دورات هندسية

 

 

مفتاح الجنة

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    محمد فؤاد مرجان
    محمد فؤاد مرجان غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 33
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    مفتاح الجنة

    مفتاح الجنّة

    شهادة أن لا إله إلاّ الله
    روي في الأثر ( أن مفتاح الجنة لا إله إلاّ الله )، لكن هل كل من قالها استحقّ أن تفتح له الجنة؟
    قيل لوهب بن منبه رحمه الله : أليس ( لا إله إلاّ الله ) مفتاح الجنة ؟ قال : بلى ، ولكن ما من مفتاح إلاّ له أسنان ، فإن جئت بمفتاح له أسنان فتح لك ، وإلاّ لم يَفتح لك .
    وجاء عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أحاديث كثيرة تبين بمجموعها أسنان هذا المفتاح ؛ كقوله صلى الله عليه وسلم :" من قال : لاإله إلاّ الله مخلصاً..." ، " مستيقناً بها قلبه ..." " يقولها حقاً من قلبه ..." وغيرها ، حيث علقت هذه الأحايث وغيرها دخول الجنة على العلم بمعناها ، والثبات عليها حتى الممات،والخضوع لمدلولها ، وغير ذلك .
    ومن مجموع الأدلة استنبط العلماء شروطاً لابد من توافرها ، مع انتفاء الموانع ، حتى تكون كلمة( لا إله إلاّ الله)
    مفتاحاً للجنة وتنفع صاحبها ، وهذه الشروط هي أسنان المفتاح ؛ وهي :
    (1) العلم : حيث أن لكل كلمة معنى ، فيجب أن تعلم معنى( لاإله إلاّ الله) علماً منافياً للجهل ،فهي : تنفي الألوهية عن غير الله وتثبتها له عز وجل أي : لا معبود بحقّ إلاّ الله ، قال عز وجل < إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }الزخرف86 وقال صلى الله عليه وسلم: " من مات وهو يعلم أنه لاإله إلاّ الله دخل الجنة" رواه مسلم.
    (2) اليقين : وهو أن تستيقن جازماً بمدلولها ، لأنها لاتقبل شكاً ، ولا ظناً ، ولا تردداً ، ولا ارتياباً بل يجب أن تقوم على اليقين القاطع الجازم ،فقد قال عز وجل يصف المؤمنين : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ }الحجرات15، فلا يكفي مجرد التلفظ بها ، بل لابد من تيقن القلب ، فإن لم يحصل فهو النفاق المحض ، قال صلى الله عليه وسلم :"أشهد أن لاإله إلاّ الله وأنّي رسول الله لا يلقى الله بهما عبدٌ غير شاك فيهما إلاً دخل الجنة " رواه مسلم.
    (3) القبول : فإذا علمت وتيقنت ، فينبغي أن يكون لهذا العلم اليقيني أثره ، وذلك بقبول ما اقتضته هذه الكلمة بالقلب واللسان ، فمن ردّ دعوة التوحيد ولم يقبلها كان كافراً ، سواء كان ذلك الرد بسبب الكبر ، أو العناد ، أو الحسد ، وقد قال عزوجل عن الكفار الذين ردّوها استكباراً : {إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ }الصافات35.
    (4) الإنقياد: للتوحيد انقياداً تاماً ، وهذا هو المحك الحقيقي ، والمظهر العملي للإيمان ، ويتحقق هذا بالعمل بما شرعه الله عز وجل ، وترك ما نهى عنه ، كما قال عزوجل : {وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ }لقمان22، وهذا هو تمام الإنقياد .
    (5) الصدق: في قولها منافياً للكذب فإن من قالها بلسانه فقط وقلبه مكذب لها فهو منافق ، والدليل قوله سبحانه وتعالى في ذمه للمنافقين :( يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ) الفتح 11 .
    (6) المحبة : فيحبّ المؤمن هذه الكلمة ، ويحب العمل بمقتضاها ، ويحبّ أهلها العاملين بها ، وعلامة حب العبد ربه هو تقديم محابّ الله وإن خالفت هواه ، وموالاة من والى الله ورسوله ، ومعاداة من عاداه، واتباع رسوله صلى الله عليه وسلم ، واقتفاء أثره ، وقبول هداه .
    (7) الإخلاص : بأن لا يريد بقولها إلاّ وجه الله تعالى ، قالى تعالى : {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ }البينة5، وقال صلى الله عليه وسلم :" فإن الله قد حرّم على النار من قال لا إله إلاّ الله يبتغي بذلك وجه الله " .
    ومع هذه الشروط مجتمعة ، لا بد من الإقامة على هذه الكلمة والثبات عليها حتى الموت .

    شهادة أن محمداً رسول الله
    الميّت في القبر يبتلى ويسأل عن ثلاث أسئلة ،إن أجاب عنها نجا ، وإن لم يجب عنها هلك ، ومن تلك الأسئلة : من نبيّك ؟ لا يجيب عنه إلاّ من وفقه الله في دنياه لتحقيق شروطها ، وثبته وألهمه في قبره ، فنفعته في أخراه يوم لا ينفع مال ولا بنون . وهذه الشروط هي :
    (1) طاعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم فيما أمر : حيث أمرنا الله بطاعته فقال جل جلاله ): مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ) وقال : قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }آل عمران31 ، ومطلق دخول الجنة متعلّق بمطلق طاعته ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : " كل أمتي يدخلون الجنة إلاّ من أبى . قالوا : يارسول الله ومن يأبى ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى " . رواه البخاري . ومن كان محباً للنبي صلى الله عليه وسلم فلا بد أن يطيعه ، لأن الطاعة ثمرة المحبة ، ومن زعم حبه للنبي صلى الله عليه وسلم بدون اقتداء وطاعة فهو كاذب في دعواه.
    (2) تصديقه فيما أخبر : فمن كذّب شيئاً قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم لشهوة أو لهوى ، فقد كذب الله ورسوله ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم معصوم عن الخطأ والكذب : {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى }النجم3.
    (3) إجتناب ما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم وزجر : بدءاً بأعظم الذنوب وهو الشرك ، ومروراً بالكبائر والموبقات ، وانتهاءاً بالصغائر والمكروهات ، وعلى قدر محبة المسلم لنبيه صلى الله عليه وسلم يزيد إيمانه ، وإذا زاد إيمانه حبب الله إليه الصالحات ،وكره إليه الكفر والفسوق والعصيان.
    (4) ألاّ يعبد الله إلاّ بما شرعه على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم : فالأصل في العبادة الحظر ، فلا يجوز أن يَعبد الله إلاّ بما جاء عن الرسول ، قال صلى الله عليه وسلم : " من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردّ " رواه مسلم . أي مردود عليه .
    نواقض الإسلام

    هذه بعض الأمور الخطيرة التي تنقض إسلام من وقع فيها أو في أحدها وهي :
    • الشرك في عبادة الله تعالى لقوله سبحانه وتعالى : {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }النساء48.
    • من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم الشفاعة ويتوكل عليهم فقد كفر إجماعاً .
    • من لم يكفّر المشركين أو شكّ في كفرهم أو صحح مذهبهم فقد كفر .
    • من اعتقد أن هدي غير النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه ، أو أن حكم غيره أحسن من حكمه فقد كفر .
    • من أبغض شيئاً جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ولو عمل به كفر لقوله سبحانه وتعالى : {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ }محمد9.
    • من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه فقد كفر إجماعاً لقوله سبحانه وتعالى : {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ }{لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ }التوبة66.
    • السحر فمن فعله أو رضيه كفر لقوله سبحانه وتعالى :( وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ) .
    • مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين ، والدليل قوله سبحانه وتعالى : (وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ).
    • من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة النبي صلى الله عليه وسلم فهو كافر لقوله سبحانه وتعالى : {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }آل عمران85.
    • الإعراض عن دين الله لا يتعلمه ولا يعمل به ، والدليل قوله سبحانه وتعالى : {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ }السجدة22 .

    ***
    جعلنا الله تعالى من أهل لاإله إلاّ الله محمد رسول الله
    العالمين بها والعاملين بمقتضاها
    وأدخلنا بها الجنّة

  2. [2]
    م.محمد الكسواني
    م.محمد الكسواني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م.محمد الكسواني


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 1,839
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    مشكور وبارك الله فيك...

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML