبات كيماوية من أصل طبيعي مثل البنسلينات ، الأمينوجلوكوسيدات ،ماكروليد ،تتراسيكلينات ، لينكومايسين ، كلورامفينكول، سبكتينومايسين، الببتيدات....

    ملاحظة مهمة : لا يجوز استعمال المضادات الحيوية بكثرة وهذا يخص الأنسان كما يخص الحيوان أيضاً وذلك لأنه تصبح الجراثيم مقاومة للمضادات الحيوية عندما تعطى المضادات الحيوية لمده طويلة وبمستويات منخفضة وفي اغلب الأحوال تتشكل المقاومة للمضادات الحيوية التي تمتص من الأمعاء بينما لا تتشكل للمضادات التي لا تمتص من الأمعاء / نيومايسين،كولستين .

    الأنروفلوكساسين Enrofloxacine أو ال Oxytetracyclineهو ال ان أفضل مضاد حيوي للعصافير مثلاً ويمكن استعماله بأطمئنان في البكتريا. gyrase- DNAوواسعة مما زاد من أهميته كعلاج بيطري, وهو قاتل للبكتيريا يعمل عن طريق تثبيط أنزيم ال حيث أنه ذو فعالية

    والأنروفلوكساسين يستخدم في التهابات البقعه الصفراوية, التهابات العظام والمفاصل, الحمى المتموجة, التهاب السحايا, التهاب الأذن الخارجية, التهاب المجاري التنفسية, والتهاب المسالك البولية.

    الأنروفلوكساسين ذات مفعول ضد أنواع البكتيريا السالبة لصبغة جرام الهوائية - كذلك البكتيريا لصبغة الجرام الموجبة - الفصائل المنتجة وغير المنتجة للبنسلين.

    يمتص بسرعه وبشكل شبه كامل من الجهاز الهضمي – يتم توزيعة بشكل واسع بالجسم ويدخل الى الأنسجة بشكل جيد – يتم طرحه بصورة رئيسية عن طريق البول.
    أأعراضه الجانبية نادرة جدا ولكن هناك احتمال بالشعور ببعض المشاكل بالجهاز الهضمي وقليلا ما يحدث.




    الأمراض التي تنتقل من الحيوان الى الأنسان كثيرة ، وهناك بعض الحيوانات أكثر عدوى للأنسان من غيرها بسبب تكوينها الفسيولوجي ومنها القرود والكلاب، إذن

    ليس الكلب هو الحيوان الوحيد المسئول عن نقل هذه الأمرض إلى الإنسان بل هناك الماشية والدواب والأغنام والقطط والذئاب. ولكن بحكم أن الكلب أغلبه إصابة بالمرض ونقله للإنسان أصبح بالتالي أعرقها وقوفاً في قفص الاتهام وأحقها بالتسمية من باب التكريم.
    هناك الكثير من الأمراض التي تنتقل من الحيوان الى الأنسان والتي تؤدي بالتالي الى الموت إذا لم تُعالحج بالوقت المناسب.
    هناك بعض الطرق الوقائية للحد مثلاً من أنتقال الأمراض من الطيور الى الأنسان ويجب إتباعها وهي مثلاً :
    طرق الوقاية:

    1 - يجب الإشراف الطبي على الطيور الواردة من الخارج ووضعها تحت ملاحظة الطبيب ولا يسمح بتداولها إلا بعد التأكد من خلوها من المرض.

    2 - يجب وضع أماكن ومحلات بيع الطيور تحت الملاحظة وإذا ظهرت إصابة بأحد هذه الأماكن أو المحلات يجب اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة.
    3- يجب تطهير مساكن الطيور جيداً قبل أن يدخلها الإنسان.
    4- تجنب الاختلاط بالطيور المشتبه في إصابتها بالمرض.




    المضادات الحيوية
    Antibiotics
    المضادات العضوية هي مواد أكتشفت أصلاً في العضويات الدقيقة ، إلآ أنها أصبحت اليوم وعلى نطاق واسع معروفة في إستعمالاتها لأستخدامها في عضويات دقيقة أخرى أو من أجل وقف نموها. ويستفاد من هذهِ المضادات في معالجة الألتهابات الجرثومية أو الفطرية على النطاق الأنساني أو الحيواني . وكان العالم باستور في عام 1929 قد لاحظ وبالصدفة عن طريق العفن أن ينتج مادة البنسلين القادرة على القضاء على بعض أنواع الجراثيم ، ولقد أثبت العالم ألكساندر فليمنغ تأثير هذهِ المضادات على الألتهابات الجرثومية . وللأختصار ما بين عام 1929 الى عام 1940 تقريباً شارك كل من هؤلاء العلماء الفطاحلة في خدمة البشرية وأنتاج طفرة علمية في الطب والى يومنا هذا وهم كُلٌ من العالم باستور وألكساندر فليمينك و جاين وفلوري دوبوس وفاكسمان ... و...و ، وما زال البحث والأكتشاف مستمر الى يومنا هذا ولو لا وقوع الأنسان في مظالم على نفسهِ ولو لا حماقة بعض البشر للتخصيص وإنتشار الحروب لكان الأنسان اليوم قد إكتشف وقضى على أخبث الأمراض ومنها الأيدز وجنون البقر وأنواع السرطان وإنفلونزا الطيور والحمى الأفريقية المميتة و ... و ... .
    و قد ساهمت المضادات الحيوية شبه التركيبية ، حيث الجزء الأساسي منها هو معدل كيميائي ، في زيادة مدى المواد الموجودة طبيعاً . حيث تعمل المضادات الحيوية على قتل المايكروبات ، أو على كبحها أو توقفها عن النمو ، وقد يكون مفعول المضادة الحيوي على الغلاف الخارجي للمايكروب ، أو على الغلاف الداخلي لهُ ، أو يعمل على مستوى الخلية لأيقاف تصنيع البروتينات .

    1 - مضادات التي تعمل على الغلاف الخارجي للبكتريا
    Bacterial Cell Wall
    مثل :
    - بنسلين Penicillin

    - سيفلوسبورين Cephalosporin

    - فانكوميسين Vancomycin
    - سيكلوسبرين Cyclosporine




    2 - مضادات التي تعمل على الغلاف الداخلي للبكتريا
    Bacterial Cell Membrane
    مثل :ال

    - نيستاتين Nystatin
    3 - لأيقاف صناعة البروتين
    Protein Synthesis
    مثل :
    - ستربتوميسين Streptomycin

    - كاناميسين Kanamycin

    - أرثروميسين Erythromycin
    - ريفامبيسين Rifampicin
    - سبترين Septrin




    و تقسم المضادات الحيوية كذلك على انها قاتل للبكتيريا
    ( Bacteriocidal )
    و نوع يوقف نمو البكتيريا و يسمى كابح البكتيريا
    ( Bacterioststic )
    1 - قاتل للميكروب مثل :أمبسلين , جنتاميسين , بنسيلين .

    2 - كابح للميكروب مثل : سلفوناميد , كلورام فينكول .
    *
    *
    *


    اللّهم أحفظ العراق وأهل العراق والعالم أجمعين ...
    خادم العراق الجريح
    السيّد الدكتور عبدالكريم الحسني الحجازي

    الأمين العام للحزب الديمقراطي الأخضر ومنظماته
















    0 Not allowed!



  6. [56]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    تكلمة الموضوع
    مع تحيات أخوكم
    د.غانم الأشتري

    الدرس 140 من دروس الديمقراطية الخضراء حول موضوع الهواء وأثره على صحة الأنسان والحيوان
    The Chapters ( Lessons 140 ) :The Air and The Healthy of Human and Animal
    *
    *



    البنسلين Penicillin

    هو من أهم المضادات الحيوية , تم اكتشاف البنسلين عام 1928 , و له فاعلية عالية ضد الميكروبات , مثل مجموعة اللاهوائيات , و ضد جرثومة الزهري . و يعمل البنسلين على تعطيل انتاج الخلية الجرثومية لجدارها الواقي , و اذا فقدت الجرثومة جدارها فان الماء يتسرب الى داخلها و يؤدي الى موتها .
    عند أخد البنسلين بالفم فإن أغلب الجرعة تتغير كيميائياً بفعل حامض المعدة , و عند استعماله بحقنة في العضل تكون ذروة تركيزه بعد نصف ساعة في الدم , و عند مرضى السكر يفضل ان تعطى الحقن في الوريد .
    يستعمل في التهاب الصدر , التهاب سحايا المخ , مرض الزهري , التهاب الكلى , و اللوزتين . يستعمل كذلك ضد , الحمرة , علاج بطانة القلب , حمى التيفو
    ئيد , و كذلك التهاب المسالك البولية , كما يستعمل ضد التهاب الجروح بعد العمليات الجراحية , و في الحمى الروماتيزمية , و كأجراء وقائي لمن زرعت لهم صمامات صناعية في القلب .



    مضاعفات البنسلين :
    - تشنجات , فقر الدم ,التهاب في الكلى .

    الارثرومايسين Erythromycin

    يستعمل ضد المكورات الموجية للاصطباغ و منها السبحيات القياحة , و المكورات الرئوية , و المكورات العنقودية , و ضد جراثيم الزهري , و المكورات السيلانية , و المكورات السماتية .
    يستعمل في معظم أنواع الالتهابات التي تسببها المكورات العنقودية في الرئة , و العظام , و بطانة القلب , و أغشية الدماغ , و العمليات الجراحية , و يستعمل كذلك في التهاب الحنجرة , و اللوزتين , و في الحمى القرمزية , و في التهاب الرئة الناتج عن المكورات الرئوية و الميكوبلازما .

    التتراسيكلين Tetracycline

    بدأ استعماله في عام 1948 , و يستعمل ضد موجبة الاصطباغ , و في علاج المكورات السيلانية , و السماتية , جرثومة الحمى المموجة , جرثومة الكوليرا , و هو كابح و ليس قاتلا للجراثيم .
    يستعمل تتراسكلين أيضا في علاج الركيتسيا , ميكروب ميكوبلازما , ميكروب الكلاميديا التي تسبب مرض التراكوما في العيون
    ( التراخوما ) .

    من مضاعافات التتراسيكلين :
    1- الحساسية على انواعها مثل : حساسية الجلد و قد تستمر لعدة اسابيع بعد ايقاف العلاج .
    2- غثيان , قيء , الم في البطن , يفضل استعماله مع الاكل .
    3- اضطرابات خلايا الدم .
    4- تقليص قدرة الدم على التجلط .
    5- إيذاء الكبد , و بالذات في الجراعات الكبيرة .
    6- قد يؤدي الى قصور في الكلى .
    7- تشوه لون الاسنان عند الاطفال او اصفرارها .

    مشتقات السلفا:
    بدأ استعمال السلفا عام 1908 , تأثير السلفا على الجراثيم كبحي و ليس قاتلا , و تؤثر السلفا على :
    1- السبحيات القياحة .
    2- المكورات الرئوية .
    3- جرثومة الانتراكس .
    4- الدفتريا , و التراكوما .

    مضاعفات السلفا :
    1 - الحساسية : طفح جلدي مؤقت او التهاب عام في البشرة , و تزداد حساسية البشرة لأشعة الشمس .
    2- قد تتسرب بلورلت السلفا على نسيحج الكلية , و ذلك يؤدي الى قصور في الكلية .
    3- تحليل كرات الدم الحمراء , يؤدي الى فقر دم , و يرقان .
    4- انخفاض كرات الدم البيضاء ,يؤدي الى قصور مناعة الجسم .
    5- قد يؤدي الى حمى الدواء .
    6- تضر الكبد احياناً .

    استعمالات السلفا :
    1- علاج الحمى الشوكية .
    2- علاج التهاب المسالك البولية .
    3- علاج الاسهال .
    4- علاج التهاب العين , و التراكوما .
    5- علاج الحروق .
    6- علاج التهاب القلون المزمن .
    علم الموروثات الجينية :
    لقد عملتُ في مجال البحوث الطبية وخاصةً في علم الموروثات الجينية لحد يومنا هذا حوالي أربعة سنين، حيث كنتُ الى جانب ذلك مختصاً في بحوثي في مجال الخلايا السرطانية والدم، وسوف أتطرق الى موضوع الموروثات الجينية من باب الأساطير القديمة وحتى يومنا الحاضر ... تُذكر في الأساطير القديمة عن الوحوش وتُعرّف على أنها:
    لها رأس أسد أو جسد ماعز وذنب أفعى والثور المجنح وغيرها الكثير كلها مخلوقات وردت في اساطير الأقدمين، إلآ أن المخلوقات الأسطورية في عصرنا الحاضر يجري تركيبها لغرض مختلف تماما، إذ يأمل العلماء في ان يتمكنوا من خلال خلط موروثات الحيوانات المختلفة، للتوصل الى فهم افضل لبيولوجيا الانسان ومن ثم اختبار عقاقير جديدة على نحو اكثر سلامة ودقة والحصول على اعضاء بشرية لزراعتها في الانسان والتوصل الى علاج للأمراض التي تصيب الانسان. ولقد إستطاع بعض الأشخاص فهم ذلك العلم من باب أو من جانب آخر حيث أدخلوا الأخلاقيات والدينيات في ذلك ، حيث يُفسَر مِن أن المشكلة تكمن في ان المورثات التي يتعين خلطها هي مورثات انسان وحيوان، ففي أرض فلسطين القسم اسرائيلي مثلا وضع العلماء خلايا انسان جنينية في أجنة فراخ، وفي سويسرا جرى انتاج فئران بالنظام المناعي للانسان، وفي مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية جرى انتاج خنازير لها دم اشبه بدم الانسان وخراف لها كبد اشبه بكبد الانسان. وفي روسيا انتجة فئران بمورثات بشرية لدر الحليب.

    علم المورثات وأخلاقيات العصر :
    كثيرون ينظرون الى هذه الفكرة كونها ممقوتة من الناحية الاخلاقية، فيما يحاول المختصون بالجانب الاخلاقي في الاكتشافات والتطورات الجديدة في مجال البيولوجيا والبيولوجيا الطبية، الموازنة بين الفوائد المحتملة والمخاطر المرتقبة. ويتوقع ان تصدر الاكاديميات الوطنية للعلوم مجموعة إرشادات ومبادئ حول الجانب الاخلاقي المتعلق بخلط المورثات، فيما ينظر الكونغرس الأمريكي في صياغة تشريع في هذا الشأن. ومن المرتقب ان يطرح المهتمون بالجانب الاخلاقي عدة اسئلة: مثلاً: ما الذي يجعل الانسان متفردا؟ متى يصبح الوحش الاسطوري اقرب الى الانسان؟ وماذا يضير إبداء هذا الوحش الاسطوري سمات او ميزات سلوكية او جسدية خاصة بالانسان؟ مهما يكن من امر، فإن صمامات قلب الخنزير ظلت تستخدم لاستبدال صمامات قلب الانسان على مدى سنوات. إلا ان التجارب التي اجريت على الدماغ، الذي ينظر إليه في إطار كونه من محددات هوية الانسان او الحيوان، سببت شعورا عميقا بعدم الارتياح وأسفرت عن نقاشات مثيرة، فعلى سبيل المثال، اقترح ايرفين وايزمان، الباحث بجامعة ستانفورد الاميركية، انتاج فئران بأدمغة مكونة من الخلايا العصبية البشرية، وفي السويد توصل أحد العلماء الى إنتاج كبد إنساني موروث من خلايا كبد أحد الفئران . ويعتقد وايزمان ان بدراسة هذه الفئران ربما يتمكن الباحثون من التوصل الى علاج لأمراض مثل باركنسون والزايمر. يشير جيسون روبرت، المختص في الجوانب الاخلاقية المتعلقة بالتقدم العلمي في مجالات مثل الأحياء والبيولوجيا الطبية، الى ان العلماء يجدون انفسهم تحت الكثير من الضغوط كي يأتوا بحلول تساعد على تضييق الهوة الزمنية بين البحث الاساسي والعلاج الطبي، لكنه أشار الى انه لم يتضح بعد ما اذا كانت ستؤدي عمليات انتاج مخلوقات من مورثات مختلطة الى حل المشكلة.
    ثمة عامل آخر اكثر تعقيدا، وهو ان هذا البحث الجديد يتضمن استخدام الخلايا الجذعية البشرية، وهي قضية ظلت مثاراً للجدل طوال السنوات السابقة. وفي هذا السياق تعتقد سينثيا كوهن، الباحثة بمعهد مختص في دراسة الجوانب الاخلاقية ذات الصلة بالتقدم في بعض المجالات العلمية ومستشارة الحكومة الكندية في شؤون ابحاث الخلايا الجذعية، ان التركيز كان منصبا بقدر كبير على الجانب الاخلاقي للأجنة البشرية الى درجة نسينا معها ان هناك قضايا اخلاقية اخرى قفزت الى المقدمة. وأضافت ان ما نشعر بقلق تجاهه، هو انتاج نوع من المخلوقات يعمل مثل الانسان وله ملامح مثل الحيوان.
    أما من ناحيتي أنا شخصياً فأنني أحبذ العمل في علم المورثات على أساس إنتاج أعضاء مُكملة للجسد البشري ، وليس المخلوق البشري بأكمله ، لكي لا ندخل في صنع الخالق على وجه التحديد هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى لا نعلم ولا نعرف لحد وقتنا هذا ماذا سوف يحصل لهذا المخلوق البشري الناتج من خلال الموروثات الجينية ، وما هي المناعة أو الأمراض الجديدة التي سوف يحملها لنا في المستقبل ، والى أي عُمر سوف يعيش ؟؟؟ ...و ...و...و . والجدير بالذكر هنا فقد حصل العلماء مثلاً في إيطاليا على مخلوقات بشرية كاملة عن هذا الطريق ويُحتمل أعمارها الآن تتراوح ما بين الخمسة الى العشرة سنوات تقريباً ، وهناك دول أخرى سارت على هذا النهج أيضاً.
    اذاً، ما الذي يجعل الانسان متفردا؟ تعتقد الباحثة سينثيا كوهن ان هناك مجموعة من السمات إما خاصة بالانسان وحده او ان الانسان يعبر على نحو اكبر وأكثر تقدما من الحيوان، بما في ذلك المقدرة على التمييز بين الصحيح والخطأ واتخاذ القرارات والتصرف على اساسها والقيام بعلميات التفكير المعقدة والشعور بالتعاطف. كما تعتقد ان المحافظة على هذه السمات مميزة للإنسان تبقي على الكرامة الانسانية. ويرى هنري غريلي، استاذ القانون بجامعة ستانفورد ورئيس لجنة بالجامعة اصدرت قبل عامين استشارات لوايزمان حول النتائج الاخلاقية المترتبة على مشروعه المقترح، ان تجربة جامعة ستانفورد المقترحة لن تسفر في الغالب عن انتاج فأر له سمات سلوكية بشرية، فاذا «وقف هذا الفأر على قدميه الخلفيتين وقال: أهلا انا ميكي، من المؤكد اننا سنشعر بالقلق».
    ويرى وايزمان ان هذه التجربة اذا اجريت على النحو المطلوب فإنها ستراعي ايضا الجوانب الاخلاقية مستبعدا ان يكون للفأر المقترح إنتاجه أي سلوك انساني بسبب اختلاف حجم الدماغ وطريقة تنظيمه. ونصحت اللجنة وايزمان بفحص الفأر المقترح انتاجه في كل مرحلة من مراحل تطوره و«التوقف والنقاش» اذا لاحظ وجود أي مؤشرات على سمات بشرية على الفأر. ويقول باحثون انهم يفضلون ألآ تجرى تجربة وايزمان. فقد قال ستيوارت نيومان، استاذ علم الخلايا بالكلية الطبية في يالهالا بنيويورك، انه يقف الى جانب حرية البحث العلمي، لكنه لا يتفق مع المنهج المثير للقلق، على حد تعبيره، إزاء الكائنات الحية. وفي عام 2004 قدم ناشطان ضد هذا النوع من التجارب بطلب براءة علمية في الولايات المتحدة لإنتاج مخلوق من مورثات انسان وحيوان مختلطة، إلا انهما تلقيا رداً برفض الطلب. لم يكن الغرض من الطلب الذي تقدما به هو انتاج هذا المخلوق، وإنما كان هدفهما قفل الطريق أمام أي محاولات من اشخاص باحتكار هذه الفكرة لمدة 20 عاما، وهي طول الفترة الزمنية لبراءة الاختراع.... .
    وسوف نوعدكم بدرس آخر جزء مُفصل ومُكمل لهذا الدرس إنشاء الله ... وشكراً لحُسن القراءة والسلام عليكم .
    اللّهم أحفظ العراق وأهل العراق والعالم أجمعين ...
    خادم العراق الجريح
    السيّد الدكتور عبدالكريم الحسني الحجازي
    الأمين العام للحزب الديمقراطي الأخضر ومنظماته

    0 Not allowed!



  7. [57]
    محمد منلا علي
    محمد منلا علي غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا وجزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  8. [58]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    يعطيك ألف عافية د. غانم

    0 Not allowed!



  9. [59]
    بنت طرابلس
    بنت طرابلس غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 123
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up بيدك تحافظ على مستقبل اولادك

    المشكلة ان الحلول الجدرية ليست بيد المواطن العادي
    ولكن هناك خطوات بسيطة يمكن لكل من يقرا هدا الموضوع ان يقوم بها

    نزع مقابس الاجهزة الكهربائية بعد اطفائها لانها تستهلك الكهرباء حتى وهي مطفاة كالتليفزيون والة تحميص الخبز والسهارات وغيرها وهدا تبدير للطاقة

    عدم استعمال اكياس النايلون و كدلك الورق عند التبضع بل استعمال اكياس قماشية يمكن غسلها مرارا واستعمالها مرارا وتكرارا فالنايلون والورق يحتاجان الى مدة تفسخ طويلة جدا للوصول للحالة العضوية كما اننا بحاجة للاشجار والورق يستهلك كميا هائلة من اشجار كوكبنا الجميل

    استعمال اضاءة النيون بدل الاضواء العادية لانها توقر اكثر في الطاقة وبالتالي في الفاتورة طبعا { كل ما هو جيد للطبيعة هو جيد كدلك للانسان ولا يوجد اي تعارض بين مصلحة الطبيعة ومصلحة ابن ادم}

    هده المعلومات الاولية تحصلت عليها وبدأت بالفعل العمل بها عن طريق برنامج امريكي تم عرضه في احدى المحطات العربية وكان مرفقا باحصائيات ودلائل ولكني للاسف لم احفظها وانما احببت المشاركة ولو بالقليل فالارض هي بيتنا الجميل الدي لا حياة لنا بدونه

    0 Not allowed!


    هندسة وبس

  10. [60]
    لغدير
    لغدير غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 24
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم ،
    : شكرا للإخوة العاملين على إتاحة الفرصة للقاء ، وللقائمين على الملتقى من أجل التواصل المعرفي ، الهندسي لا سيما العربي ، وبعد : أقول إخواني المساهمين من أجل أرض نظيفة وطاهرة ، يسعد المرء عندما يقدم شيئا يستفيد منه الناس ، وربما ما اقترحه الأخ دونكيشوط من الدعوة لغرس شجرة من طرف كل واحد منا يعد في تقديري جميل ومشكور عليه وعملي جدا وأضم صوتي له وأعمل من أجل غرس شجرة ، كما اثمن فكرة استعمال الطاقة الشمسية في البلدان العربية لما حباها الله تعالى من الطاقة الهائلة ، وللأسف لا تستعمل ولا تستثمر ، فلو وضع إخواننا المهندسون برنامجا عمليا لدعم هذه الفكرة بواسطة الاتصالات الجادة بالتنسيق مع هيئات المهندسين المختلفة وفي شكل إيام دراسية ، ربما تنطلق الشرارة الأولى لعمل هندسي طاقوي نظيف يخدم الإنسانية جمعاء ويقضي على النفايات الضارة المحدقة بالبشرية جيلا بعد جيل !!
    اقتبس من إخواني هذه الملاحظات القيمة :
    1 -استعمال اضاءة النيون بدل الاضواء العادية لانها توقر اكثر في الطاقة وبالتالي في الفاتورة طبعا { كل ما هو جيد للطبيعة هو جيد كدلك للانسان ولا يوجد اي تعارض بين مصلحة الطبيعة ومصلحة ابن ادم

    2 - فالارض هي بيتنا الجميل الدي لا حياة لنا بدونه.

    3 - وضع حد للسيارات القديمة لانها مصدر مهم للغازات السامة و التلوث .

    4 - زراعة اكبر مساحة ممكنة بالاشجار و الشجيرات حتى نباتات الزينة في البيت لا يمكن الاستهانة بها فأذا كان هناك نبتتين في كل بيت و عدد البيوت تقريبا 250 ألف بيت في مدينة متوسطة اي اننا نحصل على نصف مليون نبتة و هذا عدد لا باس بها كذلك زراعة الاشجار في الشوارع و غيرها من الاماكن العامة .

    أحيي إخواني الباحثين في مجال الطاقة الشمسية وأدعوهم للتفكير في إيام دراسية أو ملتقيات علمية في إطار الجمعيات أو الهيئات الهندسية .. بالتوفيق للجميع . ويسر الله مسعاكم ..
    أخوكم جمعي :

    0 Not allowed!



  
صفحة 6 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML