دورات هندسية

 

 

خطورة حملات التنصير في افريقيا انتبهوا وتنبهو هام حدا

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    حبيب في الله
    حبيب في الله غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 174
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    خطورة حملات التنصير في افريقيا انتبهوا وتنبهو هام حدا

    التنصير في أفريقيا .. والمهتدين الجدد
    22/5/1428هـ 05:26 صباحا إن الحقيقة التي لا ينبغي أن تغيب عن أذهاننا أن الآلاف من سكان القارة الأفريقية، ربما الملايين يدخلون سنوياً في الإسلام رغم إمكانات الهيئات الإسلامية الهزيلة جداً مقارنة بحجم الإمكانات المادية الهائلة والوسائل التقنية المتطورة المتوفرة للكنائس الغربية.
    الكاتب:admin
    :281:ت:629:هـ ونسوق مثلاً حياً على ذلك بحجم التبرعات الكبيرة التي خصصت لتمويل مشروع تنصير القارة، والتي بلغت 320 ألف مليون دولار أمريكي لسنة 2003 فقط طبقاً لما ذكرته مجلة (I.B.M.R) التنصيرية العلمية. فضلاً عن خمسة ملايين وربع مليون منصر متفرغ يعملون ليل نهار من أجل تنصير القارة بكاملها حسب المشروع المرعب.

    لكن السؤال الذي لا ينبغي أن يغيب عن البال كذلك أنه إذا كان الأمر بهذه الصورة المبينة، فما السر في إقبال تلك الأعداد الهائلة من الوثنيين والنصارى الأفارقة أنفسهم على الإسلام؟

    فهذا سر لا يدركه إلا من هدى الله قلبه للإيمان، حيث يكتشف أن عقيدة الإسلام هي العقيدة التي تلائم طبيعة الإنسان ولا تتعارض مع سنن الحياة والكون، كما هو الحال في سائر العقائد الأخرى المبنية على الاضطراب والأباطيل والأوهام والبعد عن العقل والمنطق وواقع الحياة. لكن ما جواب المهتدين الجدد عن أسباب إيمانهم بالإسلام وتخليهم عن العقائد الأخرى؟

    لقد تبين لي من خلال الأسئلة التي كنت أطرحها عليهم على مدى خمس وعشرين سنة مضت للوقوف على الدوافع الحقيقية وراء هدايتهم، أن هناك شبه إجماع على أن العقيدة الإسلامية تتميز بسهولتها ووضوحها وخلوها من التعقيد إلى جانب ملاءمتها لفطرة الإنسان وطبيعته، سواء ما تعلق منها بأمور الدنيا، أو علم الغيب وأمور الآخرة.

    وكدليل على هذا الواقع الإيماني، أذكر قبيلة الغرياما التي تستوطن شرق كينيا، كواحدة من عشرات القبائل التي أزورها، لقد بلغ عدد أفرادها مليوناً وربع مليون نسمة، ولم يسبق لي أن قضيت يوماً في أية قرية من قراها دون أن يشهر فيه العديد من الأفراد إسلامهم، وقد يكون منهم قسيسون، رغم أن نشاط الكنيسة فيها لم يتوقف منذ مائة وأربعين عاماً، إضافة إلى الإمكانات المادية التي تكاد تكون خيالية مقارنة بوضع الدعوة الإسلامية التي لم تعرفها المنطقة إلا منذ خمسة عشر عاماً فقط.

    ولكم واجهوني بأسئلتهم المحرجة كتلك التي يتساءلون فيها عن أسباب غيابنا عنهم، أو عن مصير آبائهم وأجدادهم الذين ماتوا على غير ملة الإسلام.

    إنها أسئلة عتاب شديد من هؤلاء المهتدين على التقصير الشديد في القيام بواجبنا الدعوي نحو هؤلاء وغيرهم أكثر منها أسئلة استفهام عن أمور الدين. فكيف يكون شعورنا إذن عندما نعرف أن أكثر هؤلاء المهتدين الجدد تمسكاً بالدين، وأكثرهم جهداً ونشاطاً في تبليغ الدعوة كانوا بالأمس قسيسين؟! بل أصبح بعضهم دعاة مسؤولين في مكاتبنا في العديد من الدول الأفريقية، ومنهم الشيخ الداعية إسحق في رواندا – رحمه الله – على سبيل المثال والذي ضحى بحياته المهنية وراتبه الكبير من الكنيسة واعتنق الإسلام ليقضي بقية حياته فقيراً يدعو الناس إلى دين التوحيد حتى أسلم على يديه عشرات الألوف، ولما توفي لم يترك لأهله غير العلم والإيمان، حتى أنهم لم يجدوا شيئاً يدفعون منه رسوماً لاستخراج جثمانه الطاهر من المستشفى الذي توفي فيه.

    وكذلك كان الشيخ داود في ملاوي الذي ما إن أسلم حتى صب جام غضبه على الكنيسة التي تعمي أبصار الناس وتضلهم عن التوحيد، وكان شديد الانفعال والاندفاع غيرة على الإسلام والمسلمين، لدرجة أننا نهيناه عن اللجوء إلى الطرق الاستفزازية في التعامل مع الكنيسة.

    وكذلك القس سابقاً – جيوفري ويسجي في أوغندا وغير هؤلاء كثير ممن تغيب عني أسماؤهم.

    لكن ما الذي فعله إخواننا الآخرون من خارج القارة الأفريقية لرفع راية الإسلام فيها،، وإنقاذ هذه الملايين من نار جهنم.

    اخي القارء ان هذا الكلام هو دعوة الى المشاركة في مساعدة اخوتنا الفقراء في افريقيا ادخل الى الموقع وانشره وساعد بما تستطيع www.labaik-africa.org

  2. [2]
    م.محمد الكسواني
    م.محمد الكسواني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م.محمد الكسواني


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 1,839
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الذي عشت اياما منه وكان اسلوب التنصير مقتصر على مرضى في مستشفيات وكان الممرضات ممن هم من حملة التنصير وكانت كل ممرضة تتولى احد المرضى وتوهمه بان مرضه يزول اذا تبع دينها, وتبدأ بإعطائه راحة نفسية وكلام معسول ليتبعها والعياذ بالله.
    (قصة واقعية)


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  3. [3]
    فتوح
    فتوح غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,380

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 130
    Given: 148
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيراً

    وأود ان أسأل ماذا علينا فعله لنصرة ديننا في هذه البلاد؟

    0 Not allowed!


    قال الأحنف بن قيس: لا ينبغي للأمير الغضب لأن الغضب في القدرة مفتاح السيف والندامة

  4. [4]
    حبيب في الله
    حبيب في الله غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 174
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخي فتوح انه من خلال اتباعك لدين الحيف وان تكون ملتزما به في حياتك اليومبة وليس في المساجد فقط وان تنقل نظرة حسنة عن هذا الدين من خلال معاملتك لغيرك ممن يكون غير مسلم او غير متدين وانا بصراحة واجهت اشخاصا يدعون الى الله من خلال افعالهم فهم والله كالشامة بين الناس فالجميع يحبهم ويتمنى ان يكون مثلهم . واتمنى منكم الدخول على هذا الموقع وهذه نبذة منه

    ماذا يمكن أن يقدمه المسلم للدعوة في أفريقيا ؟
    أيها الأخوة الكرام لا يخفى عليكم جميعاً أن الدعم المادي المباشر على أهميتهِ ليس هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يقدمه المسلم للدعوة إلى الله وسط هذه القبائل أو للعمل الخيري في أفريقيا .
    فهناك الكثير الذي يصعب حصره في هذه العجالة يمكن أن يساهم به كل واحدٍ منا في هذا المجال منها .

    أولاً : الدعاء الصالح .. فكم من دعوةٍ صالحةٍ فتحت لنا أبواباً مغلقة ، وعبدت لنا طرقاً وعره ، وحطمت أمامنا جبالاً من العقبات والمصاعب .. ولو سردت بعض الحوادث التي تعرضنا فيها للخطر أو تعرض لها بعض إخواننا العاملين في العمل الخيري لطال بنا المقام .. ولكنني لا أ شك أن الله عز وجل يسرها لنا بسبب دعاء مكروب تم تنفيس كربته .. أو بسبب دعاء أخ صالح في جوف الليل وجدت بابا مفتوحا فقٌبلت فلا تبخل علينا أيها الأخ الكريم بدعائك الصالح .

    ثانياً: إيصال رسالة اللجنة لمن يظن فيه الرغبة بالدعم فقد لا تكون مساهماً وداعماً بشكل مباشر ولكن تستطيع أن تدل عليه والدال على الخير كفاعله .

    ثالثاً: الاشتراك في مجلة الكوثر التي تصدرها اللجنة أو المشاركة في موضوعاتها كدعم للعمل الخيري .

    رابعاً : المساهمه في نشر الموقع في ساحات الحوار ومحركات البحث والمجموعات البريدية (القروبات) أو وضع رابط لموقع لبيك أفريقيا في موقعك .

    خامساً : المساهمه مع إدارة الموقع بعمل بنرات أو فلاشات دعائية للموقع أو لمشاريع جميعة العون المباشر في أفريقيا .


    أيها الأخوة الكرام هذه بعض الوسائل التي من خلالها يمكن خدمة العمل الخيري وأعتقد أن هناك الكثير الذي يناسب وضع وظرف ومكان كل واحد منا يستطيع من خلالها أن يخدم العمل الخيري .

    0 Not allowed!


    اللهم ارحمنا واجمعنا مع حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم في الجنة قولو آمين.........

  5. [5]
    الألكتروني
    الألكتروني غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 82
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك
    وانا شخصيا بدات بنشر الموضوع قدر الامكان

    0 Not allowed!



  6. [6]
    alidahab
    alidahab غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 37
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله هو المعين ولكن اين حكامنا من كل هذا هه ماذا عسانا ان نقول

    0 Not allowed!


    ALI
    DaHaB


    I LOVE
    OMAN

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML