دورات هندسية

 

 

حصرياً...يوم الهندسة المصرى 2007

صفحة 28 من 29 الأولىالأولى ... 1824 25 26 27 2829 الأخيرةالأخيرة
النتائج 271 إلى 280 من 283
  1. [271]
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    قريبا ان شاء الله على ملتقى المهندسين العرب ، ، ، ، يوم الهندسة المصرى 2008

    0 Not allowed!


    قل : استغفر الله والله اكبر والحمد لله ولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    من فضلك : صل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

  2. [272]
    عين اشرف
    عين اشرف غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Thumbs up

    شكرا علي المشاريع المشرفه دي بس ممكن نعرف اسم فريق العمل اللي قام بمشروع طائرة الاستكشاف من هندسة القاهرة

    0 Not allowed!



  3. [273]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Save Our Planet...الدرس 128 حول الديمقراطية البيئية والأحتباس الحراري

    السلام عليكم
    لقد وصلني هذا الموضوع المفيد وأحببتُ أن أشارككم به والله من وراء القصد وشكراً
    أخوكم
    د.غانم الأشتري

    (( الدرس الثامن والعشرون بعدَ المئة ( 128 ) للسياسة والثقافة البيئية للديمقراطية الخضراء حول الأحتباس الحراري وتأثيره على البيئة ))

    نظراً لأهمية هذا الموضوع سوف أحاول أن أجزئهُ في ثلاثة الى أربعة دروس إنشاء الله

    الجزء الأول
    Save Our Planet

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لقد سمع معظمنا وخاصةً في السنوات العشرة المنصرمه حول مسألة الأحتباس الحراري وطبقة الأوزون والتلوثات البيئية وظهور أمراض عديدة وجديدة علينا ... ألخ .

    الحقيقة أنهُ لا يوجد خلاف حول مسألة أن الغازات التي تسبب أحتباس الأشعة تحت الحمراء توجد بشكل مكثف ومركز أكثر مما مضى في الغلاف الجوي ، وهي في تزايد مستمر ومخيف جداً. لقد حدث الكثير من التغييرات في الغلاف الجوي وخاصةً في الخمسين سنة الماضية ولحد تأريخ هذا اليوم ، والتي نجني ثمارها المنكوبة وكوارثها المميتة شيئاً فشيئاً إذا ما أستمر الأنسان بالعبث واللآمبالات لتلك التقارير والقياسات ، وبالتالي وجب عليه أن يغير من نمط حياتهِ اليومية من أجل أن يشم حفنة هواء نقية أو من أجل أن يرى نور الشمس الساطعة والجميلة من دون أن يحترق جسدهُ أو من دون أن يُصاب بمرض جلدي خبيث .

    إن القياسات تؤكد من أنهُ يوجد الآن نحو 850 مليار طن من ثاني أوكسيد الكاربون في الجو ، وإن تلك الكمية العائلة جداً في تزايد مستمر كل شهر وكل عام ، هذا التزايد السنوي يقاس من 350 الى 400 جزءً من المليون الى حد ما بين سنة 1980 الى 1985 . أما الآن فتلك القياسات أصبحت مضاعفة تقريباً وذلك بسبب تزايد التلوثات الجوية من قِبَل الأنسان ، ومنها مثلاً حرب العراق وأيران ، والأعتداء على الجارة الكويت من قِبَل البعث البائد آنذاك وبالتالي حرق ما يُعادل 400 بئر نفط والتي أستمرة أشتعالها الى حوالي 8 أشهر وحرب الناتوا على اليوغسلاف وتجارب الهند والباكستان النووية ، وتزايد العربات وشاحنات المواصلات وغيرها الكثير الكثير ، وبالمقابل نقصان الغابات والأشجار والواحات والأهوار ، مثلما حدث في العراق حيث قام النظام البعثي البائد بتجفيف الأهوار وتحوّلت أرض العراق الخضراء من 80 % خضراء الى 40 % خضراء وهي في تنازل مستمر حيث بدئت حالة التصحر تزداد وتظهر بشكل ملحوظ مع أرتفاع شديد لدرجة الحرارة والنقصان الشديد بتساقط الأمطار .

    إن عملية تزايد غاز ثاني أوكسيد الكاربون في الجو بدء بشكل ملحوظ قبل حوالي 150 سنة ولكن في العشرين سنة الماضية إزداد هذا المعدل بشكل مخيف حيث أن العشرون سنة والتي مرت علينا تُعادل في الواقع حوالي 100 سنة من العصر القديم .
    هناك غازات أخرى في الغلاف الجوي والتي تشكل خطراً على البيئة البشرية إذا ما وجدت لها الحلول السريعة ، وتلك الغازات هي مثلاً غاز أوكسيد النتروز وغاز الأوزون وغاز الميثان ، تلك الغازات تعمل على حبس الأشعة تحت الحمراء.

    بحث شخصي:

    في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات من القرن المنصرم ، كنتُ أبحث في علم الطبيعة وعالم الديناصورات وأفكر وأتمعن في التفكير حول كيفية موت تلك العمالقة في ذلك الزمان من دون وجود أي تلوثات بيئية من عصر السرعة والطيران والمفاعلات النووية. ولقد توصلتُ الى أن موت تلك العملاقات من الديناصورات كانت لسببان :

    الأول :وهو قضاء تلك الحيوانات العملاقات والتي معظمها من آكلات النبات مثل الفيل وغيرها من الحيوانات في الوقت الحاضر ، ولقد أدى ذلك الى أن تلك الحيوانات قضت على جميع الغابات والأشجار آنذاك .

    الثاني : وهو قيام تلك الحيوانات بأنبعاث الغازات من فضلاتها ومن جهازها الهضمي الى الغلاف الجوي ، وبمرور الزمن حدث تغيرات وأنقلابات في التربة والأرض والجو مما أدى الى موتها .
    تلك النظرية والتي توصلتُ لها آنذاك كانت مضحكة وغير معقولة بعض الشيء من قِبل معظم الناس الذين قابلتهم ، ولكن في أواخر العشرة الأخيرة من القرن المنصرم أثبتت التجارب صحة النظرية التي توصلتُ إليها. لقد وجدوا أن البيوت أو الحضائر للأبقار أو الخنازير أو الحيوانات الأخرى تبعث الى الجو غازات ملوثة من فضائلها ومن جهازها الهضمي الى الغلاف الجوي ، ولقد وجد أن تلك الغازات بطبيعتها تعتبر من أخطر المسببات التي تضر بالغلاف الجوي ، ولهذا فقد أجبرت بعض الدول أن تتعامل مع هذه الغازات المنبعثة من تلك الحيوانات قبل أن تُطلق الى الجو ، بواسطة أجهزة تنقية الهواء والغازات والتي تنصب في أعلى تلك البيوت أو الحضائر ، لكي تقوم بتنقيتها ومن ثم أنبعاث الغازات الغير ضارة الى الغلاف الجوي. وللأسف الشديد أن معظم المزارعين في العالم لا يستطيعون تطبيق ذلك ، أو أنهم لا يعلمون أو لم ينتبهوا الى تلك المشكلة الخطيرة .

    من المعروف أن الأتحاد الأوربي أو أوربا بشكل عام هي من القارات التي وما تزال تقوم على نشر تلك المخاطر والتعريف عليها ، والعمل على الحد من إنطلاق الغازات الى الغلاف الجوي ، عن طريق الأجتماعات والمحادثات الدولية والمحلية وبين دول المنطقة. ولكن نسي هؤلاء أو تناسوا مسألة الطيران وغيرها من المسائل المهمة جداً.

    إن الطائرات النفاثة ، أو طائرات نقل المسافرين تشكل خطراً آخر وأكثر أحداقاً على الغلاف الجوي مباشرةً ، فعلى سبيل المثال والتطبيق فلو أخذنا فقط موضوع طائرات النقل والتي تنقل كل ثلاثة أسابيع حوالي 3000 شخص من بين مجموع 27 دولة من الأتحاد الأوربي ، والتي تنقل موظفيها من بريسل في بلجيكا الى ستراسبورك في فرنسا وذلك من أجل أن يجتمعوا ثلاثة أو أربعة أيام من كل شهر هناك ومن ثُمَ العودة بهم الى بريسل في بلجيكا ، وبعد تفحص ودراسة الموضوع وصلنا الى نتيجة خطرة للغاية ، وهي أن أربعة أيام ذهاب وأياب بين بريسل وستراسبورك لنقل حوالي 3000 موظف ، حيث أن ما يطلقهُ من غاز ثاني أوكسيد الكاربون والغازات المضرة الأخرى نتيجة هذهِ الرحلات بلغ ما يُعادل ( 30000 ) ثلاثون ألف طن من الغازات الضارة والتي تنبعث الى الجو مباشرةً ، وهذا ما يُعادل حولي 13000 ثلاثة عشر ألف رحلة ذهاباً وأياباً على بحر البلطيق ، وهو يُعادل مثلاً حوالي 4000 بيت من البيوت في لندن أو في فرنسا للتسخين الحراري من أنبعاث الغازات الضارة .

    والعجيب هنا أن الأتحاد الأوربي قرر في شهر مارس من سنة 2007 وضع برنامجاً للحد من إنبعاث الغازات والتي تسبب في عملية الأحتباس الحراري.
    أما موضوع حركة التجارة الأوربية بأستعمالها الشاحنات بدلاً من أستعمالها عربات القطارات وسكك الحديد ، فهذا موضوعٌ ومهزلةٌ أخرى أود البحث فيها في درسٍ آخر إنشاء الله .
    لقد طغت المادة على كل شيء تقريباً حتى أصبح الأنسان منا لا يُفكر إلآّ بجمع المال والنفوذ فقط حتى ولو كان ذلك على حساب هلاكه وهلاك من على الأرض . علينا جميعاً أن لا نكيل بمكيالين.
    إن مشكلة الأحتباس الحراري هي مشكلةٌ عالمية وتخصنا جميعاً دون أي أستثناء . ولهذا فقد وأحببتُ أن أتحدث عن موضوع خزانات وشركات إنتاج الكهرباء ، ولنأخذ على سبيل المثال والحصر شركةٌ سويدية تقوم بأنتاج الطاقة الكهربائية ، وتعتبر تلك الشركة من أكبر الشركات الموجودة في أوربا ، حيث أنها تطلق لوحدها الى الغلاف الجوي الغازات الضارة سنوياً حوالي 80 مليون طن من غاز ثاني أوكسيد الكاربون ، وهو ما يعادل حوالي 60 % ما تطلقهُ البيوت والمعامل معاً في السويد . إن تلك الشركة السويدية تحاول جاهدة الى أنشاء معامل طاقة مشابه لها في بلدان عديدة أخرى مثل ألمانيا . أليس هذا يسمى بالضحك على الذقون والأنفس ؟! ، إنها مسرحية أو سيرك متنقل وهزيل .

    الأشعة تحت الحمراء ومتوسط حرارة الأرض : لو فرضنا أننا نقول من أنهُ لا توجد أحتباس حراري في الغلاف الجوي للأرض ، فإنهُ لا بُدَ إذن من أن تشع الأرض نفس القدر من الطاقة التي تمتصها من الشمس ، ولهذا تلك هي المشكلة حيث أثبتت التجارة الأخيرة من أن هذا لا يحدث ، حيث أن كمية الطاقة التي تمتصها الأرض من الشمس أكثر بكثير من الطاقة التي تشعها الأرض وذلك بسبب عدم التوازن والأختلافات والتغييرات التي تحدث حالياً في الغلاف الجوي نتيجة للزيادة الملحوظة في الغازات المضرة والتي تسبب ما يُسمى بالأحتباس الحراري .

    لو فرضنا من أننا قمنا بإزالة جميع الغازات المحتبسة للأشعة تحت الحمراء من الهواء الجوي ، فإن متوسط حرارة سطح الأرض ستكون حوالي - 18 ْ مئوية ، فعندما يرسل سطح الأرض الحرارة أو الأشعة تحت الحمراء الى الأعلى تقوم الغازات بأمتصاص أكثرها قبل أن تستطيع الهروب الى الفضاء ، وبالتالي ترتفع درجة حرارة هذهِ الغازات نفسها بواسطة الأشعاعات الحرارية والتي أمتصتها ، وبعد ذلك تقوم بدورها بأشعاع هذهِ الطاقة الزائدة بعيداً عنها وفي جميع الأتجاهات ، وهكذا فإن بعضٌ منها يعود الى سطح الأرض ويدفئها .

    إن أحتباس الأشعة تحت الحمراء يؤدي الى حدوث تدفئة سطح الأرض بحوالي +15 ْم ، ويجب أن تكون متوسط درجة حرارة سطح الأرض حوالي +33 ْ م .
    هناك تساؤلات كثيرة حول تلك الحالة ومنها مثلاً :
    * هل أن زيادة تركيزات للغازات المحتبسة للأشعة تحت الحمراء تؤدي الى رفع درجة حرارة الأرض ؟
    - الجواب على هذا السؤال هو : نعم بالتأكيد .

    * سؤال : ما مقدار هذا الأرتفاع الذي تسببه زيادة تلك التركيزات؟
    - الجواب : أن عملية أزدياد درجة الحرارة على الأرض تؤدي من زيادة عملية تبخير المياة والبحار ، وبالتالي الى زيادة كمية بخار الماء ، وأن بخار الماء هو بحد ذاته ماص ومحتبس قوي للأشعة تحت الحمراء ، حيث يُعتبر أقوى من ثاني أوكسيد الكاربون بما يخص عملية الأحتباس الحراري ، وفي النتيجة يؤدي ذلك الى تسخين الأرض . وإذا ما قام العلماء والباحثون بأجراء عملية تلك الدراسات ، فقد يتبين أنهُ عندما تضاعف كمية ثاني أوكسيد الكابون في الغلاف الجوي سوف تتراوح تسخين سطح الأرض ما بين 1.5 الى 5.5 ْم ، أو ما بين 2.5 الى 4.5 ْم ، وهذا التغيير وإن كان يتصورهُ البعض قليلاً إلآّ أنهُ في حد ذاته يشكل كارثة بيئية للأرض ، حيث يتسبب ذلك الأرتفاع في طول قليل في فصل الصيف ، ونتيجة لذلك أيضاً يتسبب في قصر فصول الشتاء ، وبالنتيجة نرى أنهُ يحدث أيضاً تغيراً في الأيادي العاملة ، حيث أن العاملين في بيع تسخين الوقود سوف يتحولون الى العمل في صيانة أجهزة تكييف وتبريد الهواء ، ونرى أيضاً أن بعض المزارعن شيئاً فشيئاً تتغير زراعة محاصيلهم الزراعية نسبةً الى تغير المناخ الحاصل ، ونرى البعض الآخر يتحول من مزارع الى مهنة أخرى بسبب عدم توفر المياه ، وفي أماكن أخرى نرى أن العملية معكوسة حيث تزداد كثرة المياه وتؤدي الى غرق كل المحاصيل الزراعية، إن كل ذلك سوف يحدث ويسبب فوضى في النظام البيئي للأنسان في العصر الحديث.

    سؤال : لماذا يعتبر غاز ثاني أوكسيد الكاربون ضاراً على الغلاف الجوي في حالة زيادته؟
    - جواب : أن أحتراق أي مادة عضوية في الهواء ينتج عن ذلك غاز ثاني أوكسيد الكاربون هذا أولاً ، وثانياً إن أي مخلوق حيواني( ناطق أو غير ناطق ) أو نباتي على الأرض يفرز أو يستنشق أيضاً مادة غاز ثاني أوكسيد الكاربون ، إن تلك الأحتراقات لها آثار ضارة نحن لا نشعر بها ، حيث أن هذا الغاز يعتبر من مكونات الهواء الطبيعية . ولقد لوحظ وخاصةً في السنوات الأخيرة أن هذا الغاز أخذ يتزايد عن نسبته الطبيعية في الغلاف الجوي للأرض .
    إن سبب هذا التزايد الى أمور وأسباب كثيرة ، ومنها الى تلك الكميات الهائلة من الوقود التي تحرقها المنشآت الصناعية ، ومحطات الوقود ومحركات الأحتراق الداخلي والطائرات النفاثة والعربات وشاحنات النقل والمواصلات .

    ومن المعروف أن أحتراق غرام واحد من المادة العضوية يعطي 1.5 الى 3 غرامات من ثاني أوكسيد الكاربون ، فتصور كيف تكون الحالة وأن هناك عدة مليارات من الأطنان من الوقود تحترق في الهواء من كل عام ، فأننا قد ساعدنا بذلك الى تلوث الهواء حوالي 30 مليار طن من ثاز ثاني أوكسيد الكاربون أو أكثر ، وتلك النسبة تزيد حوالي 0.7 % الى 0.9 % من كمية غاز ثاني أوكسيد الكاربون في الهواء.

    كانت نسبة غاز ثاني أوكسيد الكاربون حوالي 260 جزء من المليون في أواخر نهاية القرن الثامن عشر ، وقد أرتفعت هذهِ النسبة في أواخر القرن التاسع عشر وبالتحديد في سنة 1985 الى 345 جزء من المليون ، وهذا الأرقم أزداد عن حدهِ أيضاً سنة 1991 الى 1992 حيث حدث في تلك السنوات الهجوم الغاشم على الجارة الكويت وتفجير جميع أنابيب النفط هناك والتي وصلت الى حوالي 400 بئر ، ولقد أستمر هذا الأحتراق الى حوالي سنة ، حيث لوحظ بعد ذلك والى يومنا هذا كيفية تغيير المناخ هناك وكيفية تغيير لون المطر وكيفية تغيير درجة الحرارة ، والتي أدى ذلك الى ظهور حالات مرضية كثيرة أيضاً ، وتناقص عدد الطيور المحلية والمهاجرة ، وغيرها الكثير الكثير .

    تتلخص عملية الأتزان الطبيعية لغاز ثاني أوكسيد الكاربون في أن جزءً كبيراً منه يذوب في ماء البحر ، كما أن النباتات تساهم في عملية أختصاص جزء كبير جداً من هذا الغاز لبناء أجسامها وتكوين ما تحتاجه من مواد عضوية ، لذلك فأن أزالة أو القضاء على بعض الأشجار أو الغابات في بعض الأماكن تساعد بشكل كبير على زيادة كمية نسبة غاز ثاني أوكسيد الكاربون في الغلاف الجوي للأرض .

    لقد قام الأنسان وبشكل ملحوظ على الأختلال بتلك النسبة في عالمنا ، حيث التقدم الصناعي والتكنولوجي الغير محسوب والغير مدروس بيئياً ، والذي يصبوا فقط الى زيادة الدخل للوقت الحاضر دون النظر الى المضار والنتائج المستقبلية ، كل هذا أدى الى التخلخل بهذا التوازن الطبيعي . يجب علينا أن نعيد النظر وأن نتعاون على التخلص من الزيادة الحاصلة والهائلة في كمية غاز ثاني أوكسيد الكاربون والناتج في معظم الأحيان من الأسراف في إحراق الوقود والتي تنتج منها كل عام مليارات من الأطنان من الغازات المضرة ومنها غاز ثاني أوكسيد الكاربون . إن العملية الأستمرارية بأزالة الغابات والأشجار وزيادة عملية الأحتراق الحاصلة في يومنا هذا سوف تؤدي الى زيادة مضاعفة في كمية غاز ثاني أوكسيد الكاربون في الجو وبالتالي تحدث الكوراث الأرضية لا محالة .......... .

    أخواتي وأخوتي الكرام سوف أتحدث في الجزء الثاني والأجزاء التي تليه عن أرتفاع درجة حرارة الأرض ، وعن مضار الكاربون ، وعن مقادير ثاني أوكسيد الكاربون ، وعن العالم الثالث .... وغيرها الكثير إن شاء الله .

    اللهم أحفظ العراق وأهل العراق والعالم أجمعين ...
    بقلم
    أخوكم وخادم العراق الجريح
    السيّد الدكتور عبدالكريم الحسني الحجازي
    الأمين العام للحزب الديمقراطي الأخضر ومنظماته
    ورئيس جمعية الحياة الخيرية - لرعاية الطفولة والأسرة العراقية
    www.democratic-green.com



    0 Not allowed!



  4. [274]
    emad_nprawe
    emad_nprawe غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية emad_nprawe


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 78
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    مساء الخير على جميع المهندسين

    0 Not allowed!



  5. [275]
    emad_nprawe
    emad_nprawe غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية emad_nprawe


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 78
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    صباح الخير على الجميع

    0 Not allowed!



  6. [276]
    emad_nprawe
    emad_nprawe غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية emad_nprawe


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 78
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    هلا ومرحبتين يمهندسين

    0 Not allowed!



  7. [277]
    Hamdallah
    Hamdallah غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 212
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك د غانم الاشتري معلومات جيدة ولكن ينقصها التوثيق والمراجع للدراسات التي تمت قبل 20 سنة وبعد 20 سنة وشكرا

    0 Not allowed!



  8. [278]
    Hamdallah
    Hamdallah غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 212
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ياريت نتعرف على فريق مشروع طائرة الاستكشاف جامعة القاهره شي حلو بس لو فيه دعم من اصحاب القرار وتبني هذه المشاريع بس ........ غير مسموح لنا بالتطور من ...... وليس يوجد ارادة عند حكامنا لان ارادتهم مسلوبة خليها على الله وانعم بالله .

    0 Not allowed!



  9. [279]
    Hamdallah
    Hamdallah غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 212
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله يعطيكم العافية للجميع

    0 Not allowed!



  10. [280]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    [][/quote]quote
    جزاك الله خي را

    0 Not allowed!






  
صفحة 28 من 29 الأولىالأولى ... 1824 25 26 27 2829 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML