دورات هندسية

 

 

هموم المرأة المسلمة المعاصرة

صفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 78 9 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 84
  1. [61]
    محسن 9
    محسن 9 غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محسن 9


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 3,101
    Thumbs Up
    Received: 25
    Given: 0

    ارجو الاطلاع والافادة

    الى كل من لا يعرف قيمة المرأه
    لقد أهدت المراة إلى الحياة جواهر ثمينة من غالي الصفات، لا
    يعرف قيمتها بعض الرجال إلاّ من
    رحم الله، لأن بعضهم لم يحسنوا قراءة عبقرية أنوثتها، والتفكر في شموخها، ورسم كبريائها، لأنها لوحة أجمل من الفتنة، وأعذب من الفكرة، فهي ينبوع لحنان نادر، أكبر من الوصف، وأغلى من المدح، فهي عاصمة الخيال الجميل، في ميدان روعة الحياة.
    والمراة دائما تجدها تبحث عن الأجمل، لأنها تعرف قدرها .
    .•:*¨`*:•. المرأة والحزن .•:*`¨*:•.
    للمراة مع الحزن صفحات ، وللحزن في حياة المرأة قواميس ومجلدات ، وأنظر إلى المراة كيف تمسك بأناملها ذاك القلم ، وكأنه سلاح لها ضد كل حزن يجابهها ، لتقتل وحدتها ، وتعيش حزنها على أوراق الذكريات ، بصفحات مضيئة عبر الزمن ، فهي تجيد صناعة الكلام بعناية ، وتختار الكلمات عن قصد ، لتغرز حروفها في قلب كل حزن يجابهها ، لتتعمد قتله ولو .. للحظات ، مع سابق الإصرار والترصد ، ليستقبلها الإبداع ، وليرحب بها الإمتاع ، فيتيه الشعر هائما في فكرها ، لأنها أثبتت عبقريتها في بحوره ، واستوطنت قوافيه ، لتكسب جمهوره ، لتعيش أكثر من الشعر نفسه ، لأنها أصابت كبد المعاني بقلمها ، فقد أوجزت الأقوال ، لتصادقها كل الأفعال .
    .•:*¨`*:•. المرأة والحب .•:*`¨*:•.
    لا يعيش الحب بدون إمرأة ، لأن الحب يعرف المراة ، فهي رقيقة المشاعر ، جميلة الإحساس ، والحب هو أرق كلمة في دفتر الوجود ، وأغلى حرفين في قاموس الحياة ، لأنه صلة روح بروح ، ورفقة قلب إلى قلب ، فالحب لا يستغني أبدا عنها ، لأنها هي من أوجدته ، وهي من سحرته ، وهي من فتنته ، فهو يعرف أنه بدونها سيطرد من القلوب ، لأن قصور القلوب هي المرأة ، ولكم إنبهر هذا الحب من حكمتها ، ولكم خاف من غضبها ، ولكم تعجب من صبرها ، لأنه قد أيقن بعد نظرها ، الذي ترجم له إخلاصها ، ليشهد ها هذا الحب بوفائها ، لأن الحب هو قتيل العيون ، ولكن أي عيون .. إنها عيون المرأة التاريخية الجمال ، والباسقة بالحنان ، لغتها الدموع ، وسحرها الصمت ، ونظرتها هي الإبداع .
    .•:*¨`*:•. المرأة والوفاء .•:*`¨*:•.
    للمراة مع الوفاء حديث طويل الأيام ، وللوفاء مع المرأة منزل يتجدد في كل يوم ، لأن المرأة أدهشت الوفاء بمعانيها الفائقة ، فقد رآها الوفاء كصورة خلاّبة ، تفرد بها الزمان على أبجديته ، فالمرأة تفوقت بوفائها لثراء تجربتها ، ولقوة موهبتها ، ولصدق محبتها ، وصحة قلبها ، وجلال رثائها ، وانظر إلى القلم كيف تمسكه أناملها لتعزغ أنشودة وفائها على نهر أوراق الخريف الماضي ، والذي تتساقط أوراقه على ميادين الثقافة في كل بحر ، وفي كل مكان.
    .•:*¨`*:•. المرأة والصمت .•:*`¨*:•.
    للصمت مع المرأة حكايات ، هي بطلة للروايات ، تجعلك حائرا في طبعها ، في الوقت الذي تجبرك على إحترام صمتها ، تمر من حولها أزمات طاحنة .. وتجدها صامته ، وتأتي عليها الكرب الساحقة .. وتجدها صامتة ، وتزورها كل يوم البلايا الماحقة وتجدها صامتة .
    حيرت الزمن ، وأسرت الدهر ، وكأنك تسمع صمتها،لأن قلبها دائما يغادر في جوانح الأيام ، فهي تقرأالحياة بمعناها ، من بدايتها إلى أقصاها ، فروحها تنصهر بمعاناتها ، وتذوب أحشائها لمأساتها ، أن قضيتها الدموع ، ولغتها الخالدةالصمت ، لأنها تعرف أن الحياة دائما تضيق بأعدائها ، لتشاهد حياتها وكأنها لوحة حزينة ، لا ينفعها كلام ، ولا يبكيها فؤاد ، ولكن هذه المرأة تعرف أنها قد حفرت عنفوانها في ذاكرة الأجيال ، ونقشت كبريائها في ضمائر البشر .
    .•:*¨`*:•. المرأة والجمال .•:*`¨*:•.
    الجمال مخلوق من المرأة ، لأنه هائم في شخصيتها ، متوقد لصنفها ، منبهر لصفاتها ، لقد وجد هذا الجمال ضالته في المرأة،وكأنها في يده كقطعة من الشهد،مثل زلال بارد من معين صافي ، فيقلبها تقلب الدرة في اليد،والفكرة في القلب،لأنها خاطرة رائعة قد سكنت وتربعت على عرش الجمال،فقد تأملهاهذاالجمال،فوجدها ساحرة زمانه ، وفاتنةلوحاته،وآسرة لريشته،فقد سافرالجمال مع المرأة،فاكتشف في رفقتهاأنهامبدعة في عالمه،ممتعة في بحوره،تبحث عنه ولا تنساه،وإذا غاب عنهاسألت عنه ، فاندهش هذا الجمال لوفائها،ليقولها كلمةتدل على هزيمته،وشهادةتستحق صراحته،وتسحق هندامه،حينما قال:المرأةأجمل من الجمال نفسه،لأنه علم وعرف أن المرأة محلقة في سماءالإمتاع،تنشدالإبداع في كل مجال،ليقوم الجمال ويعطي المرأة قيادته،فتأخذ لجام خيله،لتسابق الزمن ،باحثةعن الأجمل .
    نعم هكذا سحرالمرأةفي طبيعتها وأنوثتها،وألهبت أشوق في تتبع غرامها،لأنهاإمرأة فوق الحروف ، وأغلى من الكلمات ، فهي ناصعةالبيان ، عالمة بفنون الإنسان، تعرف طباع الحرمان ، وتتذوق عسل العنفوان .
    .•:*¨`*:•. المرأة والحياه .•:*`¨*:•.
    المرأة هي قصيدة الحياة ، ومدرستها الخالدة ، لا تعرف الحياة إلاّ بحياتها ، لأن المرأة هي طعمها الشاهد ، وعسلها الباقي ، فالحياة تعرف المرأة جيدا ، لأنها زميلتها في مدرستها ، وتلميذتها في كتابها ، وقلمها في كتاباتها .
    برعت المرأة في منهج الحياة ، لتكون مكانتها قوية لامعة ، وحسنها فياض قوي الأسر ، لأن براعتها تمكن في إستهلالها ، وإشراقة عنوانها ، وكأنها على هامة الحياة تاجا مرصعا بالذهب والأرجوان ، لتحطم أعداء الجمال من محيط الحياة إلى خليجها ، لأنها تنسف أقاويلهم ، وتقتل أفعالهم ، فسلاحهم الكلام الكاذب ، والفعل الدنيء ، وسلاحها هو الضعف ، نعم ضعفها الذي أدهش علماء النفس ، وأساتذة علم الإنسان ، لأنها تحاربهم بضعفها ، لترحب الحياة بإنتصاراتها على ميادين الأرض الواسعة ، لأنها مدرسة الأجيال ، وعلم من أعلام الحياة ، يرفرف على هامة الدهر .
    الأم مدرسة إذا أعددتها .... أعددت شعبا طيب الأعراقي .
    .•:*¨`*:•. المرأة والتفوق .•:*`¨*:•.
    تفوقت المرأة في كل أطوار الحياة ، فلا نسمع بيت شعر إلاّ والمرأة عنصر أساسي في بيته ، ولا نعرف مجالا من مجالات الحياة إلاّ والمرأة تقف على عنوان المجالات الرائعة ، والأعمال النافعة ، لأنها موهوبة بالفطرة ، فرضت أنوثتها على الزمن ، لتسمع لها أذن الدهر ، حتى الأعمى الذي لا يبصر ، قد سحره قوة ذيوعها ، ومساحة لموعها ، فهو قد أنصت لإبداعها ، واستمع لإمتاعها ، فالأيام تبحث عن تفوقها ، والسنين تفيض شعرا لمحبتها ، وعلو رفعتها ، فقد خطفت الأضواء ، ببراقة سريرتها ، ومطلع أحاديثها ، لأنها عنوان النجاح لكل عظيم من عظماء هذه الحياة ، وقديما قالوا : وراء كل رجل عظيم إمرأة ، شهادة من الزمن ، وبرقية شكر من الدهر ، ورسالة تودد وتلطف من كل إنسان يبحث عن النجاح ، لأن النجاح هو المراة نفسها ، فلتفوقها ذيوع ، ولموهبتها سطوع ، ولعبقريتها نبوغ .
    .•:*¨`*:•. المرأة والدموع.•:*`¨*:•
    الدموع لغة المرأة ، تطرق سمع الإنسان ، لتصل إلى القلب ، لأنها تختار دموعها بعناية فائقة ، وترحل مع همتها محلقة مسافرة ، فتبدأ دموعها ضعيفة ، إلى أن تحتفل برشاقة عيونها ، وحلاوة رموشها ، لأن دموعها ساحرة .. شاردة .. سائرة على ديوان الزمان .
    تعاتبنا بتفجع ، وتحاكينا بتوجع ، وكأنها تتقطر عسلا ، أو شهدا مصفى ، تعاند بكلمة ، وتصافح بدمعة ، وترضى ببسمة ، وتغازلك بحكمة ، ألا وهي حكمة الدموع .. فأي قلب ساكن بين جوانحها ،
    فالمراة تمزج الحب مع الحكمة ، لأن ألفاظها سهلة على اللسان ، راقية في منزل الفكر ، ترعى الوداد ، وتبكي بكاء الأبطال ، فدموعها حارة ، وعواطفها مؤلمة ، ونكسة بالها عظيمة ، فمعاناتها تحترق ، وآلامها تلتهب ، ونياط قلبها تتقطع ، تريد قلبا تبث إليه لهيب صدرها ، ونار وجدانها ، فنفسها تذوب مع أول قطرة لدموعها ، فتطير إلى مرتبة الكمال ـ لأن الحسن يعشق دموعها .
    .•:*¨`*:•. المرأة والاخلاق.•:*`¨*:•
    عبقرية المراة تكمن في أخلاقها ، لأن للأخلاق في حياة المرأة صفحات ، وللمراة مع الأخلاق أخوة نادرة ، وزمالة سائرة .
    فالمراة خبيرة بالأخلاق ، بصيرة بمذاهبها ، مبحرة في حقائقها ، لأنها لا تعرف خيانة الضمير ، بل كل همها هي ظاهر الاخلاق كيف تعم في ساحات الأرض كلها ....
    فهي تكتم أخلاقها في داخلها ، لكي تقذفها إلى قلوب البشر فتأسرهم ، وترميها إلى عقولهم فتسلبهم ، فهمها نشر الأخلاق الفاضلة في قلوب البشر ، لكي يعم الخلق الحسن في أطراف زمانها ، وأركان دهرها ، لأنها أعرف البشر بمعانيها ، فعواطفها تجاه أخلاق البشر مكبوتة ، فكأنها تريد من قلبها أن يغادر بعيدا عنها ، لكي ينشر الخلق الحسن في مساحة أكبر من ميدانها .
    .•:*¨`*:•. في الختامـ.•:*`¨*:•
    لم تكتب هذه الحروف لتلك المرأة التي تتزين لتعطر هندامها ، لتلبس فتنتها ، فتتجول في باحات الأسواق ، بحثا عن شاب جذاب ، وعاشق كذاب .
    لم تكتب هذه الحروف للمرأة التي ترفع صوتها على والديها ، ولا تحترم عائلتها ، لأنها لم تحترم نفسها ، فكيف تحترم غيرها .
    لم تكتب هذه الحروف للمراة التي تبحث عن إثبات نفسها على حساب غيرها ، لتقتل كبريائهم انتقاما لنقص في نفسها لتكمله بأية طريقة .
    لم تكتب هذه الحروف للمرأة التي أحرقت عبائتها ، لتلبس زيف الحضارات المتقدمة ، وتتجمّل بزخارف معتقدات موهومة .
    إن هذه الحروف كتبتها لتلك المرأة المعتزة بدينها ، المحتشمة في لبسها ، والفاتنة بفكرها ، والشامخة بقلمها ، تلك المرأة التي لا ترضى بالعبودية مهما كانت ، لأنها ليست صريعة الشبهات ، ولا أسيرة الشهوات ، مميزة بنفسها، متميزة عن غيرها، فهي لا تعرف المصاعب ، لأنها تعرف إدراك المقاصد ، نادرة المثال ، ليست نسخة مكررة ، من باقات الأسواق ، وليست عملة مزيفة من هاويات القلوب ، لها طموح يحطم الوجود ، ولها روح تأسر كل موجود ، تلك هي رائعة الوجود في هذه الحياة ....

    0 Not allowed!



  2. [62]
    باسل حلب
    باسل حلب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Sep 2005
    المشاركات: 304
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة benjamin مشاهدة المشاركة
    المراءة العربية هي اول من تظلم نفسها

    بس على فكرة فعلا ثبت لي ان الرجال قوامون على النساء و انا كنت لا احب هذه الآية و لكن الآن
    بعد ان قارنت بين اشراف المراة و اشراف الرجل شفت ان المراة ليست من اهل الاشراف فعلا و هذا
    شيء موسف ...حتى الاشراف بالمنتدى يجب ان لا يكون بيد امراة
    شو ياعين امك ..على كيفك الشغلة تحب هالآية وتكره هالآية...وشلون تحبها وتكرهها من الأشراف...ياعيني على هالثقافة الدينية...المراءة العربية...خليك بالرياضيات ..خليك

    0 Not allowed!



  3. [63]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    الأخ الفاضل محسن 9:

    عبرات جميلة تحمل في طياتها تقديرا و مواساة لكل امراة اثقلتها هموم الحياة. وتعتز بها كل امرأة في مجتمعنا الاسلامي.

    0 Not allowed!



  4. [64]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17

    تلخيص للمساعدة

    الاخت الفاضلة المهندسة المعلمة
    الاخوة المشاركون
    ملخص ما ورد من الاخوة المشاركين الافاضل:
    طالبة الجنة :
    -تقليد المرأة الاجنبية بوهم انها سيرفع عنها الظلم كما رفع عن الاخرى(نقد)
    -الشباب لا يعمل المرأة بالاحترام السابق بحجة طلبها للمساواة (*)
    -تساءلت هل مشاكل المرأة نتيجة تقاليد واعراف أم مشكلة ثقة بالنفس أم مشكلة التزام (تشخيص فى صورة سؤال)
    -مشكلة المرأة أهى مشكلة التزام ومشكلة برمجة (تشخيص فى صورة سؤال )

    2 – ناهدة :
    - تكاليف البيت المادية واحتياج المرأة لتلبيتها (*)
    - تنظيم وقتها بين متطلبات البيت وبيت متطلبات العمل(*)
    - معاناة الارملة والمطلقة (*)
    - وعابت رفع المرأة حجابه عند السفر (نقد)

    3 – Abo Ayoy77:
    - اضطراب المرأة في اتخاذ قراراتها ، فهى لا تعرف ما تريد (نقد)
    - اعتمادها فى ذلك على الرجل الذى هو اكثر تشتتا منها(نقد )

    4 – الطموحة:
    - ترفض المساواة تماما (رأى)
    - لا تعرف ماذا ستفعل بشهادتها والعمل يستلزم الاختلاط الذى لا ترضاه ، فهى تفضل الجلوس في البيت .(*)

    5 – المهندسة المعلمة :
    - التفرقة بين الولد والبنت فى التربية المنزلية (تشخيص)
    - سوء معاملة المرأة (*)

    6 – م.محمد عبدالحميد:
    - خبرة المرأة قليلة وتحتاج الى معونة(تشخيص)

    7 – يوسف محمد :
    - المرأة لا تجد العدل (*)
    - لا يتكلم عن ذلك احد(*)



    8 –م.العراقي
    - التربية المنزليية تربي الطفل على مفهوم المساواة فيطبق ذلك عندما يكبر (تشخيص)
    - رؤية الطفل امه تعمل كأبيه تؤكد في نفسه مفهوم المساواة الذى يترجم الى مظاهر ذكر احدها الاخت /طالبة الجنة .(تشخيص)

    9 – مصطفى بن الساعي :
    - استعراض تاريخي لظروف المرأة يظهر منه دور الاسلام فى تحرير المرأة وصيانتها ، ثم ما أدت اليه صيحات التحرير للمرأة من ضرر جسيم عليها .(تأريخ)

    10 – محسن9 :
    - يدعو ببقاء المرأة فى البيت ، والتمسك بحجابها ، والتمسك بقيمها ، وفى ذلك نجاتها .(وجهة نظر)

    11 – ِA.Mak:
    - بيان اثر العلمانية فى ما يحدث للمرأة (تاريخ)
    - بعض المحاولات لوضع نقاط منهجية ( منهجة)

    من هنا يمكن تلخيص النقاط التى تعد من هموم المرأة والتى وردت فى رسائل المشتركين وهى ما وضعنا أمامه علامة (*) وهى ثمان نقاط ، بعضها يتسم بعمومية تجعلها غير محددة على الاطلاق مثل (افتقار العدل ) ، وبعضها يحتاج الى دليل حيث أن الواقع يشير الى غير ذلك مثل (لا يتكلم عن ذلك أحد ) حيث أنه من الواضح ان موضوع مظلمة المرأة ثار منذ أيام (الطهطاوىوما بعده الى يومنا هذا)، وبعضها لا يعد من هموم المرأة بل هى سوأة أخلاقية عامة مثل (عدم احترام الشباب للمرأة بحجة المساواة ) .
    فيبقي بين أيدينا ( من وجهة نظرى)النقاط التالية التى يمكن ادارة الحوار حولها حتى تضاف هموم أخرى :
    - تكاليف البيت المادية واحتياج المرأة لتلبيتها (*)
    - تنظيم وقتها بين متطلبات البيت وبيت متطلبات العمل(*)
    - معاناة الارملة والمطلقة (*)
    - لا تعرف ماذا ستفعل بشهادتها والعمل يستلزم الاختلاط الذى لا ترضاه ، فهى تفضل الجلوس في البيت .(*)
    - سوء معاملة المرأة (*)

    0 Not allowed!



  5. [65]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة A.mak مشاهدة المشاركة
    الاخت الفاضلة المهندسة المعلمة
    الاخوة المشاركون
    ملخص ما ورد من الاخوة المشاركين الافاضل:
    طالبة الجنة :
    -تقليد المرأة الاجنبية بوهم انها سيرفع عنها الظلم كما رفع عن الاخرى(نقد)
    -الشباب لا يعمل المرأة بالاحترام السابق بحجة طلبها للمساواة (*)
    -تساءلت هل مشاكل المرأة نتيجة تقاليد واعراف أم مشكلة ثقة بالنفس أم مشكلة التزام (تشخيص فى صورة سؤال)
    -مشكلة المرأة أهى مشكلة التزام ومشكلة برمجة (تشخيص فى صورة سؤال )

    2 – ناهدة :
    - تكاليف البيت المادية واحتياج المرأة لتلبيتها (*)
    - تنظيم وقتها بين متطلبات البيت وبيت متطلبات العمل(*)
    - معاناة الارملة والمطلقة (*)
    - وعابت رفع المرأة حجابه عند السفر (نقد)

    3 – Abo Ayoy77:
    - اضطراب المرأة في اتخاذ قراراتها ، فهى لا تعرف ما تريد (نقد)
    - اعتمادها فى ذلك على الرجل الذى هو اكثر تشتتا منها(نقد )

    4 – الطموحة:
    - ترفض المساواة تماما (رأى)
    - لا تعرف ماذا ستفعل بشهادتها والعمل يستلزم الاختلاط الذى لا ترضاه ، فهى تفضل الجلوس في البيت .(*)

    5 – المهندسة المعلمة :
    - التفرقة بين الولد والبنت فى التربية المنزلية (تشخيص)
    - سوء معاملة المرأة (*)

    6 – م.محمد عبدالحميد:
    - خبرة المرأة قليلة وتحتاج الى معونة(تشخيص)

    7 – يوسف محمد :
    - المرأة لا تجد العدل (*)
    - لا يتكلم عن ذلك احد(*)



    8 –م.العراقي
    - التربية المنزليية تربي الطفل على مفهوم المساواة فيطبق ذلك عندما يكبر (تشخيص)
    - رؤية الطفل امه تعمل كأبيه تؤكد في نفسه مفهوم المساواة الذى يترجم الى مظاهر ذكر احدها الاخت /طالبة الجنة .(تشخيص)

    9 – مصطفى بن الساعي :
    - استعراض تاريخي لظروف المرأة يظهر منه دور الاسلام فى تحرير المرأة وصيانتها ، ثم ما أدت اليه صيحات التحرير للمرأة من ضرر جسيم عليها .(تأريخ)

    10 – محسن9 :
    - يدعو ببقاء المرأة فى البيت ، والتمسك بحجابها ، والتمسك بقيمها ، وفى ذلك نجاتها .(وجهة نظر)

    11 – ِA.Mak:
    - بيان اثر العلمانية فى ما يحدث للمرأة (تاريخ)
    - بعض المحاولات لوضع نقاط منهجية ( منهجة)

    من هنا يمكن تلخيص النقاط التى تعد من هموم المرأة والتى وردت فى رسائل المشتركين وهى ما وضعنا أمامه علامة (*) وهى ثمان نقاط ، بعضها يتسم بعمومية تجعلها غير محددة على الاطلاق مثل (افتقار العدل ) ، وبعضها يحتاج الى دليل حيث أن الواقع يشير الى غير ذلك مثل (لا يتكلم عن ذلك أحد ) حيث أنه من الواضح ان موضوع مظلمة المرأة ثار منذ أيام (الطهطاوىوما بعده الى يومنا هذا)، وبعضها لا يعد من هموم المرأة بل هى سوأة أخلاقية عامة مثل (عدم احترام الشباب للمرأة بحجة المساواة ) .
    فيبقي بين أيدينا ( من وجهة نظرى)النقاط التالية التى يمكن ادارة الحوار حولها حتى تضاف هموم أخرى :
    - تكاليف البيت المادية واحتياج المرأة لتلبيتها (*)
    - تنظيم وقتها بين متطلبات البيت وبيت متطلبات العمل(*)
    - معاناة الارملة والمطلقة (*)
    - لا تعرف ماذا ستفعل بشهادتها والعمل يستلزم الاختلاط الذى لا ترضاه ، فهى تفضل الجلوس في البيت .(*)
    - سوء معاملة المرأة (*)
    تقبل تحياتي بشده علي هذا الاداء ,,,,,

    0 Not allowed!



  6. [66]
    م المصري
    م المصري غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,015

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    مسخره لا مثيل لها ,,,, ان يقول مسلم ,,,انه " لا يحب " ,,,, آيه من القرآن كريم

    انشاء الله يكون القصد ليس كما فهمنا ,,,,, و الا فلا نملك الا الدعاء بالهدايه ,,,

    0 Not allowed!



  7. [67]
    م.العراقي
    م.العراقي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية م.العراقي


    تاريخ التسجيل: Jan 2004
    المشاركات: 1,766
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة A.mak مشاهدة المشاركة
    الاخت الفاضلة المهندسة المعلمة
    الاخوة المشاركون
    ملخص ما ورد من الاخوة المشاركين الافاضل:
    طالبة الجنة :
    -تقليد المرأة الاجنبية بوهم انها سيرفع عنها الظلم كما رفع عن الاخرى(نقد)
    -الشباب لا يعمل المرأة بالاحترام السابق بحجة طلبها للمساواة (*)
    -تساءلت هل مشاكل المرأة نتيجة تقاليد واعراف أم مشكلة ثقة بالنفس أم مشكلة التزام (تشخيص فى صورة سؤال)
    -مشكلة المرأة أهى مشكلة التزام ومشكلة برمجة (تشخيص فى صورة سؤال )

    2 – ناهدة :
    - تكاليف البيت المادية واحتياج المرأة لتلبيتها (*)
    - تنظيم وقتها بين متطلبات البيت وبيت متطلبات العمل(*)
    - معاناة الارملة والمطلقة (*)
    - وعابت رفع المرأة حجابه عند السفر (نقد)

    3 – Abo Ayoy77:
    - اضطراب المرأة في اتخاذ قراراتها ، فهى لا تعرف ما تريد (نقد)
    - اعتمادها فى ذلك على الرجل الذى هو اكثر تشتتا منها(نقد )

    4 – الطموحة:
    - ترفض المساواة تماما (رأى)
    - لا تعرف ماذا ستفعل بشهادتها والعمل يستلزم الاختلاط الذى لا ترضاه ، فهى تفضل الجلوس في البيت .(*)

    5 – المهندسة المعلمة :
    - التفرقة بين الولد والبنت فى التربية المنزلية (تشخيص)
    - سوء معاملة المرأة (*)

    6 – م.محمد عبدالحميد:
    - خبرة المرأة قليلة وتحتاج الى معونة(تشخيص)

    7 – يوسف محمد :
    - المرأة لا تجد العدل (*)
    - لا يتكلم عن ذلك احد(*)



    8 –م.العراقي
    - التربية المنزليية تربي الطفل على مفهوم المساواة فيطبق ذلك عندما يكبر (تشخيص)
    - رؤية الطفل امه تعمل كأبيه تؤكد في نفسه مفهوم المساواة الذى يترجم الى مظاهر ذكر احدها الاخت /طالبة الجنة .(تشخيص)

    9 – مصطفى بن الساعي :
    - استعراض تاريخي لظروف المرأة يظهر منه دور الاسلام فى تحرير المرأة وصيانتها ، ثم ما أدت اليه صيحات التحرير للمرأة من ضرر جسيم عليها .(تأريخ)

    10 – محسن9 :
    - يدعو ببقاء المرأة فى البيت ، والتمسك بحجابها ، والتمسك بقيمها ، وفى ذلك نجاتها .(وجهة نظر)

    11 – ِA.Mak:
    - بيان اثر العلمانية فى ما يحدث للمرأة (تاريخ)
    - بعض المحاولات لوضع نقاط منهجية ( منهجة)

    من هنا يمكن تلخيص النقاط التى تعد من هموم المرأة والتى وردت فى رسائل المشتركين وهى ما وضعنا أمامه علامة (*) وهى ثمان نقاط ، بعضها يتسم بعمومية تجعلها غير محددة على الاطلاق مثل (افتقار العدل ) ، وبعضها يحتاج الى دليل حيث أن الواقع يشير الى غير ذلك مثل (لا يتكلم عن ذلك أحد ) حيث أنه من الواضح ان موضوع مظلمة المرأة ثار منذ أيام (الطهطاوىوما بعده الى يومنا هذا)، وبعضها لا يعد من هموم المرأة بل هى سوأة أخلاقية عامة مثل (عدم احترام الشباب للمرأة بحجة المساواة ) .
    فيبقي بين أيدينا ( من وجهة نظرى)النقاط التالية التى يمكن ادارة الحوار حولها حتى تضاف هموم أخرى :
    - تكاليف البيت المادية واحتياج المرأة لتلبيتها (*)
    - تنظيم وقتها بين متطلبات البيت وبيت متطلبات العمل(*)
    - معاناة الارملة والمطلقة (*)
    - لا تعرف ماذا ستفعل بشهادتها والعمل يستلزم الاختلاط الذى لا ترضاه ، فهى تفضل الجلوس في البيت .(*)
    - سوء معاملة المرأة (*)
    اسلوب رائع في ادارة الحوار .
    تقبل تحياتي .

    0 Not allowed!


    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  8. [68]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    الأخوان الفاضلان
    AboAyoy77 ، م. العراقي
    شكرا جزيلا على حسن تقبلكما لما طرحته ، وجزاكما الله خيرا ، والفضل الحقيقي لكما ولكل الاخوة الذين شاركوا ويشاركون وللاخت الفاضلة المهندسة المعلمة طارحة الموضوع للحوار .

    0 Not allowed!



  9. [69]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17

    المرأة والحجاب

    أضيف هما للمرأة المعاصرة في بعض المجتمعات العربية، وهو غلق أبواب العمل فى وجه المرأة المحجبة ، رغم حاجتها الملحة لهذا العمل مما يمثل عقوبة لها على حجابها فى شكل ضغطا اقتصاديا قاسيا ، ويصبح الخيار إما التخلى عن اختيارها الحر في الحجاب أو البطالة فى ظروف تعنى فيها البطالة الموت جوعا أو التسول أو الانحراف .

    0 Not allowed!



  10. [70]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    الأخ الفاضل A.mak
    الأخوة الأفاضل المشاركون في الحوار:
    أشكر لك هذا التلخيص المنظم و المتسلسل لكل الأفكار التي طرحت خلال الحوار و أعتذر عن تغيبي عن المنتدى في الفترة السابقة.

    بخصوص النقاط التي قمت بتلخيصها سأعمل على اضافة رد عليها في أقرب وقت ان شاء الله.

    0 Not allowed!



  
صفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 78 9 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML