قليلاً من الحياء أيتها الصحافة!

لم يعد خافياً على أحد اليوم أن العلمانية نهج فكري له موقف يتعارض مع الدين، وأن أنصاره يقفون من الدين موقف المحادَّة، وقد يكون هناك ما يسوِّغ لهم إظهار موقفهم بالإعلان عنه بالمظاهرات ونحوها، وإظهار التمسك به وتحمُّل التبعات في ذلك، لكن الذي لا يستطاع قبوله أن تجد في مَنْ ليس في ظاهرهم مصلحة في ذلك، مَنْ يبالغ في نشر ذلك وكأنه يشيد بهذا المسلك ويعده من البطولة، ويشد الناس للإعجاب به شداً. فقد لاحظ القراء كثيراً من وسائل النشر في بلاد عربية شعوبها مسلمة وتنص دساتيرها على أن دينها الإسلام والشريعة مصدر رئيسي للتشريع فيها تتبع هذا المنهج