يارَبْ سَاعدْنيعَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاءوأن لا أقول

البَاطل لأكْسبْتَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْىمِنَ الصّوَرة

وَلا تتركنْيأتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوامَعي في الرأي

يارَبْ إذاأعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتنيقوّة فلا تأخذ

عّقليْ وإذاأعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذاأعطيتني تواضعاً فلا

تأخذ اعتزازيبِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْكَما أحبّ نَفسْي

وَعَلّمنيأنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْوَعَلّمنْي أنْ التسَامح

هَو أكْبَرمَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْمَظاهِر الضعْفَ.

يارَبْ لاتدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأسإذا فْشلت بَل ذكّرني

دائِـماًأن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا

جَرَّدتنيمِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتنيمِنَ النجَّاح فاترك لي

قوّة العِنَادحَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتنيمَن نعْمة الصَّحة

فاترك لي نعمةالإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِنيشجَاعَة

الاعتذاروإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة

العَفْوَوإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تنسَـانيمَنْ عَفوِك وَحْلمك

فأنت العَظيْمالقَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شيء..