دورات هندسية

 

 

من أغرب قصص المحبة فى الله

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية الجدى
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    من أغرب قصص المحبة فى الله

    من أغرب قصص المحبة فى الله

    أقر هذه القصة و قل رأيك ؟

    شاب في الثلاثينات من العمر أحضروه إلى المغسلة وكان برفقته بعض معارفه وإخوانه فوجدت من أحد الإخوة يقوموا بإخراج جميع من كانوا موجودين في المغسلة من ضمن الذين أخرجهم والد الميت فافتكرت أنه هو الولي أو الأخ الأكبر لهذا المتوفي ..


    فعندما بدأت في تجريد ملابسه فوجدت الأخ هذا يبكي بحرقة شديدة ليبكي بصوت فاستغربت في ذلك فحاولت أن أركز في عملي إنما من شدة بكاء الشاب هذا دعاني إلى سؤاله فقلت له الله يجزاك خير أدعو لأخوك بالرحمة والشفقة فهو الآن في وضع الرحمة والشفقة فقال لي وهو يبكي : إنه ليس أخي إنه ليس أخي ! فاستغربت كيف ليس أخوه ويقوم بإخراج والد الميت وإخوانه من مكان الغسل ويبقى هو لوحده !

    حاولت أن أستدرجه في الكلام من أجل أن أخفف بكاءه فقال لي يا شيخ هذا أكثر من أخي هذا أكثر من أخي وأبي ,, فقلت له كيف الله يجزيك خير .. قال لي يا شيخ درسنا الابتدائية سوياً ودرسنا المتوسطة سوياً ودرسنا الثانوية سوياً وتخرجنا سوياً وعُينّا الاثنين سوياً في دائرة حكومية سوياً وتزوجوا أختين سوياً وربنا رزق كل واحد ولد وبنت وساكنين في عمارة سوياً كل واحد آخذ شقة قبال الثاني كل يوم يروح للشغل عملهم بسيارة واليوم الثاني يروح بسيارة الأخ الثاني إذا فطر مع صديقه هذا فالعشاء في البيت الثاني والغداء في بيت صديقه الآخر .


    فيقول لي أسألك بالله يا شيخ هل مر لك إخوان شغفا بالطريقة هذه ؟!! فقلت لا والله .. وأنا أسأكم بالله هل مر عليكم هذا الأمر ؟! .. قلت له أخي شقيقي أنا يعمل لا أشاهده إلا في المناسبات فقلت له ادع له الله يتغمده برحمته وقمنا بالصلاة عليه ودفنه بعد صلاة الظهر .. العبرة ليست هنا يا إخوان .. العبرة أنه في المقبرة يوجد في الصف الواحد بما يساوي ثلاثين قبر ومن النادر جداً إذا صليت على جنازة الصبح في المقبرة كمثال رقم 17 وحضرت لصلاة العشاء تجد أن القبر وصل لرقم 22 أو 23 فمن النادر جداً إنه ما ندفن في هذه المقبرة في أوقات الصلاة الحكمة هنا يا إخوان،، ثاني يوم العصر جابوا لي صاحبه ميت ! ثاني يوم جابوا لي صاحبه الذي كان يغسل صديقه ويناولني المقص والشاش أحضروه لي وهو ميت ! فعندما كشفت عن وجهه تذكرت فقلت لوالده : إن هذا الوجه ليس بغريب علي !



    فقال لي : كيف يا شيخ هذا كان أمس معك يغسل صديقه فقلت له ما سبب وفاته ؟ قال أرادت زوجته أن توقظه لطعام الغداء فقال لا سبيني أنام شوي حتى صلاة العصر وأقوم لتجهيز العزاء لصاحبه لليوم الثاني فعندما جاءت لتوقظه للصلاة وجدته ميتاً .


    أحضروه وقمت بتغسيله ودموعي على خدي لم أكن أتصور وأتخيل هذا الرجل كان بالأمس يقف معي يساعدني في غسل زميله والآن نقوم بغسله والعبرة في أكثر من ذلك يا إخوان سبحان الله أنني قمت بدفنه في القبر المجاور لصديقه ما ليس بينه وبين صديقه غير الحاجز الجدار وهذه نادراً ما تحدث ! وسبحان الله كانوا في الدنيا سوياً وفي الآخرة سوياً .. أسأل الله لي ولكم الثبات في الدنيا والآخرة وأسأل للأخوين الصديقين أن يتغدمهم الله برحمته ..

    ذكرها هذه القصة الشيخ عباس بتاوى في شريط وقفات مع مغسل الأموات


    منقوووووووول

    بالله عليكم سؤال أرجو من كل من يقرأ القصة أن يجيبنى عليه:
    ما مفهومكم للأخوة والحب فى الله ؟؟

    هل هو مجرد كلمة أخى فى الله / أختى فى الله / أحبكم فى الله ؟

    ماهى رؤيتكم لمعنى الأخوة والحب الحقيقى فى الله ؟

    وجزاكم الله خيرا ً




  2. [2]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    مــــــــا شاء الله
    مــــــــــــا شاء الله
    والله لقد أبكتني هذه القصة
    إذ أننا نفتقر لهذه المعاني الإنسانية
    فقلما نجد هناك أناسا يعرفون معنى الاخوة الحقة
    قلما نجد أناسا يطبقون هذه المعاني في واقعهم
    وانظر لهما .......عاشا سويا وماتا سويا
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    سبحان الله الذي يؤلف بين القلوب
    سبحان الله العظيم

    جزاك الله كل الخير أخي الكريم على هذه القصة
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  3. [3]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتوكلة على الله مشاهدة المشاركة
    مــــــــا شاء الله
    مــــــــــــا شاء الله
    والله لقد أبكتني هذه القصة
    إذ أننا نفتقر لهذه المعاني الإنسانية
    فقلما نجد هناك أناسا يعرفون معنى الاخوة الحقة
    قلما نجد أناسا يطبقون هذه المعاني في واقعهم
    وانظر لهما .......عاشا سويا وماتا سويا
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    سبحان الله الذي يؤلف بين القلوب
    سبحان الله العظيم

    جزاك الله كل الخير أخي الكريم على هذه القصة
    بارك الله فيك
    جزاكم الله خيرا ً و بارك الله فيكم و مشكورين على حسن المرور

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  4. [4]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    جزاك الله خيرا أخي محمد...

    الحب في الله... أن تحب إخوانك وأخواتك في الإسلام أي أن تحبهم فقط لأنهم مسلمين.. وأن تحب لهم الخير كما تحبه لنفسك.. وأن تغار على أرواحهم ومالهم وعرضهم كأنها روحك ومالك وعرضك.. وأن تحزن لبعدهم عن الله وتسأل لهم الهداية....

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ، رواه البخاري و مسلم

    عن أنس رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه و سلم قال: (لا تباغضوا، و لا تحاسدوا، ولا تدابروا، ولا تقاطعوا، و كونوا عباد الله اخوانا، ولا يحل لمسلم ان يهجر اخاه فوق ثلاث) متفق عليه

    و عن أبى هريرة رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: (تفتح أباب الجنة يوم الاثنين و يوم الخميس، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا، الا رجلا كانت بينه و بين أخيه شحناء فيقال: أنظروا هذين حتى يصطلحا! أنظروا هذين حتى يصطلحا) رواه مسلم

    عن البراء رضى الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان الا غفر الله لهما قبل ان يفترقا) رواه ابو داود

    و عن أبى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: (لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا، أو لا أدلكم على شىء اذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم) رواه مسلم

    و عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده و المهاجر من هجر ما نهى الله عنه) متفق عليه

    وفقنا الله إلى ما يحب و يرضى

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة steel_10977 مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أخي محمد...

    الحب في الله... أن تحب إخوانك وأخواتك في الإسلام أي أن تحبهم فقط لأنهم مسلمين.. وأن تحب لهم الخير كما تحبه لنفسك.. وأن تغار على أرواحهم ومالهم وعرضهم كأنها روحك ومالك وعرضك.. وأن تحزن لبعدهم عن الله وتسأل لهم الهداية....

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ، رواه البخاري و مسلم

    عن أنس رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه و سلم قال: (لا تباغضوا، و لا تحاسدوا، ولا تدابروا، ولا تقاطعوا، و كونوا عباد الله اخوانا، ولا يحل لمسلم ان يهجر اخاه فوق ثلاث) متفق عليه

    و عن أبى هريرة رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: (تفتح أباب الجنة يوم الاثنين و يوم الخميس، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا، الا رجلا كانت بينه و بين أخيه شحناء فيقال: أنظروا هذين حتى يصطلحا! أنظروا هذين حتى يصطلحا) رواه مسلم

    عن البراء رضى الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان الا غفر الله لهما قبل ان يفترقا) رواه ابو داود

    و عن أبى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: (لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا، أو لا أدلكم على شىء اذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم) رواه مسلم

    و عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده و المهاجر من هجر ما نهى الله عنه) متفق عليه

    وفقنا الله إلى ما يحب و يرضى

    جزاكم الله خيرا مشرفنا العزيز و الذى دوما ً نستفيد منك و بارك الله لنا فيكم

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML