دورات هندسية

 

 

سؤال ميكانيكي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 15 من 15
  1. [11]
    ريمون عدلي
    ريمون عدلي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ريمون عدلي


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,467
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    اخي المهندس ماكس تحيه طيبه الي خريج مهندس ذو كفاءه عاليه من هندس الانتاج جامه واي النيل كليه الهندس وزميلي الفاضل:-
    ان مبدأ الحقن في السيارات هو هو في الغالب متشابه ان نصنفه الى نوعان
    1- النوع الاول الميكانيكي
    مثلا في سيارات المرسيدس هنا يبدا العمل و نصنفه الى قسمين ميكانيكي و كهربائي
    ابتداءا من مضخة الوقود و يجب ان يكون ضغطها 10-12 بار يتم ضخ الوقود الى مجمع
    التوزيع و بواسطة ضغط الوقود و بواسطة صمامات داخلية و دايفرم و نوابض يتم
    السماح بمرور الوقود كتف كهربائي بوابي يسمح بمرور الوقود بكميات محدودة الى
    النوزل و بعدها الى غرفة الاحتراق
    اما السيطرة الكهربائية فهي تسيطر على صمامات كهربائية سلينويد تسمح بمرور
    الوقود عند فتح كهربائية السيارة اي عند التشغيل
    2- النوع الثاني الكهربائي
    يشبه مبدا العمل في الطريقة الاولى و لكن يتم السيطرة كليا على المنظومة بواسطة
    عقل الكتروني و كذلك تكون النوزلات كهربائية
    و كما يلي
    ياتي الوقود عن طريق المضخة بضغط 4-6 بار وصولا الى شبكة التوزيع التي ترتبط
    بها النوزلات فهنا يسطر العقل و ذلك بارسال اشارت كهربائية و بتوقيتات محددة الى
    الماب سنسر او التي بي اس و هذا النوعان احدهما يكون موجود و ذلك لسيطر
    على كمية الهواء التي يجب ان تخلط مع الوقود و اشارة اخرى الى النوزل لكي
    يسمح لبخ كمية معينية من الوقود و اشارة اخرى الى شمعة القدح و التي يتم
    تقطيعها عن طريق الكرنك سنسر و هناك حساسات اخرى في جميع اجزاء المحرك
    تعطي اشارات الى العقل و يتم تحليلها و بموجبها يتم السيطرة على انسيابية
    اشتغال المحرك
    اما العطلات الواردة في هذه المنظومات اما
    1- ضعف قوة ضخ المضخة الكهربائية
    2- انسدادات في مصافي الوقود
    3- انسداد النوزل و هذه الحالة عندما تكون نسبة الاوكتين بالبنزين قليلة
    4- عطل في وصول الاشارة الكهربائة
    5- عطل في العقل الالكتروني
    6- عطل في صمام رجوع الوقود الى الخزان و هذا عمله يحافض على
    صغط الوقود في المنظومة

    0 Not allowed!



  2. [12]
    ريمون عدلي
    ريمون عدلي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ريمون عدلي


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,467
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    Smile

    التطوير والتجديد وصولاً إلى أقصى درجات الأمان ومزيد من راحة الإنسان مع الاحتفاظ بالبيئة من حولنا نظيفة بلا أي خلل في البنيان ـ هذا هو حلم العلماء في شتى بقاع الأرض على اختلاف تخصصاتهم، وهذا هو الدافع الأول لمزيد من البحث والتطوير.

    وفي مجال السيارات طرحت في الأسابيع القليلة الماضية شركة أيرلندية تسمى( )koala (systems ـ تسوق منتجاتها عبر شبكة الإنترنت ـ جهازا جديدا يسمى (WFDFI)
    West Full Duration Fuel Injection يضاف إلى أنظمة الحقن الإلكتروني المعتادة لتحسين أدائها العام، فهو يقلل من استهلاك الوقود، ويقلل من انبعاث العوادم؛ وبذلك تكون السيارات أكثر اقتصادية ومحافظة على البيئة.
    ومن المعروف أنه يتم تغذية المحرك بشحنة مكونة من الوقود (fuel) والهواء(air) وتعتبر نسبة الوقود إلى الهواء (fuel/air ratio ) من أهم العوامل التي تحدد استهلاك الوقود . ونسبة هذا الخليط تتوقف على متطلبات المحرك فمثلاً في البدء على البارد يحتاج المحرك إلى خليط غني بالوقود (richmixture ) للتغلب على البرودة، وفي هذه الحالة تكون نسبة الوقود للهواء (1/9 ) .

    النسبة النظرية لخليط الوقود مع الهواء هي (1/14.7 ) وكلما استطعنا الوصول إلى خليط قريب في تركيبه من هذه النسبة؛ كان ذلك أفضل للسيارة من حيث استهلاك الوقود، وكذلك من حيث الإجهادات التي يتعرض لها المحرك.

    وفي حمل التسخين (warm-up load ) يحتاج المحرك أيضاً إلى خليط غني بالوقود، وكذلك في حمل التباطؤ (idling load ) حيث تكون السيارة متوقفة عن السير، ولكن المحرك ما زال يعمل، وأيضاً نحتاج إلى خليط غني بالوقود في حالة الحمل الكامل (full load ) حيث تصل سرعة السيارة إلى معدلات مرتفعة، وتكون نسبة خليط الوقود مع الهواء في هذه الحالة(1/12)

    والحالة الوحيدة التي نحتاج فيها إلي خليط فقير للوقود (leanmixture) هي حالة الحمل الجزئي (part load ) حيث تعمل السيارة في هذه الحالة على حمل عادي(normal load) وتكون نسبة الخليط في هذه الحالة (1/18) وهذه النسبة أقل من النسبة النظرية(1/14.7) ولهذا فمعدل استهلاك الوقود اقتصادي.

    قديماً كان يستخدم الكاربراتير(carburettor) للتحكم في نسب خلط الوقود مع الهواء

    (fuel/air ratio) على حسب متطلبات المحرك المختلفة وهو ما زال مستخدمًا حتى الآن في بعض السيارات.

    أما عن الأنظمة الحديثة لمعايرة الوقود مع الهواء فهي أنظمة الحقن الإلكتروني، مثل نظامي الحقن الإلكتروني المستمر (k-jetronic ) والحقن الإلكتروني المتقطع (L-jetronic ) وتفضل أنظمة الحقن الإلكتروني عن الكاربراتير في أنها أولاً تقلل من انبعاث العوادم، وثانياً أوفر في استهلاك الوقود، وذلك على الرغم من أنها تعمل باستخدام خليط غني بالوقود richmixtuer) ) في جميع الأحمال التي تتعرض لها السيارة حيث تكون نسبة الخلط على سبيل المثال في الحمل العادي(normal load) حوالي (1/15) وهي أعلى من نسبة الخلط النظرية (1/14.7) إلا أنه يظل الحقن الإلكتروني أقل في استهلاك الوقود من الكاربراتير وذلك لأنه يستجيب إلى التغيير من حمل إلى آخر بسرعة على عكس الكاربراتير، وهذا هو سبب توفير الوقود.

    وتطويراً لنظام الحقن الإلكتروني المتقطع (L-jetronic ) كي يصبح أكثر اقتصادية، ويعمل على خليط فقير (leanmixture ) بدلاً من الخليط الغني (richmixture ) تم إضافة الجهاز الجديد(WFDFI ) .

    والفكرة الجديدة في هذا الجهاز هي الحصول على خليط متجانس تماماً من الوقود والهواء

    HOMOGENOUS MIXTURE ) FULLY) بدلاً من الخليط غير المتجانس الذي كان يستخدم في نظام الحقن العادي حيث كان يسير الوقود في مسارات خاصة منفرداً والهواء في مسارات أخرى ولا يتلاقيان إلا أمام صمام التغذية (intake valve ) مما يجعل عدم وجود فرصة كافية للتجانس الكامل.

    أما الجهاز الجديد (WFDFI) فيمكن من خلاله الحصول على خليط متجانس تماماً بفضل تركيبه المبتكر فهو عبارة عن دائرة مساعدة (auxiliary circuit) تركب بين مسارات الوقود (fuel rail ) وصمامات الحقن الكهرومغناطيسية (solenoid injection valves) ومن خلال هذا الموضع يقوم الجهاز بسحب كمية قليلة من الوقود وتخزينها على سطح خاص وعند دخول الهواء على هذا السطح يبخر الوقود الذي تم تخزينه مسبقاً ويخلط معه خلطا جيدا لتصبح الشحنة الجديدة متجانسة تماماً وجاهزة للحقن في غرفة الاحتراق.

    وباستخدام هذا الخليط المتجانس تماماً في المحرك يتم:



    1-الحرق الكامل للوقود

    2-تقليل العوادم والغازات المنبعثة

    3-زيادة الاستهلاك النوعي للوقود

    4-الحصول على عزم منتظم على عمود الإدارة

    5-استخدام خليط فقير (leanmixture) في جميع أحمال التشغيل المختلفة وخصوصاً في البدء على البارد (cold starting) والتدفئة (warm-up)

    6- تقليل عوادم ثاني أكسيد الكربون (co2) وعوادم أكاسيد النيتروجين (nox) وبالتالي المحافظة على المحول الحفزي ( catalytic converter) من التسمم.

    ومن خلال الاختبارات المعملية ومقارنة النتائج بالمحرك الذي يعمل بدون (WFDFI) كانت النتائج كالآتي.


    القدرة بالكيلووات
    القدرة بالحصان
    دورة/دقيقة

    RPM
    العادم

    %CO

    الحمل العادي
    الحقن الإلكتروني العادي
    80.5
    108
    4500
    3.5

    WFDFI 80.5
    108
    4300
    0.2

    أقصى حمل
    الحقن الإلكتروني العادي
    92
    123.3
    5500
    3.4

    WFDFI 103
    136
    5500
    1.5

    وهذه هي صوه السياره


    التكنلوجيا دائما في تطور لتقلبل الاعطال والاخطاء التي تحدث في السياره والتنافس واضح هذه الايام علي الساحه العالميه

    0 Not allowed!



  3. [13]
    شكرى محمد نورى
    شكرى محمد نورى غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,552

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 62
    Given: 0
    احسنت وما قصرت ياريمون وبليت بلاءأ حسنأ .

    جزاك الله خير وبركة وتستحق الثناء والتقدير .

    البغدادي

    0 Not allowed!



  4. [14]
    ريمون عدلي
    ريمون عدلي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ريمون عدلي


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,467
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    شكرا الف شكر استاذي الفاضل المشرف المهندس شكري محمد نوري هذا بعض ما عندكم انتم القدوه والمثل الاعلي
    ششششكرااا

    0 Not allowed!



  5. [15]
    الميكانيكا
    الميكانيكا غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 159
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اذا كان الشمعات سليمة والكويل سليم افحص التوصيلات من مصدرها الى الشمعات

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML