دورات هندسية

 

 

علم أبناءك الآتي ....

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17
  1. [1]
    الصورة الرمزية طالبة الجنة
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28

    علم أبناءك الآتي ....

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أولاً_ علم ابنك الثقة بالنفس

    بعض الأطفال يخافون من مقابلة الزوار أو الظهور في مواقف معينة فلا يتكلمون أو تظهر عليهم التأتأة أو عوارض الخجل والاكتئاب وكثيراً ما يكون ذلك بسبب ضعف الثقة بالنفس وفقدان الشعور بالطمأنينة والاستقرار وذلك نتيجة أساليب التربية الخاطئة:

    1_ من تحذير مستمر وتأنيب متواصل

    2_ والزجر والتهديد كلما عبث الطفل بشيء ما

    3_ واعتماده على الاخرين في كل مايفعل من طعام وشراب وارتداء ملابس

    4_ أو مقارنته بأطفال آخرين بغية تشجيعه على الدراسة فيحدث العكس حيث تثبط عزيمته ويفقد الثقة بنفسه

    5_ أو الإفراط في سيطرة الآباء على أطفالهم

    وقد يفقد الطفل ثقته بنفسه بسبب:
    1_ الشجار والمنازعات بين الوالدين
    2_ أو إصابة الطفل ببعض العاهات كالبدانة أو النحافة الشديدة أو القصر أو العرج



    كيف تجعل ابنك واثقاً من نفسه:

    لا يمكن أن يثق الطفل بنفسه إلا حين نثق به ونعهد إليه بتحمل الأعمال التي يستطيع القيام بها وندعو إخوته الذين هم أصغر منه سناً إلى طاعته واحترامه طالما هو يحترم إخوانه ويعطف عليهم

    الطفل يحب أن يقوم بالجزء الأكبر من العمل ولكن كلما زاد عليه الإلحاح شعر بالرغبة في العناد وعدم القيام بما طلب منه

    المراقبة الحنونة للطفل والكلام بهدوء معه والتوجيه المليء بالثقة وعدم منعه من فعل إلا بعد الدخول في حوار يحس من خلاله بالحزم في قولنا وعدم إطلاق التوبيخات وكأنها قذائف صاروخية ...كل ذلك يساعد في بناء الثقة عند الطفل
    أما إذا لم نكترث له ولم نثق به وأخبرناه دوماً بأنه عاجز عن القيام بأي عمل فإنه سيطبح ضعيف الشخصية لا يثق بنفسه ويعجز عن القيام بمسؤولياته ويصبح من المتخاذلين



    خطوات عملية لبناء الشعور بالاعتبار عند الطفل:

    1- امنح الأبناء أوقاتاً وأصغ إليهم عندما يكلمونك وأشبع لديهم حاجة الحوار

    2_ اشعرهم بقيمتهم الذاتية كن وقوراً ينتقل وقارك تلقائياً إليهم
    يقول عبد الكريم بكّار: (إن إذلال الطفل يولد لديه مناعة ضد النصائح التي تلقى عليه وسلب كرامته يسوغ له فعل القبائح)

    3_ امنح أبناءك الحرية ولاتقم بالأعمال بدلاً منهم دعهم يقوموا بأعمالهم تحت رقابتك
    ضع القواعد ثم اجعلهم يتصرفون بناء عليها

    4_ اجعلهم يختارون يأكلون مايشتهون يلعبون بالألعاب التي يحبونها ....عزز قوة الاختيار لديهم فهي من أكبر مصادر القوة في حياة الإنسان

    5_ لاتسفه رأيه أمام الناس لكن إذا أراد أن يمارس مقال ناقش القبول والرفض وانصحه في منأى عن الآخرين
    وتذكر قول الشاعر:

    لا تحقرن الرأي وهو موافق**** حكم الصواب وإن أتى من ناقص
    فالدرّ وهو أعز شيء يُقتنى **** ما حطّ رتبته هوان الغائص


    وقوله:

    تغمدني بنصحك بانفراد *** *وجنبني النصيحة في الجماعه
    فإن النصح بين الناس نوع ****من التوبيخ لا أرضى استماعه
    فإن خالفتني وعصيت أمري **** فلا تغضب إذا لم تعط طاعه


    6_ كلفه بالمسؤوليات فهذا يعطيه شعوراً بأنك تثق به

    7_ امدحه دون مبالغة فالمديح يرفع المعنويات وهو من أقوى الاستراتيجيات في تربية الأبناء

    8_ افتخر به أمام الناس



    يتبع بإذن الله

  2. [2]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    و كم من شاب يافــــــــــــــــع
    حين تراه يسرك منظـــــــــــرا
    فتصغي اليه تجــــــــــــــــــده
    رضيعا سفيها غير معبـــــــــرا
    و كأنه ولد من بطن امـــــــــه
    توا أو انه عاش دون ان يكبرا
    و تنتابك دهشتا حين تعهد له
    بعمل يقوي عليه طفلا و اصغرا
    فلا تجد منه رجاءا و لا تدري
    اي تربية ذاقها هذا الاسمـــرا
    اذ تعتريه حمرة الخجل مـــن
    كل غريب اذا ما اقبل فهو النافرا
    اذا اذا هم الاباء من اودو
    بحياة هذا الرضيع فلم يكبــــرا
    فأكملي اختاه يا طالبة للجنة
    موضوعا مهما و منهجا محضرا
    عسي ان تدري الاباء انها
    تفقد الاكباد دون ان تشعــــــــــرا

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  3. [3]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317


    موضوع غاية في الاهمية

    لانه يتعلق بتربية الجيل القادم

    الذي يمكن ان يخرج منه مبدعون ومضيفون للكون
    وقد يخرج منه من يعمر الارض باسم الله وعلى منهج الاسلام
    ومن يفكرون في تطوير امتنا واستكمال مسيرة حضارتها التي خفتت لكنها لم تمت

    الابنــــــــــــــــــــاء

    هم لبنة يتم تشكيلها بأيدي الاباء
    وعلى الاباء ان يتعلمون كيفية التشكيل الصحيح لانتاج اللبنات السليمة
    عقلا وفكرا وتدينا وتعلما وانتماءا وحبا للخير وللاخرين

    وارى ان يكون تعليم الطفل ثقته بنفسه
    من خلال ثقته بالله تعالى

    فيتم اتباع كل ما تفضلتِ بذكره بالموضوع
    كأسباب
    وان يتم زرع قناعة قلبية في قلب الطفل
    بان النجاح والقدرة والامكانية والتمكن
    هو يأتي كنتائج من عند الله
    ولكن
    علينا فعل الاسباب التي توصل الى النجاح والثقة بالنفس
    ويظل القلب معلق في النتائج بالله

    اختنا الفاضلة طالبة الجنة

    جزاكم الله خيرا

    واود ايضا ان اضيف الى موضوعك القيم
    الذي استفدت منه كثيرا

    ان اضيف ملفا مفيدا
    جمعته من منتدى الاستاذ عمرو خالد

    ارجو ان يستفيد منه الاخوة الزملاء جميعا


    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  4. [4]
    المهندس غسان خليل علوة
    المهندس غسان خليل علوة غير متواجد حالياً
    مشرف السلامة المهنية
    الصورة الرمزية المهندس غسان خليل علوة


    تاريخ التسجيل: Jun 2005
    المشاركات: 3,242

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 112
    Given: 64
    موضوع هام بارك الله كل خير

    0 Not allowed!



  5. [5]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    نعم الثقة بالله تعالى وأنه هو الفاعل الأوحد في هذا الكون ونحن فقط نأخذ بالأسباب تأدباً مع الله وامتثالاً لما أمرنا به من عمل وكسب..... ثم الثقة بما حباه لعباده من مواهب وإمكانيات وأنه لا بد وأن يكون لكل شخص إمكاناته الخاصة التي يختلف بها عن غيره وهنا يأتي دور الاباء في محاولة اكتشاف هذا المخزون عند أطفالهم وتنميته واستثماره الاستثمار الأمثل .....

    وبالمناسبة ... هذه المعلومات التي ذكرتها وسأتابع فيها بمشيئة الله مرجعها الأساسي كتاب ( كيف تربي أبناءك في هذا الزمان ) للدكتور حسان شمسي باشا ..... أنصح كل أسرة أن تقتنيه .... يوجد مراجع أخرى من برامج مختصة في هذا الموضوع ...لكن الأصل هو هذا الكتاب

    جزى الله خيراً كل من مر بالتعليق او الإضافة المفيدة

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  6. [6]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ثانياً: علم ابنك النجاح:

    علينا كآباء أن ننمي في نفوس أبنائنا الإحساس بالنجاح منذ الصغر نشجعهم كلما نجحوا في أمر من الأمور فهذه قصة لاعب عالمي في لعبة ( البولينغ) يدعى ( نيلسون بيرتون ) فعندما سئل عن سر نجاحه أجاب: لقد علمني أبي مذ كنت في الرابعة من عمري كرة السلة ولكنه اتبع أسلوباً مختلفاً .... أحضر سلة وأعطاني الكرة وطلب مني أن أرميها وأخذ يحرك السلة أمامي لكي أتمكن من إصابة الهدف دوماً ، كان يتظاهر بالفرح عندما تصب الكرة في السلة ويحتضنني مشجعاً وقد سرت على هذه العادة حتى وصلت إلى النجاح كأشهر لاعب محترف

    وإذا تصرفنا مع أطفالنا على أساس أنهم لن يحسنوا التصرف سنجد أنهم يستخدمون القرارات السيئة وعلينا أن نرشدهم ليسيروا بطريقة صحيحة لا من تلقاء أنفسهم

    تذكر دائماً ... هل علمته حتى لا يخطأ ... هل قمت بدورك ... وأنت نفسك هل ترضى أن تحاسب على شيء لم تتعلمه .....

    إذن لا تظهر لابنك الانزعاج إن هو فشل في أمر ما ...بل اجعله يشعر بأن الخطأ خطوة على طريق النجاح فنحن إن أخطأنا هذه المرة نتجنبه في المرة القادمة ....ثم افرح لإنجازات طفلك حتى وإن كانت صغيرة ....ساعده على الإنجاز والنجاح كما ساعد والد اللاعب الشهير ابنه وعلمه النجاح خطوة خطوة.....

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  7. [7]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ثالثاً: علم ابنك تحمّل المسؤولية:



    لكي ينشأ الابن قادراً على مواجهة الحياة لا بد من تعلم تحمل المسؤولية منذ الصغر والحقيقة لا يوجد وقت معين أو سن معينة تصلح لتكون بداية حاسمة لتحمل المسؤولية عند جميع الأطفال ولكن هناك قاعدة بسيطة تقول: ( عندما يبدي الطفل الصغير رغبة في القيام بعمل ما مهما كان سنه فإن هذا الوقت هو الوقت المناسب كي تعلم تحمل المسؤولية)

    وللأسف الشديد فإن كثيراً من الأمهات والآباء يقومون بكل أعمال الطفل نيابة عنه فيأمرونه أن يلبس ثيابه ثم لايفعل فيلبسونه ويلقي الطفل بثيابه على الأرض فيرفعونها وهكذا ..... وهذا يضر بالطفل ويقوده للكسل والاعتماد على الآخرين

    أعط أولادك حرية اتخاذ قرارهم الشخصي لكن انقل لهم تلك المسؤوليات تدريجياً ولاتتوقع منهم تحمل المسؤوليات الجديدة فجأة .... اشرح لهم ...دربهم وشجعهم وكن قدوة حسنة لهم
    والمهم في الأمر رغبة الولد بتأدية الأعمال وليس الإتيان بتلك الأعمال ولا شك أن لتشجيع الوالدين دوراً أساسياً في قدرة الأولاد على تحمل المسؤولية



    صور من الواقع:

    _ ابني لا ينهض عندما يوقظ صباحاً:

    ناد عليه مرة واحدة أو أعطه منبهاً ودعه يتأخر قليلاً عن المدرسة ويتحمل مسؤوليته في الصباح

    _ ابني لا ينظف أسنانه بانتظام:

    أعطه الخيار بين نتظيف الأسنان أو فقدان الحلوى إن لم ينظف أسنانه وسيتحمل مسؤولية نظافة أسنانه

    _ ابنتي تهمل ماعليها من واجبات منزلية:

    اتفقوا جميعاً على توزيع أعمال المنزل وأفضل النتائج تكون عندما يعاني الأولاد جميعاً من التقصير


    وصايا تربوية في تحمل المسؤولية:

    عليك أن تكلفي طفلك ايتها الأم بين الحين والآخر وحسب سنه ببعض الأعمال المناسبة.
    فلا تكلفي ابنك الذكر بغسيل الصحون وترسلي طفلتك الأنثى إلى البقال ... ابدأي بالأعمال المناسبة لطبيعة الطفل أولاً ...


    اختاري التكاليف المناسبة لسنه لا تكلفي ابنك الصغير بحمل شيء ثقيل

    احرصي على التدرج:

    فلا ترسلي طفلك لأول مرة إلى بقالة بعيدة أو تكلفيه بشراء أشياء ثمنها مرتفع


    لا تعنفيه إذا أخطأ :
    فإذا أخطأ في عد النقود مثلاً أو كسر شيئاً اشتراه لك لا تقولي له: ليتني ما أرسلتك ..... وإذا طلبت طفلتك أعمالاً في المطبخ ولم تنجح فيها فلا تقولي: اذهبي والعبي فما زلت صغيرة أ, كان علي أن أفعل هذا بنفسي
    بيني لطفلك خطأه بهدوء وأفهميه أننا جميعاً نخطئ في بدايات تعلمنا وأن الخطأ لا يعني الفشل ..... وتذكري: طفل يحاول ويفشل خير من طفل لا يحاول


    راقبيه وكوني معه في البديات

    لا تكلفيه عملاً في وقت غير مناسب:
    فإذا كان يلعب مع أصدقائه منسجماً في لعبه فلا تقطعي عليه سعادته بتكلفيه عمل يحرمه من لعبه


    شجعيه قليلاً إذا أدى ما كلفته به

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  8. [8]
    الواثقة بالله
    الواثقة بالله غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الواثقة بالله


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 835
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزيت الجنة ان شاء الله يا طالبتها ...

    بارك الله بك مواضيعك دائما قيمة وتثير النقاش في امور مهمة ومن واقعنا اليومي ولها اثر في تغيرنا للافضل ان شاء الله ..

    0 Not allowed!



  9. [9]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Smile شكر لكم وتقدير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير مشرفتنا الفاضلة على هذه الحلقات المهمة والتي نستفيد منها في تربية ابنائنا ...

    موضوع مهم ونتابع ما تكتبيه بإهتمام

    ونشكر لك هذا النقل المختصر ..

    وجعل الله ما قدمت في ميزان حسناتك ...

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  10. [10]
    maae
    maae غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية maae


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 558
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 51
    الشكر الجزيل للمشرفة الفاضلة /"طالبة الجنة" (اسال الله ان يدخلنا واياك الجنة)
    وجعل الله هذا الطرح الطيب في ميزان حسناتك

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML