دورات هندسية

 

 

موضوع النقاش لشهر جماد الثاني .. ظاهرة التسول - وجهة نظر إسلامية -

صفحة 16 من 26 الأولىالأولى ... 612 13 14 15 1617 18 19 20 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 151 إلى 160 من 251
  1. [151]
    علي الغريباوي
    علي الغريباوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 50
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقول والحسرة تملا قلبي ان ظاهرة التسول اصبحت افة لا تستطيع المجتمعات وخصوصا العربية التخلص منها.كما وان هولاء المتسولين كلما حصلوا على كمية من المال يغلبهم الطمع ليزيدوا من المال لمادا؟ لانه مال لاتعب في الحصول عليه.
    يقولون في المثل العربي ان ابليس اشتغل في كل شغلة يوم الا بالتسول اشتغل اربعين يوما ؟
    كما وان الادهى والامر اصبحت واصبح غيري حائرا بين ان يعطي السائل ماسأله وهو على اقل تقدير شاك بان السائل يخدعه وبين قول الله تعالى ( واما السائل فلا تنهر).
    والحمد لله رب العالمين والصلات والسلام على افضل الانبياء محمد واله الطيبين الطاهرين.

    0 Not allowed!



  2. [152]
    عزام جاموس
    عزام جاموس غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 10
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هل هذه الظاهرة فقط عند العرب

    0 Not allowed!



  3. [153]
    عدنان المياح
    عدنان المياح غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 4
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    للتسول عدة اوجه، وللمعالجة عدة طرق

    يتخذ التسول عدة اوجه واشكال ودوافع مختلفة تختلف من مجتمع الى آخر ومن دولة الى أخرى، كما ان لهذه الظاهرة جذورها في مجتماعتنا العربية والأسلامية من ازمان بعيدة، وقد اعطى الدين الأسلامي لهذه الظاهرة من الأهتمام الشيء الكثير لغرض التخلص منها ومعالجتها ، فهي تشكل وجه من اوجه عدم العدالة الأجتماعية ان صدق المتسولون، ونوعاً من انواع التخلف الأجتماعي والأتكالية ان كذب المتسولون، وفي الحالتين فأن الظابط هو ان تكون الزكاة والمساعدة لمن يستحقها وبعد التحقق من ذلك، والا فان هذه الزكاة ستكون وبالا على مجتمعنا اذا ما اسيء استغلالها في جوانب اخرى، كما ان للدولة اليوم اليد العليا في عملية رعاية وتصنيف المحتاجين ومساعدتهم.

    0 Not allowed!



  4. [154]
    برهامى
    برهامى غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 44
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الأخوة الأفاضل :
    من زاوية أمنية فقد عملت فى مجال مكافحة الجريمة بالطريق العام نحو عشر سنوات ( وما زلت ) وأسوق إليكم بعض الأمثلة فى مصر :
    - سيدة ترتدى جوال يسترها من عراها الكامل ( قطع الجوال من موضع إدخال الرأس ) ومعها طفلين احدهما رضيع والأخرى ( بنت ) حوالى عامين تجلس بجوارها وهى تبكى بشدة تمزق القلب ، جميعهم ملطخين بما يشبه البراز حتى يفكر مأمور الضبط بتلويث ملابسه ويده قبل أن يمسك بها ، إلا أنى عزمت على تلويث ملابسى ويدى انا ومن معى ، ولحسن الحظ تبين أن التلوثات لشحم وزيت سيارات وليست لبراز ؛ إلا أن أصعب ما رأيته أن سبب جلوس الطفلة بجوارها هو أن الطفلة مقيدة بحبل من الدوبار الرفيع يسبب لها ألم البكاء ؛ وأمام نظرات المارة واستهجانهم لقسوتى قبضت على المرأة واصطحبتها بعدما حللنا الحبل من على الطفلة ، وأثناء توجهنا لقسم الشرطة مررت على المستشفى للإطمئنان على الطفلة حيث بدأ الطبيب بإزالة الأوساخ والتلوثات عن الطفلين وتنظيفهم مما أسفر عن وجه جميل للطفلة التى تبين لاحقا أنها مؤجرة من أخرين مقابل نسبة أو أجر معين .... وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها ...... وبعد مرور ما يقرب من ثلاثة أشهر شاهدتها فى نفس المكان مرة أخرى ولكن بأطفال مختلفين ....
    - فى اليوم الأخير من شهر رمضان عندما كان مرتبى ايامها يقترب من ثلاثمائة جنيه شهريا ... شاهدته يحجل وسط السيارات متسولا بقدم واحدة فقبضت عليه وبتفتيشه عثر على مبلغ 925 تسعمائة وخمس وعشرون جنيها حصيلة بضع ساعات مسائية فى اليوم الأخير من شهر رمضان .. وكانت المشكلة فى إحصاء المبلغ فهو من عملات البريزة وربع الجنية والخمسون قرش وحرزت المبلغ وسلمته ..... وما إن شاهدنى فى رمضان التالى حتى انطلق بعكازه وقدمه الوحيدة إلى متسول أخر بجواره أخذ منه كيس النقود وانطلق راكضا .. ثم نظر لى باستعطاف يحمل السخرية قائلا : أخر مرة يابيه ومش هاتشوف وشى تانى .... وكذب.
    - حدثت مرتين مع نفس الشخص الأولى عند فندق شهير بالدقى والثانية عند محل شهير بالمهندسين ... يزحف على الأرض بقدم واحدة وصوته يحمل معانى الألم والمعاناة يفطر القلوب .... اقتربت منه مخيرا بين أن يقف على قدميه أو أن أحمله لقسم الشرطة وبعد مفاوضات قام على قدميه وسط ذهول المارة الذين نعتونى بالقسوة ... وهنا طلبت منه الركض أمامهم أو القبض عليهم .. وكان طلبه معقولا !!! أن أنتظر عليه بضع دقائق لأن قدمه أصابه التنميل من جراء ربطها ( الساق على الفخذ لتبدوا مقطوعه )وحتى سريان الدم فيها ... وما إن تم حتى انطلق كالريح وسط ذهول المحسنين ... وخطأهم فى الحكم عليه بالمسكين والحكم على بالقسوة ..
    - شاهدته يمسك عصاه يتحسس بها طريقة والنظارة السوداء على وجهه تعلن عما ألم به وتذكرنا بنعمة البصر التى انعم الله علينا بها يشيح بوجهه إلى الأمام فهو لم يتعلم كيف يبصر ... ولكن .... توجهت إليه ... والله بدافع الشفقة أعرض عليه التوصيل إلى أى مكان قريب ، وكان رد فعله مرتبك وفطنت لسر ارتباكه .. فقد كنت أرتدى بزتى الرسمية ... وسيارة الشرطة بجوارى ... وهنا أدركت الحقيقة فأصريت على توصيله ... وزاد رفضه للتوصيلة .. وأمام إصرارى خلع النظارة السوداء فأخذت منه العصا التى يتوكأ عليها ..... وتصادف وجود برميل معدنى أمام أحد المنازل .... فكان بين خيار توصيله ( طبعا للقسم ) أو أن يركض ويقفز من على البرميل ..... ويالها من قفزة رائعة اطلق بعدها ساقيه للريح وترك لى عكاز من الخيرزان أعطيته فيما بعد امن يستحقه .... نسيت أن أذكركم بجارتى العزيزة التى شاهدت نقود إحسانها تنطلق مع انطلاقة هذا الضرير الكفيف ولكنها تفهمت أن إحسانها لوجه الله تعالى وعلى المؤمن أن يكون فطن ....

    العديد والعديد والتطوير والاستحداث هذا يبكى بجوار عدة كراتين للبيض المكسور على قارعة الطريق فيستدر عطف الناس للمساهمة معه فى خسارته ، وأذا امعنوا النظر فإن البيض المكسور رائحته عفنة فهو بيض ممشش ؛ وهذه حسناء تتقدم إليك قائلة فى لهجه واثقة " لو سمحت أنا عاوزة 30 جنيه " إما أن تعطيها أو تتطيل المحادثة للتتأمل الحال مستعجبا أو معجبا أو لتبلع المقلب .. وأخرى أو أخر بشهادة طبيه أنه دفع ستون ألفا وباقى ألف وخمسمائة فقط إجراء العمليه لوحيدة أو أمه ؛ او أنه يحتاج شراء الدواء الذى تبلغ تكلفته مائة وخمسون جنيه .... فيضيق عليه الضحية الناصح الخناق و يشترط عليه أن يشترى هو - أى الضحية المحسن - الدواء بنفسه ، وبكل رضاء يذهب المحسن ويشترى الدواء بمبلغ مائة وخمسين ليضمن أن نقوده لم تذهب لنصاب و يأخذ المتسول الأدوية لأقرب صيدلية أو ذات الصيدلية نفسها ليسترد قيمتها أو بعد خصم مبلغ بسيط ؛ وهذا اخر يسقط في إعياء على قارعة الطريق و ملامحه تشير إلى قرب صعود روحه وسرعان ما يستفيق على شربة ماء يبدأ على إثرها ممارسته باستدرار عطف الأخرين ليضع كلٍ منهم يده في جيبه ويعطيه ما تيسر لوجه الله , ولو تدخل مأمور الضبط سرعان ما سيجد أحد اقرانه قد ظهر فجأة ويحمد الله أنه عثر على قريبه الذي تنتابه هذه الحالة وينسحبا بهدوء ؛ وهذا شاب أو شابة تسألك "ممكن خمسة جنيه أركب بها لغايت شارع الملك فيصل؟ " .
    أما على الإنترنت فحدث ولا حرج هذا الطفل فلان الفلاني الموجود في معهد السرطان ويحتاج لمبلغ للعملية و الإتصال على تليفون محمول رقم كذا وإذا كان صادقاً يجب أن يضع رقم تليفون أرضي .

    وأخيراً المؤمن كيس فطن (وليس كيس قطن)

    0 Not allowed!



  5. [155]
    المهندسة لولو
    المهندسة لولو غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية المهندسة لولو


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 68
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    كل المتسولين غير محتاجين للتسول حيث بإمكانهم العمل و فرص العمل كثيرة اذا الأنسان بدو يشتغل و الله ذكر بالقرآن بمعنى ان الفقير يكون عفيف و لا يطلب من الناس و لذلك هناك فقراء بحاجة و لكن لا يطلبون ممكن ان نراهم بالشوارع الفقيرة

    0 Not allowed!



  6. [156]
    المهندس خيرى
    المهندس خيرى غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 9
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ المهندس ابو بكر
    تحية طيبة ........
    تسليط الضوء على الظواهر الإيجابية و السلبية امر مهم جدا للمجتمع حيت يمكن تشخيص الضاهرة ومن تم وضع حلول لها او التخيف من سلبيتها وانعكاسها على المجتمع . ولاتراء الموضوع نامل من الاخوة التركيز على اسباب هدة الظاهرة . والسلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة

    0 Not allowed!



  7. [157]
    s.s.m
    s.s.m غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ارى ان ظاهرة التسول التى اصبحت مهنة يحترفها الكثير من الناس هى دليل قاطع على مدى التخلف الذى آلت اليه هذه الشعوب ،حيث كلما زاد عدد المتسولين كلما كان دليلا قاطعا على تغيب الرقابه التى من المفترض ان تحد من هذه الظاهرة،فنحن نرى المتسول الان فى كل مكان العمل ،الكلية،على الارصفه،وفى الشوارع وتحت الكبارى،بل وصل الامر الى المنزل ايضاوقد لاحظت ان الممتهن بالتسول عند اقترابك منه يدعى لك ولاولادك بالصحه والنجاح وما شابه لكى تعطيه واذا لم تفعل دعا عليك وعلى الذين خلفوك بابشع الدعوات .فكيف يكون هذا محتاجا ليد المساعدة كما يقول؟!!ارى انه من واجب كل فرد اذا كانت الرقابه غير موجودة،او موجوده، ألا يعطى الزكاة الا للذى يستحقها من المعارف او الجيران او الاقارب واذا لم يوجد توضع فى مصارفها الشرعية مثل الجمعيات الاهلية وعلى المحتاج التوجه اليها واخذ ما يحتاجه من اموال تحت اشراف امناء هذه الصناديق والجمعيات.واخيرا اشكر كل من ساهم فى طرح هذه المشكلة وحاول ايجاد الحلول لها .حفظكم الله وايانا من كل سوء.سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.

    0 Not allowed!



  8. [158]
    عبدالله الجراح
    عبدالله الجراح غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 115
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    تحية
    جاء رجل الى احد المساجد طالبا المساعدة واخذ يبكي بحرقة ولما طلب منه الامام اظهار الشهادات الثبوتية شتم الامام وهرب

    0 Not allowed!



  9. [159]
    المعتز عمر
    المعتز عمر غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله يا باش ابو بكر
    تتعدد الطرق و التتفنن فى ظاهرة التسول . دعنى اخبرك اخى بان الذين يمارسون التسول جعلوا
    منها مهنه تدر عليهم بخير وفير وذلك لوجود الخيرين الذين يبتقون بها وجه الله تعالى .
    من هنا تعالوا معى نستفهم من منظمات المجتمع المدنى ودور الا رشاد والتوجيه ودور العباده
    وخلف ذلك الحكومات .
    الم يامرنا المولى عز و جل نات الزكاء وبين لنا مصارفها هذا طبعا للحوجه
    اما اولائك المهارات التمثيليه والحيل العبقريه فهولاء حسب ظنى انهم مصابون بداء نفسى
    ولا بد من الجهات ذات الصله بان تعى دورها كاملا تجاه المستهدفين وبذلك نكون نقلنا هذا التسول
    من بؤرة مرضه الى عالم الانتاج والفضيلة . وبذلك يرجع مجتمعنا الذى اوصانا به الحبيب المصطفى
    صلى الله عليه و سلم..

    0 Not allowed!



  10. [160]
    أريج الايمان
    أريج الايمان غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 20
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا علي اختياركم هذا الموضوع لان ظاهرة التسول اصبحت افة في مجتمعاتنا الاسلاميه وللاسف الشديداصبح الاطفال هم رواد هذه الظاهره وذلك نتيجة استغلالهم لذلك فان الشريعه الاسلاميه حرمت هذه الظاهره وكل من شأنه افساد المجتمع بصوره او اخري كما ذكرت سابقا من حديث رسول الله من سائل الناس الي باقي الاحاديث المذكوره واعلم ان الفقير الذي يحتاج المال او من ذوي الحاجه لايفعل ذلك ولكن في حاله اذا اعتراضنا في الطريق احد هذه النماذج وكثيرا مانراها فلنقل قولا لينا تخلقا بخلق الاسلام

    0 Not allowed!



  
صفحة 16 من 26 الأولىالأولى ... 612 13 14 15 1617 18 19 20 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML