دورات هندسية

 

 

عندما باعت يارا أعز ما تملك

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. [1]
    الصورة الرمزية فارس الزيادي
    فارس الزيادي
    فارس الزيادي غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 348
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    عندما باعت يارا أعز ما تملك


    كان السوق مزدحم كعادته كأنه يوم الحشر .. كل شيء يُباع هنا .. الباعة يبدعون من أجل ترويج بضاعتهم بأعلى سعر ممكن ، بينما يحاول الزبائن إثبات أن لحومهم مُرة بكثرة الفصال ..!
    وصلت إلى قسم طيور الزينة حيث الكناري والحسون والببغاوات وأنواع أخرى كثيرة .. على كل حال لست مهتم سوى بالكناري والحسون فقط ، وتذكروا أنني جئت للاستطلاع وحسب وليس في نيتي شراء شيء محدد ..

    مشهد غريب لفت انتباهي عندما اقتربت أكثر .. طفلة صغيرة تجلس على الرصيف تحيط بذراعيها قفص فيه طائر الحسون تتدلى بين أسلاكه خصلات شعرها الأصفر كأنها تحاول إخفاء طيرها عن أعين الناس .. الأغرب أن الحسون مازال يغرد وهذا نادر الحدوث لأن من عادة الحساسين الصمت إن اقترب أحد من قفصها فكيف والقفص محتضن بهذه الطريقة ..

    لم أكن الوحيد الذي لفت انتباهه هذا المشهد فقد كان هناك آخرين يحاولون شراء الحسون ويتحدثون بشيء من الريبة مع الطفلة التي كانت ترد بعدوانية مبالغ فيها إلى أن تدخلت وسألتها ..
    - إلك العصفور يا شاطرة ؟ ..

    رفعت رأسها و قالت بتحد واضح :
    - آه إلي .. إيش بدك ؟!
    تجاهلت أسلوبها وسألتها :
    - بدك تبيعيه ؟

    - آه بدي أبيعه ، يعني جايه على السوق أفسحه ؟!
    ضقت ذرعاً بأسلوبها في الرد فقلت و صبري بدأ ينفذ ..
    - مع مين جاية على السوق .. في حدا معك ؟..

    تخيلت من نظرتها النارية التي لا تناسب سنها أبدا بالإضافة إلى زفرة الضيق التي أطلقتها أنها ستقذف في وجهي شيئا لتدخلي فيما لا يعنيني ، لكنها قالت بغضب وهي تُشير بيدها :
    - معي جدي قاعد هناك .. بعدين انت جاي تشتري ولا تعمل تحقيق ؟

    نظرت إلى حيث أشارت فوجدت رجل عجوز فذهبت أسأله لأطمئن بأنها لم تسرق العصفور كما اتهمها أحد الشباب الذين تعرضوا لسلاطة لسانها ، وعندما عرفت منه أن والد الطفلة الذي هو ابنه شهيد وأن العصفور يعود لوالدها ، قررت شراء العصفور بلا فصال وبالمبلغ الذي ستطلبه ... وهو ما حدث ..

    ذهبت باتجاه السيارة والقفص في يدي ولولا نظرات الحسرة التي شاهدتها في عيني الطفلة عندما ناولتها المال لكنت مرتاح الضمير لعمل الخير الذي قمت به ، فلقد اشتريت العصفور بسعر لم تكن لتحصل عليه في ظل رداءة الوضع الاقتصادي الذي يمر به القطاع بسبب الصهاينة وعملائهم وكذلك أصدقائهم ...أقصد إخواننا في الإسلام و العروبة !..

    وصلت إلى السيارة وقبل أن أدير مفتاح المحرك وجدت الطفلة تدق بيدها على زجاج النافذة ويبدو أنها كانت تركض بسرعة للحاق بي بسبب تسارع أنفاسها وعدم انتظام الكلمات في حديثها ، فقلت لها ..
    - بالراحة عشان أفهم .. شو بدك بالضبط ؟ ..

    - بحكيلك لو سمحت ممكن آخد القفص ..أمانة تعطيني إياه لأنو قديم ومش حتستفيد منو ..
    أطلت الصمت قبل أن أرد عليها فاستطردت قائلة :
    - بعدين أنا بدي أبيع العصفور لحالو من غير القفص ، وإذا بدك بشتريلك واحد جديد على حسابي ، المهم رجعلي القفص تبعي ..

    لم يعد باستطاعتي أن أرفض لها طلبا .. ليس لأنها ابنة شهيد وحسب ، لكن لذلك الأدب الذي لم أعتده منها مذ قابلتها ولذلك الانكسار الرهيب الذي لمحته في عينيها وهي تطلب مني برجاء أن أُعيد إليها القفص .. أعطيتها مبلغاً صغيراً من المال لشراء قفص جديد أضع فيه الطائر فأسرعت إلى حيث كنا ثم عادت من بين الزحام بعد فترة من الوقت بصحبة جدها الذي بالكاد يستطيع السير ..

    أردت أن أخرج العصفور من القفص القديم لأضعه في الجديد ولكنها استوقفتني لتقوم هي بذلك ، وعندما أمسكت بالعصفور احتضنته بكفيها الصغيرين وقبلته بسرعة ثم وضعته في القفص الجديد وهي تحاول إخفاء دمعة مسحتها على الفور بذراعها في لمح البصر كي لا يراها أحد ..

    - إذا مروحين ممكن أخذكم معي في طريقي ..

    وجهت دعوتي للجد فأجابت حفيدته على الفور ..
    - إذا نازل البلد خذنا عند أقرب صيدلية ..

    رفض الجد دعوتي معللا بأنه سيشتري بعض المستلزمات من السوق فقامت حفيدته بإبعاده قليلا عن السيارة وتحدثت معه بصوت منخفض كأنها تحاول إقناعه ، ثم بدا وكأن شيئا ما قد حدث جعل الطفلة تصرخ في وجه جدها بانفعال شديد ، ثم تحول انفعالها إلى هستريا من البكاء والكلام الغير المفهوم إلى أن استقر بها الحال للجلوس على الرصيف واضعة جبهتها على ركبتيها وتحيط ساقيها بذراعيها و دخلت في نوبة بكاء ..

    لم أفهم ما الذي حدث ولكني أشفقت على الجد الذي لم يستطع بوهنه عمل أي شيء مع حفيدته التي غضبت وتمردت عليه في هذا السوق المزدحم ، فطلبت منه الجلوس في السيارة ليرتاح ويهدئ من روعه و ريثما تهدأ حفيدته كطير مذبوح ينزف دمعا ، ثم طلبت منه أن يشرح لي ما حدث وما هي اللغة التي كانت تتحدث بها حفيدته ..

    - كنت عارف انها حتعمل هيك ، لكن أمها الله يسامحها هي اللي طلبت مني أكذب عليها وحطتني في هيك موقف ..

    لم يكن ما قاله العجوز جوابا على سؤالي بقدر ما كان عتبا لنفسه على ما قام به ، ولكي أفهم أكثر سألته :
    - يعني هي زعلانة عشان كذبت عليها ؟

    تنهد الشيخ وسرد لي حكايته كأنه يحاول التخلص من حمل ثقيل لم يعد قادر على حمله بسبب السن وما فعله به المرض .. فهمت منه أن ابنه الوحيد تزوج فتاة من البوسنيات اللاتي لجأن إلى غزة هربا من الاغتصاب والجرائم التي كان يرتكبها الصرب بحق مسلمي البوسنة ، لكن يبدو أن الفتاة هربت من نار الصرب لرمضاء اليهود .. فلقد قصف الصهاينة المنزل الذي تسكن فيه فهدموه على من بداخله أثناء أحد الاجتياحات مما أفقدها بصرها وزوجها الذي أراد أن يقدم لها حياة جديدة لم تحظ منها إلا بابنتها يارا التي يتمت وهي في الخامسة من عمرها ، ثم انتقلت الأم وابنتها إلى بيت الجد في مخيم خان يونس .. عاش الجميع في المنزل المسقوف بألواح الصاج و المكون من غرفتين معتمدين على ما يجود به أهل الخير من خلال الجمعيات وبعض مما يتسنى الحصول عليه من وكالة الغوث .. ثم ضاق الحال عندما ضعف بصر الرجل وزاد عليه المرض ولم يعد باستطاعته بذل المجهود اللازم لملاحقة الجمعيات الخيرية للحصول على ما يسد رمقه و من معه من طعام ..

    - كان الله في عونك ياحج وعون اللي زيك .. يعني حفيدتك كانت بتحكي باللغة البوسنية ؟!

    أومأ الرجل برأسه ثم قال :
    - تعلمتها من أمها اللي طلبت مني أقنعها ببيع العصفور عشان اشتري بثمنه ملابس جديدة للبنت تعيد فيها متل كل الصغار .. وعشان هي عارفة ان البنت مش ممكن توافق على بيع العصفور لانو من ريحة أبوها وبتعتبره أعز شيء بتملكه ، خلتني أكذب وأقول أنو بدنا نبيعه مشان نشتري دوا لعلاج أمها .. هينك شايف شو ساوت لما عرفت إني كذبت عليها .. المشكلة إني بقدرش أزعلها لأني وأمها صرنا نعتمد عليها في كتير أشياء وتقريبا هي المسئولة عنا ..

    تركت الجد وذهبت إلى حفيدته التي مازلت تجلس غاضبة على الرصيف ..
    - هالحين انت ليش زعلانة من جدك ؟..

    رفعت رأسها وعيناها مازلت غارقة في الدموع ثم قالت بغضب :
    - انت ايش بدك مني هالحين ؟ مش خلص شريت العصفور ..

    - عموما إذا بطلت عن البيعة أنا مستعد أرجعلك العصفور ...

    - عن جد ؟.. طيب والقفص الجديد اللي شريته شو بدك تعمل فيه ؟ ...

    - يا ستي ولا يهمك بنشتريله عصفور تاني .. بس أنا إلي شرطين قبل ما أرجع العصفور ..

    مسحت دموعها وقالت بتوجس وبشيء من العدوانية ..
    - وشو هما الشرطين إن شاء الله ؟..

    - أول اشي بدك تروحي تستسمحي جدك لأنك زعلتيه ..

    ضاقت عيناها أكثر كأنها تحاول النفاذ ببصرها لما بداخلي ثم قالت :
    - والشرط التاني ؟..

    - الشرط التاني بحكيلك إياه بس تنفذي الأول ..

    كان مشهدا مؤثرا من الجد الذي احتضن حفديته وهو يبكي عندما انحنت تقبل يده وتطلب من السماح ، وقبل أن أقول شرطي الثاني وضعت يارا المال الذي باعت به عصفورها على تبلون السيارة كأنها تخشى أن أرجع في كلامي ثم أدخلت عصفورها في قفصها وهي تشكرني وتحث جدها على النزول من السيارة ليعودا إلى البيت ولكني استوقفتها قائلا :
    - لسة ضايل شرط .. شو نسيتي ؟..

    ضمت القفص إلى صدرها أكثر لتوحي إليّ أن العصفور أصبح ملكها مرة أخرى ثم قالت بنفاذ صبر :
    - شو هو الشرط التاني ؟..

    شعرت أنني مقدم على تمثيل دور كنت متأكد أنني سأتقنه بكل سهولة ولكن نظرة واحدة في عيني الفتاة الممتلئتان بالكبرياء والذكاء صعبا عليّ الأمر فخرج الكلام مني مبعثراً لا معنى له ..
    - عندي بنت في سنك بالضبط وبدي اشتري إلها ملابس للعيد فبدي منك تيجي معي على المحل عشان تساعديني في الاختيار وعشان البياع يعرف المقاس ..

    لم أكن مقنعاً بالقدر الكافي وهذا ما فهمته عندما ردت على طلبي :
    - طيب وليش متخلي بنتك تختار بنفسها .. زمان بابا كان بياخدني معاه لما يشتريلي فستان العيد ..

    حاولت أنو أبدو مقنعا أكثر وأجعلها تشعر بأنها تسدي لي معروفا ثم قلت :
    - كل سنة بنعمل هيك ، بس هالمرة حابب أعمل إلها مفاجئة.. بعدين الموضوع مش حياخد أكثر من خمس دقائق وبعدها بوصلكو لوين ما بدكو ..

    شعرت أنني سأرتكب حماقة وأتبع ما أنوي فعله بأذى كبير عندما لحظت بدء تكون الدموع في عينيها وهي ترفض بإصرار وانفعال شديد ، فتداركت الموقف واحترمت رفضها ولكني لم أتركهما حتى أوصلتهما إلى باب المنزل ، ثم عدت وبجواري القفص الذي نويت الاحتفاظ به كي يذكرني دوماً بأن في غزة مئات مثل يارا وأسرتها وعشرات الآلاف مثلي يغضون الطرف عما يضطرهم للبيع ..

  2. [2]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    قصة توجع القلب .....
    الأطفال المعذبون يوجعون القلب ..... ونحن ماذا نفعل ..نجلس خلف حواسبنا في بيوتنا النظيفة ونعلق على هذه القصة ومثيلاتها..... واالإنسان بالفعل يستحي من نفسه .....

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  3. [3]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    ترى كم من قصة امر من قصة يارا لم تجد من يكتبها او يحس بها؟؟؟
    وكم من طفلة او طفل لم يجدوا من يشتري لهم ملابس العيد؟؟؟
    الويل للاغنياء...وللمترفين...وللرعاة واولي الامر....
    الويل للجميع اذا يارا واخواتها سئلن.....بأي ذنب جعن...عرين....أو بكين؟؟؟
    لاحول ولاقوة الابالله...
    جزاك الله خيرا ziadi

    0 Not allowed!






  4. [4]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    الموضوع منقول من شبكة فلسطين للحوار

    وكاتب الموضوع يسمي نفسه باسم وميض قلم , محمد شُراب
    ونالت القصة الكثير من الإعجاب .......وتطوّع بعضهم لكفالة الطفلة
    لكن تبيّن أن الموضوع هو محاولة أدبية .......وبرأيي هو مبدع وفنان ......لكنني أحسن منه ههههههه:) هذا رده على الرسائل والتعليقات التي وصلته :
    " رد : يوميات سواق على الخط .. عندما باعت يارا أعز ما تملك ..
    --------------------------------------------------------------------------------

    أشكر الأخوة الأعزاء الذين تفضلوا بردودهم وتعليقاتهم على الموضوع وكذلك الأخوة الذين استعدوا لمساعدة يارا ..

    في الحقيقة وصلتني رسائل كثيرة من الأخوة أعضاء الشبكة بعضهم يعرض المساعدة والبعض الاخر عرض كفالة هذه الطفلة اليتيمة ليحظى بشرف رفقة النبي صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى .. ولأنه ليس بوسعي الرد على كل هذه الرسائل سأضع هنا ردا أُجيب فيه على الجميع سواء الذين كتبوا في الموضوع أو من راسلني على الخاص ..

    يارا يا سادة نموذج لعدد هائل من اليتامى قد يكونوا جيرانكم أو يسكنون في الشارع الخلفي لشارعكم .. المشكلة أن هناك عادة مقيتة انتشرت في مجتمعنا عبارة عن خليط من التواكل والظن والاعتماد على الآخرين ..!

    هناك يتامى ليس بوسعهم الذهاب إلى الجمعيات والمزاحمة في طوابير الذين يطلبون مساعدات .. وهناك يتامى تُخصص لهم مساعدات ولكنها تذهب لوالد الشهيد أو عمه أو أي أحد من أهله دون أن يستفيد منها اليتامى أنفسهم .. كذلك هناك يتامى لم يستشهد آباؤهم من الاحتلال وإنما ماتوا بتعدد أسباب الموت ..

    الناس أصبحت تنظر إليهم على أنهم مسؤولية الجمعيات الخيرية والمؤسسات الحكومية والتنظيمات كنوع من التواكل دون أن يفكروا ولو للحظة واحدة أنه رغم وجود هذه الجهات إلا أنها لا تستطيع تقديم خدماتها للجميع بسبب كثرتهم .. أضف إلى ذلك الظن المبني على المفروض والأكيد .. بمعنى أن أبناء القيادي الفلاني لابد أنهم يعيشون في رغد من العيش لأن الفصيل الذي ينتمي إليه والدهم لن يتركهم .. والحقيقة المرة أن هناك أبناء قادة لم يتسلموا فلساً واحداً كمساعدة منذ استشهاد والدهم بسبب أن الجميع يعتمد على الجميع في هذا الأمر !!

    هناك أيضاً من يظن أن تقديم المساعدة معناها أن يكفل اليتيم طوال العمر ، ولأنه ليس قادرا مادياً على هذا الأمر ينفض الفكرة عن رأسه لأنه بالكاد يستطيع تلبية متطلبات أبناءه ! .. هل تصدقوا أن هناك يتامى يبيتون أغلب أيامهم جائعين .. هل عجز الجيران عن تقديم ولو وجبة عشاء لهذا اليتيم ، ليس ليأكل فقط ، بل ليشعر انه ليس لوحده في هذه الدنيا ..

    حين كتبت هذا الموضوع كان في نيتي أن ألفت نظركم لتتفقدوا اليتامى حولكم بشكل مباشر وليس من خلال سؤال الناس عنهم أو البحث عن وسيط يربطكم بهم أو يدلكم عليهم .. تفقدوا الأيتام و أصحاب الحاجة ستجدونهم قريبين منكم أكثر مما تظنون ، خاصةً أولئك الذين يستعفون ولا يسألون .!!

    بارك الله فيكم وجزاكم الخير كله "

    0 Not allowed!



  5. [5]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Lightbulb شكر وتقدير

    جزاك الله خير

    قصة مؤثرة ....

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  6. [6]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    منقولة او غير منقوله
    فهي قصة للقلب موجوعه
    تستحي منها الاعين
    و الاقلام في الكحل موضوعه
    بنت الشهيد تفدي امها
    بعد ما فدي الأب مربوعه
    و تبيع مؤنسها و لاهيها
    عن أحوال وطنٍ مقطوعه
    و يحي أخجلان ام بي غصة
    أم كلماتي من الحلق منزوعه

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  7. [7]
    م.ط/محمد إبراهيم
    م.ط/محمد إبراهيم غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م.ط/محمد إبراهيم


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 371
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم,, ليس أمامنا إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من كان سببا في هذا الزل والهوان الذي اصاب الأمة

    0 Not allowed!


    يمشي الفقير وكل شي ضده
    والناس تغلق دونه أبوابها
    وتراه ممقوتا وليس بمذنب
    يلقي العداوة لا يري أسبابها
    حتى الكلاب إذا رأت رجل الغني
    حنت إلية وحركت أذنابها
    وإذا رأت يوما فقيرا ماشيا
    نبحت عليه وكشرت أنيابها

  8. [8]
    المهندس غسان خليل علوة
    المهندس غسان خليل علوة غير متواجد حالياً
    مشرف السلامة المهنية
    الصورة الرمزية المهندس غسان خليل علوة


    تاريخ التسجيل: Jun 2005
    المشاركات: 3,242

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 112
    Given: 64
    منقولة أو غير منقولة لا يهمنا
    المهم أننا نحترق لما يحدث في غزة ولكن ما يحرقنا أكثر ما يفعله الأخوة ببعضهم لأنهم السبب في ذلك

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    كانت حقوق طبع ...صارت حقوق نشر

    هذه القصة هي نتاج أدبي
    يعني لصاحبها الحق في نشر اسمه فوقها على أقل تقدير
    يعني لو عاتبنا في عدم نشرنا لاسمه فيحق له ذلك ...ولكان الصمت أجدى لنا ...أدبا معه
    على كل هذا رابط القصة الأصلي .....بداية القصة جميلة أيضا
    http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=177487

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML