الحديد



معدن لامع فضي أبيض اللون ، وتتراوح صلادته بين (4) إلى (5( بمقياس موس، وهو معدن ناعم الملمس قابل للسحب والطرق. ويتمغنط بسهولة في درجاتالحرارة العادية، بينما تصعب عملية المغنطة عندما يسخن الحديد، وعند درجة حرارة (790) درجة مئوية، تختفي خاصية المغنطة.
والحديد من العناصر المعدنيةالانتقالية التي تقع في المجموعة ( من الجدول الدوري، ورقمه الذري (26)، ووزنهالذري (55.847)، ويبلغ وزنه النوعي (7.86). وينصهر الحديد عند درجة حرارة (1535)ْمئوية، ويغلي عند درجة حرارة (2750)ْ مئوية.

خصائص الحديد

يوجدالحديد حرا -أي غير متحد بعناصر أخرى ما خلا بعض الشوائب- في الطبيعة إلا أن نسبتهضئيلة جدا ولكن مركباته واسعة الانتشار في التربة والصخور بنسب متفاوتة، وأهمخاماته التي تصلح للتعدين والحصول على الحديد هي أكسيد الحديد المغناطيسي ويطلقعليه أحيانا اسم أكسيد الحديد الأسود. ومن خاماته الرئيسية الأخرى حجر الدم وهوأكسيد الحديديك، والليمونيت وهو أوكسيد الحديديك المائي الذي يحتوي على ماءالتبلور، والسدريت وهو كربونات الحديدوز وتحتوي أغلب خامات الحديد على شوائب منمركبات وعناصر غيره، كالرمل أو ثاني أكسيد السليكلون، والفوسفور، والمنجنيز.
ومن الناحية الكيميائية، فإن الحديد معدن نشط، وهو يتحد مع الهالوجين والكبريتوالفوسفور والكربون والسليكون، كما أنه يزيح الهيدروجين من كل الأحماض المخففة. ويحترق الحديد في الأكسجين مكونا أكسيد فيروسوفريك. وعندما يتعرض الحديد للهواءالرطب، فإنه يصدأ ويكون أكسيدا حديديا رقيقا يتراوح لونه بين البني والأحمر (الصدأ).
ويعتبر تكون الصدأ ظاهرة كهربائية كيميائية حيث تتحد الشوائب الموجودةفي الحديد اتحادا كهربيا مع معدن الحديد. ومما يزيد من سرعة التفاعل الماء والموادالمذابة المتحللة كهربائيا مثل الملح. وأثناء هذه العملية، يتحلل معدن الحديدويتفاعل مع الأكسجين في الهواء مكونا الصدأ. ويستمر التفاعل أسرع في المواضع التييتراكم فيها الصدأ ويصبح سطح المعدن كما لو كان به حفر. وعندما يغمس الحديد في حمضالنتريك المركز، فإنه يكون طبقة من الأكسيد تجع له سالبا بمعنى أنه لا يتفاعلكيميائيا مع الأحماض أو المواد الأخرى. ويتم التخلص من طبقة الأكسيد الواقية منخلال الطرق والضرب على المعدن الذي يصبح نشطا مرة أخرى.
والخامات التي تصلحللتعدين تحتوي عادة على نسبة لا تقل عن (50%) من الحديد، وقد تصل نسبة الحديد فيبعض خاماته إلى (65%) كما هو الحال في خاماته الموجودة في القارة الإفريقية.

1- يتم توريد حديد التسليح بعد اعتماد المهندس المشرف وذلك بعد إجراءاختبارات شد للحديد في مختبر معتمد ويقوم المقاول بعمل اللازم لتأمين سلامة تشوينالحديد في الموقع.
2- يقوم المقاول بدراسة قضبان التسليح الموضحة في المخططات فيجميع أجزاء البناء وينسق معها كافة الفتحات التي يمكن أن توجد على الخرسانة ويقدمالرسومات التوضيحية لها إن لم توجد ويكون مسئولاً عن سلامة ترتيبها .
3- تركبقضبان التسليح وتوضع فوق كراسي مصنوعة خصيصاً لذلك من الخرسانة وتتباعد عن بعضهابنفس الأبعاد والمواصفات المذكورة في الرسومات التنفيذية للخرسانة ويتم ربط قضبانالتسليح الرئيسي بواسطة أسلاك التربيط المغلفن وتحفظ في أماكنها بواسطة مباعداتوكراسي ووسائل أخرى متفق عليها. بحيث لا يقل الفراغ بين قضبان الحديد عن 2.5سم أوقطر القضيب أيهما أكبر. ولا يقل الفراغ الرأسي بين قضبان الحديد عن 2.5سم أو 3/4قطر القضيب أيهما أكبر. وقبل أن يوضع حديد التسليح في مكانه ، يجب أن يكون منظفاًمن الصدأ ومن الشوائب الأخرى، وكل ما يقلل قوة الربط بين الخرسانة وحديد التسليحوفي حالة تأخر الصب بعد وضع حديد التسليح يجب أن تدقق أوضاعها ويعاد تنظيفها 4- يجب تشكيل حديد التسليح قبل التركيب ولا يسمح بثني وكسح الحديد بعدالتركيب.
5- لا يسمح باستعمال التسخين لثني قضبان التسليح ولا يسمح أيضاً بوجودأية قضبان لا توجد في التصميم أصلاً إلا بتعليمات من المهندس المشرف.
6- سماكةطبقة التغطية لأي قضيب حديدي لا تقل عن 2.5سم في البلاطات و3سم في الجسور والأعمدة،و5 سم في الأساسات والجدران الاستنادية.
7- لا يقل طول الوصل في الأعمدة ومناطقالضغط عن ( 45 ) مرة قطر القضبان الموصولة، ولا يقل طول الوصل في مناطق الشد عن (60) مرة قطر القضبان الموصولة ولا يسمح بعمل وصلات لأكثر من ثلث الحديد المشدود فيمقطع واحد ولا تقل المسافة بين مركزي وصلتين متجاورتين بنفس الجسر عن (60) مرة قطرالقضبان الموصولة ويجب أخذ موافقة المهندس عند تعديل أطوال التسليح وخصوصاً الكمراتالطويلة .
8- يتوجب اختبار جميع إرساليات قضبان الصلب .
9- وتقسم كل إرساليةإلى مجموعات متجانسة من حيث الصنف والقطر بحيث تؤخذ عينة واحدة لكل قطر مختلف،والعينة تحتوي على ثلاث قطع.
10- تؤخذ العينات من القضبان أو الأسلاك الطويلةوالعرضية للشبك وبطول كاف لإجراء اختبار الشد والقص والثني وبمعدل لا يقل عن عينةلكل (25) طن من الشبك أو جزء منه .
11- جميع الحديد المستعمل في الخرسانةباستثناء الكانات من النوع المبزر ويكون إجهاد الخضوع للحديد 4200كغم/سم2. أما حديدالكانات فيكون من النوع الأملس وإجهاد خضوعه 2800كغم/سم2.
12- على المقاول توريدمواد التسليح إلى الموقع بالأنواع والأطوال والأقطار ودرجات القووة المطلوبة لضمانحسن تنفيذ أعمال التسليح وبأقل عمليات وصل ( Splicing ) ممكنة.
13- إذا لم تشملالمخططات بشكل مفصل وواضح على جداول تفصيلية لقص قضبان الحديد وثنيها، يجب علىالمقاول عندئذ، وقبل المباشرة بأعمال التسليح إعداد تلك الجداول وتقديمها للمهندسللموافقة عليها و مع العلم أن تلك الموافقة لا تعفي المقاول من تحمل المسئوليةكاملة عن أعمال التسليح حسب شروط العقد.
15- يمنع استعمال حديد التسليح الملتويوإن أمكن تعديله أو طرقه.
15.لا يسمح بوصل ما يزيد عن (25) بالمائة من القضبانالمطلوبة عند أي مقطع . ويراعى ألا تعيق الوصلات صب الخرسانة.
16- تكون جميعالقضبان والأسلاك قادرة على أن تتحمل الثني بزاوية مقدارها (180) درجة حول بكرةقطرها ثلاثة أضعاف قطر القضيب أو السلك دون حدوث أي تشقق أو تمزق لتلك القضبان أوالأسلاك. يجب أن تتحمل الأسلاك المشوهة إعادة الثني من خلال بكرة يعادل قطرها (4) مرات قطر السلك وبدون أي تشققات