دورات هندسية

 

 

انت ..... من تكون

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. [1]
    عمر المختار1
    عمر المختار1 غير متواجد حالياً

    زائر

    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 186
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    اتركني أعشق في صمت

    اتركني أعشق في صمت
    ْ



    يا الله ُ..
    يا الله ُ..
    بما قد بحت ْ ؟!
    هل أسمع حقا ما قلت ْ ؟
    هل صدقا فعلا ما قلت ْ ؟
    أم أنك كالكل كذبت ْ
    أخبرني .. بالله تكلم ْ..
    ماذا في أذني ّ ّ سكبت ْ ؟!
    هل أسكنت الكون بصدري ؟
    حين ( أحبك ِ) ..
    في أذني ّ همست ْ
    أين تراك أخذتني مني ؟
    كيف بكل كياني عصفت ْ
    كيف حملت بشوق روحي .. ؟
    نحو سماء الحب حملت ْ
    كيف سرقتني من أحزاني ؟
    وكزهر في الحب غرست ْ

    هل هذا شوقك يسلبني ؟
    مني .. من نفسي .. واشتقت ْ
    هل هذا حبك يأخذني ؟
    للحب ِّ .. ؟ وهل قد أحببت ْ ؟
    أخبرني .. بالله أغثني !
    إني في أفكاري غرقت ْ
    أنقذني الآن ولا تصمت ْ
    فالحب يعذبه الصمت ْ
    ما الحب سوى حرف يقتل ْ.. !!
    ثم نعيش بذكرى الموت ْ
    ما الحب سوى رب يعبد .. !!
    وأنا منذ صبايَ عبدت ْ

    قل لي ما سرك .. ؟ إرحمني
    فأنا من شكي قد ذبت ْ
    أعد الكرة يا مولايَ ..
    وقل ما قلت .. أحقا قلت ْ ؟
    أخبرني .. هل أنا صاحية ؟!
    أم أني من شوقي سكرت ْ ؟!!
    أخبرني عن تلك الأحرف ْ ..
    أيقين ٌ.. أم أني حلمت ْ ؟
    أقرصني .. أرجوك اقرصني
    وأفقني إن كنت غفوت ْ
    أخبرني .. هل ذاك حنين ٌ ؟
    أنا مذ ذاك ( الصوت ُ) احترت ْ
    ذاك ( الصوت ُ) كصوت نبي ٍ
    كنت سمعته منذ ولدت ْ
    كنت رقبته . كنت أردته ..
    منذ نشأت ُ .. وحتى كبرت ْ
    فحروف أربعة نقشت ْ
    في صدري .. ولها قد عشت ْ
    وحروف أربعة هدمت ْ
    في شفتي ّ جدار الصمت ْ
    { ألف ٌ.. حاء ٌ.. باء ٌ.. كاف ٌ }
    و( أحبك َ) .. للكون صرخت ْ
    و( أحبك َ) .. أول آياتي ..
    وحنيني من يوم شعرت ْ
    و( أحبك َ) .. حب ٌ أبدي ٌ
    أزلي ٌ في قلبي أنت ْ
    و( أحبك َ) .. برق يضربني ..
    إعصار في القلب حملت ْ !
    أقداري .. وصبرت عليها !!
    وكبوذا .. للنار مشيت ْ !!!
    أعوام ٌ مرت في صمت ٍ ..
    في صمت ٍ .. في أقسى كبت ْ
    فغرقت ُ.. غرقت ُ ولا أحد ٌ
    وتحطمت ُ.. تبعثرت ُ.. جننت ْ
    والآن محوت التاريخ َ..
    وللذكرى العمياءِ شطبت ْ

    ما إسمي ؟! , وبأي ِّ مكان ٍ؟
    ولأي ِّ زمان ٍ سافرت ْ ؟؟!!
    لا أعرف شيئاً مولاي َ
    ولا أتذكر أني عشت ْ !!!
    لا أدرك شيئاً من حولي ..
    لكني .. أدرك من أنت ْ !
    يا حبي الأول .. يا قمري
    يا حلم حياتي مذ كنت ْ
    يا رجلي الأوحد .. يا قدساً
    في حبك إني قدست ْ
    كيف وصلت ُ إلى عينيك َ.. ؟
    وكيف على شفتيك َ رسمت ْ ؟؟
    كيف نزعت جراحي مني ؟!
    كيف على الأقدار احتلت ْ ؟؟!!!

    خذني .. للنار أو الجنة ِخذني
    فأنا في حبك آمنت ْ
    صاحية ٌ.. غائمة ٌ خذني
    فسنين ٌ أنا منك حرمت ْ
    سافر بي لزمان آت ٍ ..
    واسرقني من حيث أتيت ْ !
    وانقشني بيديك كوشم ٍ ..
    وانزعني من دنيا الموت ْ

    دعني أرقص بين يديك ..
    وطوّق خصري ..
    قبلني إن شئت ْ !!
    دعني أرقص ُ ..
    أرقص ُ ..
    أرقص ُ ..
    واحملني إلى حيث أردت ْ
    أسمعني إحساسك .. قل لي
    كيف .. ؟ وأين ..؟ متى أحببت ْ ؟!
    أخبرني هل أنا في ناري ؟
    أم أني في الجنة صرت ْ ؟

    هل ( صوتك َ ) في الصحو ِ, حبيبي ,؟
    أم حلما ً .. ؟ أو أني هذيت ْ ؟
    إن صحواً مولاي َ فخذني ..
    خذني لهواك كما بحت ْ
    إن حلماً من صنع خيالي ..
    فاتركني أعشق في صمت ْ !!
    يكفيني حبك ثانية ً..
    يكفي .. يكفي أني حلمت ْ !!!
    فاتركني أهذي , في حلمي , :
    { ... أحببني .. كرر ما قلت ْ ... } !!!!!!!!



    محمود زاهر

    __________________

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML