دورات هندسية

 

 

العلم بلا عمل كالنحل بلا عسل

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية م. محمد عبد الحميد
    م. محمد عبد الحميد
    م. محمد عبد الحميد غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 563
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
  2. [2]
    م.رائد الجمّال
    م.رائد الجمّال غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.رائد الجمّال


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 2,697

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    صحيح و لكن في بعض الاحيان يتوفر العلم ولا يتوفر العمل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    وما تراكم علم في يوم من الايام الى احتاجه احدهم و لو بعد حين من اجل العمل

    0 Not allowed!


    تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    اذا غضب الله على قوم رزقهم الجدل و منعهم العمل
    اعقل الناس اعذر الناس للناس
    قوة الادراك ان تتمكن من محاسبة هواك
    لا شيء يستحق الانحناء ............لا خساره تستحق الندم

  3. [3]
    م.محمد الكسواني
    م.محمد الكسواني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م.محمد الكسواني


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 1,839
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    جزاك الله خيرا
    ذكر الدكتور عائض القرني على قناة الرسالة فيما ينعلق بالعلم والعمل على ضوء سورة الفاتحة شرحا مفصلا_ نقلا عن ابن رجب الحنبلي رحمه الله_ اذكره لكم ,
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:

    "
    ذكرَ ابنُ أبي حاتمٍ بإسناده عن الحَسنِ قال: أنزل الله سُبحانه أربعمائة كتاب وأربعة كتب، جَمَعَهَا في أربعةِ كتبٍ: التَّوراة والإنجيل والزَّبور والقرآن، وجمع الأربعة في القرآن، وجَمع القرآن في المفصَّل، وجَمع المفصَّل في الفاتحةِ وجمع عِلم الفاتحةِ في: (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ٍٍ)

    وتضمَّنت السُّورةُ: توحيدَ الإِلهيَّةِ والرُّبوبيَّةِ بقولهِ: (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)، ولما كانَ كلُّ أحدٍ مُحتاجًا إلى طلبِ الهِدايةِ إلى الصراطِ المستقيمِ وسُلوكِه عِلْمًا ومعرفةً، ثم عَملاً وتلبُسًا = احتاجَ العبدُ إلى سُؤالِ ذلك وطَلبِه ممن هو بيدِه، وكان هذا الدُّعاءُ أعظمَ ما يَفتقِرُ إليهِ العبدُ ويَضطرُّ إليه في كلِّ طرفةِ عَيْنٍ، فإنَّ النَّاسَ ثلاثةُ أقسامٍ:
    قسمٌ عَرَفُوا الحقَّ وحادُوا عنه: المغضوبُ عليهم.
    وقسمٌ جَهِلُوهُ وهم: الضَّالون.
    وقسمٌ عَرَفُوهُ وعَمِلُوا به وهم: المنعَم عليهم.
    الشرح
    اياك نعبد: تتطلب المعرفة والعلم المسبق لنوع العبادة، واالكاف ضمير حصري يفيد (لا) اي لا نعبد الا اياك
    واياك نستعين: الاستعانة تتطلب اللقيام بعمل لديك علم ومعرفه به ولكن لا تعلم عواقبه فتطلب من الخالق العون للتنفيذ، والكاف ضمير حصري يفيد (لا) اي لا نسعين الا بك.
    المسلمون يعلمون ما انزل الله اليهم من علم ويعملون به فهم الذين ذكرهم الله بقوله (صراط الذين انعمت عليهم)

    القسم الثاني هم الذين يعملون ولا يعلمون ، اي يقومون على عبادة من دون علم او امر مسبق والدليل قوله تعالى (ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ) الحديد آية 27، قال المفسرن انهم ابتدعوها وعملوا وبها من دون علم بل قاصدين الروحانية وحين ثابروا عليها اصبحت مكتوبة عليهم عسى ان يهتدوا ولكنهم ما قاموا بها على الوجه الصحيح للرعاية فقللوا من شأنها فضلوا.
    قال المفسرون ان الضالون كقاعدة عامة هم من يعملون من دون علم والطائفة الاكثر انتشارا هم النصارى، من اجل ذلك نجد في بعض التفاسير (الضالون : النصارى) اعتمادا على الاية السابقة بالدلالة.

    القسم الثالث هم الذين يعلمون ما امر الله ولا يريدون ان يعملوا فال تعالى (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَـذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ 41 )سورة المائدة، قال المفسرون ان اليهود قاموا بتحريف التوراة وكذلك بتحريف بعض كلمات القرآن واحكامها وهذا كفر يوجب الغضب والعقاب لانهم مقتنعين بفعلتهم.
    قال المفسرون كقاعدة عامة ان من وصله العلم والمعرفة ولم يعمل به تهاونا وانكارا حق عليه الغضب، والطائفة التي تتميز بهذا النوع من الكفر والعناد هم اليهود، من اجل ذلك نجد بعض كتب التفسير(الضالين:اليهود) اعتمادا على الاية السابقة." انتهي كلامه جزاه الله خيرا
    منقوول


    اللهم تقبل مني هذا العمل خاصا لوجهك الكريم

    "اللهم علمنا ما ينفعنا وانفنا بما علمتنا يا رب العالمين"
    لا تنسونا من صالح دعائكم.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  4. [4]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    مثل حلو......
    مشكور عليه
    جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  5. [5]
    mrniceguy2932000
    mrniceguy2932000 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 948
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    بارك الله فيكم اخواني مثل جميل لكني اتفق مع م. رائد الجمال

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML