مقدمة : ربما سمع البعض عن الذكاء الصناعي والذي هو ما يقابله باللغة الإنجليزية Artificial Intelligence
واختصاراً AI فما هو الذكاء الصناعي وما هي تطبيقاته ؟
للذكاء الصناعي دور كبير في تطور العلوم فالذكاء الصناعي هو عبارة عن ذكاء وإن كان بسيطاً فهو ما تبديه الآلة أو المصنوعات
artifact من ذكاء وللذكاء الصناعي دور كبير في مجالات كثيرة في العلوم و التقانة على حد سواء.
ومختلف أنواع ألعاب الفيديو تعتمد على عدة مبادىء منها الذكاء الصناعي وهو يعتبر من أهم العناصر اللازمة لنجاح اللعبة حيث إنك لن ترضى باللعب ضد منافس غبي وهو ما يجعل ألعاب الفيديو ذات استمرارية كما إن هناك العديد من صناعات التقليدية التي تعتمد على الذكاء الصناعي كصناعة السيارات وتصنيع القطع المخصصة لها المشاكل: نظرياً الذكاء الصناعي هو من التقنيات الحديثة التي تلبي حاجات فئات كثيرة من المجتمع ولكن المشكلة الكبيرة والوحيدة في الوطن العربي هو عدم وجود صناعات تقليدية محترمة مما يؤدي إلى عدم وجود ذكاء صناعي خاص بها بينما لا تجد أي تطبيقات في معظم الدول العربية وكون التكلفة العالية لتطبيقاته قد حدت من انتشاره فنجد انتشاره في المجال الطبي حصراً نظراً لضرورة العمل به وتقليل التكاليف والجهود الطبية .تقرير الامم المتحدة أما عن التعريف:
الذكاء الصناعي : هو الذكاء التي تبديه الآلة هذا تعريف تم اصطلاحه كثيراً في معاجم حديثة والتي لا تعطي كتعريف ذلك المعنى المرجو منه حيث إن الذكاء الصناعي هو ذكاء تبديه المصنوعات برأيي لأنها أشمل من الآلة حيث المصنوعة artefact قد تكون برنامج او بريمج أو آلة عتادية أو آلة معمل أو ما شابه ذلك ....
ولكن الذكاء الصناعي هو بالغالب يقصد به الأنظمة الحاسوبية المبرمجة القادرة على إنجاز مهام يتطلب عملها من البشر (حيث أقصد الذكاء ) من الأمثلة التعرف على الصوت أو بصمة اليد والترجمة الفورية او إنتاج برنامج ذكي يتعامل مع آلة في معمل حيث تتم محاكاة ذلك البرنامج بالأيدي العاملة البشرية من اجل الإنتاج او حتى ابسط مثال للأطباء حيث توجد أيدي صنعية يقوم الطبيب بالعمل عليها أثناء العمليات الجراحية وتكون نسبة الخطأ شبه معدومة حسب العمل .
تطور الذكاء الصناعي: انصبت معظم اهتمامات العلماء على تطوير إنسان آلي يحاكي (يقلد) الإنسان الطبيعي منذ 1943 حيث قام احد العلماء الأمريكيين باختراع أول حاسب _(كمبيوتر )computer فعلي يقوم بالعمليات الرياضية ابسط الأمور الذكائية بالنسبة لآلة يمكن تلقينها ثم اتجهت أنظار العلماء الأمريكيين في خمسينيات القرن العشرين إلى تشكيل إنسان آلي بسيط يقوم بالمشي وتحريك الذراعين فقط لا أكثر وهو النموذج الأول لما نراه من الإنسان الآلي والذي يتم تطويره من قبل دول أسيا الشرقية كاليابان و كوريا...الآن ولكن محاكاة الإنسان هي من اعقد المحاكيات لصعوبة تفسير نفسه مع أن علم النفس لا يزال موضع جدل حيث هل يتم اعتباره علم أم لا ولصعوبة تقليده فيزيولوجياً (حيويا) فاتجهت الأنظار إلى محاكة الحيوانات الأقل تعقيداً مثل الحشرات او القرود ومع ذلك لم تنجح الأبحاث في محاكاة الحيوانات .
ومن الجدير بالذكر أن أبحاث الذكاء الصناعي توجهت إلى علوم عديدة مثل علم النفس psychology واللسانيات linguistic و الذكاء الجماعي (يقابل علم الاجتماع المعروف)collective intelligence والآلات أو الروبوتات ومع ازدياد المعارضات على تلك الأبحاث ونقصان التمويل توجهت الأبحاث من محاكاة البشر والذي يسمى strong AI إلى جعل الآلات تنجز مهام البشر والذي سمي بال weak AI وتمكنت تلك الآلات التي تقوم بمهام البشر بالمعارضة(أي المنافسة باللغة العربية)على البشر أنفسهم فوجدنا ان بعضاً منها قد هزم البشر في ألعاب الشطرنج وظهرت آلات تعرفت على الخط والبصمات من اجل الجرائم فقد الغوا بذلك دوراً كبيراً من مهام مختبرات الجرائم البشرية لكنها لم تفنها تطبيقات الذكاء الصناعي: من أهم مجالات الذكاء الصناعي والذي يرمز له اختصارا ب AI 1-
أن تعلم المصنوعة القيام بعمل معين أو بمعنى محاكاة وتقليد شيء ما وهذا يشمل كل أنواع ألعاب الفيديو والشطرنج(ومن أمثلتها deep blue الحاسب الذي هزم كاسباروف بالشطرنج ) وأجهزة الأطباء مثالها اليد الآلية
2-التحليل : ويقصد به جميع أنواع التحليل سواء كان رياضياً ممثلاً بالهندسة التحليلية أو بتحليل المشاكل أينما كانت لمتخذي القرار وهي ما تسمى بالأنظمة الخبيرة حيث تستفيد هذه الأنظمة من معطيات أنت تدخلها إلى جهاز معين قد يكون كمبيوتر (لاحظ) وتقوم بعلميات محاكمة شبه عقلية لمعرفة كيف تتخذ القرار مثال:أنت تملك شركة اقتصادية ما ولديك أسهم فهناك نوع من الآليات التي تقوم بعمليات حسابية بعدما تربطها بالإنترنت لتعطيك رأياً حول ماذا ستفعله هل ستبيع أو تشتري وحتى أحيانا تتنبأ بحال السوق ولقد سمعت عن هذه الأنماط من العمليات وهي موجودة ومثال آخر info Tame وهو محرك بحث وتحليل طورته KGB لفرز ملايين صفحات التنصت ومعرفة إذا كان الفرد سيشكل أي تهديدات وفقاً لما يعطيه المخبر من معلومات (اسأل جدك) ومن أهم الأمثلة والتي لا يجب إغفالها هي المنطق المشوش Fuzzy logic حيث تقوم تلك التقنية باتخاذ القرار في ظل شكوك وهي على نطاق واسع كون معظم المشكلات ليست مثالية 100% فلابد من اتخاذ قرارات فعالة في المعضلات والحياة العملية بسوق العمل ومشاكلها هي نسبية
3-تقنية الترجمة الفورية والآلية وهي تقنية تستعمل في مجالات محدودة حتى بين الرؤساء فإن الترجمة البشرية هي أفضل خيار لهم بينما الترجمة الفورية قد تشكل مشكلة كون المترجمات ستحفظ في قاعدة بيانات ومن السهل في حال حدوث أي حرب معلوماتية أن تسرق تلك البيانات مع أنها لا تقارن مع الترجمة البشرية إلا أن الناس لم تتخذ هذا الخيار إلا بحسب ضرورة المعلومات إن كانت معلومات عادية فالتقنية تلك تشكل مجالاً رائعاً للغوص فيه
4-معالجة اللغات الطبيعية : يستطيع الحاسوب حصراً من معرفة الكلام واللغة بنسبة تترواح بين 50 -70 % ومن ابسط تلك المعالجات البرنامج المدمج مع ويندوز الذي يمكنك من كتابة ما تلفظه وهي دقيقة بنسبة 62.6% حسب مايكروسوفت وبالنسبة للحيوانات فقد رأيت برنامجاً وثائقياً حول معالجات تستطيع تفسير لغة الحيوانات عفواً الحشرات حيث من المستحيل معرفة تلك اللغة بين القرود والبقر؟؟؟ بينما تستطيع تلك المعالجات أن تربط بشكل ما ما بين الفرد والآخر من حيث إفرازه لمواد كيميائية ومن هنا نرى أن هذا المعالج يعتمد على علم الكيمياء وعلم التحليل من جهة أخرى
5-العميل الذكي :ويساعد هذا العميل على إنجاز مهام نيابة عنك مثل أنظمة البحث عن البيانات وأنظمة المراقبة والإشراف ومن مثالها تقنية تدعي بال EDGEو هي تعتمدها الكثير من الشركات التجارية العاملة في مجال التجارة الإلكترونية وهي بموجب هذه التقنية تعتمد على مبدأ إذا كنت قد وصيت على غرض من موقع ما فإنه فوراً سيطلب منك بيانات لتملأها ثم يقوم بإرسال فاتورة فوراً إلى بريدك الإلكتروني بشكل آلي ومؤتمت ويملاً ما تطلبه في الفاتورة هذا كله يعمله العميل الذكي (وأنا جربت مثل تلك الأنواع من الخدمات )
6-التعرف على مختلف أنواع الوسائط المتعددة حيث نقصد بها جميع أنواع الأعمال المقامة من قبل الحواس مثل الكتابة والتعرف على النطق ... فمثلاً هناك تقنية معروفة في الماسحات السكانر وهي تقنية تدعى OCR وهو عبارة عن برنامج (تطبيق) يقوم بأخذ الحروف من الورقة وجعلها مكتوبة وهذا يتمثل بنوع بسيط من أنواع الذكاء رغم ان البعض لا يعتبره نوع من الذكاء إلا إن هناك آراء متباينة وانا نفسي قد حرت في أي الطريقين اسلك ؟(أتحدث وفقاً لمقالة نشرت في مجلة CRNسابقاً) مثال آخر هو التعرف على نوع خط اليد وهذا ما نجده في الحواسب الكفية حيث تكتب على اللوح وتجد أن ما كتبته قد اتخذ شكلاً أنيقا بحسب نوع الخط المستخدم
ومثال آخر :الإبصار الحاسوبي وهو نوع آخر منتشر في مجال الأمن security حيث يقوم الكمبيوتر بمشاهدة الأجسام المتحركة وربط أي جسم متحرك بنوع من الحالة الأمنية فمثلاً نجد عندما نضع كاميرا شخصاً يمشي فهو لا يشكل أي عائق بينما إذا كان يركض أو يهرب بطريقة مريبة فينطلق الإنذار مع العلم انه يمكنك أن تعلم الكمبيوتر ماذا يفعل عن طريق أدوات برمجية معينة ماذا يفعل بكل حالة
-تركيب البرامج:يقوم الكمبيوتر من توليد البرامج الحاسوبية من مستوى عال فمثلاً أنت محلل نظم وليس لديك الوقت إلا لوضع المخطط العام فبواسطة تلك التقنية فيأخذ الإستراتيجية المعينة ويحاول أن يبني البرنامج المطلوب debug ما هو مستقبل الذكاء الصناعي؟ للذكاء الصناعي مستقبل باهر ولكن هذا المستقبل والنجاح الواعد يسير ببطء ويعود السبب في ذلك إلى ان معظم الدول التي تقوم بأبحاث الذكاء الصناعي لا تخصص مقداراً كافياً من المال إلا لأبسط تطبيقات الذكاء الصناعي ومن الجدير بالمثل ان الولايات المتحدة و اليابان تتربع على عرش الدول الداعمة للمجال المذكور بينما نجد ان دولاًَ صغيرة ككوريا و فرنسا والمانيا والمملكة المتحدة تتجه صوب هذا الاتجاه ولكن ليس بقوة امريكا واليابان حيث تقوم اليابان بمحاكاة الإنسان وتشكيل إنسان آلي وهذا ما قلنا عنه بالذكاء الصناعي القوي وغالباً ما نجد الروبوتات الحديثة من اليابان بينما نجد ان الولايات المتحدة تتجه بمنحى آخر وغالباً ما تقوم بالعمل على الذكاء الصناعي الضعيف والذي يقوم على تقليد أشياء يمكن للإنسان القيام بها وهذا اكثر فعالية وله جدوى اقتصادية اكثر من القوي ونجد ان معظم تطبيقات الذكاء الصناعي لها اثر اقتصادي أي تدفع للاستثمار في هذا المجال فتتوقع أرباح معينة أي الامر متعلق بالتجارة مستقبل اليابان تقوم اليابان بأبحاثها ولكن ليس لها جدوى اقتصادية ولكن أن تكون السباق إلى شيء هو المتعة بعينها اليابان تسعى إلى تبني أفلام هوليوود بينما نجد امريكا تسخر الذكاء الصناعي للصناعة ومن اجل الحصول على اكبر قدر من الأموال على عكس اليابان التي تسعى بسعيها نحو خسارة مالية مع أنها تطور الحضارة البشرية بصنيعها ذلك اين العرب من كل هذا ؟ الذكاء الصناعي وبحسب تقرير للامم المتحدة حول تقانة المعلومات بشكل عام(نشر في جريدة الرقميات alrakameiat.com ابحث عنه )
معظم الدول العربية تتجه منحى مخيف ومثير للقلق بالمعلوماتية ككل و إن أهم التطبيقات هي البرمجة والشبكات والاتصالات .والذكاء الصناعي مازال قيد العمل به وإن وجد فهو من اجل بعض ألعاب الفيديو البدائية أو في المجال الطبي نظراً لضرورته بينما لا نجد أن هناك ميادين أخرى تقوم عليها الحلول: يجب ان تقوم دوال العربية بتطوير الصناعات التقليدية وإذا لم تستطع فالحل هو بسيط يسير كبيضة كولومبس ولكن قلة هم الناس من طراز كولومبس إلا وهو بالصناعة البشرية حيث نحتذي بالهند ونأخذ من تجربتها
الخلاصة:إذا كنت تريد التخصص بالذكاء الصناعي فماذا تعمل؟
1-الحصول على عمل في شركة ألعاب وتكون مطوراً برمجياً ويجب ان تتحلى بمقدار كافي من الذكاء والمنطق لأن كل عملك بصراحة هو منطقي لذا انا برأيي ان تدرس بعض أمور الفلسفة والبرمجة وشتان بين الفراق بينهما
2-العمل في معامل تعتمد على الذكاء الصناعي كمصنع نسيج أو سيارات وهذا انسه من قاموسك فانت كمعلوماتي لن تستطيع العمل بهذا الخيار
3-المجال الطبي و هنا في سوريا وجدت كلية بحالها اسمها كلية الهندسة الطبية وهي تعتمد على الطب والذكاء الصناعي وهي تتطلب مقداراً عالياً من سرعة البديهة فانت سترافق الأطباء في العمليات الجراحية لذا ستحتاج إلى قوة قلب وسرعة بديهة فإن حدث أي مشكلة بالأدوات فوجب عليك إصلاحها بسرعة قد تكون الأدوات لا تحتاج إلى الذكاء الصناعي ولكن الادوات الحديثة تحتاج.
4-هناك مجالات اخرى في الغرافيكس وما هناك ولن نخوض بالتفاصيل اكثر وانا مازلت ادرس مجالات العمل في المعلوماتية كي استطيع ان اقدم خبرتي على طبق من ذهب لكي يعرف الشخص ماهية عمل كل واحدة .