دورات هندسية

 

 

تحريم الكسب عن طريق التسويق الهرمي أو الشبكي

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 40
  1. [1]
    الصورة الرمزية طالبة الجنة
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28

    تحريم الكسب عن طريق التسويق الهرمي أو الشبكي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إليكم إخوتي نص الفتوى التي تبين سبب تحريم الكسب عن طريق التسويق الهرمي أو الشبكي وهو الأسلوب الذي تتبعه كثير من المواقع على الإنترنت


    أصدرت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فتوى حول عمل شركات التسويق الهرمي أو الشبكي وذلك برقم 22935 وتاريخ 14/3/1425هـ إثر ورود أسئلة كثيرة عن هذا الموضوع. حيث أوضحت اللجنة أن هذا النوع من المعاملات محرم لتضمنه الربا بنوعيه، ولكونه من الغرر المحرم شرعا، واشتماله على أكل الشركات أموال الناس بالباطل، فضلا عن احتوائه للغش والتدليس والتلبيس.
    وقد وقع على الفتوى سماحة مفتي عام السعودية رئيس اللجنة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ وكل من الأعضاء: الشيخ صالح بن فوزان الفوزان، والشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الغديان، والشيخ عبدالله بن محمد المطلق، والشيخ عبدالله بن علي الركبان، والشيخ أحمد بن علي سير المباركي. وفيما يلي نص الفتوى:
    "


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم... وبعد:
    فقد وردت إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء أسئلة كثيرة عن عمل شركات التسويق الهرمي أو الشبكي مثل شركة بزناس وهبة الجزيرة والتي يتلخص عملها في إقناع الشخص بشراء سلعة أو منتج، على أن يقوم بإقناع آخرين بالشراء ليقنع هؤلاء آخرين أيضا بالشراء وهكذا، وكلما زادت طبقات المشتركين حصل الأول على عمولات أكثر تبلغ آلاف الريالات، وكل مشترك يقنع من بعده بالاشتراك مقابل العمولات الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها إذا نجح في ضم مشتركين جدد يلونه في قائمة الأعضاء، وهذا ما يسمى التسويق الهرمي أو الشبكي.
    وأجابت اللجنة: أن هذا النوع من المعاملات محرم، وذلك أن مقصود المعاملة هو العمولات وليس المنتج، فالعمولات تصل إلى عشرات الآلاف، في حين لا يتجاوز ثمن المنتج بضع مئات، وكل عاقل إذا عرض عليه الأمران فسيختار العمولات، ولهذا كان اعتماد هذه الشركات في التسويق والدعاية لمنتجاتها هو إبراز حجم العمولات الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها المشترك، وإغراؤه بالربح الفاحش مقابل مبلغ يسير هو ثمن المنتج، فالمنتج الذي تسوقه هذه الشركات مجرد ستار وذريعة للحصول على العمولات والأرباح، ولما كانت هذه هي حقيقة هذه المعاملة، فهي محرمة شرعا لأمور:


    أولا: أنها تضمنت الربا بنوعيه، ربا الفضل وربا النسيئة، فالمشترك يدفع مبلغا قليلا من المال ليحصل على مبلغ كبير منه، فهو نقود بنقود مع التفاضل والتأخير، وهذا هو الربا المحرم بالنص والإجماع والمنتج الذي تبيعه الشركة على العميل ما هو إلا ستار للمبادلة، فهو غير مقصود للمشترك، فلا تأثير له في الحكم.


    ثانيا: أنها من الغرر المحرم شرعا، لأن المشترك لا يدري هل ينجح في تحصيل العدد المطلوب من المشتركين أو لا، والتسويق الشبكي أو الهرمي مهما استمر فإنه لا بد أن يصل إلى نهاية يتوقف عندها، ولا يدري المشترك حين انضمامه إلى الهرم هل سيكون في الطبقات العليا منه فيكون رابحاً، أو في الطبقات الدنيا فيكون خاسراً؟ والواقع أن معظم أعضاء الهرم خاسرون إلا القلة القليلة في أعلاه، فالغالب إذن هو الخسارة، وهذه هي حقيقة الغرر، وهي التردد بين أمرين أغلبهما أخوفهما، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الغرر، كما رواه مسلم في صحيحه.


    ثالثاً: ما اشتملت عليه هذه المعاملة من أكل الشركات لأموال الناس بالباطل، حيث لا يستفيد من هذا العقد إلا الشركة ومن ترغب إعطاءه من المشتركين بقصد خدع الآخرين، وهذا الذي جاء النص بتحريمه في قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل) "سورة النساء، الآية:29".


    رابعاً: ما في هذه المعاملة من الغش والتدليس والتلبيس على الناس، من جهة إظهار المنتج وكأنه هو المقصود من المعاملة والحال خلاف ذلك، ومن جهة إغرائهم بالعمولات الكبيرة التي لا تتحقق غالباً، وهذا من الغش المحرم شرعاً، وقد قال عليه الصلاة والسلام (من غش فليس مني)، رواه مسلم في صحيحه وقال أيضاً: (البيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كذبا وكتما محق بركة بيعهما). متفق عليه.
    وأما القول إن هذا التعامل من السمسرة، فهذا غير صحيح، إذ السمسرة عقد يحصل السمسار بموجبه على أجر لقاء بيع السلعة، أما التسويق الشبكي فإن المشترك هو الذي يدفع الأجر لتسويق المنتج، كما أن السمسرة مقصودها تسويق السلعة حقيقة، بخلاف التسويق الشبكي فإن المقصود الحقيقي منه هو تسويق العمولات وليس المنتج، ولهذا فإن المشترك يسوِّق لمن يُسوِّق لمن يُسوِّق، هكذا بخلاف السمسرة التي يُسوِّق فيها السمسار لمن يريد السلعة حقيقة، فالفرق بين الأمرين ظاهر.
    وأما القول إن العمولات من باب الهبة فليس بصحيح، ولو سلم فليس كل هبة جائزة شرعاً فالهبة على القرض ربا، ولذلك قال عبدالله بن سلام لأبي بردة، رضي الله عنهما: (إنك في أرض، الربا فيها فاش، فإذا كان لك على رجل حق فأهدى إليك حمل تبن أو حمل شعير أو حمل قت فإنه ربا) رواه البخاري في الصحيح. والهبة تأخذ حكم السبب الذي وجدت لأجله، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام - في العامل الذي جاء يقول: هذا لكم وهذا أهدي إليّ، فقال عليه الصلاة والسلام: - (أفلا جلست في بيت أبيك وأمك فتنظر أيهدى إليك أم لا؟.) متفق عليه.
    وهذه العمولات إنما وجدت لأجل الاشتراك في التسويق الشبكي، فمهما أعطيت من الأسماء، سواء هدية أو هبة أو غير ذلك، فلا يغير ذلك من حقيقتها وحكمها شيئاً

  2. [2]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  3. [3]
    amrelghrbawi
    amrelghrbawi غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 4
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا للأخت طالبة الجنة
    وعندى سؤال ليس لكى فقط بل لكل الأخوة الأعضاء فأرجو الإجابة
    نحن نعلم أن معظم ما هو مستحدث فى حياتنا يدور فيه الخلاف بين الأئمة وبعضهم وبين الناس وبعضهم حول مدى شرعية هذا المستحدث

    فهل يوجد ما يمكننا من الوصول بالمستحدثات فى عصرنا الحالى للخروج من الوقوع فى بئر الحرام وعلى سبيل المثال كيف لشركات التسويق الهرمى أو الشبكى أن تمارس عملها بدون الوقوع فى الخطأ ؟

    بمعنى آخر كيف نقوم بالتعديل فى عمل هذه الشركات ليكون عملها حلالا ؟

    قد يعتقد البعض بأننى ابحث عن سبيل لتحليل الحرام ولكن قصدى هو محاولة استخدام طرقا حديثة بإضافة التعديلات الإسلامية عليها لجعلها خالية من الشكوك واللبس لأن موضوع التسويق الشبكى على سبيل المثال موضوع منتشر فى معظم الدول المتقدمة اقتصاديا يستحق دراسته للإستفاده منه

    وشكرا أرجو استقبال الردود

    0 Not allowed!



  4. [4]
    م.عز
    م.عز غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م.عز


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 424
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 152
    بسم الله الرحمن الرحيم


    في البداية شكرا على الموضوع

    و لكن الله تعالى جعل لنا بابا من كسب الحسنات بنفس الاسلوب تقريبا
    أن المسلم اذا هدى الله به شخصا الى الاسلام يكون له مثل اجره ولا ينقص ذلك من اجره شئ ...

    وهذه الشركات لا تخسر .... تدرك تماما ما تفعل


    و شكرا ...

    0 Not allowed!


    م.عــز

  5. [5]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    بارك الله فيك
    وجزيتي خير الجزاء

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  6. [6]
    ahmad mohmmad
    ahmad mohmmad غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ahmad mohmmad


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,731
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!



  7. [7]
    مهندس مصر
    مهندس مصر غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 183
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 34

    Exclamation

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.عز مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    في البداية شكرا على الموضوع

    و لكن الله تعالى جعل لنا بابا من كسب الحسنات بنفس الاسلوب تقريبا
    أن المسلم اذا هدى الله به شخصا الى الاسلام يكون له مثل اجره ولا ينقص ذلك من اجره شئ ...

    وهذه الشركات لا تخسر .... تدرك تماما ما تفعل


    و شكرا ...
    فى البداية اشكرك اخت طالبة الجنة على هذا المموضوع المفيد

    ولكن اخى هل تعتقد ان من يدل على فعل الخير لكى ينتشر بين الناس كمن يدل على منتج شركة .
    وفى اغلب الاحوال تكون مثل هذه الشركات تسوق لمنتجات تافهة ولا تجد من يشتريها الا بهذه الطريقة ؟؟

    0 Not allowed!



  8. [8]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيرا إخوتي أن مررتم وعلقتم على هذا النقل ..... الحقيقة منذ فترة بعيدة وأنا أحاول أن أكتب موضوعاً عن هذا الأسلوب في الكسب لكن لا أخفيكم لست ضليعة في الأمور الاقتصادية ....والاقتصاد الإسلامي يحتاج مختصين ليبينوا لنا مشروعية هذه الأسلوب أو عدم مشروعيته ...فلما عثرت على هذه الفتوى وجدت بها ضالتي


    وتعليقاً على ما ذكره الأخ amrelghrbawi

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amrelghrbawi مشاهدة المشاركة
    وعندى سؤال ليس لكى فقط بل لكل الأخوة الأعضاء فأرجو الإجابة
    نحن نعلم أن معظم ما هو مستحدث فى حياتنا يدور فيه الخلاف بين الأئمة وبعضهم وبين الناس وبعضهم حول مدى شرعية هذا المستحدث

    فهل يوجد ما يمكننا من الوصول بالمستحدثات فى عصرنا الحالى للخروج من الوقوع فى بئر الحرام وعلى سبيل المثال كيف لشركات التسويق الهرمى أو الشبكى أن تمارس عملها بدون الوقوع فى الخطأ ؟

    بمعنى آخر كيف نقوم بالتعديل فى عمل هذه الشركات ليكون عملها حلالا ؟

    قد يعتقد البعض بأننى ابحث عن سبيل لتحليل الحرام ولكن قصدى هو محاولة استخدام طرقا حديثة بإضافة التعديلات الإسلامية عليها لجعلها خالية من الشكوك واللبس لأن موضوع التسويق الشبكى على سبيل المثال موضوع منتشر فى معظم الدول المتقدمة اقتصاديا يستحق دراسته للإستفاده منه
    سبحان الله الحلال بابه واسع جداً ودائرة الحرام هي الضيقة ..... وإذا فهمنا سبب تحريم أمر معين نستطيع أن نميز مشروعية عقد من آخر أو طريقة كسب من طريقة أخرى ..... كما ذكرت سابقاً لست مختصة لكن هناك قاعدة ذهبية في الاقتصاد الإسلامي ويتفق معها المنطق والاقتصاد العالمي:

    لايجوز للقيمة أن تتزايد بحد ذاتها إلا بمقدار ماتزيد المنفعة فلو أن إنساناً اخترع طريقة كسب ما بحيث تزداد القيمة في حين لايوجد مقابلها منفعة فهذا خطر كبير على واقع المجتمع الإنساني


    ربما هذه القاعدة تساعد على تصحيح الكثير من الأمور

    وتبقى التفاصيل رهناً بأهل الاختصاص من علماء المسلمين


    بارك الله فيكم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  9. [9]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    هذا الموضوع ضد فتاوي اخري عاصرت انتشار مثل هذا الاسلوب في بدايته و قد اجازت تلك الفتاوي هذا الاسلوب علي انه دعايه باسلوب مبتكر

    0 Not allowed!



  10. [10]
    صناعي1
    صناعي1 غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية صناعي1


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,474

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 3
    شكرا اخت طالبة الجنة، و ان شاء الله تساعد هذه الفتوى على تقليل المواضيع التي تعمل دعاية لشركات مثل اجلوكو و غيرها في المنتدى.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML