قال ابنالقيم - رحمه الله - : من أعجب الأشياء
:أنتعرف الله ، ثم لا تحبه!
وأن تسمع داعيه ، ثم تتأخر عنالإجابة
! وأن تعرف قدر الربح في معاملته ، ثم تعاملغيره
! وأن تعرف قدر غضبه ، ثم تتعرض له
! وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ، ثم لا تطلب الأنسبطاعته
! وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض فيغير حديثه والحديث عنه، ثم لاتشتاق إلى انشراح الصدر بذكرهومناجاته
! وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ولا تهرب منهإلى نعيم الإقبال عليه، والإنابة إليه
! وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منهوأنك أحوج شيء إليه، وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنهراغب