دورات هندسية

 

 

اللـــــــــــــــــــه اكبـر!!!!!!!!!!!!!!!القرآن يحوي "شفرة رقمية" تحميه من التحريف

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 46
  1. [31]
    محمد بن على السعيد
    محمد بن على السعيد غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية محمد بن على السعيد


    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 2,763
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاكي الله خيرا اخت اميمه

    0 Not allowed!



  2. [32]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  3. [33]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109
    على هذا الرابط موضوع يوضح بعض الخلط الذي جاء في هذا الموضوع بعنوان :

    شيخ الأزهر وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية أكدوا عدم مسئوليتهم أو علمهم بالأمر*!‬
    تساؤلات حول بحث* 'الشفرة القرآنية*'!!‬
    http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=237470
    زينب عبداللاه* ‬
    مناقشات ومشادات ساخنة شهدتها جلسة مجمع البحوث الإسلامية الأخيرة وذلك بسبب موضوع* '‬الشفرة العددية للقرآن الكريم*' ‬الذي كان الدكتور إبراهيم مصطفي كامل رجل الأعمال المصري الشهير وصاحب المؤسسات المالية والاستثمارية في مصر والشرق الأوسط وسويسرا قد اعلن عنه في مؤتمر صحفي عقده من قبل معلنا* ‬أن زوجته هناء سيد أحمد الشهيرة بأم نور قد توصلت إليها،* ‬وذلك من خلال الشركة المساهمة التي أسساها معا تحت اسم* 'أ ل م*.. ‬الرسالة الأخيرة*' ‬وكان قد دعا إلي هذا المؤتمر للإعلان عن هذا الكشف الذي وصفه بأنه الأول من نوعه منذ نزول القرآن منذ أربعة عشر قرنا لأنه يكشف الاعجاز الرقمي والعددي للحروف والآيات والسور في القرآن الكريم من خلال استخدام تكنولوجيا الحاسب الآلي،* ‬وأنه يؤكد بالدليل المادي القاطع لغير المسلمين أنه نزل من عند الله ولا يمكن لإنس أو جان ان يكتب آية أو سورة منه بهذه الشفرة التي يمكن من خلالها كشف أي خطأ أو تحريف في أي حرف واستخدامها كأداة لاختبار صحة طباعة المصحف*.‬

    وقد حضر المؤتمر الصحفي كل من الدكتور نصر فريد واصل مفتي الجمهورية الأسبق والدكتور عبدالله النجار والدكتور محمد الشحات الجندي وثلاثتهم اعضاء بمجمع البحوث الإسلامية وايضا يعملون كمستشارين دينيين للدكتور إبراهيم كامل وسبق أن دعموه عندما قدم مشروع بورصة الأوراق النقدية للحصول علي موافقة الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية عليه،* ‬وكان له الدور الأكبر في الحصول علي هذه الموافقة رغم اعتراض عدد كبير من اعضاء المجمع علي هذا المشروع الذي سبق أن تناولته* »‬الأسبوع*« ‬في أعداد سابقة بالتفصيل*.. ‬وخلال المؤتمر تم تقديمهم علي أنهم اعضاء اللجنة الشرعية التي قامت بدراسة البحث خلال اكثر من عامين بالإضافة إلي لجنة الحاسب الآلي التي تعمل في البحث وتتكون من عدد من أساتذة البرمجيات*.‬
    وقد شرحت* 'أم نور' -‬وهي حاصلة علي بكالوريوس محاسبة من احدي الجامعات الأمريكية*- ‬هذا الكشف وأكدت أنها توصلت إليه بعد احد عشر عاما من البحث الذي استطاعت من خلاله التوصل إلي الشفرات الربانية الحاكمة لنص القرآن من خلال يقين رياضي عددي يؤكد أن القرآن نزل من عند الله وبدليل من آياته في سورة المدثر*: '‬عليها تسعة عشرة' ‬وآية*: 'والشفع والوتر*' ‬من سورة* 'الفجر*' ‬و'سورة الفاتحة' ‬وبقية الدلالات الرقمية والعددية في القرآن وأنها استطاعت أن تتوصل إلي الآيات المحكمات اللاتي هن أم الكتاب والتي هي الاساس الأوحد لتأويله،* ‬والآيات المتشابهات وهو ما عجز الباحثون عن الوصول إليه عبر *٤١ ‬قرنا مؤكدة أنه بذلك يمكن حسم الخلافات الفقهية والفتاوي بين العلماء وأنها أيضا توصلت إلي دلالات الحروف النورانية المتقطعة التي تبدأ بها بعض السور والتي تكون عبارة* (‬نص حكيم قاطع له سر*) ‬وأن هذه الشفرة العددية يمكن من خلالها أن يستيقن* ‬غير المسلمين من أن هذا القرآن نزل من عند الله لأنهم يقتنعون باليقين الرقمي والعلمي أكثر من اليقين الغيبي وأن في هذا فتحا* ‬للإسلام يمكن من خلاله أن يزداد عدد من يدخلون فيه مؤكدة أنه تم الاعتماد علي المصحف المكتوب بالخط العثماني الذي نزل به الوحي*.‬
    وبدأت في شرح العمليات الحسابية والرقمية ودلالاتها وتفسيرها علي عدد من العبادات والأوامر الإلهية*.. ‬وعندما سألناها عن إمكانية الوصول إلي هذه التفسيرات علي الرغم من أن دراستها ليست فقهية أو دينية أجابت أن هذا اليقين العددي والرقمي لا يستلزم أن يكون مكتشفه دارسا للفقه*!‬
    وبالطبع فقد اشاد اعضاء اللجنة الشرعية وعلي رأسهم الدكتور نصر فريد واصل بهذا الاكتشاف خلال المؤتمر وسجلوا ذلك مع عدد من المحطات الفضائية وعددوا مزاياه حتي ان الدكتور نصر فريد واصل أكد أنه يمكن من خلاله حسم القضايا الفقهية الخلافية وأنه* ‬تم التيقن عن طريق هذا البحث ونتائجه من أن عبارة* '‬بسم الله الرحمن الرحيم' ‬هي آية من سورة الفاتحة وليست مجرد افتتاحية كباقي السور وأن هذا الكشف يحمي القرآن من التحريف والتبديل وشدد علي ضرورة أن يقوم رجال الإعلام والصحافة بنشر هذا الكشف وتبليغ* ‬الناس به*.‬
    وفي كلمته اشاد الدكتور عبدالله النجار بالدكتور ابراهيم كامل وحرمه ووصفهما بأنهما من الجنود المسخرين لحفظ القرآن وهو ايضا ما أكده الدكتور محمد الشحات الجندي*.‬
    وحرص جميع المتحدثين في المؤتمر علي التأكيد أن الاكتشاف تمت دراسته والموافقة عليه من قبل مجمع البحوث الإسلامية ووزع علي الحاضرين ملف يحوي الأوراق الخاصة بالمؤتمر ومن ضمنها سير ذاتية للدكتور ابراهيم كامل وزوجته واعضاء اللجنة الشرعية الثلاثة للمشروع وكذلك اعضاء لجنة الحاسب الآلي التي شاركت فيه*.. ‬وكان من اللافت للنظر أن يكون ضمن هذه الأوراق سيرة ذاتية مفصلة للشيخ ابراهيم عطا الفيومي امين عام مجمع البحوث الإسلامية والشيخ احمد عيسي المعصراوي رئيس لجنة مراجعة المصحف الشريف بالمجمع كما تضمنت السيرة الذاتية للدكتور ابراهيم كامل كل الأنشطة المالية والاستثمارية التي قام ويقوم بها وخاصة في مجال المعاملات الإسلامية وحرص علي التأكيد أنه أول من حصل علي أول فتوي إسلامية صادرة من مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر والتي تسمح ولأول مرة بالتجارة في العملات الورقية وأكد خلالها أنه يحاول دراسة اعادة تنظيم كل المؤسسات المالية الإسلامية بتنظيم العمليات المالية من خلال* 'فتاوي حاكمة*' ‬ولذلك قام بعد أحد عشر عاما من البحث عن الشفرات القرآنية بتأسيس شركة* '‬أ ل م*.. ‬الرسالة الأخيرة*' ‬بهدف نشر وتسويق هذه الشفرة*!!‬
    الأغرب من هذا أن الورقة التي تم توزيعها ضمن الملف علي انها موافقة مجمع البحوث الإسلامية كانت عبارة عن افادة من مكتب الأمين العام للمجمع الشيخ ابراهيم عطا الفيومي تشير إلي أنه تم عرض النص القرآني الذي تمت عليه أبحاث البرنامج علي لجنة مراجعة المصحف الشريف للتأكد من صحة النص القرآني الذي تم تقديمه في ثلاث نسخ واستعرضت هذه الافادة رأي لجنة البرمجيات والحاسب الآلي المشاركة في البحث والمكونة من الاعضاء الثلاثة د*. ‬مير حمزة ود*. ‬محمد انور عسل والمهندسة وفاء شوقي وهي لجنة مكلفة من الدكتور ابراهيم كامل وتعمل معه والتي أقرت بصلاحية وصحة العمليات الحسابية وكذلك أن اللجنة الشرعية المكونة من الدكتور نصر فريد واصل والدكتور عبدالله النجار والدكتور محمد الشحات الجندي والتي اكدت أن البحث يقدم اضافة صحيحة وافادة للمعنيين والمهتمين بالدراسات القرآنية والحريصين علي حفظ كتاب الله من التحريف والتبديل بل انه يعد علامة علي الطريق في هذا المضمار*!!‬
    وجاء في نهاية الخطاب عبارة* 'إن الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية إذ تعطيكم هذه الافادة فإنما تعطيكم اياها بناء علي تقرير اللجنة الفقهية ولجنة المصحف والحاسب الآلي*'.‬
    والغريب أيضا ان اعضاء اللجنة الشرعية الثلاثة قد شاركوا في البحث بصفاتهم الشخصية وبتكليف من الدكتور ابراهيم كامل وليس من مجمع البحوث الإسلامية الذي لم يعرض عليه البحث ولم يناقشه ليتبادر إلي الذهن سؤال مهم هو*: ‬كيف يحصل رجل الأعمال الشهير علي هذه الافادة من الأمانة العامة للمجمع دون أن يعرض البحث علي علمائه والاكتفاء برأي وتقرير الاعضاء الثلاثة المشاركين في البحث بصفاتهم الشخصية والذين يعملون كمستشارين دينيين لصاحب المشروع؟*!‬
    ونحن إذ نطرح هذه الاسئلة لا نشكك في نوايا أو اهداف أي طرف التي لا يعلمها إلا الله ولكن المعايير الموضوعية تؤكد أن رأيهم لا يعبر عن رأي المجمع ولا يمكن اعتباره موافقة علي البحث من الأزهر كما تمت الاشارة في المؤتمر،* ‬خاصة مع كونهم يعملون مع رجل الأعمال*!!‬
    وفور انتهاء المؤتمرتحدثنا مع الدكتور عبد الفتاح الشيخ رئيس جامعة الازهر الأسبق بمقر لجنة البحوث الفقهية بمجمع البحوث الاسلامية والذي* ‬أكد لنا أن هذا الموضوع لم* ‬يتم عرضه علي* ‬مجمع البحوث الاسلامية وأن اعضاء المجمع لا علم لهم به مؤكدا أنه سوف* ‬يثير هذا الأمر في* ‬الجلسة العامة بالمجمع وهو ما حدث بالفعل في* ‬الجلسة الأخيرة حيث تقدم د.الشيخ بطلب لمناقشة هذا الموضوع ورفضه كل الأعضاء مؤكدين انه* ‬يسئ إلي* ‬الاسلام ويشوه صورته حيث شهدت الجلسة مشاحنات عاصفة أكد خلالها شيخ الأزهر انه لا يعلم شيئا عن البحث وأشار عدد من اعضاء المجمع البارزين إلي أنه سبق عرض هذا البحث علي جامعة مكة المكرمة وبعد دراسته قررت عدم الموافقة عليه لأن تطبيقه سيؤدي إلي حذف بعض الآيات القرآنية من سورتين وكذلك حذف بعض الحروف لتطابق الشفرة الرقمية التي توصل إليها البحث مع آيات القرآن وأن في هذا مساسا* ‬بإعجاز القرآن الكريم*.‬
    وقد أكد شيخ الأزهر أنه لا علاقة لمجمع البحوث الإسلامية بهذا البحث وأنه لا يعرف عنه شيئا في حين أشار الدكتور عبدالله النجار إلي أن اعضاء مجمع البحوث الإسلامية يخشون كل ما هو جديد*!!‬
    وبعد ما أثير عن أن صاحبة المشروع* '‬أم نور' ‬اشارت إلي* ‬أن آيات الحجاب وأهل الكتاب من الآيات المتشابهات في* ‬القرآن وأن العمل بها كان وقتيا ولا* ‬يجوز التشريع بها لأنها ليست من الآيات المحكمات* - ‬طبقا للشفرة التي* ‬توصلت إليها* - ‬فضلا عن آرائها في* ‬تفسير آيات الجهاد وما نسب إلي* ‬مسئولي البرنامج من انكارهم عذاب القبر وشفاعة الرسول وفرضية الحجاب وهو ما تبرأ فيه مؤخرا الدكتور نصر فريد واصل مؤكدا ان اللجنة الشرعية المشرفة علي* ‬برنامج الشفرة القرآنية لا علاقة لها مطلقا بذلك وأنها اجازت البرنامج بهدف ضمان حماية المصحف من التعرض للتحريف وأنه لم* ‬يطلع مطلقا علي* ‬رفض أصحاب الشركة التي* ‬نفذت البرنامج لعذاب القبر وشفاعة الرسول وفرضية الحجاب وأن في* ‬هذا تزييف وتحريف لا* ‬يمكن قبوله شرعا وهو ما أكده ايضا الدكتور عبد الله النجار مؤكدا أن في* ‬هذا انكار لما هو معلوم من الدين بالضرورة*.‬
    وذلك علي* ‬عكس ما قيل في* ‬المؤتمر الصحفي* ‬وما أعلنه الدكتور نصر فريد واصل والدكتور عبد الله النجار والدكتور محمد الشحات الجندي أعضاء اللجنة الشرعية للبحث من أنهم درسوا البحث دراسة واسعة واستطاعوا من خلاله ان* ‬يصلوا الي* ‬الآيات المحكمات التي* ‬يمكن التشريع والافتاء بها دون ان* ‬يحدث خلاف بين الفقهاء*..‬
    واذا كانت اللجنة قد عكفت علي* ‬دراسة البحث لمدة عامين كما أعلن في* ‬المؤتمر فكيف تطلع علي هذه النتائج؟*!‬
    يبقي العديد من الاسئلة التي تحتاج لإجابات واضحة*: ‬كيف حصل رجل الاعمال علي هذه الافادة دون علم شيخ الأزهر أو اعضاء مجمع البحوث الإسلامية ودون عرض البحث عليهم ومدي خطورة هذا ودلالاته؟
    ولماذا لم يحرص صاحب المشروع علي عرضه في جلسات المجمع كما حرص علي عرض مشروع بورصة الأوراق النقدية؟ وهل كانت المعارضة الشديدة التي واجهها مشروع البورصة من جانب عدد كبير من اعضاء المجمع سببا* ‬في أن يتجاهل عرض بحث الشفرة القرآنية عليهم والاكتفاء بإفادة امين عام المجمع التي يدور حولها العديد من التساؤلات؟
    وفي* ‬النهاية فإننا نربأ بعلمائنا الأجلاء أن يضعوا أنفسهم في هذه المواضع ونضم صوتنا إلي صوت أحد اعضاء المجمع البارزين الذي اعلن خلال الجلسة مناشدته كبار علماء الأزهر من اعضاء المجمع ان يبتعدوا عن رجال المال حتي لا يصيبهم الرذاذ*!!‬
    فهل يعقل أن يجمع عالم الأزهر بين كونه عضوا بمجمع البحوث الإسلامية وبين عمله كمستشار ديني لرجل أعمال يحتاج بين الحين والآخر إلي موافقة المجمع علي بعض اعماله؟*!‬
    وإننا علي يقين من أنه أيا* ‬كانت الدوافع فإنه عندما يقترب رجل المال والأعمال من رجل الدين سيكون الأول هو الرابح والمستفيد دائما*!!‬

    0 Not allowed!



  4. [34]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109
    الإعجاز العددي في القرآن الكريم أصبح موضوع مشهور و يكفي أن نبحث في محرك جوجل عن " الاعجاز العددي في القرآن الكريم "


    لنجد عدة موضوعات بهذا الخصوص .. لكن الحديث في هذا الموضوع له ضوابط و يجب تحري الدقة التامة و المصداقية في اعلى درجاتها عند تناوله ، لأنه يتعلق بالقرآن الكريم .

    ............................
    بعد هذا يجدر التأكيد على ما يلي :
    أولاً : أن هذا الموضوع لم ‬يتم عرضه علي ‬مجمع البحوث الاسلامية وأن اعضاء المجمع لا علم لهم به ..
    و يمكن أن نكتشف ذلك من عبارة ((وهو ما أقره الأزهر الشريف من خلال إجازة هذا الكشف عبراللجنة الشرعية بالأزهر )) .
    و هذا الكلام غير مقبول إطلاقاً و لا يمكن قبوله إلا بذكر الرقم الذي صدر به من لجنة الازهر و تاريخ صدور هذا الاقرار حتى يمكن مراجعة أصل الموضوع لدى لجنة الازهر و الاستبيان عنه ...

    .....................

    ثانياً : أنه سبق عرض هذا البحث علي جامعة مكة المكرمة وبعد دراسته قررت عدم الموافقة عليه ..
    لأن هذا التوافق العددي لا يتطابق مع بعض الآيات و لا مع بعض الحروف في القرآن الكريم ..
    .....................
    ثالثاً عبارة مثل (( يؤكد أن القرآن الكريم نزل من عند الله تعالى يحمل "شفرة رقمية 6" ))

    و السؤال هو : ما معنى " شفرة رقمية 6 " ؟


    بمعنى أنه في مثل هذه الموضوعات غير مقبول ترديد عبارات ليس لها معنى !



    ........................


    رابعاً :

    عبارة مثل ((يستحيل معها على الإنس والجان التعرض لآيات القرآن الكريم بأي تأويل أو تحريف،))
    هذه العبارة أيضاً بعيدة عن الصواب .. فالقرآن محفوظ من التحريف لأن الله سبحانه تكفل بحفظه و ليس لأن فيه إعجاز عددي .. و إنما دلالة الاعجاز العددي هي إستحالة أن يكون القرآن من تأليف بشر و يدل أنه من عند الله .. لأن البشر يعجز عن ضبط أعداد التكرار على هذا النحو .. ( هذا في ما يصح فيه الاعجاز العددي و ليس مجرد ملاحظات على التكرار تنطبق على بعض من القرآن الكريم )
    ....................
    خامساً :
    هذه العبارات ((الشفرات الربانية للقرآن الكريم، التي تركزت في رقم 19 من خلال قوله تعالى «عليها تسعة عشر»
    (المدثر 30).
    وأضافت: "حينما قرأنا الآية القائلة «..ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيماناً ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون..» (المدثر 30)، وجدنا مجموع حروفها «57» وأنها تقبل القسمة على «19».
    ثم بحثنا في ترتيب نزول سورة «المدثر» فوجدناها الرابعة، ثم السورة التالية «الفاتحة»، التي وجهنا
    المولى عز وجل لأن نجعلها فهرس القرآن لقوله تعالي «ولقد آتيناك سبعاً من المثاني»، فقمنا بجمع حروف
    القرآن والآيات الشفع والوتر، فظهرت لنا أرقام تقبل القسمة على 19، وإذا أضفنا لها مجموع حروف
    «بسم الله الرحمن الرحيم» (3 + 4 + 6 + 6)، فوجدناها تقبل القسمة أيضاً على 19. )) ..


    هذا ليس له معنى على النحو التالي :
    الآية { عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ{30} سورة المدثر
    الضمير عائد على سقر و الاشارة إلى تسعة عشر ملكا هم خزنتها ...
    ثم نجد الآية 31 هكذا :
    { وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ{31}
    سورة المدثر

    و هذه الآية لا عدد حروفها 57 و لا علاقة لها بالرقم 19 لا من قريب و لا من بعيد .
    ..................
    ثم يقول هكذا :
    ترتيب سورة المدثر هو الرابعة ...
    ثم السورة التالية الفاتحة التي وجهنا الله لنجلها فهرس القرآن ؟؟!!

    ثم يستدل بآية («ولقد آتيناك سبعاً من المثاني» ) ........... لا أعرف يستدل على ماذا ؟!
    ثم ينسى ماذا كان يقول !...
    ثم يعود إلى القول :
    فقمنا بجمع حروف
    القرآن والآيات الشفع والوتر، فظهرت لنا أرقام تقبل القسمة على 19 !!!!

    ثم هكذا :
    مجموع حروف «بسم الله الرحمن الرحيم» وجدناها تقبل القسمة أيضاً على 19. ))
    ............
    و هذا كلمات متناثرة و ليس لها معنى ..
    ............................

    سادساً :


    الجريمة التي لا تُغتفر في عبارة :


    ((وكذلك يمكن استخدامها في كشف التحريف في الكتب

    السماوية الأخرى، وقمنا بالفعل بتطبيق ذلك على 200 صفحة، الأولي من التوراة فوجدنا حدوث تحريف في

    النص، وحينما حذفت كلمة "إسحاق" ووضعنا بدلاً منها "إسماعيل"، تم ضبط الشفرة ومطابقتها للنص.))






    هذه مصيبة ولا حول و لا قوة إلا بالله ...


    توجد عدة نسخ من التوراة منها ما هو معدل و مبدل و مضاف و محذوف .. و آخرها


    ال Revised Standard Version و لا أدري أية نسخة التي طبقوا عليها ملاحظاتهم العددية !


    و هذه العبارة معناها أن التحريف الوحيد الموجود في ال 200 صفحة الاولى من التوراة هو فقط في تبديل كلمة " إسحاق " بكلمة " إسماعيل " ...


    و كأنه لا توجد أخطاء أخرى و كأن 200 صفحة من التوراة ستصبح غير محرفة إذا بدلنا هذه الكلمة !!




    0 Not allowed!



  5. [35]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    الأستاذ علي ..
    بارك الله بك على التوضيحات المهمة التي قدمتها
    وبالفعل هنالك العديد من الدراسات التي أُجريت على آيات القرآن الكريم ثم تبين وجود أخطاء في هذه الدراسات فوجب التنبيه وأن لانأخذ الأمر كما يقال بل وجب التحري
    الأخت أميمة ...
    بارك الله بك على طرحك هذا الموضوع الهام
    جزاكم الله كل الخير ولعل هذا النقاش حول هذا الموضوع الهام وتدخلات الأخوة والأخوات يؤكد المستوى الراقس الذي يمتلكه ملتقانا بوجود هذه العقليات المتفتحة والمثقفة

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  6. [36]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    الأستاذ علي ..
    بارك الله بك على التوضيحات المهمة التي قدمتها
    وبالفعل هنالك العديد من الدراسات التي أُجريت على آيات القرآن الكريم ثم تبين وجود أخطاء في هذه الدراسات فوجب التنبيه وأن لانأخذ الأمر كما يقال بل وجب التحري
    الأخت أميمة ...
    بارك الله بك على طرحك هذا الموضوع الهام
    جزاكم الله كل الخير ولعل هذا النقاش حول هذا الموضوع الهام وتدخلات الأخوة والأخوات يؤكد المستوى الراقي الذي يمتلكه ملتقانا بوجود هذه العقليات المتفتحة والمثقفة

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  7. [37]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109
    بارك الله فيك م / عامر ..
    بقي أن أقول أننا لا يجب أن نكون ضد هذا النوع من الأبحاث ...
    و إنما ضد سوء تطبيقه و سوء استخدامه و استخدامه في غير مكانه و الإفتئات و إدعاء ما يخالف الشرع .. غير مقبول التدليس و ذكر أسماء العلماء و الزعم بالحصول على موافقات دون الحصول عليها ..
    ...................
    و بقي أيضا أن أقول أني متأكد من حسن نية الأخت الكريمة أميمة صاحبة الموضوع .. و إن شاء الله يكون في ميزان حسناتها و تؤخذ بحسن نيتها ...
    و ربَّ ضارة نافعة فقد أتاحت الفرصة للتنبيه .
    .................
    و يجدر أيضا التذكير بهذا الموضوع الذي نجده على هذا الرابط و هو موضوع ذو صلة لنؤكد أن بعض النصارى يفتعلون مثل هذه الموضوعات و الواجب أن لا يغيب عنا الوعي و الحذر في أي تناول لمثل هذه الموضوعات :


    0 Not allowed!



  8. [38]
    العيناء
    العيناء غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية العيناء


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 1,358

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله

    بعد ما قام به الاخ المشرف من توضيح يستوجب لنا معرفة ما هى الاسس التي تقوم بها البحوث فى الاعجاز العلمى ..

    http://www.maknoon.com/e3jaz/new_page_106.htm
    قواعد وأسس أبحاث الإعجاز العلمي:

    تقوم الأبحاث في الإعجاز العلمي على قواعد يمكن إيجازها فيما يلي:

    1-علم الله هو العلم الشامل المحيط الذي لا يعتريه خطأ ، ولا يشوبه نقص ، وعلم الإنسان محدود ويقبل الازدياد ومعرض للخطأ.
    2-هناك نصوص من الوحي قطعية الدلالة، كما أن هناك حقائق علمية كونية قطعية.
    3- في الوحي نصوص ظنية في دلالتها ، وفى العلم نظريات ظنية في ثبوتها. 4- لا يمكن أن يقع صدام بين قطعي من الوحي وقطعي من العلم التجريبي ، فإن وقع في الظاهر ، فلابد أن هناك خللا في اعتبار قطعية أحدهما وهذه قاعدة جليلة قررها علماء المسلمين وقد آلف ابوالعباس ابن تيمية كتاباً من أحد عشر مجلداً لبيانها تحت عنوان درء تعارض العقل والنقل).

    5- عندما يرى الله عباده آية من آياته في الآفاق أو في الأنفس مصدقة لآية في كتابه، أو حديث من أحاديث رسوله(صلى الله عليه وسلم) يتضح المعنى ، ويكتمل التوافق ويستقر التفسير، وتتحدد دلالات ألفاظ النصوص بما كشف من حقائق علمية وهذا هو الإعجاز.

    6- أن نصوص الوحي قد نزلت بألفاظ جامعة فقد قال(صلى الله عليه وسلم) :" بعثت بجوامع الكلم"((أخرجه البخارى ومسلم والترمذى والنسائى )) مما يدل على أن النصوص التي وردت عن النبي(صلى الله عليه وسلم) تحيط بكل المعاني الصحيحة في مواضيعها التي قد تتابع في ظهورها جيلاً بعد جيل.

    7-إذا وقع التعارض بين دلالة قطعية للنص وبين نظرية علمية رفضت هذه النظرية لأن النص وحي من الذي أحاط بكل شئ علماً. وإذا وقع التوافق بينهما كان النص دليلاً على صحة تلك النظرية وإذا كان النص ظنياً والحقيقة العلمية قطعية يؤول النص بها.

    8- وإذا وقع التعارض بين حقيقة علمية قطعية، وبين حديث ظني في ثبوته ، فيؤول الظني من الحديث ليتفق مع الحقيقة القطعية وحيث لا يوجد مجال للتوفيق فيقدم القطعي.



    ..........
    إن التفسير العلمي للقرآن مرفوض إذا اعتمد على النظريات العلمية التي لم تثبت ولم تستقر ولم تصل إلى درجة الحقيقة العلمية .
    -ومرفوض إذا خرج بالقرآن عن لغته العربية .
    - ومرفوض إذا صدر عن خلفية تعتمد العلم أصلاً وتجعل القرآن تابعاً .
    - وهو مرفوض إذا خالف ما دل عليه القرآن في موضع أخر أو دل عليه صحيح السنة .
    - وهو مقبول بعد ذلك إذا التزم القواعد المعروفة في أصول التفسير من الالتزام بما تفرضه حدود اللغة ، وحدود الشريعة والتحري والاحتياط الذي يلزم كل ناظر في كتاب الله.
    - مقبول ممن رزقه الله علماً بالقرآن وعلماً بالسنن الكونية لا من كل من هب ودب فكتاب الله اعظم من ذلك.
    ...........

    وليس من المقبول ان نأخذ القران على انه كتاب علمى .أو لغوي .ونتدارسه بهذا الجانب ..بل هو اولا كتاب سماوي ..جعله الله لنا منهجا نسير عليه .

    0 Not allowed!


    سبحانك الهي اذا ذكرت خطيئتي ضاقت علي الارض برحبها واذا ذكرت رحمتك ارتد الي روحي سبحانك يا الهي أتيت أطباء عبادك ليداووا لي خطيئتي فكلهم عليك يدلني

    قيل:
    اذا جلست في الظلام بين يدي سيدك فاستعمل أخلاق الأطفال فان الطفل اذا طلب من أبيه شيئا فلم يعطه بكى عليه



  9. [39]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109
    جزاكم الله خيرا على هذا البيان ..
    و على الرابط الذي أشرتم إليه يوجد المزيد .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العيناء مشاهدة المشاركة

    http://www.maknoon.com/e3jaz/new_page_106.htm

    لا يمكن أن يقع صدام بين قطعي من الوحي وقطعي من العلم التجريبي ، فإن وقع في الظاهر ، فلابد أن هناك خللا في اعتبار قطعية أحدهما وهذه قاعدة جليلة قررها علماء المسلمين وقد آلف ابوالعباس ابن تيمية كتاباً من أحد عشر مجلداً لبيانها تحت عنوان درء تعارض العقل والنقل).

    5- عندما يرى الله عباده آية من آياته في الآفاق أو في الأنفس مصدقة لآية في كتابه، أو حديث من أحاديث رسوله(صلى الله عليه وسلم) يتضح المعنى ، ويكتمل التوافق ويستقر التفسير، وتتحدد دلالات ألفاظ النصوص بما كشف من حقائق علمية وهذا هو الإعجاز.

    6- أن نصوص الوحي قد نزلت بألفاظ جامعة فقد قال(صلى الله عليه وسلم) :" بعثت بجوامع الكلم"((أخرجه البخارى ومسلم والترمذى والنسائى )) مما يدل على أن النصوص التي وردت عن النبي(صلى الله عليه وسلم) تحيط بكل المعاني الصحيحة في مواضيعها التي قد تتابع في ظهورها جيلاً بعد جيل.

    7-إذا وقع التعارض بين دلالة قطعية للنص وبين نظرية علمية رفضت هذه النظرية لأن النص وحي من الذي أحاط بكل شئ علماً. وإذا وقع التوافق بينهما كان النص دليلاً على صحة تلك النظرية وإذا كان النص ظنياً والحقيقة العلمية قطعية يؤول النص بها.

    8- وإذا وقع التعارض بين حقيقة علمية قطعية، وبين حديث ظني في ثبوته ، فيؤول الظني من الحديث ليتفق مع الحقيقة القطعية وحيث لا يوجد مجال للتوفيق فيقدم القطعي.
    ..........
    إن التفسير العلمي للقرآن مرفوض إذا اعتمد على النظريات العلمية التي لم تثبت ولم تستقر ولم تصل إلى درجة الحقيقة العلمية .
    -ومرفوض إذا خرج بالقرآن عن لغته العربية .
    - ومرفوض إذا صدر عن خلفية تعتمد العلم أصلاً وتجعل القرآن تابعاً .
    - وهو مرفوض إذا خالف ما دل عليه القرآن في موضع أخر أو دل عليه صحيح السنة .
    - وهو مقبول بعد ذلك إذا التزم القواعد المعروفة في أصول التفسير من الالتزام بما تفرضه حدود اللغة ، وحدود الشريعة والتحري والاحتياط الذي يلزم كل ناظر في كتاب الله.
    - مقبول ممن رزقه الله علماً بالقرآن وعلماً بالسنن الكونية .


    0 Not allowed!



  10. [40]
    محمدجاسم العامري
    محمدجاسم العامري غير متواجد حالياً
    مشرف
    الصورة الرمزية محمدجاسم العامري


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 3,532

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 38
    Given: 117
    مشكوره اختي الطيبه على الموضوع
    ((علم الأنسان مالم يعلم))

    0 Not allowed!


    لنرجع الى لااله الا الله محمد رسول الله
    ونترك الشرك والذنوب
    (لا خير في لذة من بعدها النار )
    محمد جاسم العامري

  
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML