دورات هندسية

 

 

مسكينة المرأة

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24
  1. [1]
    الصورة الرمزية محمد ابو مريم
    محمد ابو مريم
    محمد ابو مريم غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,570
    Thumbs Up
    Received: 2,436
    Given: 3,924

    مسكينة المرأة


    مسكينة المرأة
    تعاسة المرأة الرجل وسعادتها الرجل!!! كلمة جميلة وحانية وصادقة من قلب الرجل زوجا أبا.. اخا.. خطيبا.. لكفيلة بأن ترفع المرأة لهام السحاب وكفيلة بتقوية جهاز المناعة لديها والأهم يضفي عليها جمالا وسحرا وجاذبية وبريقا يبدو واضحا لكل من يلتقي بعينيها..

    طبعا كلمة الحب والمشاعر والمعاملة الطيبة الراقية من قلب الزوج مفتاح يفتح الأبواب المغلقة ويسعد الزوجة لتعطي وتضحي مقابل القليل الكثير الكثير من حياتها وعمرها.

    وكما أنّ سعادتها رجل.. فإنّ تعاستها هذا الزوج!! سبب تعاستها وحزنها ونكدها وضيقها وعدم الإقبال على الحياة وعدم الإهتمام بجمالها وبحياتها!! إحداهن تهتم اهتماما مبالغا بنفسها.. من رياضة ومن حمية غذائية ومن الإعتناء بكل صغيرة وكبيرة في شؤونها الحياتية.. تهرول من مكان لآخر ومن صالون لصالون ومن فندق لآخر في الإعتناء بتاج جمالها رأسها وشعرها إلى الإعتناء بقدمها!!

    تجدها في دنيا وزينتها وغافلة عن دينها وعن حجابها! وإذا سألتها: أين حجابك، لماذا لا تلبسين غطاء الرأس؟لماذا تجلسين وتحضرين غداء العمل والحفلات المشتركة لزوجك وأنت في كامل تبرجك؟ تجيب: بأنّ هذه رغبة زوجها وهو من يريدها كذلك!!!

    تذكر لي إحدى المقربات من الأخت.. بأنّ زوجها في فترة الخطبة كان يغار عليها ويمنعها من إظهار مفاتنها ويمنعها من فتح الباب ويمنعها من الوجود في الأماكن المختلطة.. في الخطبة الغيرة هي الشعار!!!

    ومع الأيّام والسنوات وإنجاب الأطفال زالت الغيرة وهجرت قلب الزوج.. هجرا.. وهو من يطالبها الزينة والتبرج.. وهو من يأخذها إلى أكبر المحلات التجارية والماركات العالمية ليشتري لها أغلى الماركات والملابس لترتديها وليتباهى بها أمام المدعوين من أصدقائه ورجال الأعمال!!

    كثير ما يذكرها المقربون بأنّ ما يفعله زوجها لا غيرة فيه ولا يحمل من معنى الرجولة معنى ولا حرفا.. وما يطلق عليه.. الديوث.. من ماتت الغيرة من قلبه ومن لا يشم رائحة الجنّة مصداقا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة لا يدخلون الجنّة: العاق لوالديه، والديوث، ورجلة النّساء».

    تأتيك الإجابة الغريبة.. الأليمة... بأنّ زوجها يريدها أن تظهر كذلك مع تقدمها بالسن لينظر إليها الآخرون.. ويرغبون بها.. ورغبة الآخرين بها... يثبت ويعطي زوجها اقتناعا أنّها لا تزال امرأة مرغوبة في عينه.. لأنّ الآخرين ينظرون إليها.. رغم تقدمها بالسن!!!؟؟

    منطق غريب..عجيب..مريض!!

    هذا الزوج.. كثيرا ما يشاهد في الأماكن العامة يتلصص النظرات ويبعث بنظرة قريبة وبعيدة هنا وهناك!! ولا يلتفت لمن ارتدت الحجاب والعباءة!! يظن أنّ السافرة والمتبرجة من الجنسيات العربية.. هنّ رمز الجمال والأنوثة!! وزوجته.. التي قتلت نفسها اهتماما.. تنتظر إلتفات زوجها إليها متى نظر الرجال إليها ورغبوا بها!! والله مسكينة ويرثى لحالها..لأنّها سيأتي يوم ما ولن يلتفت النّاس إليها ويتبعه عدم إلتفات زوجها كذلك!! ما لم تلتفت هي لذاتها ولعقلها ولدينها ولثقتها بنفسها أولا.. ما لم تقف أمام هذا الزوج وتوقظه من غفلته ومن سيطرة الشيطان برأسه وفكره ومشاعره.. وحياته ومن منطقه المريض!!

    مسكينة المرأة تسعى بكل الطرق لإرضاء زوجها ورغباته.. لا أنسى بكاء وصوت تلك الزوجة التي اتصلت بأحد البرامج تبكي ألما وحسرة وندما لجمالها وملامحها التي تغيرت وذهبت عنها أدراج الرياح.. لدرجة أنكرها أولادها.. وكل ذلك موافقة للزوج والسفر معه لاجراء عمليات تجميلة لتكون شبيهة للفنانة فلانة والمطربة.. علانة..!! لتزداد بشاعة ولا تعجبه النتيجة وشكلها رغم أنّه السبب لما وصلت إليه..

    وغيرهن كثير.. ممن فقدن ثقتهن بأنفسهن.. ممن جعلوا الدنيا وزينتها أولا وأخيرا ممن ركزوا على القشور ونسوا تنمية وتربية الروح ومحاولة تجميله وتنقيته والرقي به وتثقيفه.. ممن ظنن أنّ السعي ليلا ونهارا والهرولة للصالونات ولعمليات التجميل لكفيلة بابقاء الزوج لديها وسبيلا وكفيلا لمنع الزوج من الزواج بأخرى أو النظر لأخريات!!

    آخر جرة قلم

    ينسى الزوج أنّ السكينة والمودة والرحمة أساس الزواج.

    ينسى الزوج أنّ الزوجة تحمل وتلد وتربي وتتحمل الكثير وكل ذلك له تأثير على نفسيتها وشكلها.

    ينسى الزوج أنّه هو كذلك يكبر بالعمر.. وتتغير ملامحه ويزداد وزنه.. ويسيء خلقه أحيانا..

    ينسى الرجل أنّ سعادة المرأة وهدوءها واستقرارها قائم على سعادة مشاعرها وعلى خلقه وتعامله وغيرته واحترامه لها مهما وصلت لعمر وشكل.

    ينسى الرجال خُلق الرسول صلى الله عليه وسلم وتعامله الراقي والسامي مع المرأة.. زوجة وإبنة.. وسائلة وجارة.. وقريبة له ولزوجاته..

    ينسى الرجل الكثير الكثير ولا عزاء للنّساء بعالم ذكوري عدمت فيه معنى الرجولة الحقة!!


    منقول
    http://http://islamway.com/?iw_s=Art...rticle_id=2392

    "ربي رضيت بك رباً وبالاسلام ديناً وبسيدنا محمد نبياً ورسولاً"
    ربي ما أصبح بي من نعمة أو بأحداً من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك, لك الحمد ولك الشكر

  2. [2]
    مروة 1022
    مروة 1022 غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 1,199

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    والله موضوع جميل اوى


    0 Not allowed!


    اعتذر لعدم تواجدى المستمر لانشغالى

  3. [3]
    جاسر
    جاسر غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية جاسر


    تاريخ التسجيل: Mar 2002
    المشاركات: 2,335
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    لا أدري الى متى ونحن نضع الرجل والمرأة في (حلبة المصارعة) الوهمية

    ممكن ببساطة نغير في كلمات هذا الموضوع ونعنونه: مسكين الرجل!

    ا
    ا

    يجب أن نرد الأمور لأصلها لنعرف طبيعة العلاقة السامية

    وان شذت بعض المجتمعات عن القاعدة فهذا بسبب بعدها عن

    المنهج والتشريع الإسلامي



    شكراً :)

    0 Not allowed!



    الحمدلله رب العالمين

  4. [4]
    م /هبه قنديل
    م /هبه قنديل غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م /هبه قنديل


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 680
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    انا من رأئى الشخصى .. أن إذا يوما أحست المرأه أو الرجل بظلم فهم أول من ظلموا أنفسهم
    ولو أتبعوا وطبقوا و اتقوا الله بحق لن يشعر أى منهم بأنه مظلوم أو تعيس

    0 Not allowed!


    اللهم إغفر لى و لوالداى و المسلمين و المسلمات أجمعين

  5. [5]
    محمد ابو مريم
    محمد ابو مريم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محمد ابو مريم


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,570
    Thumbs Up
    Received: 2,436
    Given: 3,924
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

    لا أدري الى متى ونحن نضع الرجل والمرأة في (حلبة المصارعة) الوهمية

    ممكن ببساطة نغير في كلمات هذا الموضوع ونعنونه: مسكين الرجل!

    ا
    ا

    يجب أن نرد الأمور لأصلها لنعرف طبيعة العلاقة السامية

    وان شذت بعض المجتمعات عن القاعدة فهذا بسبب بعدها عن

    المنهج والتشريع الإسلامي



    شكراً :)

    نعم أخي جاسر مسكينة المرأة ومسكين الرجل البعيدين عن منهج الله في الحياه الزوجيه والعلاقات الاسريه

    فأن طبقنا شرع الله عز وجل وسنه الرسول صلي الله عليه وسلم ,,, فيا لها من سعاده ومتعه للطرفيين في الدنيا والاخره

    وقد اوضحت ما يجب علي المرأه والرجل في موضوع ستون نصيحة للزوجة المسلمة

    http://www.arab-eng.org/vb/showthread.php?t=65028


    -------------------------------------------------------------------------------------------------------
    عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان اللَّه وبحمده، سبحان اللَّه العظيم متفق عَلَيهِ
    "ربي رضيت بك رباً وبالاسلام ديناً وبسيدنا محمد نبياً ورسولاً"
    ربي ما أصبح بي من نعمة أو بأحداً من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك, لك الحمد ولك الشكر

    0 Not allowed!



    الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة
    http://shamela.ws/

  6. [6]
    ود الفضل
    ود الفضل غير متواجد حالياً
    انتظار


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 49
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا أخي .
    لابد من إتباع منهج الدين الحنيف حتى ينصلح حالنا

    0 Not allowed!



  7. [7]
    محمد ابو مريم
    محمد ابو مريم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محمد ابو مريم


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 3,570
    Thumbs Up
    Received: 2,436
    Given: 3,924
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود الفضل مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أخي .
    لابد من إتباع منهج الدين الحنيف حتى ينصلح حالنا
    جزاك الله خيرا ونفعنا واياك بما علمنا

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------
    عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان اللَّه وبحمده، سبحان اللَّه العظيم متفق عَلَيهِ
    "ربي رضيت بك رباً وبالاسلام ديناً وبسيدنا محمد نبياً ورسولاً"
    ربي ما أصبح بي من نعمة أو بأحداً من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك, لك الحمد ولك الشكر

    0 Not allowed!



    الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة
    http://shamela.ws/

  8. [8]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اهلا اخي بيجون

    قرأت موضوعك المتميز ,,,, و حاولت ان اتخيل المشاهد التي تتابعت بتتابع السطور ,,,,, فلاحظتها مشاهد استثنائيه ,,,,, لا يمكن تعميمها علي اطلاقها ,,,,,, كما لا يمكن ان تكون كل تلك المشاهد لقصة واحده ,,,,,

    يا سيدي ,,,, القضيه احتياجات نفسيه و وعي عند الطرفين ,,,,, فمن احبه الله ,,, نجح بوعيه ان يعرف احتياجات الطرف الاخر النفسيه ,,,, و الا ,,,, فهو او هي ,,,,,, مسكين

    تقبل تحياتي ,,, و رمضان كريم

    0 Not allowed!



  9. [9]
    راسم خضر
    راسم خضر غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 517
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    0 Not allowed!



  10. [10]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    وكأن المرأة جسد وليس روح ومشاعر وووو
    ويا أخي صدمتني بقولك أن الرجل يريد أن تتانق زوجته مع تقدمها بالسن ليرى الآخرين معجبين بها فتعجبه؟؟!!
    يعني هذه جديدة..........
    أنا برأيي المرأة التي يجبرها زوجها على التبرج
    بالناقص عنه وعن عشرته
    فأهم شيء بالزوج دينه وثقافته وفهمه
    أما إن انعدم الدين من قلبه وانعدم الفهم والأخلاق وووو
    وانعدمت الغيرة من قلبه على عرضه
    بالتالي
    فقد خاصية الرجولة التي يمتلكها
    حقا مسكينة المرأة التي تصغي لكلام رجال تافهين مثل هذا الصنف
    ومسكين الرجل الذي يفكر بهذا المنطق وهذه العقلية
    مشكور على الموضوع

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML