دورات هندسية

 

 

تعليم التصميم المعماري على ضوء العلاقة بين عمليتي الإبداع والتصميم

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الصورة الرمزية فائزة احمد
    فائزة احمد
    فائزة احمد غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 233
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    تعليم التصميم المعماري على ضوء العلاقة بين عمليتي الإبداع والتصميم

    تعليم التصميم المعماري على ضوء العلاقة بين عمليتي الإبداع والتصميم


    ارتباط الفن بالعمارة يعزز من قيمتها كعلم مرتبط بقدرات إنسانية، أما إذا تجاوز الأمر ذلك إلى الرغبة في الوصول إلى تشكيلات وأشكال هدفها تحقيق الجمال الفني النسبي فإن الأمر يجعلها تنتقل من مجال العلوم الإنسانية لتصبح من فروع الفنون الجميلة. ولا يوجد اعتراض على أن تحقيق الجمال مطلوب في العمل المعماري: الجمال المبني على: الوظيفة، الأسس والاشتراطات، جودة العلاقات والمقاييس والنسب والعلاقات اللونية، وكفاءة تكامل التشكيلات. أما إذا استهدف العمل المعماري الوصول إلى عمل فني في حد ذاته بالارتكاز على مذاهب ومدارس فنية وطرز فإنه هنا قد لا يحقق الهدف المطلوب منه وهو المنفعة. إن التعليم المعماري مهمته تعريف طالب العمارة أسس التصميم الوظيفي بداية، وتأتي الإشارة بعد ذلك إلى أساسيات الفن لتنمية مهارة الإبداع والابتكار. وقد اختلفت مدارس التعليم المعماري فواحدة راغبة في تعليم تنمية طريقة التفكير والأخرى تستهدف التركيز على تعليم الفنون الجميلة، وبينهما من يرى المزج بين المدرستين علماً وفناً معاً. ويحتاج التعليم المعماري إلى فكر وأسس ومهارات، والمهارة قد تولد إبداعاً. ولكن التعليم المعماري هدفه هو التعريف بالأساسيات، ثم تأتي مسألة تطوير المهارات في مرحلة متقدمة من التعليم، ووفقاً لحدود قدرات كل طالب. أما مسألة تعليم الإبداع كهدف في حد ذاته (قبل تعليم الأساسيات) فإنه يحول مهنة العمارة من كونها من العلوم الإنسانية التطبيقية إلى جعلها عملاً فنياً تجريدياً. وناقشت هذه الورقة مفاهيم كل من الإبداع والموهبة والمهارة وبحثت دورها في التعليم المعماري. كما قدمت لبعض الاتجاهات المعمارية وأشارت إلى أساسيات واختلافات كل منها. وبينت هذه الورقة أن تعليم التصميم المعماري يجب أن يرتكز على تعليم الأساسيات وتدريب الطالب على استخدامها بفكر منظم ومبدع، وإنه يمكن تحقيق ذلك من خلال تعليم طريقة التفكير في مراسم التصميم، أما التعريف بالاتجاهات والمدارس المعمارية فيكون ضمن مقررات نظريات العمارة وتاريخ الفكر المعماري ، ولا مانع من تدريب الطالب على بعض من هذه الاتجاهات من وقت إلى وقت آخر في مراسم التصميم لتوسيع المدارك. تأسيساً على ما تقدم بنت هذه الورقة تصور لمنهج دراسي متدرج لتعليم التصميم المعماري.


    نشر هذا البحث في مجلة الامارات للأبحاث الهندسية التي تصدرها جامعة الامارات العربية المتحدة
    Emirates Journal for Engineering Research, Volume 8, Issue 2, Dec. 2003



    منقول للفائدة

  2. [2]
    محمود السيد حسن
    محمود السيد حسن غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 254
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    يا ريت صور وروسومات توضيحية

    0 Not allowed!



  3. [3]
    امير ضهير
    امير ضهير غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 100
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ان اعتمادها كعلم هندسة منفصل ي كثير من الدول تم مؤخرا لا سيما في فرنسا حيث ان هناك لجنة من المختصين كانت تجوب كل المدارس المعمارية في فرنسا لتقييم ادائها وانتقلت عدة مرات الي كلية الفنون الجميلة

    شكرا لكي اختي علي النقل

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML