دورات هندسية

 

 

اسطوانة غاز الفريون الفارغة ماذا نستفاد منها .

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    شكرى محمد نورى
    شكرى محمد نورى غير متواجد حالياً

    مشرف

      وسام الاشراف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,552
    Thumbs Up
    Received: 62
    Given: 0

    اسطوانة غاز الفريون الفارغة ماذا نستفاد منها .

    السلام عليكم .

    تتوفر لدى العاملين في مجال التكييف كثير من اسطوانات غاز الفريون الفارغة التي يكون مصيرها

    مناطق النفايات بعد تفريغها من الغاز .

    وهنا احب ان تكون هذه الأسطوانة ذات فائدة ينعم بها شرائح كبيرة من المجتمع .

    واذكر لكم كيف يمكن الأستفادة منها .

    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1190830847.jpg


    1- يمكن حقنها بالهواء بضغط 8 بار والأستفادة من الهواء في استخدامات كثيرة مثل نفخ

    العجلات على اختلاف انواعها .

    2- بسبب خفة وزنها يمكن استخدام الهواء المخزون فيها لدفع السوائل في امور مختلفة كالتنظيف .... الخ .

    3- يمكن قطعها من المنتصف وهي عملية سهلة للغاية وبأمكان الجميع على ذلك ونحصل على نصفين نستخدمها كحاوية للقطع الغيار واللأدوات والعدد الصغيرة .

    4- يمكن استخدام احد نصفيها لتفريغ زيوت المحركات التالفة .

    ودعوة للقارئ الكريم ان يضيف بما يتمخض لديه من اضافات اخرى يمكن ان تكون ذات فوائد

    اخرى .

    ان شاء الله قد استفدتم من هذه الفكرة .

    البغدادي

  2. [2]
    هانى فوزى
    هانى فوزى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 38
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخوى وربى فكره جنانا احنا سعات بنحتاس نوديهم فين بس احنا سعات بنعملهم قصدى بنزرع فيهم هههههه

    0 Not allowed!



  3. [3]
    شكرى محمد نورى
    شكرى محمد نورى غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,552

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 62
    Given: 0
    وممكن ان نخزن في اسطوانة الفريون الوقود او المحروقات بعد رفع الصنبور وجعله كسدادة

    ونكون بمأمن من الخطر بدلا من حفظ الوقود بحاويات بلاستك .

    اخواني الاعزاء هيا معي بمساهماتكم وكل حسب موقعه وعمله .

    البغدادي

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML