دورات هندسية

 

 

المغنية كريستيان باكر تجد المعنى الحقيقي للحياة في الإسلام

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    عبدالله الفلاح
    عبدالله الفلاح غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 99
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    المغنية كريستيان باكر تجد المعنى الحقيقي للحياة في الإسلام

    المغنية كريستيان باكر من قناة إم تي في (mtv) الأوروبية تجد المعنى الحقيقي للحياة في الإسلام "كنت في القمة ولكن كانت تجربة محطمة للروح...لم أستطع أن أستمر" ولدت كريستيان في عائلة بروستانتية وعاشت في هامبورج، ألمانيا، عندما كانت في سن الواحدة والعشرين اشتركت في راديو هامبورج كمذيعة في الراديو، بعد سنتين اختيرت من بين آلاف المتقدمين لأن تصبح مذيعة أخبار لقناة إم تي في الأوروبية، ثم بعد ذلك توجهت إلى لندن. "لقد كانت ذكية كنت في العشرينات، عشت في نوتينج هيل، كنت البنت الجديدة في المدينة، لقد دعيت إلى كل مكان، وصورني المصورون وتابعتني الصحافة، والعاملين، التقيت بالكثير من المشاهير، واستمتعت بوقتي. لقد أنفقت معظم مالي في الملابس وسافرت إلى كل أوروبا، إلى أفضل الأماكن.

    لقد كنت الفتاة الآولى في قناة إم تي في وظهرت في شاشة التلفاز طوال الوقت، عرفني الناس في أوروبا كلها، في وقت من الأوقات وقفت على المنصة أمام سبعين ألف شخص.. لسبع سنوات قدمت برامج كثيرة، وقابلت الكثيرين من نجوم الغناء. ورغم تلك الحياة في عالم الشهرة، كانت في حاجة إلى الحياة الروحية، قالت: "لقد كنت دائما منجذبة نحو الحياة الروحية، ولكن لم أفعل أي خطوات عملية نحو تلك الحياة...." في عام 1992م التقت بعمران خان، من فريق لعبة الكريكت الباكستاني، كانت تلك أول مرة تلتقي فيها بمسلم، هي وعمران – الذي كان في ذلك الوقت يبحث عن حقيقة الإيمان كذلك- دارت بينهما الكثير من النقاشات عن الإسلام. أعطاها عمران بعض الكتب عن الإسلام وبدأت تقرأ عن دين الله. تقول: "لقد بدأت في تحدي انحيازاتي وبدأت أنظر بين السطور. قرأت القرآن وبدأ كل شيئ يكون له معنى" أثناء دراستها للإسلام بدأت تنظر إلى بعض القضايا بتمعن..مثل قضية المرأة في الإسلام، قالت: "كامرأة غربية عصرية وذات درجة علمية، بالطبع احتجت لأن أنظر إلى رؤية الإسلام للمرأة، لا يمكن أن أقبل بأن أظلم، فاكتشفت أن رسالة الإسلام مؤيدة للمرأة ومؤيدة للرجل، في الإسلام كان للمرأة حق التصويت في عام 600، الرجال يلبسون ملابس محتشمة، والنساء يلبسون ملابس محتشمة، لا أحد من الجنسين يطلق العنان لنظره....بل كلا الجنسين يغض بصره. لا أظن أنها ظاهرة صحية بأن يطلق الناس العنان لشهواتهم الجنسية...إن ذلك يثير الشهوة الخاطئة مرة أخرى...." وأخيراً...أسلمت...هي الآن من الذين يصلون الصلوات الخمس، وتصوم شهر رمضان، تقول: "كنت أشرب الخمر في باريس...ولكن الآن لا ألمسها" في عام 2001 ذهبت إلى مكة، قالت: "كانت تجربة رائعة...عدت بالسعادة والطمأنينة" عندما عادت بدأت بالدراسة الجامعية في جامعة ويست مينيستر، درست الطب الطبيعي، والأعشاب، والطب الصيني..قالت: "هذه الكورسات فتحت أمامي أبواباً أخرى لعالم عجيب، النظرة الأخرى للإنسان والطبيعة، والصحة والمرض، كل شيئ متصل" تقول: "الإسلام هو أكبر هدية حصلت عليها" ثبتنا الله وإياها على الحق والدين وتاب علينا وعلى والدينا، وهدى الضالين إلى الصراط المستقيم.

  2. [2]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اهلا بكريستين اختا لنا ,,,,

    هلا تفضلت بارفاق المصدر يا عبدالله ,,,,,,

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م. بدر العتيبي
    م. بدر العتيبي غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 39
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الحمد لله الذي هداها إلى هذا الدين وما كنا لنهتدي جميعاً لولا أن هدانا الله ، إنها وربي أفضل نعمة أن يجد الإنسان سعادته في إعتناق الدين الإسلامي الحنيف وأهلاً بها أختاً جديدة في الله ونسأل الله لها الثبات خاصة بأنها تعيش في مجتمع غربي تكثر به الفتن أعاذنا الله وإياكم منها .

    0 Not allowed!



  4. [4]
    عبدالله الفلاح
    عبدالله الفلاح غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 99
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    في الحقيقة يا اخي انا بحثت في الغوغل عن نساء ورجال اسلموا ومنها اقتبست هذه القصة واقتبست ايضا 99 قصة اخرى فاذا اردت قراءة هذه القصص افعل ذلك وشكرا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م. بدر العتيبي مشاهدة المشاركة
    الحمد لله الذي هداها إلى هذا الدين وما كنا لنهتدي جميعاً لولا أن هدانا الله ، إنها وربي أفضل نعمة أن يجد الإنسان سعادته في إعتناق الدين الإسلامي الحنيف وأهلاً بها أختاً جديدة في الله ونسأل الله لها الثبات خاصة بأنها تعيش في مجتمع غربي تكثر به الفتن أعاذنا الله وإياكم منها .
    نعم نسال الله لنا ولها الثبات

    جزاك الله خير

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML