دورات هندسية

 

 

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    الصورة الرمزية ابن سينا
    ابن سينا
    ابن سينا غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 1,340
    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 0

    شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ

    السلام عليكم
    يقول الله تعالى في كتابه العزيز:"شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ "...ففضل شهر رمضان يظهر لنا في إختيار الله عز وجل وإنزال القرآن فيه...وليله فيه خير من ألف شهر وهي ليلة القدر يقول الله تعالى:"لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ"...
    وأليكم خطبة الرسول عليه الصلاة والسلام في إستقبال شهر الفضيلة والغفران...
    "أيها الناس
    انه قد أقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة, شهرٌ هو عند الله أفضلُ الشهور, وأيامه أفضلُ الأيام, ولياليه أفضلُ الليالي, وساعاته أفضلُ الساعات، هو شهرٌ دُعيتم فيه إلى ضيافة الله وجُعِلتم فيه من أهل كرامة الله، أنفاسكم فيه تسبيح, ونومكم فيه عبادة, وعملكم فيه مقبول, ودعائكم فيه مستجاب, فسلوا الله ربكم بنيات صادقة, وقلوب طاهرة أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه فإنّ الشقي مَن حُرِم غفران الله في هذا الشهر العظيم, واذكُروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه, وتصدّقوا على فقرائكم ومساكينكم, ووقّروا كباركم, وارحموا صغاركم, وصِلُوا أرحامكم, واحفظوا ألسنتكم, وغُضّوا عمّا لا يحل النظر إليه أبصاركم, وعمّا لا يحل الاستماع إليه أسماعكم, وتحنّنوا على أيتام الناس يُتَحنَّن على أيتامكم, وتوبوا إليه من ذنوبكم, وارفعوا إليه أيديكم بالدعاء في أوقات صلواتكم, فإنها أفضل الساعات ينظر الله عز وجل فيها بالرحمة إلى عباده, يُجيبهم إذا ناجوه, ويلبّيهم إذا نادوه, ويستجيب لهم إذا دعوه.
    أيها الناس
    إنّ أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكّوها باستغفاركم, وظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخفّفوا عنها بطول سجودكم, واعلموا أن الله تعالى ذكْره أقسم بعزته أن لا يعذّب المصلّين والساجدين, وأن لا يروّعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين. أيها الناس مَن فطر منكم صائماً مؤمناً في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق رقبة ومغفرة لما مضى من ذنوبه.
    قيل يا رسول الله (ص) وليس كلنا يقدر على ذلك؟ فقال: اتقوا النار ولو بشقّ تمره, اتقوا النار ولو بشربة ماء, فإن الله تعالى يهب ذلك الأجر لمن عَمِل هذا اليسير إذا لم يقدر على أكثر منه .
    أيها الناس
    مَن حَسُن منكم في هذا الشهر خُلْقه كان له جواز على الصراط يوم تزلّ فيه الأقدام, ومَن خفّف في هذا الشهر عما ملكتْ يمينه خفّف الله عليه حسابُه, ومَن كفّ فيه شره كفّ الله عنه غضبه يوم يلقاه, ومَن أكرم فيه يتيماً أكرمه الله يوم يلقاه, ومَن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه, ومَن قطع فيه رحمه قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه, ومَن تطوّع فيه بصلاة كتب الله له براءة من النار, ومَن أدّى فيه فرضاً كان له ثواب مَن أدّى سبعين فريضة فيما سواه من الشهور, ومَن أكثر فيه من الصلاة عليّ ثقّل الله ميزانه يوم تخفّ الموازين, ومَن تلا فيه آيةً من القرآن كان له مثل أجر مَن خَتَمَ القرآن في غيره من الشهور. أيها الناس إنّ أبواب الجنان في هذا الشهر مفتَّحة فسَلُوا ربكم أن لا يغلقها عليكم, وأبواب النيرانُ مغلَّقة فسلوا ربكم أن لا يفتحها عليكم, والشياطين مغلولة فسلوا ربكم أن لا يسلّطها عليكم."
    وبعذ هذا أنقل إليكم بعض أحاديثه عليه السلام في فضل شهر رمضان....

    1.عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" إذا جاء رمضان فُتّحت أبواب الجنة ، وغُلّقت أبواب النار ، وصُفّدت الشياطين "
    2.عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه ".
    3.عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : مرني بأمر آخذه عنك ، فقال : "عليك بالصوم فإنه لا مثل له".
    4.عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" قال الله عزوجل : كل عمل بن آدم له إلا الصيام ؛ فإنه لي وأنا أجزي به ، والصيام جنّة ، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل : إني امرؤ صائم ، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، للصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح ، وإذا لقي ربه فرح بصومه ".
    5.عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"الصيام جنّة من النار ، كجنّة أحدكم من القتال".
    أعانانا الله على تأدية طاعته في هذا الشهر العظيم...وهيئ لنا سبل البر والتقوى.

  2. [2]
    ziad752002
    ziad752002 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 95
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    0 Not allowed!



  3. [3]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    نسال الله أن يبلغنا رمضان

    جزاك الله خير :)

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  4. [4]
    طلعت خيري
    طلعت خيري غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 166
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اهلا برمضان واهلا بكل الذين يحبون الله

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ahmad mohmmad
    ahmad mohmmad غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ahmad mohmmad


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,731
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    بارك الله فيك.وجزاك كل خير

    0 Not allowed!



  6. [6]
    محمد ابو مريم
    محمد ابو مريم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محمد ابو مريم


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,570
    Thumbs Up
    Received: 2,436
    Given: 3,924
    حملة مقاطعة الأفلام والمسلسلات في رمضان
    قال تعالى : {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} [لقمان:6].

    في شهر رمضان تصفد الشياطين وتفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران, ويعتق فيها الرحمن رقاباً من بني الإنسان, ويفيض القلب ويذوب وينساب مع آيات القرآن.

    فيا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر.

    باب من الخير اصطفاك الله وفضلك على غيرك بحضوره فكم ممن حضر معنا رمضان الماضي هو الآن بين الأموات.

    ومع استعداد المتقين الصالحين لموسم الطاعات, يعد شياطين الإنس لهم الكثير والكثير من الموبقات ليتسلموا الراية من إخوانهم شياطين الجن, وليقولوا لهم بلسان حالهم, ستصفدون ونحن مكانكم فلا تقلقوا.

    فالحذر الحذر أيّها الحبيب أن تضيع أوقاتك بين معصية وأختها, حتى إذا ما ذهب رمضان وذهب معه بعضك فتحت يديك فإذا هما خاويتين, ونفضت ثيابك فإذا هي دنسة من المعاصي, وكان الأجدر أن تفتح يديك فتجد الكثير من الحسنات تستشعرها بما قدمت من ختمات للقرآن, وصدقات للجائع والظمآن, صلوات في دلجة الليل, وركعات مع المسلمين في فرائض وقيام, حلقات للقرآن, ومجالس لتواصل الأرحام, محبة وإطعام ودعوة ودعاء, إخبات ورجاء, فيالخسارة من ترك كل هذا الخير وارتمى في أحضان اللئام.

    يا باغي الخير دعك من هذا الهراء, فأهل الفن والعفن لا يرجون من عملهم إلّا تجارة أجساد يتربحون بها لإثراء دنياهم على حساب دينهم, أمّا أنت إن تبعتهم فستخسر دينك ودنياك سويا, فلا مربح لك من ورائهم إلّا الذنوب, فبالله عليك هل يقبل عاقل أن يرفض دعوة من فتح له كل أبواب الخير وأغلق له باب كل عذاب ويرتمي في أحضان أعداء ما أرادوا من ورائك إلّا مصلحتهم, ووالله مافيها أي مصلحة وإن لم يتوبوا فسيعلموا مغبة ما قدموا.

    أخي إن كنت تريد أن تقدم شهرك هذا قربانا للممثلين والمنتجين والمخرجين على حساب دينك, فأقول لك أغبن النّاس من باع دينه بدنيا غيره, فاحذر كل الحذر, وعساها بداية خير لك, أخي لا تخلوا هذه الأعمال من نساء كاسيات عاريات وأحضان وقبلات, ومعازف وآهات ثم يتبعها حسرات وحسرات, فوفر على نفسك الحسرة, واصبر نفسك مع الذين يدعون ربّهم بالغداة والعشي يريدون وجهه.

    أخي هذه دعوة صريحة من موقعنا المبارك لمقاطعة المسلسلات والأفلام في نهار رمضان وليله.

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه» [رواه البخاري].

    وهذه فتوى للشيخ بن باز رحمه الله حول هذا الأمر :

    س: بعض الصائمين يقضون معظم نهار رمضان في مشاهدة الأفلام والمسلسلات من الفيديو والتلفاز ولعب الورق، فما هو حكم الدين في ذلك؟

    ج: الواجب على الصائمين وغيرهم من المسلمين أن يتقوا الله سبحانه فيما يأتون ويذرون في جميع الأوقات, وأن يحذروا ما حرم الله عليهم من مشاهدة الأفلام الخليعة التي يظهر فيها ما حرم الله, من الصور العارية وشبه العارية, ومن المقالات المنكرة, وهكذا ما يظهر في التلفاز مما يخالف شرع الله, من الصور والأغاني وآلات الملاهي والدعوات المضللة, كما يجب على كل مسلم صائما كان أو غيره أن يحذر اللعب بآلات اللهو, من الورق وغيرها من آلات اللهو, لما في ذلك من مشاهدة المنكر وفعل المنكر, ولما في ذلك أيضا من التسبب في قسوة القلوب ومرضها واستخفافها بشرع الله, والتثاقل عما أوجب الله, من الصلاة في الجماعة أو غير ذلك من ترك الواجبات والوقوع في كثير من المحرمات, والله يقول سبحانه: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ (6) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [لقمان:6-7 ], ويقول سبحانه في سورة الفرقان في صفة عباد الرحمن: {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً} [الفرقان:72].
    والزور يشمل جميع أنواع المنكر, ومعنى {لَا يَشْهَدُونَ} : لا يحضرون، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف» [رواه البخاري في صحيحه معلقا مجزوما به]. والمراد: ب «المعازف» : الغناء وآلات اللهو، ولأنّ الله سبحانه حرم على المسلمين وسائل الوقوع في المحرمات. ولا شك أنّ مشاهدة الأفلام المنكرة, وما يعرض في التلفاز من المنكرات من وسائل الوقوع فيها, أو التساهل في عدم إنكارها. والله المستعان [الشيخ ابن باز، مجموع الفتاوى: 15/ 216].

    أرجو أن تلقى هذه الدعوة القبول لدى القارئ الكريم في بقاع الأرض.

    وتقبل الله منّا ومنك صالح الأعمال وشهركم مبارك إن شاء الله وكل عام وأنتم والأمّة الإسلامية بكل خير, وقد عمّ أرجائها الأمن والأمان والنصر والتمكين.

    مع رجاء تعميم هذه المقاطعة في جميع المواقع والمنتديات.
    منقول
    http://http://www.islamway.com/?iw_s...rticle_id=2408

    "ربي رضيت بك رباً وبالاسلام ديناً وبسيدنا محمد نبياً ورسولاً"
    ربي ما أصبح بي من نعمة أو بأحداً من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك, لك الحمد ولك الشكر

    0 Not allowed!



    الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة
    http://shamela.ws/

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML