دورات هندسية

 

 

موضوع النقاش لشهر ذي القعدة .. (الصين النموذج)

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 69
  1. [21]
    benaraby
    benaraby غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 26
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ما هو طبيعي يا اخي ان الصين تبقى على هذه الحال لان هناك قيادة عليا تعرف مصلحة البلاد و لا تمنع اي تقدم تكنولوجي بحجة ان امركا لا تريد ذلك

    0 Not allowed!



  2. [22]
    محمد عبد الفتاح ب
    محمد عبد الفتاح ب غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية محمد عبد الفتاح ب


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 93
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم و رحمة الله
    من وجهة نظرى المشكلة فى الإنتماء, فنحن نعيش فى هذه الدول و لا نحس أننا أهلها بل نحن أغراب
    فأهلها هم من يأخذوا كل شئ ولا يتركوا لل...أى شئ
    أهلها من يقتلونا بحراً و براَ و جواً, جوعاً و كمداً, ويسحلونا فى الشوارع و تحت العجلات, من باعوا شرفنا فى أسواق.....,هم أهلها
    فكيف يوجد أى إنتماء لدى كل من يرى ذلك و يعانيه
    عندما يعود إنتماؤنا لبلادنا سنكون أفضل من الصين و الهند و بلاد تركب المكوكDiscovery
    و لا حول و لا قوة إلا بالله

    0 Not allowed!



  3. [23]
    newnoga
    newnoga غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 35
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    التجربة الصينية ... والتجربة العربية ... والخروج من عنق الزجاجة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    التجربة الصينية ... والتجربة العربية ... والخروج من عنق الزجاجة
    أصدقائى وصديقاتى
    احترت كثيرا فى نقطة البداية لكلامى، فهناك الكثير والكثير يمكن كتابته فى هذا الموضوع، فهل نناقش أسباب وصول الصين لما هى عليه، أم أسباب تأخرنا، أم نناقش الخطوات الفعالة لكى نخرج من عنق الزجاجة؟

    اسمحوا لى اولا ابدأ بمقدمة صغيرة، وهى خلاصة رحلتى لمدينة دبى وكانت لمدة شهر منذ حوالى ثلاث سنوات، وكانت خلاصة الرحلة هى كلمة واحدة، الحب، حب الحاكم لبلده.
    نعم هذه الكلمة البسيطة، ولن أناقش وأدخل فى تفاصيل أكثر من ذلك، لأن دبى ليست هى مشكلتنا الآن، ولكن مشكلتنا هى أكبر من كل شئ وهى التقدم فى كل مناحى الحياة، لماذا يتقدمون، ولماذا نحن نتأخر؟؟؟؟

    ملحوظة أخرى لاحظتها فى قرأتى لقصص العلماء المسلمين وكذلك الأجانب، هى سلسلة مبسطة عن حياة العلماء فى كل المجالات، فقد لاحظت أن هؤلاء العلماء وصولوا لما هم فيه، مع أن نظام الدولة كان قاسيا جدا، ومعظمهم تعرض للسجن، والاتهام بالزندقة، وحوربوا تقريبا جميعا من النظام الحاكم، ومع ذلك حاربوا كل هذه المعوقات، وتوصلوا لهذه الاكتشافات والاختراعات ... لماذا؟
    لأن كل واحد منهم كان داخله إيمان بأهمية العلم، حب العلم، لم يكن أى منهم ينتظر المقابل، مقابل علمه من النظام خاصة، ولكن كان الهدف الأساسى هو التوصل لسر هذه العلوم، وهذه الاكتشافات، ولم يكونوا أغنياء، ولكنهم صرفوا كل ما لديهم فى سبيل العلم.

    نحن نفتقد هذه الروح حاليا، ليس لدينا حبا للوطن ولا حب العلم، ولا حتى حب الإنسان لأخيه الإنسان، مع أن ديننا الحنيف وكل الأديان السماوية تحث على العلم والتقدم، وتحث على الحب والإخاء، تحث على التعاون، تحث على العمل والعلم لله، وعدم الانتظار المقابل من أى إنسان، لأن مردود العلم والعمل يكون من الله عز وجل.
    وبالتالى لا يوجد حاكم يحب بلده، إلا ما ندر، والدليل على ذلك "سأتحدث عن بلدى وحبيبتى مصر"، فسوف تجد المظاهرات فى كل الطبقات، وكل التخصصات، لأن القوانين الموضوعة والتصرفات من قبل الحكومة ومن قبل المديرين، لا تنم إلا عن أنانية مطلقة، جبروت وقهر للإنسانية ذاتها، لم يعد يشعر الإنسان فى بلادنا بالأمان، ولا يجد الحب من أى إنسان آخر، حتى القضاة يسعى النظام الحاكم لقهرهم، لن أسترسل فى هذه القضايا، فهذا ليس موضوعنا الأساسى.
    الداء الأعظم والأكبر فى بلادنا، هو سوء الإدارة، وسوء التخطيط، سوء إدارة المال والإنسان، سوء التخطيط ووضع الأولويات.
    العلم والتعليم، والبحث العلمى عامة، هو فى مؤخرة قائمة اهتمامات الحكومات للأسف الشديد، مع أنه على رأس قائمة مصائب الدول فى حالة تخلفها.
    أتعلمون أنه فى معظم دول أوروبا هناك دور نشر متخصصة، ترصد كل الرسائل العلمية المهمة، وتسعى لطباعتها ونشرها؟؟!!!!
    فى بلادنا لدينا العديد والعديد من الأدراج التى تدفن فيها الرسائل العلمية المتخصصة.
    مراكز أبحاثنا فى كل التخصصات بدون استثناء، يصلون فيها لأقصى درجة من التقدم، ولكن، نهاية الأبحاث الأدراج والنسيان.
    ميزانية دولتنا فى مجال البحث العلمى، لا ترقى لأن تكون حتى من أوسط الأولويات، فهى أقل نسبة يمكن أن تكون، لأن كما قلنا مجال البحث العلمى لدينا يقع فى ذيل قائمة اهتمامات الحكام.

    مع أن فى قرآننا سورة مخصصة للمنافقين، وهناك حديث يقول من غشنا فليس منا، إلا وتجد رداءة الصناعة المحلية، مع أننا نستطيع وبكل سهولة أن نصل لدرجة الإتقان العالية جدا، ولكن لا يوجد مراقبة جودة محترمة تراقب المنتجات، ولا يوجد أى استعانة بالأبحاث العلمية لتقدم المنتجات.

    طبعا لن أعيد سبب من الأسباب وهو عدم ربط التعليم بسوق العمل، وأن هناك فجوة كبيرة جدا بينهما، ولذلك أرى أن التعليم اليوم ليس له لازمة من أساسه، لأنك تحس بأنك تؤذن فى بلد لا يصلى فيها أى إنسان، "تؤذن فى مالطة" كما يقولون، فالتعليم يحتاج لتغيير جذرى فى مضمونه وطريقة تدريسه، وإعادة النظر فى الهدف منه.

    القوانين التى تتغير كل ساعة، والتى بسببها تتغير أسعار المواد الخام، وبالتالى لا يوجد أمان فى السوق المحلى، ولا السوق الدولى، ناهيك عن عدم دراسة الأسواق واحتياجاتها، وكذلك الضرائب المجحفة التى تفرض على المصانع والتجار.

    أتعلمون أنه كلما نجحت صناعة معينة فى مصر، وتكون جودتها ليست مئة بالمئة صحيح، ولكنها تحذوا خطواتها الأولى نحو التقدم، تجد المستوردين يسعون لاهثين لاستيراد هذه النوعية من الصناعات ويغزو بها الأسواق بأسعار رخيصة جدا، فيتسببون فى غلق هذه المصانع وهى ما زالت فى مهدها وخطواتها الأولى.

    العمال الحرفيين فى الصين أجورهم رخيصة جدا، ولذلك يسعى أصحاب المصانع العالمية لفتح مصانع خاصة لهم فى هذه الدول، لكى يتمكنوا من صناعة منتج عليه اسمهم ولكن بأسعار زهيدة.

    نحن لا نحتاج لعمل التقليد ولا لسرقة الكيف والكم، ولكننا نحتاج لإعطاء فرصة للعلماء فى كل المجالات، لكى يبتكروا، ونستفيد من ابتكاراتهم ونصنع منتجات جديدة متطورة أكثر حتى من أوروبا وأمريكا، فنحن لدينا عمالة رخيصة، ولدينا عقول عظيمة جدا، ولدينا ابتكارات واختراعات رائعة فى كل المجالات، ولكن كل هذا يصدم بحائط الحكومات التى لا تسعى إلا للمصالح الشخصية لأفرادها. "عفوا لهذه الجملة".

    فى بلدنا مصر الحبيبة، هناك قضايا كثيرة نصب واحتيال، فتجد من يأخذ أموال الناس ليستثمرها ويفر بها، أتدرون من المخطئ؟؟!!!
    أصحاب الأموال، فهناك مثل ما معناه، ان النصاب لا ينصب إلا على طماع، فأصحاب المال يريدون المكسب السريع الكبير دون تعب، صحيح منهم من ليس لديه أى خبرة فى أى مجال، ولكن أليس الأفضل البحث عن شريك له خبرة فى أى مجال فيستطيع أن يعمل معه ويتعب لكى يجنى المال بدلا من الخمول.
    صحيح أن بلادنا ليس فيها أمان فى السوق، نتيجة طبعا لأن الحكومات مشغولة بأشياء كثيرة أخرى لا داعى لذكرها حتى لا يحدث ما لا نحمد عقباه، ولكن العمل فى أى شئ وفى أى مجال أحسن بكثير من الخمول والمكسب السريع دون تعب.

    أتدرون أن مصر من أغنى دول العالم، وهذه شهادة خبير اقتصاد امريكى، أتعلمون لماذا؟؟؟!!!
    لأنها تنهب من آلاف السنين ولم تفقر حتى الآن.

    نحن بحاجة لمن يحب بلادنا، حكام وشعب،
    نحب بعضنا البعض،
    نحب العلم لأجل الله،
    نحتاج للعمل بإخلاص كما قال الزملاء،
    نحتاج لإدارة صحيحة،
    لتخطيط سليم،
    نحتاج لوضع إستراتيجية واضحة لسنين ونلتزم بها،
    نحتاج لدراسة سوق ومعرفة احتياجاته،
    نحتاج للإستفادة من العقول المبتكرة الموجودة لدينا
    نحتاج للعمل على مصلحة ناس غلابة، تملك المال وليس لديها خبرة لا فى التصنيع ولا فى التسويق.
    يجب أن نوقف استيراد كل ما ليس له معنى.
    يجب أن نوفر قروض ميسرة صغيرة لصناعات صغيرة، ونعفيهم من الضرائب، ونتولى تسويق منتجاتهم محليا وخارجيا.

    أتعلمون أننا نسعى لعمل سوق عربى مشترك من قبل أوروبا ولكننا لم نفلح، ولكن فلح الأوربيون بعمل سوق أوروبى مشترك؟؟
    لا يوجد بيننا ثقة، ولا حب الخير لبعضنا البعض، كل يسعى لنفسه ومصلحته فقط، كل يسعى لتحقيق النجاح لنفسه فقط.
    أقرب مثال هذا المنتدى وهذا الموقع، هل يعقل أن يقوم بكل العمل فى الموقع بالذات شخص واحد؟ لماذا!!!
    وكذلك فى موقع العمارة المصرية، من يقوم بالعمل تقريبا شخص واحد، لماذا؟؟؟!!!!
    لا يوجد الكثير بيننا ممن يمكن أن يقوم بعمل تطوعى، أو حتى يشارك فى عمل، حتى لا ينسب مجهوده لغيره.
    نحن بحاجة للتعاون للتكاتف فيما بيننا حتى نستطيع أن نحرز تقدما حقيقيا فى كل مجالات حياتنا.
    أسفة للإطالة عليكم، ولكن أرجو أن أكون قد استطعت توضيح وجهة نظرى، وأن يكون لها فائدة لديكم
    وأخيرا أحب أن أشكر الأخ العزيز فيصل لأنه من حثنى على الإشتراك فى هذا الموضوع الخطير جدا.
    ولكم منى كل تقدير واحترام
    معمارية نجلاء محمود من مصر الحبيبة

    0 Not allowed!



  4. [24]
    meee
    meee غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية meee


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 519
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    السلام عليــكم .............

    طــبعا ً الصين ( العملاق الآسيوي ) يشهد تطور وتحسن أقتصادي جيد ....... لي العديد من الأصدقاء الصينين وقد سألتهم عن هذا الموضوع ..... قد أخبروني بأن الحكومة الصينية قامت بفتح أبواب الأستثمار للشركات العالمية بدون أحتساب ضرائب لمدة سنتين ( أو سنة واحدة) لكل شركة تسثمر أموالها أو تبني مصانعها داخل الصين ...... وأيضا ً توظيف كادر صيني يعطي أفضلية لصاحب المصنع أو الشركة ( رخص الايدي العاملة ) ...... تصور أن شركة تعمل داخل اوربا ... كادر الشركة 1000 موظف معدل رواتب الموظفين 3000 يورو شهريا ً . أي الشركة تدفع ثلاثة ملايين شهريا للموظفين و ستة وثلاثون مليونا ً كل سنة .... نفس الشركة الآن تعمل في الصين .... 1000 موظف ... 300 يورو معدل ... 300000 الف شهريا ً ... 3,600,000 سنويا ً ..... أي تقريبا ً ما تدفعه الشركة(رواتب موظفين) لمدة شهر عمل في اوربا تدفعه لمدة سنة في الصين . النتيجة تكون منتج رخيص , جودة ( حسب الطلب) , مبيعات بدون منافس .

    أما بالنسبة للكثافة السكانية في الصين فهي نوعا ً ما تعتبر مشكلة كبيرة ( هذا ما يقوله الصينيين ) ... صحيح أن الأخ لم يجد أزدحام على الطريق السريع , لـــكن واقعــيا ً البلد يعاني من كثافة سكانية عالية خصوصا ً في المناطق الشعبية, أما المناطق البعيدة عن المدن فهي بحث آخر .........

    مشكلة خطيرة تواجهها الصين حاليا ً .... التلوث البيئي .... حيث تقوم البلدان الصناعية بالتخلص من مخلفاتها البيئية عن طريق أرسال موادها الخام الى الصين , حيث يتم تصنع المنتجات هناك. مثلا ً تقوم شركات الصوف في أستراليا بأرسال الصوف الى الصين , ليتم تصنيعه ... السبب ليس فقط رخص الأيدي العاملة فقط , لكن للتخلص من التلوث الناتج من الصوف ( غسل (اسهتلاك ماء) , صبغ , معالجة كيميائية ..... الخ) ....... ولأهمية هذا الموضوع تحاول الحكومة الصينية تحجيم هذه المشكلة .الصين أو كما أطلق عليها ( الصين , معمل العالم ) في المقالة أدناه ......

    http://www.asianews.it/view.php?l=en&art=3568

    وأيضا ً المدن الأكثر تلوثا ً في الصين...

    http://www.chinadaily.com.cn/english...***_348397.htm

    وهنا أكثر المناطق تلوثأ في العالم ( ليس في الصين فقط)

    http://www.livescience.com/environme...ed_places.html

    http://www.infoplease.com/ipa/A0934286.html

    أما عن الصينين .... فهم شعب طيب ( نسبة جيدة ) ......

    الصين أيضا ً تعاني من الفساد الأداري نوعا ما (هذا ما يقوله الصينيين) , والموظفين الحكوميين هم المستفيد الأكبر (الحكومة الصينية تهتم فقط بموظفيها) , أما الموظفين غير الحكوميين :( ....

    ...............................
    ......................................
    ...........................................

    أعتقد أن ما حققته الصين حتى الآن يعتبر أنجاز رائع ويستحق التصفيق ... وأتمنى أن تكون الصين درس جيد بسلبياته وأيجابياته (لايوجد شيء كامل على الكرة الأرضية ) لكل بلد يريد أن يتقدم خطوة الى الى الأمام .................................................. ........

    ــــــــــــــــــــــ تحياتي ـــــــــــــــــــــــ

    0 Not allowed!



  5. [25]
    زياد الحمصي
    زياد الحمصي غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 28
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    سبق وسمعت هذا الكلام منذ سنوات عن طريق أحد الزملء الذين سافروا إلى هناك ومن خلاله عرفت أنهم تقدموا بعلومهم نتيجة الجهد والمتابعة والصدق في التعامل و...ووووووووو.....
    المؤسف في الموضوع أن هناك أناس لا تريدنا أن نبدع وفهمكم كفاية

    0 Not allowed!



  6. [26]
    hamza22
    hamza22 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الصين هي الدولة الأولى في عدد السكان، والأولى في حجم الاقتصاد الوطني بمقياس القوة الشرائية للدولار، والأولى في مجال النمو الاقتصادي الذي بلغ مؤخراً 5ر10% بالأسعار الثابتة. وخلافاً لليابان التي تمثل عملاقاً اقتصادياً وقزماً سياسياً، فإن الصين عملاق اقتصادي وفي الطريق لتكون عملاقاً سياسياً..
    نعم لقد أعدَّت الصين نفسها جيدًا، حتى تقوم بذلك الدور، وتستعصي على محاولات أمريكا إقصاءها، لقد مدَّ الأخطبوط الصيني أذرعه في مختلف بلاد العالم عن طريق منتجاته المتنوعة حتى أضحت الصين من أقوى دول العالم اقتصاديًا، بل هي الأولى من حيث النمو بمعدلات غير مسبوقة.

    ولكن الصين لم تكتفِ بالقوة الاقتصادية الكاسحة، فهي تسعى للعب الدور الأول عالميًا، وتريد أن تكون القطب الأعظم إن لم يكن الأوحد؛
    و لو عدنا للاسباب التي خولت لصين لعب هذا الدور لوجدنا بان اهم الاسباب هي ما اوردها الاخوان

    والسوال هل المشكله تكمن فينا كاشخاص ام كحكومات؟

    0 Not allowed!



  7. [27]
    فادي الخطيب
    فادي الخطيب غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 53
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الصين فعلا عملاقة ومثال نفسي البلاد العربية تبقى احسن منها كمان بس المشكلة في الحروب الباردة والنفسية اللي بنقابلها
    الغرب زرع فينا من وحنا صغار اننا مش قادرين علي التطور ولهانا بحجات المشكلة اننا كلنا عرفنها وبرده بنتلهي بيها
    تعرفو بجد احنا لو كل واحد قدر التاني ومبقاش فيه الحساسية والنفسنة ونحب الخير لبعض ونبص على اللي ممكن نطور فيه مش التطور ده هيفيدني شخصيا بايه مش هنبقى زي الصين هنبقى احسن لان عندنا ثروة معرفية وهي الاسلام
    وشكرا

    0 Not allowed!



  8. [28]
    محمد فريد فتحي
    محمد فريد فتحي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية محمد فريد فتحي


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 179
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Smile

    جزاه الله خيرا من فتح هذا الجرح العميق
    لقد قرأت تقريبا معظم التعليقات وهي تنم على استغراب لما هم ونحن عليه
    على الرغم من أننا أهل حق وهم أهل باطل

    والمختصر "أنه لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

    لا تتصوروا أن أي إدارة لأي من دول العالم سواء المتقدم او المتأخر تريد إلا أن تحقق لنفسها "على المستوى الشخصي" سوى النجاح الباهر والمكسب العظيم
    إلاإنها الفروق الفردية بين واحد وأخر
    هذا
    وهذا

    ولكن الجميع يريد أن يأخذ كل شيء له
    ولكن هناك من يفكر بأن يكسب ويجعل الآخرين يكسبون
    وآخر يعتقد أن المكسب يجب أن يكون له هو فقط حتى ولو تاثر مكسبه الذي يمكن ان يكسبه"أو قل يسرقه" من مكسب الآخرين
    وكله ماشي
    والله الموفق



    0 Not allowed!


    محمد فريد

  9. [29]
    romah
    romah غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 145
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 3
    الاخوه الاعزاءالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهموضوع النهضه الصناعيه الهائله في الصين موضوع يستحق الوقوف طويلا امامه لاستخلاص العبر اما ان نضع انفسنا في مقارنة مع الصين او ماذا علينا ان نفعل لنصل الى ما وصلت اليه الصين فهذا فيه قول كثيراحاول ان الخصه فيما يلي بعد ان اطرح عليكم بعض الاسئله :1-هل نحترم قدراتنا ونثق بانفسنا ؟2-هل نشعر بالانتماء لهذا الوطن ؟يعتبر العالم العربي من اكبر الدول المنتجه للبترول ورغم ذلك ه لم يشفع لنا ذلك في ولوج عالم النهضهالصناعيه -هل يعطى مهندسينا وعلمائنا الفرصه للابداع -ينقصنا التخطيط الاستراتيجي وكذلك الابتعاد عن الانانيه واظن هذا الموضوع يحتاج الى تحليل اعمق يتبناه مؤسسات وطنيه او حكوميه تكون غيوره على امتها بدون عصبيه وتعمل بصمت تام بعد ان يتم توفير كل الامكانيات لها اما النقطه الاهم تبدا الشعوب العربيه بالتكامل اقتصاديا وتفتح اسواقها لمنتجات البلدان العربيه الاخرىوتلغي تاشيرات الدخول فيما بينها واستقطاب النابغين من جميع البلدان العربيه..... ويطول الحديث في هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  10. [30]
    عبد الله فهد
    عبد الله فهد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Oct 2004
    المشاركات: 139
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ببساطة شديدة أذكر بقول الفاورق عمر بن الخطاب رضى الله عنه و عن جميع صحابة رسول الله الله صلى الله عليه و سلم (نحن قوم أعزنا الله بالاسلام)
    نعم غير ذلك لا يمكن لأن المسلمون فتحوا العالم الى النور فقد أخذا العلم من الشرق و من الغرب ينهلون منه و يحولونه الى علم تجريبي و التحليلي فكان نتاج مؤلفاتهم اساس جميع العلوم الموجودة الآن و لدى الغرب كثير من العلماء العرب و لكنه أعطوهم الجنسية فهم لا يذكرون إلا بجنسيتهم الأمريكية او الفرنسية أو الألمانية بينما نحن ننسلخ عن تاريخنا و نحاول أن نتخلص منه كأنه عار علينا و الغرب يحفظ لأهل العلم فضلهم سواء كانوا من بلدهم أو كانون عربا فترى المنصفين من الغرب يقوموان بالمظاهرات لدعم المسلمين و ترى الأخرون يكتبون المؤلفات في انصافهم بينما نقول أن الخوارزمي و الذي اخترع الصفر الذي هو أساس الفكرة التي اخترع على أساسها الكمبيوتر حيث يعتمد الكمبيوتر على التعدات الثنائي الصفر و الواحد و حتى المخططات المنهجية التي تؤسس لأي عمل برمجي تسمى الخوارزميات و أن المصفوفات هي من العلوم التي انتهجها العرب و هم الذين و صلوا الغرب بالشرق فقد اعتمد ماجلان و كلومبوس على أمثال أسد بن فرات و شهاب الدين بن ماجد و غيرهم من البحارة في مكتشفاتهم و قال منصف من الغرب ان أوربا تأخرت قرونا عديد بسبب عدم استمرار الفتوحات الاسلامية و نذكر أن الادريسى واضع أول خريطة في العالم و ان عدد من الذي شغلوا كرسي البابا في الفاتيكان تعلم على أيد العلما ءالعرب في الأندلس و لا أقل الشواهد على عظمة الاسلام بأن أهله فتحوا الشرق بارحمة والمودة فترى تجربة ماليزيا تجربة قوية فنمور أسيا و هي مجموعة اقتصادية تضم عدد من دول اسيا اهتزت اقتصاديا و صمدت ماليزيا البلد المسلم و ما تراه من حرب علينا هي بسبب ما يعلمه الأخرون و خاصة اليهود في تلمودهم من قوة عودة المسلمين الى دينهم فلا يدعوهم حتى يذيق بعضهم بأس بعض و هذه الثانية التي سألها الرسول الكريم من رب العزة حيث قال سألت ربي اثنتين فأعطاني واحدة و ولم يعطني الأخرى سألته ان لا يأخذ أمتي بالسنين و هذه من العذاب التي وقعت على الأمم السابقة فأجابني و لم يعطنى اذا سألته عن أن لا يذيق بعض أمتي بعضها لأخر من أرضنا انطلقت أول أبجدية من رأس شمرا و من أرضنا انطلق الحب و الرحمة من النبيين و الرسل صلوات الله عليهم أجمعين فتمسك كل الناس بالمبادئ التي خرجت من أرضنا و التي أعلمنا و عمنا بها ربنا بالقرأن الكريم فأعلمنا عن كل مناطق القوة في كل الأمم و لكن تجاهلناها و ركضنا نفتن بالغرب و الشرق / إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ/ فالتاييد لا يأتي إلا بالاستقامة و هذه ميزة طرحة الأخوة في موا طرحوه بانه في بلادنا يقوم التاجر بهدف الربح بان يحاول أن يمرر بضائع ليس ضمن معايير الجودة فيعي عنا فكرة الغش و هي التي نهى عنها رسول الله فقا من غش فليس منا و قد قال الرسول الكريم /إن الله يحب من أحدكم إذا عمل عملاً فليتقنه/ و قد أمرنا الله بعمارة الأرض و عمارتها لا تكون إلا بما يصلحها و جعلنا الخليفة بالأرض و جعلنا فوق الملائكة إن أحسنا العمل و جعل لنا قوة العقل و الفكر و أعطانا صفات من صفاته فمن هو أقوى و أعلم و أفضل ممن فضله الله بهذه الميزات و لكن الانسان سخرها لغير ما استخلفه الله عليه فغدا يتجبر و يطلم بالقوة التي اعطي و قد قال الرسول الكريم صلوات الله و سلامه عليه أن الفضل للتقوى بين أي فئتين -فأن غابت التقوى فيحكم منطق القوة و العدد و العدة و ها فإن التقوى غائبة فا لفضل لمنطق اقوة
    إن الأمم التي تفوقت علينا الأن لا تكذب لا تخلف موعدا و تلتزم بالاخلاص بعملها إلى ما هنالك من الأخلاق الاسلامية التي تركناها فهي اساس قوتهم و لا يخدعنا ما يفعله ساستهم فإن سياستهم الداخلية غير سياستهم الخارجية نحونا فالعودة العودة الى كتاب الله و سنته

    0 Not allowed!


    عبد الله فهد

  
صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML