دورات هندسية

 

 

هموم المرأة المسلمة المعاصرة

صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 84
  1. [11]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17

    شكرا على دعوتك الكريمة

    الاخت الفاضلة / المهندسة المعلمة
    يشرفنى بأن أشارك مع الاخوان فى الحوار فى هذا الموضوع الهام ، ولك الفضل فى الاخذ بالمبادرة لفتح باب الحوار حول هموم المرأة ، وأشكرك على دعوتك الكريمة بالمشاركة .
    وأرى بشكل مبدئي أن تناول موضوع المرأة فى عالمنا العربي والاسلامي مر بثلاث مراحل ، المرحلة الاولى هي عند نزول الدين الاسلامي ، وكان ثورة كاملة على مفاهيم الجاهلية فيما يخص المرأة ، و انصاف الاسلام للمرأة أمر شهد به الغربيون المنصفون .
    المرحلة الثانية تمتد الى بداية الغزو الفكرى الذى حدث بعد الحملة الفرنسية ، ثم الفترة الثالثة وهي فترة التغريب من الحملة الفرنسية الى يومنا هذا ، والقادم الذى نسأل الله تعالي الا يتسلل الينا وهي المفاهيم التى يطلق عليها "Feminism".
    وأحسب أن مشاكل المرأة فى بلادنا نشأت منذ فترة التغريب ، حيث اريد للمرأة أن تقلد مثيلتها فى الغرب دون أن يكون ذلك عن حاجة اجتماعية حقيقية كما كان ذلك فى الغرب ، فلم تنزل المرأة الغربية الى ميدان العمل الا بعد نقص أعداد الرجال بعد الحرب العالمية الثانية ، فوجدت النساء أنفسهن بلا عائل ، واحتاجت الدولة الى الايدى العاملة لتشغيل المصانع ، فاضطرت المرأة الى النزول الى ميدان العمل ولم يكن ذلك مقبولا قبل ذلك ، ولما كان هذا النزول من المرأة أمرا اقتضته حاجة المجتمع ، فقد تهيأ له المجتمع ووفر له ثقافة تؤيده ، والظروف التى تجعله أمرا ممكنا ، ولكن حدث ذلك في بلادنا دون حاجة اجتماعية حقيقية ، فلم تتهيأ له الثقافة اللازمة ،بل اعتبر فى بدايته من تجليات الغزو الفكري والتغريب ، فعادته الثقافة الشعبية ، ولم تتوفر له الظروف الاجتماعية المساعدة ، ثم لما توفرت الحاجة الى عمل المرأة لاعانة الاسرة في البلدان الاسلامية الفقيرة ، لم تتحرك الثقافة في نفس الاتجاه ، وظلت على حالتها الرافضة ، أى حدث حراك اجتماعي ولم يصحبه تغير ثقافي يناسبه ( والثقافة هنا ليست اسلامية بالضرورة فقد همشت الثقافة الاسلامية والغيت الادارة الاسلامية من أكثر الدول الاسلامية بعد الحملة الفرنسية) ، مما تسبب في مشاكل للمرأة ، هذا مع التسليم بأن هموم المرأة تختلف من مجتمع عربي الى آخر ، لاختلاف المستوى الاقتصادى ودرجات التغريب .
    ويبقى أنه على المرأة أن تطرح همومها الاجتماعية ، والتى يتحمل الرجل القسط الاوفر من المسؤلية عنها بصفة أن مجتمعاتنا يمثل فيه الرجل حجر الزاوية ، وعندئذ يمكن ان يفتح بابا واسعا للحوار .

    0 Not allowed!



  2. [12]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    أهلا بمشاركتك

    أخي الفاضل A.mark:
    جزاك الله خيرا على مشاركتك لنا في النقاش و على المعلومة التي أضفتها.

    أوافقك الرأي أن الهموم أو المشاكل التي تواجهها المرأة تختلف من مجتمع الى آخر حسب المستوى الاقتصادي السائد و درجة التأثر بالقيم و الأفكار الغربية.

    أين أخواتنا المهندسات؟!
    أرى أنهن لم يشاركن حتى الآن في النقاش.
    هل يعني ذلك أن المرأة في مجتمعاتكن لا تثقلها أية هموم أو مشاكل؟
    نتمنى ذلك.

    0 Not allowed!



  3. [13]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك أختي المهندسة المعلمة
    موضوع ممتاز
    واهم شيء فيه تحفيز الإخوة والأخوات للحوار

    لكن اتمنى على الإخوة عندما يطرحون مشاركاتهم أن يطرحوا آراءهم الشخصية بشيء من الاختصار ليتسنى لنا قراءتها ...ولدفع السآمة ولتمكين التفاعل مع الموضوع ما أمكن

    أصادق على كلام الأخ A.mak

    ظنت المرأة في فترة من الفترات أن نير الظلم سيرفع عنها إذا فعلت كما فعلت المرأة الغربية ...ونسيت أن مشكلتها مغايرة تماماً لمشكلة المرأة الغربية .... هي تشاركها فقط في تسمية ماتعاني منه وهو الظلم ...لكن الأسباب مختلفة تماماً ....

    هناك الدين سبب من أسباب الظلم فحاولت المرأة والرجل على حد سواء التبرأ منه

    أما في مجتمعاتنا فالفهم الخاطئ للدين هو السبب

    الموضوع كبير جداً ومهم جداً ....لكني سأذكر حادثة صغيرة حدثت أمامي لنرى هل ظاهرة تحرر المرأة ومساواتها بالرجل لصالح المرأة أم لا ....

    في باص العمل
    كل المقاعد مشغولة بالركاب
    تصعد الفتاة ولا تجد مكاناً لتجلس فيه
    وتنظر يمنة ويسرة في الباص الصغير الذي بدأ يتأرجح ذات اليمين وذات الشمال على أمل ان تحرك الشهامة أحد الشبان فيقوم ويجلسها مكانه ....ثم تذكر عبارة من إحدى الجالسات الجريئات ..... ( ألا يقوم أحد الشباب لهذه الفتاة ) فيرد أحدهم وقد أثقل النعاس عينيه ..... وهد العمل كتفيه ..... وأتعب الكلام أذنيه .....ولولا الملامة مارد ولا أتعب فؤاده ...... قال: ألستن تردن المساواة ....تردن أن تعملن مع الرجل ...... فلماذا تستنجدن الآن بشهامة الرجل ....أليس من المساواة أن تقف الفتاة كما يقف الرجل

    بغض النظر عن صحة استشهاد قائل هذه العبارة في هذا الموقف أو خطئها ........لكني أحسست بالفعل أن العبارة طرقت مسامع كل امرأة تتبنى موضوع المساواة هذا ......



    ترى من الرابح في قضية تحرر المراة ومساواتها بالرجل ومن الخاسر

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  4. [14]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17

    بل خسرت المرأة

    الاخت الفاضلة /طالبة الجنة
    نعم هذا ما أردت قوله تماما ، فنزول المرأة الى العمل كمثال تم دون حاجة حقيقية - فى بدايته على الاقل - من حاجات المجتمع ، فظلت الثقافة الاجتماعية على حالها ولم تساعد هذا التغير ، وأعطيك - تصديقا على قولك - مثالا آخر ، المرأة تعمل منذ الصباح مثل الرجل ، ثم تعود بعد العمل فتواجه بالتقاليد التى لم تتغير ، واستقرت أيام كانت وظيفتها هى تدبير امور المنزل فقط - وهي أنه عليها منفردة العمل على تجهيز احتياجات الرجل المعيشية ، والعناية بالابناء ، واذا تقدم الرجل بالمساعدة فهى مكرمة منه تتستحق الثناء ، والا فلن يقوم بها ، ولا بد من التأكيد الدائم على ان تفهم الزوجة ان ما قام به ليس من مهامه ، وان ذلك استثناء يشكر عليه ، مع أن الرسول صلى الله عليه وسلم المصطفى من الله ، وعلى عاتقه أثقال دعوة هائلة ، كان يقوم فى حاجة بيته ، ويخصف نعله ، نعم خسرت المرأة ولم تكسب ، ولكن فى بعض المجتمعات العربية وربما اكثرها ما عاد عمل المرأة ترف ، بل أصبح حاجة ملحة ، والعجيب أن أمر الرجل كما هو ، والثقافة التى تحركه كما هى ، نعم خسرت المرأة خسارة كبيرة !!.
    اقتراح: أن ترسل دعوات خاصة لسيدات الملتقى للمشاركة حيث أن كثرة الموضوعات فى الملتقي ربما لا تتيح الفرصة لهن لمعرفة وجود مثل هذا الموضوع الهام ، حتى يشاركن فيه .

    0 Not allowed!



  5. [15]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    حياك الله طالبة الجنة

    الأخت العزيزة طالبة الجنة:
    حياك الله و نشكرك على الرد.
    الحادثة التي تروينها سمعتها و تحصل باستمرار في المجتمع الذي أعيش فيه. أصبحت النساء تقف في باصات نقل الركاب الكبيرة و الصغيرة بغض النظر عن عمرها و هيئتها، و الحجة أنها طالبت بالمساواة بالرجل. و اسمحوا لي أن ابدي رأيي في هذه الظاهرة السلبية:

    عندما طالبت المرأة بالمساواة بالرجل من أعطى المبرر لهذه الدعوة؟ بل من ساعد المرأة لتطلب ذلك بملئ فاها؟ ألم يكن الرجل؟ أوليس سعد زغلول و غيره رجال؟ ثم اين كان بقية الرجال عندما نهضت المرأة مقلدة المرأة الغربية؟ المعروف لدى الجميع أن أغلب مجتمعاتنا هي مجتمعات السيادة فيها للرجل، فالاسلام أعطاه حق القوامة (بدون ظلم أو اجحاف) و أيدتها الأعراف و التقاليد. و لا نستطيع أن نجزم أن حياة المرأة قد تخلو من رجل له حق القوامة عليها سواءا أكان أبا أو أخا أو زوجا أو عما أو غيره. لو لم يتقاعص بعض هؤلاء عن أداء واجباتهم تجاه رعيتهم حسب شرع الله، لما تجرأت النساء على النطق بمثل هذه الشعارات.

    و الحقيقة التي لا بد منها أن خروج المرأة للعمل في بعض مجتمعاتنا أصبح ضرورة ملحة. المرأة في بعض الأسر هي المعيل بسبب غياب المعيل أو حتى امتناعه عن القيام بواجبه تجاه أسرته لعذر أو بدون عذر. فما الحل؟

    هل ستظل تعاقب كل النساء في مجتمعاتنا بسبب دعوات أطلقتها مجموعة بعيدة كل البعد عن النساء المسلمات؟

    أين ما يعرف بالنخوة و الرجولة لدى مثل أولئك الذين يسمحون لأنفسهم بالجلوس و النساء واقفات تميلهن حركة الباص يمنة و يسرة؟ أو ليس ما يتذرعون به ستارا يوارون خلفه نقصا في شهامتهم؟

    المرأة خرجت للعمل للضرورة ، فهل يجوز أن تنعت بالرجل أو تعامل مثل الرجل أو تنتقص كرامتها و انوثتها بسبب ذلك؟

    و ماذا عن دور المرأة الأساسي (ربة بيت)؟ هل يزال مسؤوليتها وحدها مع أنها شاركت الرجل في مسؤوليته؟

    أسئلة بحاجة الى اجابات، فهل من مجيب؟

    0 Not allowed!



  6. [16]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    خسرت المرأة و شكرا لاقتراحك

    أخي الفاضل A.mark

    أؤيدك الرأي فالخاسر وسط هذه الضوضاء كانت المرأة لأنها حملت وزرها و وزر غيرها ممن بدان هذه الدعوات و ممن ساعد فيها.

    مع أنني أخي لا أرى في خروج المرأة للعمل أو الدراسة ظاهرة سلبية اذا التزمت الحجاب السليم و تمسكت بالقيم الاسلامية.

    فالمرأة مكلفة بطلب العلم مثلها مثل الرجل كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم. و المرأة المتعلمة المثقفة أقدر على بناء جيل واعي من غيرها. و من جهة أخرى هناك بعض الأعمال التي تكون الحاجة فيها الى المرأة. و قد مارست المرأة في التاريخ الاسلامي الكثير من الأعمال المتنوعة: ممرضة للجرحى في المعارك و راوية للحديث و معلمة و غيرها.

    أشكرك أخي على اقتراحك بارسال دعوات خاصة للمهندسات في المنتدى و سأعمل على تحقيق ذلك ان شاء الله.

    0 Not allowed!



  7. [17]
    benjamin
    benjamin غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 960
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    المراءة العربية هي اول من تظلم نفسها

    بس على فكرة فعلا ثبت لي ان الرجال قوامون على النساء و انا كنت لا احب هذه الآية و لكن الآن
    بعد ان قارنت بين اشراف المراة و اشراف الرجل شفت ان المراة ليست من اهل الاشراف فعلا و هذا
    شيء موسف ...حتى الاشراف بالمنتدى يجب ان لا يكون بيد امراة

    0 Not allowed!



  8. [18]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    شكرا لك أخي الفاضل على المشاركة

    أخي الفاضل Dolt
    اشكرك على المشاركة و أرجو منك توضيح الآتي:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة DoIt مشاهدة المشاركة

    بس على فكرة فعلا ثبت لي ان الرجال قوامون على النساء و انا كنت لا احب هذه الآية و لكن الآن
    بعد ان قارنت بين اشراف المراة و اشراف الرجل شفت ان المراة ليست من اهل الاشراف فعلا و هذا
    شيء موسف ...حتى الاشراف بالمنتدى يجب ان لا يكون بيد امراة

    كما أحب التأكيد على أن هذا الموضوع تم طرحه لمناقشة مشاكل المرأة و همومها بشكل موضوعي. و لم يكن الهدف منه شن حرب شعواء على الرجل. القضية أن مشاكل المرأة المعاصرة نتاج لتفاعل عنصرين رءيسيين هما المرأة و الرجل. فكلاهما يشترك في المسؤولية. و ما رغبنا به من خلال هذا الطرح أن نوضح دور كل طرف في ظهور مثل هذه المشاكل و بالتالي كيفية معالجتها.

    أعتذر مرة أخرى من الأخوة في المنتدى ان اسيء فهم الموضوع. و أرجو أن تكون المشاركات موضوعية لتعم الفائدة.

    0 Not allowed!



  9. [19]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله في أختي المهندسة المعلمة

    أكيد ليست المشكلة في خروج المرأة للعمل ....أصل العمل في الإسلام لا مشكلة فيه ....في عهد النبي صلى الله عليه وسلم خرجت المرأة للعمل ....كانت تجد النخيل وتتاجر ..... وقد تعمل في الطب ..... أكيد ليست المشكلة في العمل بحد ذاته ...... المشكلة أنها خرجت للعمل وفي نيتها مجاراة الرجل ومنافسته من باب المساواة بينها وبينه بالإضافة إلى عدم التزامها بشروط العمل المناسب للمرأة ( الحشمة والبعد عن الاختلاط ما أمكن ) .....

    أمر آخر يجب ألا نغفله كما ذكرت أختي المهندسة المعلمة
    كثير جداً من حالات عمل المرأة يكون بتشجيع من الرجل وبمباركة منه وبرغبة أن تخفف عنه عبأ مصروفها سواء كان زوجاً أو أباً أو أخاً ...... فليس من العدل أبداً أن نضع اللوم على المرأة فقط ..... وعندما ذكرت لكم القصة التي شهدتها ذكرتها لمن تتبنى موضوع المساواة وتؤمن به .... وهناك فتيات مصرات شديد الإصرار على مزاحمةالرجل دوره رغم أنها ليست مضطرة بمعنى لا يوجد من يجبرها وهذا لا يعود عليها إلا بالخسارة النفسية والجسدية

    أما المضطرة فلا أظن أنها ملامة أبداً

    خلاصة القول

    إذا كانت المرأة غير مضطرة للعمل ..... ومحبة لتطبيق الشرع الحنيف وللالتزام به .... فأنصحها نصيحة مجرب .... املئي وقت فراغك بالعلم المفيد .....فإن وجدت العمل المناسب وبالشروط المناسبة وليست لديك مسؤولية أولى ( إن كنت متزوجة ) فاعملي وإلا فلا ..... ولا تجدي في نفسك حرجاً من هذا ..... إن كنت متزوجة فمسؤولية البيت والأولاد أهم لأنها مسؤوليتك التي خلقك الله تعالى لأجلها فإن قمت بها حق القيام فأنت تقومين بعمل أجل من العمل خارج المنزل ...أنت تربين جيلاً .... فإن بقي لديك وقت فراغ عندها لك أن تفكري بالعمل .... لكن بالشروط المناسبة ......

    أما المضطرة فلا نقول لها إلا ..... فرج الله عنك ورزقك رزقاً حلالاً طيبا مباركاً فيه

    ..... لكن هل المساواة بين الرجل والمرأة تتجلى في موضوع العمل فقط ؟

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  10. [20]
    benjamin
    benjamin غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 960
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    المشكلة الاولى لديكن انكن خضعتن الى بعض من التقاليد التي حكمت عليكن من قبل ناس تعتقدون بانهم علماء
    طبعا انا اقول هذا الكلام و اعلم انه كلام فقط و لا يؤخذ بالاعتبار زي اي كلام مثله
    و اكره الاطالة
    لا فرق بين المراة و الرجل
    و من يعتقد ان الرجل هو الذي يفكر بعقله و بعيد عن العاطفة و المراة تفكر بقلبها و بعيدة عن الحكمة فهو غلطان وبس

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML