دورات هندسية

 

 

موضوع النقاش لشهر شوال.. (ماذا بعد رمضان ؟ّ!)

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29
  1. [1]
    الصورة الرمزية الجدى
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    موضوع النقاش لشهر شوال.. (ماذا بعد رمضان ؟ّ!)

    هل أنت عبداً رمضانيا ً؟

    هل أنت من الذين يكثرون من الطاعات فى رمضان و بعد نهايته كل شىء قد انتهى . فلو

    كنت كذلك

    فلتحزن على نفسك .


    لتجعلوا أحبتى فى الله ,رمضان مجرد بداية فقط أو نقطة إنطلاقة لا أكثر و لا أقل للطاعات و الخيرات الكثيرة و المداومة بإذن الله و لا تتكاسل يوماً ما و لتدعوا الله التثبيت من عنده على الطاعة دائماً فاجتهد أخى الكريم على أن تبقى موضع رضى لربك كما كنت فى رمضان , فرمضان مثله مثل باقى الأيام بعده.

    فيا أحبتى كونوا ربانيين و لا تكونوا رمضانيين

    و تذكر قول الإمام مالك ابن دينار حين يدعو ربه و يقول

    (اللهم انى لا أحب البقاء فى الدنيا إلا لطاعتك اللهم لا تحرق شيبتى فى النار )

  2. [2]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    من سبل الدوام على الطاعة بعد رمضان - صيام ست من شوال




    وقد جاء إلى اللجنة الدائمة السؤال التالي :

    هل صيام الأيام الستة تلزم بعد شهر رمضان عقب يوم العيد مباشرة أو يجوز بعد العيد بعدة أيام متتالية في شهر شوال أو لا؟

    فأجابت بما يلي :

    لا يلزمه أن يصومها بعد عيد الفطر مباشرة، بل يجوز أن يبدأ صومها بعد العيد بيوم أو أيام، و أن يصومها متتالية أو متفرقة في شهر شوال حسب ما يتيسر له، والأمر في ذلك واسع ، و ليست فريضة بل هي سنة.

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  3. [3]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    الثبات بعد رمضان

    فها هو رمضان قد فارقنا بعد أن حل ضيفا ً عزيزا غاليا علينا لمدة 30 يوما و لكن هل تركنا رمضان و هو راض عنا أم رحل و هو يبكي حسرة علينا و على أحوالنا ... نسأل الله أن يتقبل منا رمضان كما بلغنا رمضان و وفقنا لصيامه و قيامه و تلاوة القرآن أناء ليله و أطراف نهاره .

    1) و لا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا .
    2) احذر الشيطان .
    3) إياك و هبوط العزيمة ( خمس أشياء تساعدك على تثبيت مستواك الايماني ) .
    4) كيف تعرف هل قبل رمضان أم لا ؟
    5) رمضان نقطة بداية و ليس نقطة نهاية .

    النقطة الأولى ( و لا تكونوا كالتي نقضت غزلها ) :-
    ماذا تقول لامرأة جلست طوال شهر كامل تصنع ملبسا من الصوف بالمغزل حتى ما ان قرب الغزل من الانتهاء نقضت ما صنعته .
    هذا المثل يمثل حال بعضنا فبمجرد إنتهاء شهر رمضان سرعان ما يعود إلى المعاصي و الذنوب فهو طوال الشهر في صلاة و صيام و قيام و خشوع و بكاء و دعاء و تضرع و هو بهذا قد أحسن غزل عباداته... لدرجة أن أحدنا يتمنى ان يقيضه الله على تلك الحالة التي هو فيها من كثرة ما يجد من لذة العبادة و الطاعة و لكنه ينقض كل هذا الغزل بعد مغرب أخر يوم في رمضان ... و الكثير يسأل نفسه لماذا فعلت هذا و يستغرب و الإجابة على هذا السؤال توضحه النقطة التالية .

    النقطة الثانية ( احذر الشيطان ) :-
    عدو يغفل عنه الكثير و لا يعمل له حساب إلا من رحم ربي رغم علمنا بعداوته لنا و ماذا يريد منا و كلمة أوجهها لنفسي و لكم اليس عيب ان يتقن الشيطان فن التخطيط و صناعة الاهداف و الإصرار عليها و نجهلها نحن.. الشيطان عنده رسالة و هي أن يدخلك النار وعنده أهداف واضحة لتلك الرسالة و هي ان يجعلك تقع في المعاصي و الذنوب التي تكون سببا في دخولك النار و نحن ما هي رسالتنا في الحياة ما هي أهدافنا ما واجبنا تجاه ديننا ام اننا نعيش لنأكل و نشرب و نتزوج .
    الشيطان حبس عنا شهرا كاملا و هو الآن يخرج و يفك أسره و مازال مصراً على تحقيق هدفه و هو إيقاعك في المعاصي فأول شيء يفعله معك في أول يوم بعد رمضان هو الوقوع في معصية و معصية ليست سهلة كي تهدم كل ما فعلته في رمضان من طاعات فهل سنكون مستسلمين له ام اننا سنخطط كما يخطط هو ..و هنا نقطة لطيفة أحب أن أشير إليها و هي أن الشيطان له معك خطتان واحدة قبل رمضان و الثانية بعده فالتي قبل رمضان تكون في شهر شعبان و الثانية تكون في شهر شوال فهو في شهر شعبان يحاول جاهدا أن يجعلك ترتكب اكبر كمية من المعاصي قبل الدخول على رمضان ليأتي الشهر وأنت في معصية كبيرة تؤثر عليك طوال الشهر حتى ما إذا أفقت منها دخل شهر شوال فقابلك بمعصية أخرى وهكذا ولنا في رسولنا صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة للخلاص من خطة الشيطان هذه فقد نبهنا الرسول الكريم وحثنا على الاهتمام بشهر شعبان فقال ذاك شهر يغفل عنه كثير من الناس وأمرنا بصيام أيام منه لنستعد لرمضان ونتذكر فضل الصوم وتعتاد النفس عليه ونكون في مأمن من خطة الشيطان التي قبل رمضان ثم يأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بصيام أيام من شوال وأعطى حافزا وجائزة لمن صام وهو قوله من صام رمضان ثم اتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر ... لما كل هذا يا رسول الله أولا لتثبت على الطاعة ثانيا لتكون في مواجهة خطة الشيطان وخاصة في هذا الشهر من بعد رمضان
    سيحاول أن يوقعك في معاصي زنا او مشاكل اسرية او مشاكل مع الاصدقاء او ترك للطاعات ومشاهدة الافلام المهم أي شيء يخرجك من جو الطاعة لتكون صيد سهل له ... لأنه في لحظة خروجه يخرج هائجا مغتاظا فكل ما فعله معك طوال العام وما اوقعك فيه من معاصي قد غفر لك في شهر ( انظر الى الاصرار منه على دخولك النار) فهو يريد ان يضيع عليك ما كسبته من اجر في هذا الشهر في يوم واحد ليثبت لك ان لا فائدة منك وانك مهما كنت طائعا فمن السهل ان تقع في المعصية .
    وعلاج هذه النقطة هو الثبات على الطاعة لمدة اسبوع بعد رمضان لتجبر الشيطان على تغيير خطته معك ولتأكد له انك فعلا قد تغيرت للأحسن ولكي نفهم ذلك ننتقل للنقطة الثالثة فهي توضح ذلك .

    النقطة الثالثة : إياك وهبوط العزيمة ( خمس أشياء تساعدك على تثبيت مستواك الايماني ) :
    من الأشياء التي تسر النظر وتفرح القلب وتشرح الصدر في رمضان منظر المسجد وهو مملوء بالمصلين في الخمس صلوات فعينك تقع إما على راكع أو ساجد او مبتهل بالدعاء وإما قارئ للقرآن .
    تجد الكل مملوء بالطاقة والحيوية والعزيمة والنشاط ومع أول أيام العيد يحدث الفتور والكسل والخمول فمنا من يؤخر الصلاة ومنا من يقوم بوضع المصحف في المكتبة لرمضان القادم ( كل دي من خطط الشيطان ) ويترك الدعاء حتى قيام الليل .... اذا ماذا نفعل لنحافظ على هذه الطاقة

    هنا يجب ان نتفق على ان نلتزم بخمس أشياء بعد رمضان ولا نفرط فيها بأي حال من الأحوال فمثل ما نأكل ونشرب ونحافظ على الأكل يوميا لتغذية البدن نحافظ ايضا على هذه الخمسة أشياء لتغذية الروح
    1) المحافظة على الصلوات الخمس جماعة وخصوصا صلاة الفجر .
    فنحن اثبتنا لأنفسنا في رمضان اننا قادرون على اداء صلاة الجماعة في المسجد وقادرون على صلاة الفجر يوميا فلنحافظ بعد رمضان على الصلوات في المسجد قدر استطاعنا فان لم نستطع فلتكن في اول الوقت مع السنن الراتبة في أي مكان انت فيه حاول الا تؤخرها لا تدع فرصة للشيطان اثبت على ذلك لمدة اسبوع .
    2) القرآن : لا تكن ممن يقرآن القرآن في رمضان فالقرآن انزل لنتلوه في رمضان وغير رمضان ... انت استطعت ان تقرأ كل يوم جزء او جزئيين أو ثلاث واجتهدت في ذلك وخصصت وقت لذلك من يومك فحاول أن تجعل لنفسك ورد يومي ثابت من القرآن ولو صفحة واحدة يوميا ( اثبت للشيطان أنك فعلا اتغيرت ) .
    3) ذكر الله : اجتهد بعد رمضان على ان تحافظ على اذكار الصباح والمساء اذكار النوم ، اذكار الخروج من المنزل، استغل وقت فراعك في العمل أو ذهابك إليه بذكر الله .
    4) الصحبه الصالحة : اختر من يعينك على طاعة الله فالمرء على دين خليله والأخلاء بعضهم يومئذ لبعض عدو الا المتقين ، والمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا فاختر صاحبا إذا رأى منك معصية حذرك ودلك على طريق الخير ، وكما تريد أنت صديق حسن الخلق فصديقك يريد أيضا صاحب يشد على يديه فانوي الخير في نفسك لتنال ما تريد .
    5) الدعاء : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب . أجيب دعوة الداع إذا دعان ) ، (وقال ربكم ادعوني استجب لكم ) ( من لم يسال الله يغضب عليه ) الكثير من الآيات والأحاديث في فضل الدعاء ومكانته فاحرص بعد رمضان على الدعاء ، أم ليس لك عند الله حاجة بعد رمضان فكلنا فقراء إلى الله وهو الغني الحميد فخصص وقتا للدعاء يوميا ولو لدقيقتين بعد أي صلاة أو اجعله في أخر يومك المهم أن لا يمر يوم دون أن تدعي واسأل الله أن يثبتك على الطاعة .
    كما لا تحرم نفسك أيضا من قيام الليل ولو يوم واحد في الأسبوع ولمعرفة فضل قيام الليل وأثره طالع احد الكتب أو قم بزيارة أي المواقع الإسلامية وابحث عن فضل قيام الليل ،والصوم أيضا فهناك صيام الاثنين والخميس والأيام البيض من كل شهر هجري ، اختر لنفسك ما تستطيع فعله من الطاعات المهم أن تحدث تغييرا في حياتك بعد رمضان إلى الأحسن وانتصر على نفسك وشيطانك

    النقطة الرابعة ( كيف تعرف هل قبل منا رمضان أم لا ) :
    أولا لا تغتر بعبادتك و لا تقل لقد صمت رمضان كاملا بل احمد الله أن وفقك و بلغك شهر رمضان شهر الخير و الإحسان و احمده أن وفقك أيضا لصيامه وقيامه فكم من محروم و ممنوع و استغفر الله فتلك عادة رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد كل طاعة.... الاستغفار .
    و يقول سيدنا على كان أصحاب النبي يعملون العمل بهمة ثم إذا فرغوا أصابهم الهم أقبل العمل أم لا
    و لكن ما نعنيه في هذه النقطة هي مبشرات وضحها لنا القرآن و بينها لنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم ففي كتاب الله قوله تعالى ( يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) إذا فالهدف من الصوم هو التقوى فإذا تحققت فيك التقوى مع نهاية الشهر فقد قبل منك رمضان بفضل الله وبين لنا الحبيب أن من علامات قبول الطاعة أن تتبعها طاعة لا أن تتبعها معصية
    نحن لا نطلب أن نكون بعد رمضان كما كنا في رمضان فهذا شيء صعب فأيام رمضان لها ميزة خاصة وقدرة خاصة وطاقة خاصة ولكن نأخذ من هذه الطاقة والقدرة ما يعيننا على الثبات بعد رمضان فأحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل وهنا تتضح الحكمة من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر ) والحكمة أن تثبت على الطاعة وتأكيد على الاستمرار في فعل الخيرات وبان رب رمضان هو رب كل الشهور.

    النقطة الخامسة ( رمضان نقطة بداية و ليس نقطة نهاية )
    شهر رمضان فرصة للتغيير ، فرصه لكسب المزيد من المهارات ، ففي رمضان نتعلم كيف ننظم الوقت نأكل في موعد محدد ونمسك عن الطعام في وقت محدد ، وتتعلم منه أيضا فن الاتزان فنحن في رمضان نوازن بين غذاء الروح وغذاء البدن ففي بقية شهور السنة نركز على غذاء البدن ونهمل غذاء الروح فيحدث الكسل والفتور وعدم المقدرة على العبادة أما في رمضان فيزيد تركيزنا على غذاء الروح مثل الذكر قيام الليل القرآن فتنشط الروح وإذا نشطت الروح أصبح الجسد قادرا على الطاعة والزيادة فيها ، ونتعلم من رمضان أيضا الصبر والمسامحة والإيثار فكثيرا ما كنت أجد على مائدة الإفطار أخوة لي قبل أن يأكل أحدهم تمرته ينظر إلى من بجانبه فأن لم يجد أمامه تمرا آثره على نفسه والكثير من الأخلاق ، فلماذا بعد رمضان نترك كل هذا بعد أن تعودنا عليه وعندي مثال لرجل يمتلك سيارة قام بإدخالها إلى مركز الصيانة لعمل صيانة لها وإصلاح ما فسد فيها ثم بعد أن تمت عملية الصيانة اللازمة لها وتزويدها بالبنزين أوقف السيارة و لم يستعملها ... فهل هذا معقول بعد أن أصبحت السيارة قادرة على السيرة بسرعة وبقوة يتركها .
    فهذا الحال يحدث بعد رمضان فبعد أن يتم شحن بطاريات الإيمان فينا ونصبح قادرين على المضي في طريق الهداية والإيمان نتوقف ونهمل أنفسنا نتصالح مع الشيطان ونركز على البدن في الغذاء لا على الروح والبدن معا .

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  4. [4]
    حمدالله
    حمدالله غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2005
    المشاركات: 8
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم

    بارك الله فيك اخي العزيز محمد على هذا الموضوع الاكثر من رائع
    الحمدلله الذي بلغنا رمضان والحمدلله على نعمه
    نعم اخي العزيز الطاعات تكثر في رمضان وبمجرد رحيل رمضان
    نرى ان اكثر الناس قد عادوا الى السيئات والى ترك الصلاة

    ان الله موجود في رمضان وفي غير رمضان وان الطاعات موجدوة في رمضان وغير رمضان
    فطوبا للذين يعبودن الله ويقراون القران بشكل مستمر كما امرنا به ديننا الحنيف

    وشكرا جزيلا لك على هذا الموضوع المفيد

    0 Not allowed!




    وعسى ان يهديني ربي لاقرب من هذا رشدا

  5. [5]
    Eng.Foam
    Eng.Foam غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 668
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اللهم لا تجعلنا ممكن يكثرون العبادة في رمضان ويتقاعسون بعده ..... شكرا يا ابو حميد على المشاركو وجعلها الله في ميزان حسناتك

    0 Not allowed!


    THe fiRst pErson whO hAS to beLieVe iN yOU iS YOU


  6. [6]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    Arrow

    وعندي مثال لرجل يمتلك سيارة قام بإدخالها إلى مركز الصيانة لعمل صيانة لها وإصلاح ما فسد فيها ثم بعد أن تمت عملية الصيانة اللازمة لها وتزويدها بالبنزين أوقف السيارة و لم يستعملها ... فهل هذا معقول بعد أن أصبحت السيارة قادرة على السيرة بسرعة وبقوة يتركها .
    لمس هذا المثال الي حد كبير ,,,, حالنا بعد رمضان ,,,,,
    فعلا ان نهدر شحنه ايمانيه كبيره ,,,, و لا نستفيد منها فاذا بها تتسرب و تطاير ,,,,
    و لننتظر رمضانا آخر كي نتمكن من الحصول علي هكذا شحنه ,,,,,
    هذا اذا كان في العمر بقية ,,,,
    شكرا محمد مجدي علي الموضوع الرائع ,,,,و علي دعوتك الكريمه

    0 Not allowed!



  7. [7]
    شكرى محمد نورى
    شكرى محمد نورى غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,552

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 62
    Given: 0
    الأخ محمد طلعت .

    تحية طيبة .

    بارك الله بك وجزاك الله خيرا .

    الموضوع في غاية الأهمية لكل مسلم يأمر بالمعروف وينهي على المنكر وهذا ما امرنا به

    سبحانه تعالى ( وكنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر )

    واركان الأسلام (الصوم والصلاة والحج والزكات واشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول

    الله )

    والصلاة عماد الدين ومن اقامها اقام الدين ومن تركها هدم الدين .

    جزيل الشكر والتقدير والاحترام لأخينا محمد طلعت على الموضوع المفيد لكل مسلم ومؤمن بالله

    ويوم الاخرة .

    اسأل الله ان يكون التوفيق حليفك .

    البغدادي

    0 Not allowed!



  8. [8]
    العلم سلاحي
    العلم سلاحي غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 131
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    كفيت ووفيت وبارك الله فيك أخي وما قلت دليل قبول الطاعة ان تتبعها طاعة فلينظر كل منا ااقبل رمضان منا ام لا؟؟؟؟؟؟؟؟.لكن لدي ملاحظة

    نحن شباب في قمة الشباب في ذروة الشباب قيام يوم في الاسبوع لايفي بالغرض يجب ان يكون طموحنا اكثر بل واكبر من ذلك ،،،،

    ويجب على المسلم ان يختم القران في شهر ذلك اضعف الايمان ما دام يحمل شهادة لا اله الا الله وأن محمد رسول الله،،،،،،،ومن التسهيل على المسلمين جعل لمن يجد الصعوبة في قراءة القرأن أجران ...

    الهمة الهمة الهمة يا شباب الامة

    0 Not allowed!


    و لا ضاق فضل الله عن متعفف **ولكن اخلاق الرجـال تضيق.




    ليس السفور مع العفاف بضائر******وبـدونه فـرط التحجب لا يقي.

  9. [9]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317

    في الطريق الى . . . الله تعالى


    اخونا الفاضل محمد طلعت الجدى

    ما احوجنا الى موضوعك هذا
    بعد خروج رمضان منا
    وسيره الى ربه
    حاملا اعمالنا الى يوم القيامة

    كلماتك تبصرنا
    بان رمضان محطة للوقود
    نتقوى بها على مواصلة الرحلة

    وكان علينا ان نستزيد من الوقود
    فان السفر طويل
    وان الناقد بصير
    وعلينا ان نحسن المسير

    واظن ان الرحلة تبدأ بدخول رمضان
    فيه نستزيد
    ثم ننطلق الى طريق طويل
    طريق الرحلة الى الله
    الذي لا ينتهي الا بانتهاء الحياة
    لنقف بين يدي الله تعالى في نهاية الطريق

    وفي الطريق نستهلك ما قد تزودنا به في رمضان
    ومسموح لنا ان نستزيد في الطريق
    كما تفضلت واوضحت لنا في موضوعك الكريم
    وان خير ما نتزود به هو التقوى

    فعلينا عدم اضاعة الزاد الذي تزودناه في رمضان
    خلال الطريق
    بل علينا الاستزادة والزيادة
    حتى يسهل علينا الوصول
    وحتى اذا ما وصلنا لنهاية الطريق
    نكون في حالة نفرح بها
    وليس في حالة منهكة متعبة من اضاعة الزاد
    استهلاكا له في الذنوب والمعاصي والسيئات والمعاملات السيئة
    بالسير في السبل والطرقات الجانبية

    واحسب ان الشيطان لن يتركنا
    فمنى امانيه ان يكون مكاننا
    ليس في جهنم
    بل
    في قعر جهنم

    فلنتخذه عدوا
    ولنخالف امره بالفحشاء والمنكر


    لك كل الشكر موصول اخونا الفاضل محمد طلعت الجدى
    على ما بينت واوضحت


    0 Not allowed!



  10. [10]
    عصام نورالدين
    عصام نورالدين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عصام نورالدين


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 854
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 1
    الأخ الكريم
    أشكرك على دعوتك لي للمشاركة في يهذا الموضوع ......
    إلا أني لا أريد أن أشارك في مواضيع ليست هندسية ، وخاصة ضمن هذا الملتقى إلا إذا كانت للترفيه ، وليس لدينا وقت فائض للترفيه، لأنني أرى أن الملتقى مخصص لمواضيع الهندسية بحيث يقدم كل شخص ما لديه من أفكار علمية هندسية ، وليس كلمات الإطراء والمجاملة ...
    أما المواضيع الأخرى فلها مكان رحب في فضاء الشبكة العالمية ( الانترنت ) لها موقعها ومنتدياتها الخاصة فمن أحب أن يدخلها فليفعل ، وليتركنا في همومنا العلمية الهندسية ( وفق تسمية هذا الملتقى).
    هذا وأن جميع المعلومات التي يضيفها أعضاء تلك المنتديات أو المواضيع المشابهة ، على مستوى ضعيف من الفائدة ، مثلها كمثل هذا الملتقى الذي يضم مهندسين ويأتي شخص ليقول لهم إن مساحة المربع تحسب بضرب طول ضلعه بنفسه فمن كان في المستوى الخامس الابتدائي سيستفيد أما من حصل على الشهادات العليا وفقه بها فلن يفيده مثل تلك المعادلات ، أليس كذلك ؟؟؟؟.
    ولمعلوماتك وللجميع ، فأنا والحمد لله ، ومنذ أحد عشر عاماً، أصوم يومي الاثنين والخميس وبشكل شبه دائم تقريباً ، فما بالك بصوم الست من شوال ، كما أنني قرأت وعلى مدى تسع سنوات أمهات الكتب في الفقه على كل المذاهب وفي الحديث والسنة النبوية المطهرة ، وفي تفسير القرآن الكريم ، ولهذا لم تعد تفيدني مثل هذه التلميحات تماماً كمساحة المربع .
    على كل حال ، أشكرك على هذه التذكرة ، فإن الذكرى تنفع المؤمنين ، نسأل الله القبول والمغفرة وحسن الخاتمة ، وأن يجعل عملنا خالصاً لوجهه الكريم .

    0 Not allowed!


    لا تفكر في ما تريد أن تأخذ ، بل فكر في ما تستطيع أن تقدم

  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML