دورات هندسية

 

 

لمحات . . . . لماذا يعيش الكفار في رغد . . . ؟ ؟ ؟

صفحة 1 من 5 12 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 41
  1. [1]
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777
    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317

    لمحات . . . . لماذا يعيش الكفار في رغد . . . ؟ ؟ ؟



    قال مستغربا متعجبا : لماذا يسبغ الله للكفار في العيش والرغد ؟
    أليسوا به بكافرين ؟

    ثم أردف قائلا : ولماذا لا نعيش نحن كمسلمين في حياة غنية سعيدة رغدة هنية ؟

    فأغلب المسلمون يعانون و ينتشر فيهم الفقر والجهل
    ولماذا لا يمدنا الله بالحياة الرغدة والاموال والتحضر ؟ . .

    ألسنا بمؤمنين به سبحانه ؟

    لماذا نحن الذين نعاني ؟ وغير المؤمنين لا يعانون . . انظر إلى أوروبا والى أمريكا والى غيرهم يعيشون في التحضر والرغد
    لماذا نحن لسنا مثلهم ؟

    رد احد الجالسين وقال بكل هدوء , وهو لا يعبأ بما طرحه صاحبنا من هزة تساؤلية هامه فقال:

    "يا رجل هؤلاء لهم الدنيا ونحن لنا الآخرة . . لا عليك من الدنيا " .

    وتعجبت من السؤال ومن السائل ومن المجيب

    ثم قلت : يا شباب

    طرح مثل هذا التساؤل يدل على مفهوم غير صحيح تغلغل داخلنا جميعا
    بانه علي الله تعالى ان يمدنا بكل شيء ما دمنا مسلمين ,
    الحياة الهنيئة والرغد والسعادة المادية ستتنزل علينا جميعا من الله لأننا مؤمنين به دون عمل او اجتهاد في الأسباب

    واستمريت قائلا: في حين أن المفهوم الإسلامي للحياة والنجاح فيها قد ارتبط بالأخذ بأسباب الحياة للوصول الى النجاح
    فلقد سن الله قوانين للحياة تعتبر سننا كونية , من سلكها سيصل إلى النجاح في الدنيا بصرف النظر عن كونه مؤمنا او غير مؤمنا
    فمن القوانين الكونية ( مثلا ) انه من بذر بذرة ورعاها سوف يحصدها زرعا , سواء كان الزارع كافرا او مؤمنا فالنجاح مرتبط بالأخذ بالأسباب حسب قوانين الله في كونه.

    ولا ننسى ان في اوروبا مسلمين وفي بلادنا ايضا غير مسلمين


    رد قائلا: ولماذا يجعل الله القوانين تستجيب للكافر والمؤمن على السواء ؟

    قلت: لان الدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضة ولو كانت تساوي لما سقى منها كافر شربة ماء أو نسمة هواء
    كما ان البشر خلق من خلق الله وهو سبحانه رب للكافر والمؤمن

    واستطردت قائلا: إن تلك القوانين الكونية أو السنن الإلهية في الكون لا تجامل المسلمين أو المؤمنين

    ولم يعدنا الله أبدا بأنه سوف يسخر لنا تلك القوانين دون أن نبذل الجهد ونرتقي بالأسباب والخطوات المعيشية ومبذل الفكر والجهد والسبل

    نعم ,
    يوفق الله المؤمن في كيفية اختياره للأسباب التي توصله إلى النتائج
    ويوفق الله المؤمن بتيسير الأسباب له إن هو بدأ العمل بها واجتهد
    ويوفق الله المؤمن في النتائج بعد انجاز الأسباب عن طريق الدعاء والتضرع له سبحانه
    ويوفق الله المؤمن في الاستفادة بما وصل اليه من نتائج


    لكن
    يبقى أن البداية تكون من عند المؤمن نفسه ببدئه الأخذ بالأسباب

    وتلك البداية التي لا نفعلها نحن معاشر المؤمنين

    فنظل باحثين طالبين عن المتع والراحة والدعة منصرفين عن الأخذ بالأسباب والعلم والاجتهاد
    ونختار الدعاء بدون عمل أو جهد او تخطيط او بذل للوصول إلى النتائج
    وبالطبع تكون النتائج والنجاحات عنا بعيد

    وغيرنا في أوروبا وأمريكا وغيرها يأخذ بالأسباب من أبحاث وعلوم وتقنيات وتطوير وإبداع وفنون إدارة واقتصاد واتحاد وغيرها

    ونمكث نتساءل لماذا ينجحون ويتطورون ؟ ؟

    وبالرغم من أنهم لا يؤمنون بالله
    الا ان قوانين الكون وسنن الله فيه تستجيب لهم لان الله وضع تلك السنن الكونية بحيث تستجيب لمن يسعى في الارض ويعمرها حتى لو كان كافرا.
    اما ان كان مؤمنا آخذا بالأسباب فانه إضافة الى استجابة تلك القوانين له يكون توفيق الله له قيمة مضافة لنجاحاته كما اشرنا سابقا.

    اما عن " ان الدنيا لهم والاخرة لنا " فهو قول غير دقيق بل هو فهم خاطيء
    لان الله وعد المؤمنين والمؤمنات من عمل منهم عملا صالحا فسيحيا حياة طيبة في الدنيا والاخرة وليس في الاخرة فقط

    قال تعالى:
    {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} (97) سورة النحل
    --------------------------------------------------------

    كانت تلك لمحة من اللمحات
    وارحب باي نقاش فيها


  2. [2]
    طلعت خيري
    طلعت خيري غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 166
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حيثما تكونوا يولا عليكم انا عندي قاعده من اراد ان ينظر الى شعبا ما فلينظر الى حكامه
    وحكامنا جائو عن طريق القتل والاختيالات \\ عصبات لصوص \\ ولا ان الشعوب على شاكلتهم
    ما صبروا عليهم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    eng.mnh
    eng.mnh غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية eng.mnh


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 45
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الرزق للجميع

    الله سبحانه وتعالى خص المؤمنين بالهداية والطمأنينة ورغد العيش
    ولكنهيبسط الرزق لمن يشاءوهو يرزق البشر اجمعين ولا يكن لأنسان
    محاسبته

    0 Not allowed!



  4. [4]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    السلام عليكم

    أولا اعجبي كثيراطريقة كتابتك للموضوع....

    ما أريد ان اقوله، هو اننا لو إلتزمنا حقا بتعاليم ديننا لفلحنا حقا.فما يدعيه البعض ،ان إلتزام الدين هو للحصول على الاجر في الآخرة، و أن للمسلمين الآخرة ولغيرهم الدنيا،هو خطأ لا محالة.. فديننا والحمد لله، يخدم الدنيا كما يخدم الآخرة، فمتبع الدين بإحكام سيعرف حقا انه دستور هذه الحياة و قانونها..
    أما بخصوص النجاح في هذه الحياة فلن يأتي طبعا بالصلاة و غيرها من العبادات فقط.. فديننا يأمرنا أيضا بالعمل ثم العمل ، و دور الدين هنا ، فهو تاطير هذا العمل وجعله في نطاق المشروع.
    وربما ايضا عمل الكفار باخلاص في عملهم وفي اطار الجماعة بعكس ماهو حصل لنا لآن
    هذا والله اعلم
    وتقبل مرروي

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  5. [5]
    مؤمن عاشور
    مؤمن عاشور غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مؤمن عاشور


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 2,976
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 21
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهر النيييل مشاهدة المشاركة



    فنظل باحثين طالبين عن المتع والراحة والدعة منصرفين عن الأخذ بالأسباب والعلم والاجتهاد
    ونختار الدعاء بدون عمل أو جهد او تخطيط او بذل للوصول إلى النتائج
    وبالطبع تكون النتائج والنجاحات عنا بعيد



    حديث الرسول صلى الله عليه وسلم( اعقلها وتوكل) لا يفهم منه ان ( العقل (الاخذ بالاسباب ) ملازم للتوكل لان الواو العاطفة بين الجمل او المفردات تفيد فقط تشريك حكم ما قبلها في ما بعدها ولا تفيد لا معية ولا ترتيب وهذا ما يطلق عليه الاصوليون ( مطلق الجمع) مثال , جاء الملك وجنوده , فلا يفهم من ذلك ان الملك والجنود جاءوا في وقت واحد ولا يفهم من ذلك
    ان الملك جاء اولا ومن ثم جاء الجنود ولكن الذي يفهم من استعمال الواو فقط تشريك حكم الملك مع حكم الجنود اي الملك والجنود اشتركوا في نفس الفعل او وقع عليهم نفس الفعل . وبتطبيق ذلك على حديث ( اعقلها وتوكل ) نفهم من ذلك ان العقل ( الاخذ بالاسباب ) ليس بالضرورة ان يكون قبل او بعد التوكل او ان يكونا متلازمين بل يفهم من الحديث فقط ان حكم الاخذ بالاسباب وهو نفس حكم التوكل في هذا الحديث .
    واسمحوا بـأن اعرض عليكم اسباب التمكين
    أسباب التمكين، وأول سبب من هذه الأسباب هو: سنة الأخذ بالأسباب وإرشاد القرآن للإعداد، مبيناً أن التوكل على الله لا ينافي الأخذ بالأسباب؛ إذ إن ذلك من صميم تحقيق العبودية لله، وهو الأمر الذي خُلق له العبيد، وأُرسلت به الرسل، وأُنزلت لأجله الكتب، على المسلم أن يتقي في باب الأسباب أمرين:

    أنه على المسلم أن يتقي في باب الأسباب أمرين:
    1- الاعتماد عليها، والتوكل عليها، والثقة بها ورجاؤها وخوفها.
    2- ترك ما أمر الله به من الأسباب.
    وفيما يتعلق بإرشاد القرآن للإعداد، فقد قال تعالى في كتابه الكريم:(وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ). [الأنفال:60].
    ويذكر الكاتب تفسير ابن كثير -رضي الله عنه- لقول الله تعالى: "ما استطعتم" أي مهما أمكنكم، وهذا التعبير القرآني يشير إلى أقصى حدود الطاقة، بحيث لا تقعد العصبة المسلمة عن سبب من أسباب القوة يدخل في طاقتها.
    والسبب الثاني للتمكين يتمثل في الأسباب المعنوية: والذي يشمل إعداد الأفراد الربانيين، والقيادة الربانية، ومحاربة أسباب الفرقة.
    أما السبب الثالث فهو الأسباب المادية، وأول هذه الأسباب التفرغ والتخصص ومراكز البحوث؛ إذ لابد أن تهتم الحركات الإسلامية على المستوى القطري والإقليمي والدولي بمبدأ التفرغ لأصحاب القدرات المتميزة في المواقع المهمة، وخصوصاً في مجال العلم والفكر والتربية والتكوين والدعوة والإعلام والسياسة والتخطيط والاقتصاد والمال والأمن والاستخبارات، وكافة مجالات الحياة اللازمة لتحكيم شرع الله على كافة أفراد الشعب ومؤسسات الدولة.
    وثاني هذه الأسباب التخطيط والإدارة: مبيناً أن التخطيط في المفهوم القرآني هو الاستعداد في الحاضر لما يواجه الإنسان في عمله أو حياته في المستقبل، وعلى هذا فإن الإداري المسلم يكون قد عرف التخطيط؛ لأن الله تبارك وتعالى قد وجّه إلى ذلك في آيات كثيرة.
    قال تعالى: (وَابْتَغِ فِيمَا آَتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآَخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ). [القصص:77].
    وثالثها الإعداد الاقتصادي: فالقوة الاقتصادية هي عصب الحياة الدنيا وقوامها، والضعيف فيها يُقهر ولا يُحسب له حساب إلا في ظل شرع الله حين يحكم، ولذلك ينبغي -كما يقول الكاتب- على الحركات الإسلامية أن تعتمد على الذات في موارد ثابتة، وهذا من النفرة التي أمرنا الله -عز وجل- بإعدادها لمواجهة الأعداء ونشر الدين، مما يوفر للدعوة والدعاة حرية التحرك، واتخاذ القرار دون ضغوط .
    أما رابعها فهو الإعداد الإعلامي: ولقد أرشد القرآن الأمة إلى الأخذ بأسلوبي بأسلوب الإعلام في دعوة الخلق، ونهج نهجاً متميزاً في إيصال الحقائق إلى الناس.
    وخامس هذه الأسباب الإعداد الأمني: يوضح المؤلف ضرورة أن ينشأ الحس الأمني للأفراد العاملين منذ دخولهم في العمل الجماعي، وأن تُشكّل لجان ومكاتب، وتتحول مع توسع الحركة إلى مؤسسات، ثم إلى وزارة بعد وصول الإسلاميين إلى الحكم، وقد قال تعالى: (ما كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ). (التوبة:120).

    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً... بل قل الآتـي:


    اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر...وقِهم عذاب القبر وعذاب النار


    و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين

    واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ... اللـهم آميـن


  6. [6]
    احمد1970
    احمد1970 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 224
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    بارك الله فيكم

    0 Not allowed!



  7. [7]
    مهندسة / هنا
    مهندسة / هنا غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خير عن موضوعك هذا
    "يا رجل هؤلاء لهم الدنيا ونحن لنا الآخرة . . لا عليك من الدنيا " .

    بس ياريت بجد كلواحد فينا يعمل لهذه الاخرة , ربنا يحسن ختامنا جميعا ويهدينا للعمل الصالح

    0 Not allowed!



  8. [8]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    موضوع قوي ,,,,, لعضو متميز فوق العاده

    تلك الخواطر لو صح التعبير تجول في اذهان معظم المسلمين و لا شك في ذلك ,,,,, لكن الذي لم يتفق عليه المسلمون هو لماذا نحن هكذا ؟ ,,,, و هذا موضوع النقاش

    العوامل كثيره و الاسباب عديده و لعل بعضها نقرأه في سطور الموضوع الاصلي ,,,,, و هي اسباب منطقيه يقبلها العقل ,,,,,, و توافق المثل المعروف ,,,,, ان تذاكر ,,, تنجح ,,,,,, يعني بدون مذاكره ,,,, لا يوجد نجاح ,,,,

    عمموا اذا هذا المبدأ علي جميع الاصعده

    لكن هناك نتكلم عن العوامل التوفيقية ,,,, و لنختار منها احد هذه العوامل و هو عامل "العدل " ,,,

    فقد سمعت من احد الدعاة ,,,, ان الله يغضب علي قوم (سواء اكانو مسلمين او غير ),,,,, لا يحصل صاحب الحق علي حقه و هو مرتاح ,,,,,, بمعني ان يحصل كل صاحب حق علي حقه بدون مشقه و بدون سؤال ,,,,,

    حدث و لا حرج اذا عن مجتمع المسلمين ,,,,, غاب العدل و و اكلت الحقوق ,,, اذا نحن تحت طائلة غضب الله ,,,,

    علي المقابل ,,,, مجتمعات الغرب ,,,, تتميز بتفشي العدل ,,,, و بحصول كل ذي حق حقه ,,,,, فلا وساطه و لا محسوبية ,,,, و لو وجدت فهي علي اقل من اقل معدل موجود لدينا

    المشكله فينا نحن يا ساده ,,,,,,

    تحياتي

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ليث الصحراء
    ليث الصحراء غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 40
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت

    اللهم احشرنا في زمرة المسلمين المؤمنين الموحدين الصادقين الشهداء
    اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا واغفر خطايانا وبارك لنا في حسناتنا
    انك سميع الدعاء يا رب العباد

    بارك الله بيك اخي العزيز على هذا الموضوع

    0 Not allowed!



  10. [10]
    ليث الصحراء
    ليث الصحراء غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 40
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله بيك اخي على هذا الطرح المميز

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 5 12 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML