دورات هندسية

 

 

شناشيل البصرة موروث تاريخي يحتضن رفاته

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    mustafa756i
    mustafa756i غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 55
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    شناشيل البصرة موروث تاريخي يحتضن رفاته

    لا تمثل الشناشيل البصرية موروثا تاريخيا فحسب بل أصبحت رمزا فلكلوريا من رموز محافظة البصرة، متجسدة في هذا الفن المعماري الأصيل الذي تجلي في قصائد الشعراء ومؤلفات الكتاب ولوحات الرسامين والذي عرفه البصريون خلال فترة الاحتلال العثماني حيث يسود الاعتقاد ان منتصف القرن السابع عشر الميلادي هو انسب التواريخ لانتقال هذا الفن المعماري إلي مدينة البصرة مع فنون معمارية أخري ظهرت في أبنية القشل والسرايات والمساجد.
    يقول الدكتور أنور جاسب أستاذ الدراسات التاريخية في جامعة البصرة "تعتبر الشناشيل من ابرز المعالم التاريخية في البصرة والشناشيل هي الشرفات الخشبية المزخرفة التي تمتاز بها المدينة، وتعتمد علي ابراز واجهة الطابق الثاني بأكمله أو غرفة من غرفه بشكل ناتئ إلي الامام ويكون هذا البروز بالخشب عادة وبزخارف هندسية، وتعتبر من الظواهر الرئيسية والمألوفة في البيوت البصرية وهي دلالة علي الثراء المادي لساكنيها في تلك المرحلة، والشناشيل مفردة فارسية الأصل مركبة من »شاه نشين« التي تعني محل جلوس الشاه ومن البصرة انتقل هذا الطراز إلي بغداد وباقي المدن العراقية".




    خصائصها الفنية
    لاتنحصر أهمية الشناشيل في خصائصها الفنية فقط بل تتعداه إلي أهمية اجتماعية أيضا حيث جاءت الشبابيك ذات المشبكات الخشبية البارزة علي صورة مثلثات مسننة متباينة ومتوافقة مع القيم الاجتماعية المحافظة، ذلك ان شكل الشبابيك المطلة علي الأزقة والشوارع تسمح لأهل الدار ان ينظروا إلي الخارج أي الزقاق بينما لا يستطيع المارة ان يروا ما في الداخل وتلك الخاصية مهمة بالنسبة إلي النساء كما أدت أبنية الشناشيل في الطابق العلوي من المنزل وبحكم الأزقة الضيقة إلي تقارب سكنة الشناشيل بحيث سمحت للعوائل ان تتبادل التحايا والاخبار وشتي الأحاديث".
    في عمارة المدن يهتم المهندسون كثيرا بنوعية المواد المستخدمة في البناء بما يتلاءم مع طبيعة المناخ بصورة كبيرة خاصة في الفترة التي سبقت اكتشاف الكهرباء وفيما يخص البصرة فان مناخها يتصف بالحرارة العالية صيفا وانخفاض درجات الحرارة شتاءً مع ازدياد نسبة الرطوبة السنوية فضلا عن ذلك ان التكوينة الخاصة لأراضيها من خلال وقوعها ضمن منطقة المستنقعات جعلها أكثر تأثرا بهذه الطبوغرافية كما ان طبيعة المجتمع البصري طبيعة حضارية قابلة للتفاعل والتطور مع المتغيرات الحضارية، فكانت هذه العوامل مجتمعة دورها الرئيسي علي ظهور الشناشيل.
    يقول المهندس المعماري حيدر جبار ان" الاكتشاف الأهم في مادة بناء الشناشيل هو الخشب فمن المعروف ان الطابق الأول »الأرضي« في البناء كان يعتمد بدرجة كبيرة علي الحديد »الشيلمان« والطابوق والجص بينما يقوم الطابق الثاني معتمدا علي مادة الخشب وهذه المادة تمتاز بقابليتها علي الاحتفاظ بالبرودة وتكون حاجزا امام أشعة الشمس الحارة كذلك فأن استخدام الخشب كمادة رئيسية في البناء يعود إلي توفره ورخص أثمانه خلال الفترة التي شهدت ظهور الشناشيل لاسيما وان البصرة مدينة موانئ وهذا ساعدها علي سهولة الاستيراد من الدول الأخري، وسمح الخشب لسكان البصرة ان يرتفعوا ببيوتهم إلي طابق ثاني من غير مخاوف من طبيعة الأرض الهشة".
    ويضيف" وفرت الشناشيل للأزقة البصرية مظلة كبيرة تقيهم حرارة الصيف وتزداد أهمية هذه المظلة التي تطل إلي الخارج لمسافة متر تقريبا عندما تطل الشناشيل من »20 ــ 30« منزلا متجاورا ويقابلها عدداً مماثلا من المنازل بحيث يصعب علي أشعة الشمس اختراق الأزقة، فضلا عما تؤلفه الشناشيل فيما بينها في الزقاق الواحد من نسق معماري ذو ابعاداُ هندسية جميلة لأنها في ارتفاع واحد سواء عن مستوي ارض الزقاق ام علي مستوي إطلالتها أو طلعاتها الخارجية".

    عناية خاصة
    وأشار الي ان الكثير من المدن العراقية عرفت الشناشيل مثل النجف والموصل واحياء بغداد القديمة وغيرها من المدن العراقية ولعل النظرة العامة تشير إلي انتماء الشناشيل العراقية إلي جنس معماري واحد لكن النظرة التفصيلية تكشف عن شيء من الخصوصية حيث "نجد في الشناشيل البغدادية عناية خاصة بالقضبان الحديدية ووجود السراديب »التختبوش« في حين تهتم الشناشيل البصرية بالأعمدة الخشبية وبتشييد القناطر الحجرية أو الخشبية مع عناية واضحة بالزخارف البنائية عبر التشكيل الخشبي والنوع المفضل من الخشب في العمائر البصرية هو »الجاوي« وكان سكان البصرة القدامي يعمدون إلي طلاء شناشيلهم بنوع من الدهان العطري كما يستخدمون شريطا يربط أجزاء الشناشيل بعضها بالبعض الأخر مضيفا اليها قدرا من القوة ليساعدها علي الاستمرار عقودا طويلة".
    وأضاف "من الخصائص الفنية الأخري لشناشيل البصرة هو اعتمادها علي الأعمدة الصقيلة والملساء أو المضلعة والتي تعلوها تيجان مقرنصة في حين عني الفنان بالأقواس وقام بتزويدها بفصوص مدببة أو مسننة وأحيانا ثلاثية الفصوص ويلاحظ ان الفتحات العلوية للأقواس أوسع من الفتحات السفلية، ويعود ذلك إلي احتضان الأقسام العلوية أنواع الزجاج المشجر والملون. والحقيقة ان الزخارف لاتقف عند هذه الحدود، بل تتعداها إلي السقوف والجدران والسلالم ومع كل هذه العناية الزخرفية لم يهمل المعماري البصري التفنن بالإشكال الزخرفية كي يسمح للشناشيل ان تأخذ نصيبها الكافي من الضوء".
    وأضاف "هذا التشابه والتنسيق بين الشناشيل لايعني عدم وجود تفاصيل أو زيادات معمارية أخري لان هذا الأمر مرتبط بمساحة البناء بصورة عامة وبالوضع الاجتماعي والاقتصادي لصاحب المنزل بصورة خاصة".
    1ss1_UvuLGnzzIO.jpg
    المعالم الاثارية
    تنتشر الشناشيل في مدينة البصرة في مناطق محددة كمنطقة البصرة القديمة وأبو الخصيب والعشار وقد تعرضت هذه المعالم الاثارية إلي الإهمال والاندثار بعد الهجمة الحضارية للمباني الكونكريتية وما تعرضت له الشناشيل من تدمير ابان الحروب السابقة فتغيرت معالم المدينة بدأ من ملامحها العمرانية والهندسية الفريدة. يقول سعد وادي الذي يسكن احد بيوت الشناشيل في منطقة البصرة القديمة "خلال العهد السابق كان يمنع اجراء أي ترميم أو بناء يغير من طبيعة شكل الشناشيل للحفاظ عليها كمعالم تراثية اما خلال هذه الفترة فقد تعرضت الكثير من بيوت الشناشيل إلي تغيير اشكالها باستخدام أساليب البناء الحديث من قبل ساكنيها". وأضاف "سيؤدي استمرار هذه الاعمال الي القضاء علي الشناشيل وزوالها لاسيما وان ساكنيها يعانون من قدم بنائها وهو ما اضطرهم الي ترميمها بشكل دائم دون مراعاة لأهميتها التاريخية".
    هذه هي الشناشيل فن وهندسة وتاريخ وأصالة اجتمعت في نسق واحد لتخلد لنا أرثاُ معمارياُ جميلاُ، غير ان هذا الإرث المعماري يحتضن رفاته بانتظار مبادرة المؤسسات المحلية أو الدولية لإعادة الحياة إليه كما تنتظر المعماريين البصريين لاخذ بهذا الارث الحضاري والاهتمام به واخص بالذكر الدكتور اسعد والدكتور حامد وغيرهم من اساتذنا الاعزاء....

  2. [2]

  3. [3]
    mustafa756i
    mustafa756i غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 55
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اشكرك اخي العزيز على تواصلك معنا

    0 Not allowed!



  4. [4]
    نجوى بغداد
    نجوى بغداد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 36
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عاشت ايدك عالموضوع و الله ماكو احلى من تراثنا و بيوتنا القديمة التي تحس بها نكهة الاصالة والعراقة التي نفتقدها في مبانينا الحاضرة نحن مقصرين حين تركنا طرازنا المعماري الذي يميزنا و اتجهنا لتقليد الغرب حتى في مبانيهم واضعنا هويتنا بالتالي ولكن لعلنا يوما نستردها بشكل من الاشكال و بارك الله بيك

    0 Not allowed!



  5. [5]
    سعيد السعيدي
    سعيد السعيدي غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 118
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    موضوع جميل أخ مصطفى ... ونتمنى منك الأستمرار

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML