دورات هندسية

 

 

موضوع مهم للنقاش ::: رسائل sms على شاشات التلفااز لماذا ؟؟؟

صفحة 65 من 76 الأولىالأولى ... 155561 62 63 64 6566 67 68 69 75 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 641 إلى 650 من 755
  1. [641]
    مهند عوض زيدان
    مهند عوض زيدان غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 17
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أنا حقيقة بحييكم على هذا الموضوع عسى ولعلى الشباب يستفيدوا من هذه النصائح بقدر الامكان عليهم ان يستخدموا الاسلوب الراقى فى كتابة هذه الرسائل

    0 Not allowed!



  2. [642]
    المهندسة المعلمة
    المهندسة المعلمة غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    الأخ العزيز A.Mak
    الأخ العزيز د. غانم الأشتري
    الأخوة الأفاضل في المنتدى

    أشكر لكم اهتمامكم في موضوع النقاش... بالفعل الغزو الفكري لم يقتصر على فئة الشباب فقط ، بل تجاوزها الى مختلف فئات المجتمع رجالا و نساءا و أطفالا .... فكرة الغزو الفكري ليست جديدة على أمتنا و قيمنا... بل هي حملة واجهت المجتمع الاسلامي منذ بادياته .. الفرق أنه لم يكن له تأثيرا يكاد يذكر في المجتمع الاسلامي الأول، بينما نجد أثاره واضحة و جلية في وقتنا الحاضر و على مختلف شرائح مجتمعنا ... المسلمون الأوائل عندما فتحوا بلاد المشرق و المغرب لم ينسوا الاطلاع على حضارة الشعوب التي حملوا لها رسالة الاسلام و علومها .. لا ليقلدوهم تقليدا اعمى بل ليستفيدوا مما هو ايجابي ثم ليضيفوا عليه من علومهم و معتقدهم ... كانت الشخصية المسلمة في أوائل الدولة الاسلامية شخصية واعية بمعنى الكلمة لم تنغلق على الشعوب الأخرى و لم تنكب على سلبيات حضارتهم كما نفعل الآن.. ما يلزمنا لمواجهة مثل هذا الغزو أن يكون لدينا فهم و تطبيق صحيح لروح الاسلام و قيمه و اعتدال في الاطلاع على كل ما يرمينا به الغرب من تكنولوجيا و افكار و غيره ... يجب ألا نعزل أسرنا عما نسميه العولمة، و حتى ان حاولنا لن نفلح لانها انتشرت في مجتمعنا باشكال شتى ... لا ضير من أن نطلع على افكار الغرب و حضارته لنستفيد مما هو ايجابي و نعيد صياغة ما يناسب قيمنا صياغة صحيحة ننقلها لمجتمعنا ....

    الشباب بحاجة الى فكر واعي معاصر يحاورهم بلغة الاسلام و قيمه و لغة العصر و قضاياه في آن معا ... يجب أن يتم تفعيل دور الأسرة في بناء شخصية الفرد بالرغم من حقيقة انه قد شغلتهم لقمة العيش و ابعدتهم عن اسرهم و ابنائهم .. يجب أن يمارس المعلم دروه في صقل شخصية الشاب ... يجب أن يفعل دور الدعاة و المساجد و الأندية و حتى الاعلام في احتضان الشباب لممارسة أعمال أو انجاز مشاريع عقلانية من شأنها أن تبني منهم شخصيات ذات قدرة على تحمل المسؤولية تجاه أنفسهم و مجتمعاتهم ...

    اما بالنسبة لحضارة الهنود الحمر أخي فهي حضارة لم تبنى على اسس قوية مثل الحضارة الاسلامية و لم يوجد لها من يدافع عنها رغم الصعوبات التي واجهتها ... و الحمد لله لا يزال توجد تلك الفئة التي أخبر عنها النبي محمد صلى الله عليه و سلم ستظل قابضة على دينها الى أن يرث الله الأرض و من عليها ...

    جعلنا الله من تلك الفئة و أعتذر عن الاطالة في الرد ....

    0 Not allowed!



  3. [643]
    labseeker
    labseeker غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 21
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أحسنتم مقالة

    0 Not allowed!



  4. [644]
    عوض فاروق حبيب
    عوض فاروق حبيب غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 13
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمون عدلي مشاهدة المشاركة
    إخوانـــــي /أخواتـــــــي

    *************
    ********************
    *************

    لاحظنــا في الآونة الأخيرة تزايد الرسائل عبر القنوات الفضائية والكلمات المنبوذة والجهــل العلني والغزل الغبي الذي لا يجدي فائدة >>> والمعاكسات التي تجري من خلالها ....... والاباحيه التي تجري من خلال هذه الرسائل ام كتابتا او صوره

    *************
    ********************
    *************

    هل تعلمون بأن ميزانية القنوات تقريبا هي من أساس الدخل العائد من هذه الرســـــائل

    *************
    ********************
    *************

    ما رأيكم بأن نأخذ جولة حول هذه الرسائل وتكلفتها وهي الأقل أكيد :

    *************
    ********************
    *************

    انا حسبت ذات مره كم رسالة تعدي على الشاشة في الدقيقة ولقيتها في الشريط الواحد فقط
    22 مرة على أقل تقدير لأن السرعة تختلف من قناة لأخـــــرى ..... وسرعتي الشخصيه ايضا لابد ان نضعها في الاعتبار


    *************
    ********************
    *************

    فلنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــحسب

    *************
    ********************
    *************

    22 مرة * 60 (ثانية) * 60 (دقيقة ) * 24 (ساعة ) * 30 (يوم) * 12 (شهر) = 684.288.000 رســــــالة في السنة
    مــــــــــــــــــــــا رايكــــــــــم
    هل يوجد احد ليه حسبه اكبر


    *************
    ********************
    *************

    فلو ضربنا العدد على أنه في خمس ريالات لأصبحت = 3421440000 ريال فقط يعني ثلث المليـــــار ريال هذا للسعودية فقط.
    اذا استخدمنا العمله السعوديه
    وكل شخص فينا يضرب بعمله المحليه ليعرف الدخل العائد لهذه القنوات


    *************
    ********************
    *************

    فلتعلموا أن القيمة تحتسب على الرقم اللي بعد رقم ( 80 ) يعني لو قلنا

    805 يعني الرسالة بخمس ريالات لـ 70 حرف فقط
    ولو قلنا
    502 اذا الرسالة بريالين


    *************
    ********************
    *************

    والأسئلة التي تطرح نفسها هنا هي :-

    1/ هــل هذا قلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــة وعــــــي؟
    2/ هــل الجهـــــــــــــــــــــل تمخض وانتج شبابا بلا تفكير ؟
    3/ هل هو نقص في العاطفة لذلك يلجئون لــهذه القنوات .؟
    4/ هل هو تحدي بين بعض الدول مين يكون الأكثر بروزا ؟
    5/ هـــــــــــــــــــــــــــــــل هــــــــــــــــــــــــــــــــو غبـــــاء ؟
    6/ هــــــــــــــــــــــــــــل هــــــــــــــــــــــــــو لتحقيق الذات ؟
    7/ هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل هو التقليد الأعــــــــمى ؟
    8/ هــــــــــــــــــــــــــــــــــــل هو للتشهير بمنطقة أو اسم ؟


    *************
    ********************
    *************

    والله أسئلة كثير تطرح نفسها بنفسهــــا
    وأتمنى ان نتناقش نقاشا موجدٍ
    وأتمنى ان كل شخص يتكلم بكل حرية لقلمه ويطلق عنـــــانه

    *************
    ********************
    *************

    شفت الموضوع في احد المنتديات
    فأعجبني لاهميته
    أرجو منكم النقاش فيه

    *************
    ********************
    ************

    ولا نسي شئ مهم ؟ وهـــــــــــــــــــــــــــــو ؟
    لو قام الشاب والشابه بوضع مبلغ هذه الرسائل داخل البنك؟
    لو قام الشاب والشابه بوضع مبلغ هذه الرسائل داخل شيئ خيري ؟
    ما سوف يحدث
    الموضوع اخى حساس ويحتاج للنقاش الجاد وجزيت خيرا

    0 Not allowed!



  5. [645]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    الاخت الفاضلة المهندسة المعلمة ، جزاك الله خيرا أحسنت وأجدت .
    وما زالت كتاباتك تجعل الافكار تتداعي الى ذهنى ، واليك بعض الملاحظات :
    – إن الحضارة - فى ظل ظروف بعينها – لا تقبل مبدأ التجزئة والانتقاء ، بحيث ان اختيار جانب من جوانبها ، يستتبع بطريق اللزوم الحتمي جر سائر الجوانب والفروع ، ويحدث ذلك عندما تكون الامة الناقلة هى الطرف الادني والجانب الاضعف .
    - ونموذج محمد علي فى محاولته نقل التقدم المادى فقط من الغرب انتهي باتخاذ النمط الحضارى الغربي منهاجا للحياة ولم ينتهي القرن التاسع عشر حتى كان للغرب معظم ما اراد .
    - وتقول كارين آرمسترونج في كتابها معارك في سبيل الله : لم يكن من الغريب أن يعجز "محمد على" وخلفاؤه عن إدراك أن بعض الاصلاحات العسكرية والتكنولوجية لا تكفي لجعلهم أمة "حديثة" فذلك يتطب إعادة تنظيم المجتمع كله ، وإقامة اقتصاد صناعي مستقل على أسس راسخة ، وابدال الروح التقليدية المحافظة بعقلية جديدة ، فإذا لم تفعل ذلك كان الثمن باهظا .

    - أما عن العولمة : فإذا كانت العولمة كما يقول البعض : أنها تهدف الى استخدام العنف الثقافي في إقصاء الخصم وقمعه والاحلال بدلا منه .فإن التسليم بوجودها يستدعي مقاومتها .

    - أما عن دور الاسرة ، فطلبك من الاسرة بالقيام بواجبها يعنى تقصيرها الفعلي فى ذلك : وأعتقد أن الاسرة فى ورطة لا تقل عن الابناء ، فالآباء كانوا شباب الامس وقد تعرضوا لكل التيارات الغازية ، والتفكك الثقافي ، والفوضى الاخلاقية ، والمعلمين يتعرضون لما تتعرض له كل فئات الامة من قصف ثقافى ساحق .

    - أما بالنسبة لحضارة الهنود الحمر ،فقد ذكرت هذه الحضارة التى اجتثت تماما ، لأنه فى نفس الوقت الذى بدأ الغزو الاوروبي للاراضى الامريكية ، اجتث الاسلام من حاضرة الاسلام ودرة تاجه الاندلس ، بسبب تناحر امرائه ، وقد استغاثوا بمماليك مصر فلم يغيثوهم ،بل لم يكن لهذه الاوضاع أدني تأثير على العلاقات الودية بين المماليك وأسبانيا النصرانية ، فقد طلب فرناندوا من البابا أن يأذن له ببيع القمح للسلطان قايتباى في مصر ليتمكن من تقديم العون لأهل الشام الذين كانت تهددهم المجاعة ، وتمكن فرننادو بذلك من الاستمرار فى حربه ضد مسلمي الاندلس ، واستغاثوا بالاتراك السلاجقه وكانوا في عنفوانهم فوعدوهم ولم يغيثوهم ، وقتل المسلمون هناك ، وطردوا من ديارهم ، ثم اجبر من تبقي منهم على التنصر وتغيير اسمه ، وعانوا ذلا وقهرا وزالت الحضارة الاسلامية من الاندلس ، فالأمر له سوابق ، والقوة المناوئة الحاضرة لها من القوى والامكانيات ما لا يقاس بقوى الاسبان القدامي ، ربما كامنت نظرتي تشاؤمية ، لكنه لا بد من دق ناقوس خطر يستنفر الامة .


    0 Not allowed!



  6. [646]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Smile ال sms وهموم الأمة .....

    الأخ العزيز A.Mak
    الأخت العزيزة المهندسة المعلمة
    الأخوات الأخوة الأفاضل في المنتدى

    السلام عليكم جميعاً ...وكما وعدتكم من أنني سوف أردُ على موضوع ال sms وهموم الأمة ... أخي العزيز A.Mak لقد طلبت مني الأجابة عن هموم الأمة ... هموم الأمة في مختصرِ مفيد جداً جداً ... هموم الأمة هي عندما نجعل من الدكتاتور والمجرم لأمتهِ ولشعبه قائداً ومنقذاً لهم ... هموم الأمة عندما نجعل من الحق باطلاً ومن الباطل حقاً ... هموم الأمة عندما تغتصبُ نسائنا ولا نستطيع أن نفعل شيئاً ... هموم الأمة عندما يُقتلُ أبنائنا ولا نستطيع فعل شيء... هموم الأمة عندما لا تجد أمٌ حليبٌ لترضع به طفلها ... هموم الأمة عندما لا يجد رب الأسرة عملٌ يقتاتوا منهُ لكي يجلب لقمة العيش لأسرته... هموم الأمة عندما يندفع شبابنا بطريق الشر من أجل سد رمق العيش ... هموم الأمة عندما نجعل من الأرهاب والقتل مقاومة مشروعه ... هموم الأمة عندما يُقتل الأبرياء العُزل بسبب أعتناقهم الدين أو المذهب المُغاير لديننا أو لمذهبنا ... هموم الأمة عندما لا يجد الطالب مقعداً يجلسُ عليه ... وعندما يخاف الطالب الذاهب الى مدرسته خوفاً من أن يُقتل أو يُختطف ... هموم الأمة عندما يسرق الرجل حق المرأة مناصفةً بالرجل ... هموم الأمة عندما نرى الأبيض أسود ، والأسود أبيض ... هموم الأمة عندما نجعل من القرآن الكريم كتابُ تخرجُ منهُ الرماح والسيوف والخناجر والمدافع والمسدسات ... هموم الأمة عندما نحاول تغيير لون كتاب الله عز وجل من اللون الأخضر المُسالم الى اللون الأحمر الدموي والمُميت ... هموم الأمة عندما نعتبر من أن الأنسان جاء من أجل الدين ... هموم الأمة عندما لا نرى من أن الدين جاء من أجل الأنسان ... هموم الأمة عندما يُكثر في بلدٍ الأرامل واليتامى والمساكين ... هموم الأمة عندما نعتدي على غيرنا من البشر ونعتبر هذا حقٌ وحريةٌ وديمقراطية ... هموم الأمة عندما لا نرى من أن حقنا وديمقراطينا وحريتنا تنتهي عندما نصطدم بحرية وحق الآخرين ... هموم الأمة عندما نُكيلُ بمكيالين ... هموم الأمة عندما نتبع طريق الشيطان لكي ننجح في إدخال مجموعة من البشر خوفاً وتهديداً في دين الله ، والله برئٌ من كل هذا ... هموم الأمة عندما نرى من أن الديانات الأخرى نجحت في كل مجالات الحياة الأجتماعية والثقافية والعلمية على المحبة والخير وديننا لم ينجح في نشر ذلك مع أن ديننا ليس فقط كتابٌ للنصائح ، ولكنهُ كتابٌ النصائح والعلم والقانون ، فهو علمٌ حيٌّ يمشي على الأرض ولحد يومنا هذا وهو خاتمةُ الكُتب ، وهذا كلهُ بسببنا نحنُ البشر وبسبب كيفية تفسيرنا لكتاب الله والحكمة ... هموم الأمة عندما نرى من أننا أرجعنا الأسلام 5000 آلاف سنة الى الوراء بسبب التهديد والوعيد والقتل والتفجير ... هموم الأمة عندما تتفشى الطائفية والحقد بين البشر ... هموم الأمة هو عندما تتزوج المرأة غصباً عليها الرجل التي لم تختارهُ زوجاً لها ... هموم الأمة عندما تتزوج طفلةٌ عمرها لا يتعدى الثانية عشر من رجلٍ تعدى عمرهُ الخمسين عاماً ... هموم الأمة عندما نتعارض على كل شيء ونجعل من كل شيء حرام، وفي نفس الوقت نفعل ذلك بأنفسنا ونُشجعهُ أيضاً... هموم الأمة عندما لا نرى من أن في كل شيء من ثقافةٍ وعلمٍ وتكنولوجيا توجد بها المحاسن والمساوء ، وهذا ينطبق على كل شيء في الوجود تقريباً ... هموم الأمة عندما نُعاشر الفاجر ... هموم الأمة عندما نُحرج العاقل ... هموم الأمة عندما نمازح الأحمق ... هموم الأمة عندما نُكرم اللئيم ... هموم الأمة عندما نغتاض ونغار ونحقد على الآخرين عندما نجدهم قد توصلوا الى أشياء أفضل منا ، وبدلاً من أن نستفاد منها ونتطور بدئنا بنعتهم وبتكفيرهم ... هموم الأمة عندما لا نرى من أنهُ من المحتمل أن الأخ المسيحي أو اليهودي أو الأنسان من الديانات الأخرى لربما يدخل الجنة برحمة من الله ، وننظر على أساس فقط نحنُ الذين وضعت لنا الجنة فقط ، بسم الله الرحمن الرحيم (( ... يا أيها الناس إن خلقناكم من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لِتَعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ... )) صدق الله العظيم ...
    ولو أنني لم أفكر في أزعاجكم لكتبت والله عشرة أو عشرون صفحة لا تكفي لنا بشرح هموم الأمة ...
    أما عن موضوع ال أس أم أس ، فبأمكانكم أن تبعثوا الآيات القرآنية والحديث النبوي الشريف على تلك الأشرطة وتدفعوا ثمنها فيقرأها الناس والله يُضاعف أجركم أكثر ... فدعونا يرحمكم الله من تلك البُدع التي لا تنفع ولا تضر شيئاً ... جاءت جميع الأديان للنصيحة فقط ... ولذلك الدين النصيحة ، ولا يُزكي الأنفس إلآّ الله ...
    مع الأعتذار الشديد للأطالة
    أخوكم
    د. غانم الأشترى

    0 Not allowed!



  7. [647]
    رسول الفهد
    رسول الفهد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 88
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا على اختياركم هذا الموضوع وطرحه للنقاش وانا ارى ان هذا الموضوع هو موضوع هام جدا وخطير وعلى كل من يخاف على شباب هذه الامه ان ينبههم ويوعيهم لهذا المرض الذي يستهدف اخلاق الشباب وعلى رجال الدين ان يلركزوا ويوجهوا كل اسلحتهم التربويه للعلاج من هذا المرض

    0 Not allowed!



  8. [648]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    الاخ غانم الاشترى
    برجاء شرح وإيضاح هذه العبارات التى أتت فى رسالتك لأنها عبارات موهمة ، ما المقصود منها ؟
    1 - هموم الأمة عندما يسرقالرجل حق المرأة مناصفةً بالرجل.
    2 - همومالأمة عندما نتبع طريق الشيطان لكي ننجح في إدخال مجموعة من البشر خوفاً وتهديداًفي دين الله.
    3 - هموم الأمة عندما تتزوج طفلةٌ عمرها لا يتعدى الثانية عشر من رجلٍتعدى عمرهُ الخمسين عاماً.

    0 Not allowed!



  9. [649]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Smile الأخ العزيز A.mak وهموم الأمة عندما يسرق الرجل حق المرأة بتقرير مصير الأمة مناصفةً

    الأخ العزيز A.mak
    1- هموم الأمة عندما يسرق الرجل حق المرأة مناصفةً بالرجل.


    السلام عليكم ... الى الأخ A.mak
    الى كل الأخوات والأخوة أعضاء المنتدى المحترمين ...

    سوف أوضح لكَ وبكل ود وسرور على أسئلتك : سوف أجيبك في كل مقال على أحدى الأسئلة

    جواب السؤال الأول :

    1 * لقد خلق الله سبحانه وتعالى الدنيا وجعلها مناصفةً بين الرجل والمرأة من زمن آدم وحواء والى يومنا هذا ، ولكن وللأسف الشديد وكالعادة نحنُ نفسر ونحل مشاكلنا ليس عن طريق العقل بل عن طريق العضلات . إن المرأة لها حق النصف بتقرير المصير مناصفةً مع الرجل ، وهذا ما هو موجود نصاً وفي أماكن عديدة من القرآن الكريم ، حتى في بعض الأماكن فضل الله سبحانه وتعالى المرأة على الرجل بدرجات ... أعرف من أن هناك البعض يقول من أن القرآن الكريم يقول : للذكر مثل حظ الأنثيين ... ولكن الرجاء إذا حاولنا أن نفسر شيء يجب أن نفسرهُ كله وليس جزءه ، إن تلك الآية قد نزلت في باب الميراث ولأسباب عديدة لا مجال من شرحها الآن . أو يعترض البعض الآخر ويقول : من أن القرآن الكريم قال : فرجلٌ وأمرأتان ... ، تلك الآية نزلة في باب الشهادة في القضاء ، أي أنها آية محددة فقط مثل سابقتها في باب الميراث ، وهذا بحد ذاته لا يعطينا الحق من أن نأخذ حق المرأة في بناء المجتمع وفي تقرير مصير المجتمع 50 % مناصفةً مع الرجل ... ولكن حدث العكس وهو أن الرجل سرق حق المرأة في تقرير مصير المجتمع مناصفةً مع الرجل ، ولكن تلك المناصفة نراها فقط في الدول المتقدمة ، مع أنهُ القرآن الكريم أعطى هذا الحق منذ بدء الخليقة ، وحتى في القرآن الكريم يقول : بسم الله الرحمن الرحيم ((...للرجال نصيبٌ مِمّا ترك الولدان والأقربون وللنساء نصيبٌ مِمّا ترك الولدان والأقربون مِمّا قل مِنهُ أو كثُر نصيباً مَفروضاً... )) صدق الله العظيم ... وقال أيضاً بسم الله الرحمن الرحيم (... الرجال قوامون على النساء بِما فضل الله بعضهُم على بعضٍ وبما أنفقوا من أموالهم ... ) صدق الله العظيم ... حتى توجد هناك آيات وسور أخرى حيث فضل الله سبحانه وتعالى المرأة على الرجل ، وبل طلب من الرجل أن يجلب لأكثر من شهود وتلك موجودة في سورة النور أيضاً ... حتى أن الله سبحانه وتعالى فضل المرأة على الرجل بدخول الجنة حيث قال ((... الجنة تحت أقدام الأمهات ... ))...، إن الله سبحانه وتعالى لم يُفضل الذكر على الأنثى أبداً بل كانت مناصب وكلٌ حسب عمله حيث يقول : بسم الله الرحمن الرحيم ((... وَمَن يعمل من الصالحات مِن ذكرٍ أو أنثى وهو مُؤمنٌ فأؤلئِكَ يَدخلون الجنَّة ولا يُظلمون نقيراً... )) صدق الله العظيم ... الحقيقة إن الله سبحانه وتعالى لم يُفضل أحداً من البشر على الآخر حيث لا توجد أفضلية ، حيث قال في كتابه العزيز : بسم الله الرحمن الرحيم ((... وقالت اليهود والنصارى نحنُ أبناء الله وأَحباؤهُ قُل فَلِمَ يُعذِبكم بِذنوبكم بَل أنتم بَشرٌ مِمَّن خلقَ يَغفرُ لِمَن يَشاء وَيُعذبُ مَن يَشاء ولله مُلكُ السموات والأرض وما بينهُما وإليه المصير ... )) صدق الله العظيم ... ويقول سبحانه وتعالى : بسم الله الرحمن الرحيم ( ... يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لِتَعارَفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ... ) صدق الله العظيم ... .
    وغيرها الكثير الكثير من الدلائل على أن الله خلق الدنيا مناصفةً بين الرجل والمرأة ولا فضل لأحد على الآخر فكلهم من خلق الله ، وأحدهم يُكمل الآخر ،وكُلٌ حسب عمله في الدنيا ، فأم الأنباء والرُسُل هي أمرأة وهذا يكفي كبرهان على المناصفة بين الرجل والمرأة بل ويعطي بعض الفقهاء أن للمرأة الحق الأكبر في تقرير مصير المجتمع ..... .
    أتمنى أخي العزيز من أنني أوفيتُ ولو قليلاً بالأجابة على سؤالك الأول .
    أرجو المعذرة على الأطالة وشكراً
    أخوكم
    د. غانم الأشتري

    0 Not allowed!



  10. [650]
    د.غانم الأشتري
    د.غانم الأشتري غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Smile هموم الأمة sms وإتباع طريق الشيطان بالتهديد والخوف ... لكي يخاف الناس من الأسلام

    الأخ العزيز A.mak
    الأخوات والأخوة المحترمين ...

    2-هموم الأمة عندما نتبع طريق الشيطان لكي ننجح في إدخال مجموعة من البشر خوفاً وتهديداً في دين الله.
    السلام عليكم ... لقد أجبت فعلاً على هذا السؤال من خلال الأجابة عن طريق موضوع ال sms حيث ذكرت من أننا وللأسف الشديد جعلنا من كتاب الله ،هذا الكتاب الكريم كتاب الحرية والديمقراطية وحقوق الأنسان وأمر الشورى ، حيث غيرنا من لون القرآن الأخضر المُسالم الى اللون الأحمر الدموي ، وجعلنا من هذا الكتاب المجيد والذي يُحرم قتل النفس فيه الى كتاب تخرج منهُ السهام والرماح والسيوف والمدافع والمسدسات ، والله برئٌ مما يفعلون ... ماذا تتصور عندما يرى الشباب من أن الداعيه أو الشيخ الذي يترجل المنبر في المسجد أو الجامع ويأمر بالجهاد من خلال قتل المسلمين الآخرين فقط لأنهم يعتنقون المذهب الآخر ، أو أن داعيةٌ آخر يُهدد الشباب من خلال جواسيسهُ المنتشرين في مكان المسجد من أن يُهددوا الشباب بأن يعتنقوا المذهب الفلاني وإلآّ سوف يكون مصيرهم الموت ... أو أن صاحب محل أو صاحب شركة يُهدد من أنهم سوف يقتلوه لو أنهُ لم يترك مثلاً بيع أجهزة البلي ستيشن أو بيع مثلاً التلفاز أو الراديوا وأن يأتي الى المسجد ويصلي غصباً عنهُ ... أو أن يُذبح الحلاق إذا أنهُ قام بحلق ذقون ( وجوه ) الزبائن ... وألخ ، والكثير الكثير من تلك البُدع والتي ما أنزل الله بها من سلطان ، وهل تعتقد من أن الله سبحانه وتعالى يحتاج الى أن نؤمن به خوفاً وحياءً وجبراً ، هناك حديث شريف وحكمة عن الرسول محمد ( ص ) وهي : المأخوذُ حياءً كالمأخوذ غصباً ... إن الله سبحانه وتعالى يأمرنا أن نتبع ما أرسل لنا من حكم ومواعظ ليس من أجل الله ولكن من أجلنا نحنُ البشر ... يجب علينا أن لا نتبع الله سبحانه وتعالى فقط من أجل دخول الجنة ، بل يجب أن يكون ذلك الأتباع ناتج عن قناعه شخصية وليس عن إغراء أو خوف ، وإلآّ يصبح ذلك الأتباع هو من أجل مصلحة شخصية فقط ، وهذا لا يأمر به الله سبحانه وتعالى ، بل يجب أن يكون الأتباع حقيقي ونابع من قناعة من القلب وليس بالتهديد والخوف ... إن الله يعلم ما في الصدور ... إن الله يعلم ما ظهر وما خفي ... ولهذا يجب علينا أن نتبع ما أمرنا به الله وهو أن نأتمر بدين الحب والمودة والسلام وأن لا يعتدي أحدنا على الآخر مهما كانت الأسباب ...أما تلك طرق التهديد هذهِ فهي من طرق الشيطان لكي يُخيف المجتمعات الأخرى من دخولهم الأسلام ، إن الجميع يعلم من أن الأسلام كاد أن ينتشر في الدُنيا وبشكل عجيب وسريع وبقدرة الخالق لو لا واقعة الحادي عشر من سبتمبر ، حيث لعب الشيطان لعبته ، ولهذا نرى من أن تقريباً في جميع أنحاء العالم يخاف البشر من الأسلام حتى النطق بكلمة الأسلام ، حيث كان المسلم منا يُحترم في تلك البلدان وفجئةً تغيَّرت تلك النظرة للعالم حيث أصبح المسلم وخاصةً الأخت المحجبة أو الأخ الذي يطلق لحيته أصبحوا من الذين تمتد لهم أصابع الأتهام والأرهاب والموت والعنف والقتل والتفجير ، وبذلك نرى من أن الشيطان نجح تقريباً بأن يوسع الفجوة بين الأسلام والعالم الآخر من الديانات الأخرى ، فأصبح المسلم منا منبوذاً ومخيفاً بعدَ أن كان يُنظر لهُ على أساس إنسان مُسالم ويحمل رسالة الله الصحيحة ... وكيف ولحد الآن نسمح لتلك الفآت أن تشوه صورة الأسلام الحقيقية ...وتصور كيف يُقبل منا أن نؤمن بالله خوفاً من أن نُقتل أو نُذبح ، وليس بقناعة شخصية ، والى أين وصلنا من العنف والهمجية ... هل هكذا أمرنا الله سبحانه وتعالى ؟ ! أم وكالعادة أصبح كل واحد منا هو .... ( أستغفر الله ربي وأتوبُ إليه ) ... هناك قصةٌ ظريفة : يُقال أن شيخاً دخل أحدى المدن وسأل سكان المدينة التي مرَّ بها ، حيث سألهم : أين الشيطان؟ فأجابوه : لقد صعد الشيطان الجبل وترك المدينة. فسألهم الشيخ متعجباً: ولماذا ترك الشيطان المدينة وصعد الجبل ؟! فقالوا له: لم يترك الشيطان المدينة ، بل هرب منها . وعندما سألهم الشيخ : ولماذا فعل الشيطان ذلك ؟! فأخبروه : لقد فازوا على الشيطان ، ولهذا هرب منهم للجبل . ... وبالنتيجة وكما قلتُ سابقاً لا يُزكي الأنفس إلآّ الله حيث يقول في كتابه العزيز : بسم الله الرحمن الرحيم (... إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا إنَ الله يَفصِلُ بينهم يومَ القيامةِ إنَّ الله على كلِ شئٍ شَهيدٌ... ) صدق الله العظيم ... .

    أعتذر عن الأطالة ...
    أخوكم
    د. غانم الأشتري

    0 Not allowed!



  
صفحة 65 من 76 الأولىالأولى ... 155561 62 63 64 6566 67 68 69 75 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML