دورات هندسية

 

 

مقتطفات من الكتاب الرائع00000(....لاتحــــــــــــزن....)

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 16 من 16
  1. [11]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    شكرا وردة الجنة ,,,,, علي هذا الموضوع النافع ,,,,,

    تلخيص رائع ,,,,, جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  2. [12]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    العفو أخي العزيز أبو آيوي
    ومشكورر على المرور

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  3. [13]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    ياسعـــــــــــادة هؤلاء


    ابو بكر رضي الله عنه بآية: {{ وسيجنبها الأتقى * الذي يؤتي ماله يتزكى}}.
    عمر رضي الله عنه بحديث: (( رأيت قصراً أبيض في الجنة, قلت: لمن هذا القصر؟قيل لي: لعمر بن الخطاب)).
    وعثمان رضي الله عنه بدعاء: (( اللهم اغفر لعثمان ما تقدم من ذنبه وماتأخر )).
    وعلي رضي الله عنه: (( رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله )).
    وسعد بن معاذ رضي الله عنه : (اهتز له عرش الرحمن ).
    وعبدالله بن عمرو الأنصاري رضي الله عنه ( كلمه الله كفاحاً بلا ترجمان ).
    وحنظلة رضي الله عنه : ( غسلته ملائكة الرحمن )



    وياشقــــــــــاوة هؤلاء


    فرعون : {{ النار يعرضون عليها غدوا وعشياً }}.
    وقارون: {{ فخسفنا به وبداره الأرض }}.
    والوليد بن المغيرة: {{ سأرهقه صعوداً }}.
    وأمية بن خلف : {{ ويل لكل همزة لمزة }}.
    وأبو لهب: {{ تبت يدا أبي لهب وتب }}.
    والعاص بن وائل : {{ كلا سنكتب ما يقول ونمد له من العذاب مداً }}.

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  4. [14]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً

    إن من تمام سعادتنا أن نتمتع بمباهج الحياة في حدود منطق الشرع المقدس, فالله أنبت حدائق ذات بهجة, لأنه جميل يحب الجمال, ولتقرأ آيات الوحدانية في هذا الصنع البهيج {{ هو الذي خلق لكم مافي الأرض جميعا }}.
    فالرائحة الزكية والمطعم الشهي والمنظر البهي , تزيد الصدر انشراحاً والروح فرحاً {{ كلوا مما في الأرض حلالا طيباً }}.
    وفي الحديث: (( حبب إلي من دنياكم: الطيب, والنساء, وجعلت قرة عيني في الصلاة }}.
    إن الزهد القاتم والورع المظلم, الذي دلف علينا من مناهج أرضية, قد شوه مباهج الحياة عند كثير منا, فعاشوا حياتهم هما وغما وجوعاً وسهراً وتبتلاً , يقول رسولنا : (( لكني أصوم وأفطر, وأقوم وأفتر, وأتزوج النساء, وآكل اللحم, فمن رغب عن سنتي فليس مني )).

    وان تعجب, فعجب مافعله بعض الطوائف بأنفسهم! فهذا لا يأكل الرطب, وذاك لا يضحك, وآخر لا يشرب الماء البارد, وكأنهم ما علموا أن هذا تعذيب للنفس وطمس لإشراقها {{ قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق }}.
    إن رسولنا أكل العسل وهو أزهد الناس في الدنيا, والله خلق العسل ليؤكل: {{ يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس }}.وتزوج الثيبات والأبكار: {{ فانكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع }}.

    ولبس أجمل الثياب في مناسبات الأعياد وغيرها: {{ خذوا زينتكم عند كل مسجد }}. فهو يجمع بين حق الروح وحق الجسد, وسعادة الدنيا والآخرة, لأنه بعث بدين الفطرة التي فطر الله الناس عليها.

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  5. [15]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    ثمنك إيمانك وخلقك


    مر هذا الرجل الفقير المعدم, وعليه أسمال بالية وثياب رثة, جائع البطن, حافي القدم, مغمور النسب, لاجاه ولا مال ولا عشيرة, ليس له بيت يأوي إليه, ولا أثاث ولا متاع, يشرب من الحياض العامة بكفيه مع الواردين, وينام في المسجد, مخدته ذراعه, وفراشه البطحاء, لكنه صاحب ذكر لربه وتلاوة لكتاب مولاه, لا يغيب عن الصف الأول في الصلاة والقتال, مر ذات يوم برسول الله فناداه باسمه وصاح به: (( ياجليبيب ألا تتزوج؟ )). قال: يارسول الله, ومن يزوجني؟ ولا مال ولا جاه؟ ثم مر به أخرى, فقال له مثل قوله الأول, وأجاب بنفس الجواب, ومر ثالثة, فأعاد عليه السؤال وأعاد هو الجواب, فقال : (( ياجليبيب انطلق إلى بيت فلان الأنصاري وقل له: رسول الله صلى يقرئك السلام ويطلب منك أن تزوجني بنتك )).
    وهذا الأنصاري من بيت شريف وأسرة موقرة فانطلق جليبيب إلى هذا الأنصاري وطرق عليه الباب واخبره بما أمره به رسول الله فقال الأنصاري: على رسول الله السلام, وكيف أزوجك بنتي ياجليبيب ولا مال ولا جاه؟ وتسمع زوجته الخبر فتعجب وتتساءل: جليبيب! لا مال ولا جاه؟ فتسمع البنت المؤمنة كلام جليبيب ورسالة الرسول فتقول لأبويها: أتردان طلب رسول الله , لا والذي نفسي بيده.
    وحصل الزواج المبارك والذرية المباركة والبيت العامر, المؤسس على تقوى من الله ورضوان
    ونادى منادي الجهاد, وحضر جليبيب المعركة, وقتل بيده سبعة من الكفار, ثم قتل في سبيل الله, وتوسد الثرى راضياً عن ربه وعن رسوله وعن مبدئه الذي مات من اجله, ويتفقد الرسول القتلى فيخبره الناس بأسمائهم, وينسون جليبيباً في غمرة الحديث, لأنه ليس لامعاً ولا مشهوراً, لكن الرسول يذكر جليبيباً ولا ينساه, ويحفظ اسمه في الزحام ولا يغفله, ويقول: (( لكنني افقد جليبيباً )).

    ويجده وقد تدثر بالتراب, فينفض التراب عن وجهه ويقول له: (( قتلت سبعة ثم قتلت؟ أنت مني وأنا منك, أنت مني وأنا منك, أنت مني وأنا منك)) ويكفي هذا الوسام النبوي جليبيباً عطاء ومكافأة وجائزة.
    إن ثمن جليبيبٍ, إيمانه وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم له, ورسالته التي مات من اجلها. إن فقره وعدمه وضآلة أسرته لم تؤخره عن هذا الشرف العظيم والمكسب الضخم, لقد حاز الشهادة والرضا والقبول والسعادة في الدنيا والآخرة: {{ فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون }}.

    إن قيمتك في معانيك الجليلة وصفاتك النبيلة.

    إن سعادتك في معرفتك للأشياء واهتماماتك وسموك.

    إن الفقر والعوز والخمول, ماكان يوماً من الأيام عائقاً في طريق التفوق والوصول والاستعلاء.
    هنيئاً لمن عرف ثمنه فعلاً بنفسه, وهنيئاً لمن أسعد نفسه بتوجيهه وجهاده ونبله, وهنيئاً لمن أحسن مرتين, وسعد في الحياتين, وافلح في الكرتين, الدنيا والآخرة .

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  6. [16]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    السلام عليكم ورحمة الله

    الله يجزيك الخير ياوردة الجنة ..... نسأل الله تعالى أن يمسح على قلوب عباده المحزونين بيمين لطفه وبرد اليقين به جل وعلا .....

    القصة الأخيرة ...قصة جليبيب ..... والله نفتقدها كثيراً اليوم ....سبحان الله الرغبة في المال والجاه والنسب موجودة على الدوام .... كانت موجودة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم لكنها كانت مطلوبة بالقدر الذي يحقق الكفاءة للفتاة فقط ومع ذلك كانوا سريعي الاستجابة لأمر رسول الله ... كانوا يتنازلون في الأمور الدنيوية طالما أن الدين والخلق موجود..... كان في تيسيير ..... اليوم الناس تتفنن في تعسير الأمور على الشاب بأمور أقل شأناً من أمور المال والجاه بكثير ....

    بارك الله فيك اختي وبانتظار المزيد

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML