دورات هندسية

 

 

الزواج والأحلام الوردية

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28
  1. [1]
    الصورة الرمزية الشخيبي
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً

    V.I.P

    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    الزواج والأحلام الوردية

    الزواج والأحلام الوردية
    مروة يوسف



    لم تكد (منال) تكملُ عامَها العشرين حتى بدأت تلك الدعواتُ تطرق مسامعها كثيرا من فم الوالدة الحنون.. فأصبحت تسمعها كثيرًا تدعو في صلاتها وفي أوقات مختلفة: اللهم ارزق ابنتي زوجًا صالحًا، وفرّح قلبي بها..

    أخذت (منال) تفكر كثيرًا في كلام أمها، وتحول تفكيرها إلى أحلام وردية جميلة، ولا تغيب عن ذهنها صورتها وهي ترتدي فستانها الأبيض، وفي يدها زهور عطرة وقد تزينت في أجمل زينة لتزف إلى من تحلم به زوجًا صالحًا..

    كانت (منال) فتاة طيبة، حسنة الخُلق، ملتزمة بحجابها، لكنها كانت رومانسية وعاطفية إلى حد بعيد..

    ولما حان الوقت الذي تحلم به واقترب موعد الزفاف، زادت الأحلام وأخذت تتوالى على ذهن تلك الفتاة الصغيرة، بل تعدى الأمر إلى ما بعد الزواج من حياة رومانسية هانئة لا يعكر صفوَها شيءٌ، حياة الحب والحنان الذي لمحته في شخصية زوجها المرتقب، لذلك فقد رضيت به زوجا..

    وفي الليلة المحددة، لم تعرف للنوم طريقا، ولم تذق للراحة طعما، لكنها كانت تعيش في عالم آخر، عالم من الخيال رسمته لنفسها في أبهى حلة وأجمل صورة، فكرت كثيرا في حياتها المقبلة، وكيف ستسعد زوجها بالكلام الطيب، وكيف سيفيض عليها بأخلاقه الكريمة، وكلامه العاطفي الرقيق، وحنانه الذي سيغرقها في مزيد من السعادة..

    ولم تمض على ذلك اليوم السعيد سوى أيام معدودة، وإذا بها قد تغير حالها وتبدل قلبها وذلك لما وازنت بين ما يحدث في الواقع وما كان يحدث في تخيلاتها وأحلامها..

    فالزوج الحنون ذو الكلام المعسول، ينتظر منها الكثير!!!

    مضى الشهر الأول من حياتها الزوجية لا يعكر صفوَه إلا تلك العاطفة الزائدة وتلك الأوهام الزائفة التي كانت تحلم بها كأي فتاة لا تعي عن الزواج إلا أنه حياة سعيدة مليئة بالعطف والحب، كانت كثيرًا ما تبكي لأتفه الأسباب، وتلجأ إلى وسادتها فتدفن فيها وجهها وتغرقها بدموعها؛ لأن زوجها الحبيب لم يتذكر أن يسأل عن حالها وهو يعلم أنها كانت مصابة بالصداع في بداية اليوم!! بل إنه عند عودته من العمل كان ينتظر منها أن تعد الطعام كعادتها وتنظف البيت وغيرها من المهام المنوطة بها!!

    تعجبت (منال) من قسوة زوجها في كثير من المواقف، وتألم قلبها كثيرا وفكرت في حلول حتى بدا لها أنه ليس هناك من حل إلا الطلاق!! فما فائدة الحياة مع إنسان طيب ذي خلق ولكنه لا يملك قلبا حنونا!! لا يملك عاطفة ترويني، إنه ليس رومانسيا كما كنت أتمنى!!

    مضت الأيام تباعا على تلك الزوجة الحالمة حتى مر عام كامل.. تفكرت فيه في حالها وفي مشكلاتها التي مضت في هذا العام وفي والدتها كيف كانت حنونا وتحمل قلبا طيبا...

    لكن فكرت مع نفسها: لقد غاب عن أمي أن تعلمني أن الزواج ليس مجرد أحلام وردية وأيام رومانسية، وكيف سيحيا الأزواج في رومانسية بحتة وظروفُ الحياة تفرض عليهم ضغوطا لم تكن تخطر لنا على بال؟!

    فكرت في نشأتها كيف كانت غير صحيحة، كيف تربت على تلك الأفلام والمسلسلات التي تأخذ الناس من عالم الواقع لتغرقهم في أوهام لا حقيقة لها، فتغدو الفتاة لا تعلم عن الزواج ومسؤولياته شيئا، وكيف كانت الأم فيما مضى تربي بناتها على تحمل المسؤولية وعلى أن الزواج هو مسؤولية جديدة يجب أن تتوخى الفتاة حذرها وأن تكون هي المعطاء بدلا من انتظار العطاء من الطرف الآخر.

    جلست (منال) بجانب ابنتها التي لم تكمل شهرين وأحضرت ورقة وقلم وبدأت تكتب:
    ابنتي..
    لعلكِ ستقرأين كلماتي هذه وأنا في طي النسيان ولكن تحتم علي أن أنبهكِ على أمر هام، قد تغفُلين عنه وإن كنتِ تعلمتِ كيف تكوني زوجة ناجحة وماهرة ومجيدة لأعمال المنزل، لكنها يا حبيبتي غلطة كثير من الفتيات، تظن أن الزواج ما هو إلا حب وهيام وحياة مليئة بالعواطف الجياشة والكلمات الرقيقة التي ستسمعها ليلاً نهاراً!!

    ابنتي..
    -لا تتعجبي إن أنتِ أعددت لليلة رومانسية بذلتِ فيها كل ما استطعتِ من جهد وفعلتِ ما لم يكن لزوجكِ على بال، قد جلستِ تتخيلين حالته والذهول الذي سيصيبه بمجرد دخوله المنزل، وإذا به يدخل كأن شيئا لم يكن وإن حاولتِ لفت انتباهه قال لكِ بكل فتور وهدوء: ليس لدي وقت لهذا، أو بالي مشغول الآن..

    -لا تتعجبي إن كان زوجك يعلم أنكِ تشكين ألما ثم نسي أن يسألكِ عن حالكِ.

    -لا تتعجبي إن لم يبدِ اهتماما بجمال مظهركِ أو حسن ترتيب المنزل.

    -لا تتعجبي إن لم تسمعي منه ما كنتِ تحلمين به من كلام الحب والغزل.

    -لا تنتظري أن تبحر السفينة على اليبس فانتظاركِ للعاطفة من قبل الزوج مع عدم المبادرة منكِ شيء مستحيل عند أغلب الرجال.

    - تذكري: بنيتي أن بيئته غير بيئتكِ؛ فقد يكون نشأ في بيئة قاسية نوعا ما أو في جو انشغال الأب والأم فلم ير في حياته أو يسمع كلاما بين والديه أو من والديه للأبناء عن الحب والعطف والحنان وغير ذلك.

    - تذكري: أن الرجل يدخل إلى عش الزوجية وهو متوجس خيفة من أن لا يستطيع تحمل المسؤولية، فمسؤولية الرجل أكبر من المرأة بفرق واضح بين؛ إذ إن الإنفاق على الأسرة وسد حاجاتها أمر قد يخيف ويثير القلق في نفوس الكثير من الشباب فهي مسؤولية لم يعتدها ولم ينشأ عليها، ويكون لديه لوقت ما شعورٌ بالقلق من أن يظهر بمظهر غير رجولي أمام زوجته أو أمام الناس، فعقل مشغول بكل هذا هل يكون لديه وقت للتفكير في ما تفكرين به؟!!

    - تذكري: أن طبيعة الرجل تختلف كثيرًا عن طبيعة المرأة وهذه فطرة في كل منهما، فلا تنتظري تغيير تلك الطبيعة والفطرة التي فطر عليها، إذ إن الله أعد الرجال لما هو أعظم وأهم.

    - تذكري: أن العمل مليء بالمشاكل التي تثقل كاهله وتثير أعصابه ربما كل ساعة في العمل فتكون أعصابه في أغلب الأوقات متوترة مشدودة.

    - تذكري: أن الرجال يختلفون في طريقة التعبير عن مشاعرهم فهذا قد يجيد فن الكلام وآخر قد يعبر بأفعاله وغيره قد تبوح عيناه بما لم يقدر أن ينطق فمه، فتقبلي زوجكِ على أي حال كان، واحمدي الله ولا تنتظري المزيد.

    - تذكري: أنه هو أيضا بحاجة للحب والعطف والحنان؛ فقد قال الله تعالى مبينا أن الزوجة الحنون من نعم الله على العبد: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ يْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكروُن} [الروم: 21].
    فبادريه بالحب والكلام الطيب حتى تعتاده أذنه إن لم يكن قد تعوده، ولا تنتظري الرد، بل اغمريه بالكلام اللطيف والمشاعر الطيبة.

    - تذكري: أن الحياة لا تستقيم إن كانت قائمة على العواطف فقط، فهذا لا يمكن تحقيقه على أرض الواقع، فكوني واقعية ولا تغرقي قبل زواجكِ في عالم من الأحلام الوردية والأفكار الرومانسية.


    منقول من بريدي

  2. [2]
    tito_chan
    tito_chan غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 17
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا اخي steel

    0 Not allowed!



  3. [3]
    همسات الليل
    همسات الليل غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 427
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل ولكن هل لك ببعض النصائح لهذا الزوج على أمرأته الرومانسيه فهي تنتظر منه الحب كما ينتظر منها هو مسؤليات البيت...........
    ولا يسعني في هذا الحين ألا تذكر رسولنا الكريم صلواه الله وسلامه عليه وكيف كان معاملته الرائعه لأهل بيته ولين الجانب ...................
    فليس لكل أمرأه أن تتحمل زوج مزاجي والأصعب أنه لا يبادلها المشاعر ويكون جاف التصرفات معها
    وماذا عليها هذه الزوجه ؟؟؟؟أن تتحمله وكذلك عليها هي أن تبادر بالتأقلم على طباعه؟؟؟

    0 Not allowed!



  4. [4]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tito_chan مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا اخي steel
    أهلا بك وشكرا على المرور..

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصممه معماريه مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل ولكن هل لك ببعض النصائح لهذا الزوج على أمرأته الرومانسيه فهي تنتظر منه الحب كما ينتظر منها هو مسؤليات البيت...........
    ولا يسعني في هذا الحين ألا تذكر رسولنا الكريم صلواه الله وسلامه عليه وكيف كان معاملته الرائعه لأهل بيته ولين الجانب ...................
    فليس لكل أمرأه أن تتحمل زوج مزاجي والأصعب أنه لا يبادلها المشاعر ويكون جاف التصرفات معها
    وماذا عليها هذه الزوجه ؟؟؟؟أن تتحمله وكذلك عليها هي أن تبادر بالتأقلم على طباعه؟؟؟
    معك حق أختي الكريمة...
    يتوجب على الأزواج مراعاة الجوانب العاطفية في علاقته مع زوجته...وذلك موضوع آخر... ولكن.. يجب على الزوجة في نفس الوقت أن تكون عقلانية في مطالبها العاطفية.... فالحياة الزوجية لا تبنى على العاطفة وحدها.. مع كونها جزءا مهما في المعاملة وتدعيم التفاهم بين الزوجين....

    وجزاك الله خيرا...

    0 Not allowed!



  6. [6]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأحلام الوردية ......


    نحن نطالب المرأة بالكثير .... هي من يجب أن تتحمل ..... وهي من يجب أن تساير ..... ترى لو قلنا للرجل ...... لا تطالب امرأتك بالتزين لك .... ولا تحلم أحلاماً وردية فهي طوال النهار مشغولة في الطبخ والكنس والمسح والأولاد ..... تراه يتقبل ذلك ..... لا أظن

    لكن سبحان الله طبيعة المرأة العاطفية تجعلها أكثر قدرة على المسايرة .....
    (فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ) ... والقانتات هن الطّيعات .....

    لكني أريد أن أقول كلمة ..... نعم المرأة تساير وتطيع وتضحي وطبيعتها التي فطرها الله عليها تساعدها على ذلك لكن المرأة إن لما يتعاهدها زوجها بجميل الكلام بين الفترة والأخرى .... وإن لم يعطف عليها ويظهر حبه وحنانه ويقدر ماتقوم به وماتقدمه له فستقوم بواجباتها تجاه زوجها نعم لكن حبه في قلبها سيخبو بل ربما تكرهه ..... المرأة يكفيها كلمة واحدة من زوجها ..... لاتريد معسولاً من الكلام المتكلف ..... ولايرضيها أن يظهر عواطف مصطنعة ..... لكنها تريد زاداً يعينها على تقديم المزيد والمزيد .............. لانريد لفتياتنا أن يحلمن أحلاماً وردية تقصيهن عن الواقع فيظنن أن الحياة الزوجية كلها حب وهيام وشهر عسل دائم كما في المسلسلات والأفلام ..... لكننا أيضاً لا نريد من شبابنا أن يطالب المرأة أن تكون مثالية في لباسها وزينتها وأمورها المنزلية ثم لا ينبت بكلمة حب واحدة ....


    القصة جميلة وهادفة
    لكنها مؤثرة في نفس الوقت ..... أي فتاة ستقرأها ستحزن على ( منال ) أن زوجها لم يسمعها كلاماً جميلاً ولم يسألها عن حالها وصداعها ......

    بارك الله فيكم

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  7. [7]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة الجنة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأحلام الوردية ......


    نحن نطالب المرأة بالكثير .... هي من يجب أن تتحمل ..... وهي من يجب أن تساير ..... ترى لو قلنا للرجل ...... لا تطالب امرأتك بالتزين لك .... ولا تحلم أحلاماً وردية فهي طوال النهار مشغولة في الطبخ والكنس والمسح والأولاد ..... تراه يتقبل ذلك ..... لا أظن

    لكن سبحان الله طبيعة المرأة العاطفية تجعلها أكثر قدرة على المسايرة .....
    (فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ) ... والقانتات هن الطّيعات .....

    لكني أريد أن أقول كلمة ..... نعم المرأة تساير وتطيع وتضحي وطبيعتها التي فطرها الله عليها تساعدها على ذلك لكن المرأة إن لما يتعاهدها زوجها بجميل الكلام بين الفترة والأخرى .... وإن لم يعطف عليها ويظهر حبه وحنانه ويقدر ماتقوم به وماتقدمه له فستقوم بواجباتها تجاه زوجها نعم لكن حبه في قلبها سيخبو بل ربما تكرهه ..... المرأة يكفيها كلمة واحدة من زوجها ..... لاتريد معسولاً من الكلام المتكلف ..... ولايرضيها أن يظهر عواطف مصطنعة ..... لكنها تريد زاداً يعينها على تقديم المزيد والمزيد .............. لانريد لفتياتنا أن يحلمن أحلاماً وردية تقصيهن عن الواقع فيظنن أن الحياة الزوجية كلها حب وهيام وشهر عسل دائم كما في المسلسلات والأفلام ..... لكننا أيضاً لا نريد من شبابنا أن يطالب المرأة أن تكون مثالية في لباسها وزينتها وأمورها المنزلية ثم لا ينبت بكلمة حب واحدة ....


    القصة جميلة وهادفة
    لكنها مؤثرة في نفس الوقت ..... أي فتاة ستقرأها ستحزن على ( منال ) أن زوجها لم يسمعها كلاماً جميلاً ولم يسألها عن حالها وصداعها ......

    بارك الله فيكم

    جزاك الله خيرا مشرفتنا الفاضلة على مرورك وتعليقك الكريمين ...

    هذه القصة هي دعوة للصبر موجهة لكل من ابتلاها الله بزوج قاس لا يكترث لعواطفها... ولكن هي في نفس الوقت دعوة للرجال بأن يتحلوا بهذه الصفات النبيلة... والتقرب من زوجته ..... كثير من الأزواج وللأسف يجاملون ويلاطفون (وقد يغازلون) كل النساء عدا زوجاتهم.. وهذا يثير الغيرة والحنق في صدر الزوجة (حتى الصبورات منهن)...

    فيا أيها الأزواج...اتقوا الله في نسائكم..واعلموا انكم مسؤولون أمام الله عنهن..وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته..

    وصلى الله على نبينا محمد..

    0 Not allowed!



  8. [8]
    همس.م
    همس.م غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,741
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله لاختيارك مثل هذا الموضوع الذى نتعرض له كل يوم من اخواتنا .

    من واجب الزوجة مراعاة مشاكل الزوج التى يتعرض لها فى عمله وكميه الارهاق والتعب وعليها مواجهة ذلك معه وتشجيعه على اتمام مشواره فى العمل .
    فكل شئ له وقت محدد , فالاحلام الوردية ليست مطلوبة دائما , أحيانا الحياه لا تكن لذيذه مع الاحلام الوردية , فعليها الوقوف بجانبه وازالة الهموم عنه وملئ السعاده بيتها .

    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس.م مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله لاختيارك مثل هذا الموضوع الذى نتعرض له كل يوم من اخواتنا .

    من واجب الزوجة مراعاة مشاكل الزوج التى يتعرض لها فى عمله وكميه الارهاق والتعب وعليها مواجهة ذلك معه وتشجيعه على اتمام مشواره فى العمل .
    فكل شئ له وقت محدد , فالاحلام الوردية ليست مطلوبة دائما , أحيانا الحياه لا تكن لذيذه مع الاحلام الوردية , فعليها الوقوف بجانبه وازالة الهموم عنه وملئ السعاده بيتها .

    جزاك الله خيرا
    شكرا لك أختي همس على ردك الجميل..
    وأقول...فلتجعل كل زوجة من زوجها فارس أحلامها....ولتحلم معه أحلاما وردية وبنفسجية وما شاءت من الأحلام... وليساعدا بعضهما في تحقيق أحلامهما المشتركة...

    وجزاك الله خيرا..

    0 Not allowed!



  10. [10]
    gegefouad
    gegefouad غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 263
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى steel_10977
    جزاك الله كل خير وبارك الله فيك
    الزواج هو مؤسسة مبنية على اسس وركائز ثابتة تتضمن الأنسجام والمشاركة والتضحية والتواصل والنقاش الوجداني والصراحة والشفافية والثقة والتفاهم والألتزام
    وهناك أهمية للتغاضى عن العيوب والتركيز علي الميزات.. لأن التركيز علي العيوب وتضخيمها يقتل الحب.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML