دورات هندسية

 

 

تنظيم القاعدة.. حركة إسلامية ..ام.. ذراع أمريكية؟

صفحة 6 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 61
  1. [51]
    benjamin
    benjamin غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 960
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    أسرار مثيرة عن أسامة بن لادن

    ذكرت مجلة "نيوزويك" أن القوات الأمريكية في أفغانستان كانت على وشك العثور على أسامة بن لادن شتاء 2004-2005، وأن أنصاره كانوا على وشك قتله للحؤول دون اعتقاله. وأوضحت المجلة الأمريكية، في عددها الصادر الاثنين 27-8-2007، أن معاوني بن لادن الذين تلقوا الأمر بتصفية زعيم القاعدة وقتل أنفسهم للحؤول دون اعتقالهم, كانوا مستعدين لتنفيذ الأمر من خلال استخدامهم رموزا خاصة، إلا أن القوات الأمريكية التي كانت تقترب منهم غيّرت اتجاهها.
    ونقلت عن الزعيم المصري للقاعدة الشيخ سعيد, قوله للمسؤول في حركة طالبان عمر فاروقي, "لو كان ثمة خطر بنسبة 99% لاعتقال الشيخ (بن لان), فقد قال لرجاله إن عليهم جميعا أن يقتلوا أنفسهم ويقتلونه شهيدا".
    وأضافت المجلة، التي خصصت غلافها لمخطط اعتداءات 11 أيلول 2001 في الولايات المتحدة, ان عمليات البحث الكثيفة التي تجريها واشنطن للعثور عليه أحرزت قليلا من التقدم خلال 6 سنوات. ووفقا لـ"نيوزويك"، فقد أكد مسؤولون استخباريون للمجلة صحة تلقيهم تقريرا عن هذه الرواية، مشيرين إلى ضياع كثير من الفرص لقتل أو اعتقال زعيم "القاعدة".
    وقال خبراء في مكافحة الإرهاب للمجلة إن الحرب الدائرة في العراق ساهمت في تشتيت الجهود وتراجع التركيز على مطاردة قادة "القاعدة"، وعلى رأسهم بن لادن والرجل الثاني الظوهري.
    ويرجع الخبراء صعوبة العثور على بن لادن أنه يتنقل في مناطق يتمتع فيها بتعاطف السكان، علاوة على رغبة الأمريكيين في تفادي إغضاب الرئيس الباكستاني برويز مشرف بالامتناع عن شن هجمات داخل الأراضي الباكستانية التي يُحتمل وجود بن لادن فيها. وقال الخبير المتقاعد في شؤون جنوب شرق آسيا في وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية بروس ريدل إنه "لم تتوافر مؤشرات جدية عن اسامة بن لادن منذ مطلع 2002".
    من جهة ثانية، قالت مصادر دبلوماسية في إسلام أباد إن العمليات العسكرية الجارية حاليا في " تورا بورا" تستهدف زعيم القاعدة أسامة بن لادن ،حيث علمت أجهزة المخابرات الأمريكية أنه يختبئ في" الكهف الأبيض" الذي شيده داخل جبال تورا بورا العملاقة على الحدود الأفغانية- الباكستانية.
    و قد استخدم بن لادن خبرته الهندسية لبناء كهف محصن يتحمل مختلف أنواع القنابل بما في ذلك قنابل"ديزي" الأمريكية الحديثة. كما أن الكهف مرتبط بكهوف أخرى و يحرس بعربات مدرعة. وقالت المصادر إن القوات الأمريكية عرفت "الكهف الأبيض" من مواطن أفغاني كان مرشدا لابن لادن وتم إلقاء القبض عليه في أفغانستان مؤخرا.
    وقد اتضح للأمريكيين أن منطقة تورا بورا كانت مقرا لتدريب المئات من المتطوعين وتسللهم لمختلف أنحاء أفغانستان للقيام بعمليات انتحارية ضد القوات المتعددة الجنسية. ففي يونيو من السنة الحالية رصدت أجهزة المخابرات الأمريكية" رسائل القاعدة المسماة باسم"الرسائل الليلية" التي تحث الأفغان على قتال القوات الأجنبية. واتضح من التحقيق أن نجل مولوي يونس خالص والمسمى" مولوي أنوار الحق مجاهد" قد شكل" جبهة تورا بورا".
    وأدت التحريات حول"جبهة تورا بورا" إلى إلقاء القبض على طبيب لأسامة بن لادن وشخص آخر كان مكلفا بحمايته،وأن الاثنين اعترفا بأنهما كانا جزءا من 500 عضو من تنظيم القاعدة هربوا من"وزيرستان" لمنطقة تورا بورا.
    أسامة بن لادن والبيجاما

    الحارس الشخصي لأسامة بن لادن يخرج عن صمته

    أسرار مثيرة عن حياة بن لادن

    مغارة بن لادن السرية والـ 3.5 مليون جنيه

    0 Not allowed!



  2. [52]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    لا يوجد قاعدة ولا تنظيم

    كلنا بعرف أن هناك من يخطط لضرب الحركات الإسلامية بطرق متعددة
    ولهذا الغرض جنّد الأعداء الكثير من الوسائل التي نعرف القليل منها فقط
    وهم يستغلون كل فرصة لتشويه صورة المجاهدين ....في أي مكان
    خذوا مثلا ما حدث في غزة ....حاولوا خنق الشرفاء في بيتهم ....بواسطة العملاء
    ولما حدث الانقلاب المبارك قاموا بتصوير بعض المقنعين وهم يدوسون على صورة الرئيس عرفات
    أنا شخصيا لا أصدق وسائل الإعلام ....وأحاول تحليل الأحداث بصورة مستقلة
    أنا أعرف نفسي وأعرف عدوي
    لعدوي هناك إمكانيات مادية أقوى وتخطيط مسبق يتقدمنا ببضعة مراحل
    تخطيط إستراتيجي بعدة سيناريوهات
    أنا لا أستبعد كون الاستخبارات الأجنبية وعلى رأسها أمريكا أن تكون هي المسؤولة عن أغلب الفظائع التي تنسب لتنظيم معين
    وهم يملكون القدرة لإخراج كاسيتات فيديو وصوت باسم أسامة بن لادن والظواهري وغيرهما أكثر مما يستطيع أسامة بن لادن نفسه
    يعني يتكلمون باسمه كيفما يحلو لهم
    وهذه شغلة بسيطة من المفروض ان تتقنها أي وكالة استخبارات ...حتى المتخلفة منها
    ومثلا ضرب السفارات في كينيا ؟؟؟؟ دولة فقيرة وشعب بسيط ...
    أو العمليات في الأردن وسوريا ضد المدنيين ...... ؟؟؟؟؟ ليشككوا الناس ببعضهم
    يستطيعون القيام بمثل هذه العمليات باسم القاعدة أو غيرها وحتى استعمال أشخاص عرب مأجورين أوُمجبرين أو مُستغلين ....أو مّوجهين بطرق لا نعرفها ...تخدير من نوع لا نعرفه
    أنا شخصيا أشك بوجود مثل هذا التنظيم وبهذا الاسم
    القاعدة
    أشك بهذا كل يوم
    الاسم غريب
    القاعدة ؟؟؟؟
    يشبه الأسماء التي يستعملها الأجانب
    حسنا
    لا أريد فتح ملف الجهاد في أفغانستان فهذا ليس محله ....والبعض هنا أصغر من أن يبحثوا فيه
    لكن أمريكا تحارب المجاهدين هناك الآن ....هذه الحقيقة التي لا تستطيع أمريكا أن تخفيها
    ولا ب د ر ولا الزير ولا بنيامين ....ويا فايزة ضبي حالك
    عمارتي التوأم مركز التجارة العالمي ......عليها علامات سؤال أكبر من نيو يورك
    الحاصل في العراق .....قتل وتحريض وتهييج وبقاء احتلال وقتل وتفجير وإعمار العراق وسنة وشيعة
    وتفجير ومقابر جماعية جديدة ...وسلاح غير تقليدي

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  3. [53]
    benjamin
    benjamin غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 960
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يشكك بوجود القاعدة.....
    اوكي ....بس ضحكتني والله ...الله يعطيك العافية

    0 Not allowed!



  4. [54]
    فائزة احمد
    فائزة احمد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية فائزة احمد


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 233
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة benjamin مشاهدة المشاركة
    ذكرت مجلة "نيوزويك" أن القوات الأمريكية في أفغانستان كانت على وشك العثور على أسامة بن لادن شتاء 2004-2005، وأن أنصاره كانوا على وشك قتله للحؤول دون اعتقاله. وأوضحت المجلة الأمريكية، في عددها الصادر الاثنين 27-8-2007، أن معاوني بن لادن الذين تلقوا الأمر بتصفية زعيم القاعدة وقتل أنفسهم للحؤول دون اعتقالهم, كانوا مستعدين لتنفيذ الأمر من خلال استخدامهم رموزا خاصة، إلا أن القوات الأمريكية التي كانت تقترب منهم غيّرت اتجاهها.
    ونقلت عن الزعيم المصري للقاعدة الشيخ سعيد, قوله للمسؤول في حركة طالبان عمر فاروقي, "لو كان ثمة خطر بنسبة 99% لاعتقال الشيخ (بن لان), فقد قال لرجاله إن عليهم جميعا أن يقتلوا أنفسهم ويقتلونه شهيدا".
    وأضافت المجلة، التي خصصت غلافها لمخطط اعتداءات 11 أيلول 2001 في الولايات المتحدة, ان عمليات البحث الكثيفة التي تجريها واشنطن للعثور عليه أحرزت قليلا من التقدم خلال 6 سنوات. ووفقا لـ"نيوزويك"، فقد أكد مسؤولون استخباريون للمجلة صحة تلقيهم تقريرا عن هذه الرواية، مشيرين إلى ضياع كثير من الفرص لقتل أو اعتقال زعيم "القاعدة".
    وقال خبراء في مكافحة الإرهاب للمجلة إن الحرب الدائرة في العراق ساهمت في تشتيت الجهود وتراجع التركيز على مطاردة قادة "القاعدة"، وعلى رأسهم بن لادن والرجل الثاني الظوهري.
    ويرجع الخبراء صعوبة العثور على بن لادن أنه يتنقل في مناطق يتمتع فيها بتعاطف السكان، علاوة على رغبة الأمريكيين في تفادي إغضاب الرئيس الباكستاني برويز مشرف بالامتناع عن شن هجمات داخل الأراضي الباكستانية التي يُحتمل وجود بن لادن فيها. وقال الخبير المتقاعد في شؤون جنوب شرق آسيا في وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية بروس ريدل إنه "لم تتوافر مؤشرات جدية عن اسامة بن لادن منذ مطلع 2002".
    من جهة ثانية، قالت مصادر دبلوماسية في إسلام أباد إن العمليات العسكرية الجارية حاليا في " تورا بورا" تستهدف زعيم القاعدة أسامة بن لادن ،حيث علمت أجهزة المخابرات الأمريكية أنه يختبئ في" الكهف الأبيض" الذي شيده داخل جبال تورا بورا العملاقة على الحدود الأفغانية- الباكستانية.
    و قد استخدم بن لادن خبرته الهندسية لبناء كهف محصن يتحمل مختلف أنواع القنابل بما في ذلك قنابل"ديزي" الأمريكية الحديثة. كما أن الكهف مرتبط بكهوف أخرى و يحرس بعربات مدرعة. وقالت المصادر إن القوات الأمريكية عرفت "الكهف الأبيض" من مواطن أفغاني كان مرشدا لابن لادن وتم إلقاء القبض عليه في أفغانستان مؤخرا.
    وقد اتضح للأمريكيين أن منطقة تورا بورا كانت مقرا لتدريب المئات من المتطوعين وتسللهم لمختلف أنحاء أفغانستان للقيام بعمليات انتحارية ضد القوات المتعددة الجنسية. ففي يونيو من السنة الحالية رصدت أجهزة المخابرات الأمريكية" رسائل القاعدة المسماة باسم"الرسائل الليلية" التي تحث الأفغان على قتال القوات الأجنبية. واتضح من التحقيق أن نجل مولوي يونس خالص والمسمى" مولوي أنوار الحق مجاهد" قد شكل" جبهة تورا بورا".
    وأدت التحريات حول"جبهة تورا بورا" إلى إلقاء القبض على طبيب لأسامة بن لادن وشخص آخر كان مكلفا بحمايته،وأن الاثنين اعترفا بأنهما كانا جزءا من 500 عضو من تنظيم القاعدة هربوا من"وزيرستان" لمنطقة تورا بورا.
    أسامة بن لادن والبيجاما

    الحارس الشخصي لأسامة بن لادن يخرج عن صمته

    أسرار مثيرة عن حياة بن لادن

    مغارة بن لادن السرية والـ 3.5 مليون جنيه


    تسلم اخوية العزيز benjamen على هذه الحقائق وعاشت ايدك وترة الكل يعرف حقيقة القاعدةوانشالله يكتوون بارهابهم حتى يعترفون بحقيقتهم ......الجهادية ضد المسلمين ؟؟؟؟؟؟؟

    0 Not allowed!



  5. [55]
    alzeer_m
    alzeer_m غير متواجد حالياً
    زائر


    تاريخ التسجيل: Dec 2006
    المشاركات: 354
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك شبلي ان قولك
    (أشك بهذا كل يوم
    الاسم غريب
    القاعدة ؟؟؟؟
    يشبه الأسماء التي يستعملها الأجانب)
    هذا كلامك سيكون احد الأدلة التي الكثير من اخواننا الأعضاء وانا من ضمنهم قلنا ان القاعدة هية صنيعة امريكية ذالك الذي جعل اسمها غريب شوية على مسامعك والقاعدة كلنا يعرف انها اسم للعبة شعبية ومشهورة في امريكا
    وتحياتي لك على هذا الأبداع

    0 Not allowed!



  6. [56]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    اصبح واضحا ان لاسم القاعدة في العراق صورتين من الاستخدام
    1 - تُجير اليها اعمال الفوضى لزيادة الجفوة بين اطياف العراق العرقية والدينية والانتقام من قبل القوات المحتلة وايران واسرائيل وكل من له ثار على العراق بحيث يقتلون ويفجرون ويفشُون غليلتهم هنا وهناك وكما نرى ان هذه الاعمال تتم في الاسواق والاحياء الشعبية حيث الكثافة السكانية ثم يقولون القاعدة هي الجاني

    2 - اسم يطلقونه على المجاهدين المناوئين للاحتلال وتقسيم العراق لتوليد نفور من هؤلاء المقاومين
    وهؤلاء المقاومين انما هم الجيش العراقي الذي حله بريمر، فمن الغباء ان نصدق ان جيش معد ومجهز ويعد من اقوى اربعة جيوش في العالم ان ينسحب من الحياة ويستسلم بجرة قلم، وطبيعي ان قوات الاحتلال لن تعترف بحقيقة وجود هذه القوة ولكن تسميها القاعدة

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  7. [57]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787

    هم يخططون لذلك ......

    يمتاز التكتيك الأمريكي في الحرب على ما يسمونه كذبا "الإرهاب " بعدة مركبات أساسية
    مثل الدعم المحلي لأصحاب مصالح حتى يقوموا هم بالأعمال القذرة ....مثل التحالف الشمالي والتاجيك والأوزبكستانيين المنتفعين وسائر المرتزقة الذين قاموا بدخول كابول وعشعشوا فيها
    مثل كرزاي ....الذي صار اسمه مرادفا لكلمة خائن
    حين دخلوا بغداد عام 2003 حاولوا تشكيل فرق مصالح مشابهة ليضمنوا الدعم المحلي ...ولو بصورة جزئية ....فوجدوا الشيعة مستعدين للقيام بهذا الدور ...
    فبدأنا نسمع بالتفجيرات ...الحوزات والحسينيات والمراقد ......هذه الشرارة
    واندلعت الحرب القذرة التي لم يكن الواحد منّا ليتخيلها ...
    وبدأت أسأل نفسي ....من أين تخرج كل هذه الكراهية وهذا الحقد .....؟
    وبدأوا بعدها بالتغلغل نحو السنة ....يستعملون المال للترغيب ...واسم القاعدة للترهيب ...ووسائل أخرى
    والآن .....تخيلوا هذا السيناريو
    حين يشترون زعيم عشيرة معينة .....يقومون بدعمه ماديا ولوغستيا ...عدة وعتاد .....لكن الرجال من العشيرة
    هنا يقوم المجاهدون بالتصدي لهم .....فتقصفهم الطائرات الأمريكية ....مثلا
    وحين ترجع الأباتشي والكوبرا لقواعدها يتواجه المجاهدون مع العشائر من جديد بضراوة ووحشية أكثر .....يعني تأخذ الأمور توجها شخصيا ...
    وهذا يذكرني بمشهد تكالب الخونة من الأفغان على المجاهدين العرب الذين بقوا في أماكنهم مع أسرهم ...أو نتيجة للجراح التي أصابتهم ...أو لأسباب أخرى
    أنا رأيت صورة لهم يهجمون على شاب عربي ويجردونه من ملابسه ويجرونه في شارع عام عاريا ...ثم يطلقون عليه النار
    شكرا له على جهاده ضد السوفييت
    وهناك لقطة رأيتها في التلفاز وهم يضربون أحدهم بأعقاب البنادق ...
    الحرب في أفغانستان مستمرة ...والتخطيط الإعلامي والبروباغاندا ...جزء منها
    الحرب في العراق مستمرة أيضا ......وتشويه صورة كل من يقف بوجه أمريكا ....جزء من الحرب

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  8. [58]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    الكاسيت الأخير ....
    هل هذا الشيخ أسامة حقيقة ؟؟
    ولماذا لحيته سوداء ؟؟ ومن المستفيد من الكلام هذا ؟
    هذا الشخص ليس الشيخ أسامة بالمرة .....وهذا إصدار أمريكي يهدف إلى تعزيز نظرية أن العرب المسلمين الأصوليين هم من يقف وراء تفجيرات مبنى التوأم .....
    مع أن ألف تساؤل يحيط بهذه الفعلة ....

    0 Not allowed!



  9. [59]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0

    11سبتمبر... بعد ستة أعوام هذا هو الحصاد!!

    مقال في جريدة الرياض يورد احصائية بسيطة عن كم المصائب التي حلت بالعالم نتيجة عملية 11 سبتمبر

    11سبتمبر... بعد ستة أعوام هذا هو الحصاد!!

    عبدالله القفاري
    هذا بعض الحصاد المر... وان كان ثمة حصاد حسن فهو في القدرة على اكتشاف علتنا مع هذا المسوغ الكبير (دينياً وسياسياً واقتصادياً) الذي أعطى للقاعدة الفرصة للظهور والتأثير والتوظيف، ومن ثم تفكيك تلك المنظومة التي لم نجن منها سوى الحصاد المر.

    * ها قد مضت ستة أعوام على حادثة الحادي عشر من سبتمبر التي هزت العالم. ها قد عبرنا ستة أعوام منذ تلك الحادثة التي فجرت مسلسلاً طويلاً ما زالت تداعياته تتوالى.. وهاهو بن لادن يطل علينا يذكرنا بذلك الحصاد المر الذي حصدناه عرباً ومسلمين.. هاهي الجزائر تدفن قتلاها في تفجيرين انتحاريين باسم قاعدة المغرب العربي، هاهي حرب المئة يوم في نهر البارد تعرض مشاهد التقويض للإنسان والحياة.. هاهو العراق مجال مفتوح للصراع تحت بند محاربة القاعدة والارهاب.. هاهي المنطقة برمتها تضع كل مخاوفها في سلة وقلق القاعدة في سلة أخرى في حالة تعطيل كبرى تستوجبها حالة طوارئ مستمرة باسم الحرب على الارهاب.

    بعد ستة أعوام ماذا كان الحصاد:

    1- تقويض نظام طالبان وتدويل المسألة الافغانية... وإذا كان تقويض نظام طالبان ليس مسألة يمكن الأسى عليها، إلا أن الأوضاع اليوم في أفغانستان لم تتحرك لصالح بناء دولة اجماع.. فنظام طالبان والقاعدة استعادا مبادرة تقويض أي بناء يمكن التعويل عليه في وسط قبلي وعرقي وطائفي تغذيه صراعات داخلية وخارجية ترسم أجندة مستقبل معتم وصل إلى قلب الباكستان التي تعيش الاضطراب الكبير. وما زال بن لادن يرسل رسائله يدعو أمريكا للاسلام حتى تأمن شر القاعدة، وأمريكا تريد الضغط باتجاه الابقاء على حصار المنطقة التي تهدد أمنها!.. وتلقى كل الدعم مع كل رسالة قاعدية. القاعدة البعبع الكبير ومادة الصراع ووقودها.. والارهاب القاعدي عنوان البقاء في حضن القلق والارباك والمزيد من الاستبداد وتوقف أي مشروع قابل للحياة.

    2- غزو العراق... فتلك الحادثة قدمت الفرصة النادرة للولايات المتحدة لتقويض النظام تحت حجج واهية من بينها التعاون مع القاعدة... ولكن القاعدة ومن استثمروها جعلوا مشروع الغزو حلقة صراع دولية على أرض العراق. الحصاد المر: اشعال الوعي الطائفي في العراق حد الابادة الجماعية. استدعاء اسلام شيعي مقابل اسلام سني هو المتهم بأحداث الحادي عشر من سبتمبر. تهجير قوى العراق للخارج ودول الجوار ولفظ العراق لفلذات كبده، تتوسل على أبواب المفوضية الدولية للاجئين. تقديم العراق لإيران على طبق من ذهب، وتمكين إيران من استثمار حالة صراع لصالح مشروع نووي لا أحد يعرف إلى أين يمكن أن يذهب بالمنطقة. أي أن الحصاد مزيد من صراع القوى الكبرى على مائدة القوى الاقليمية تحت ذريعة اسلام شيعي وآخر سني وإيران نووية وخليج قلق من تحولات تطال قدرته على البقاء في وجه هذا القلق الكوني النووي القابع على ضفته الأخرى. الحصاد مزيد من الاساطيل ومزيد من التهديد ومزيد من الابتزاز تحت بند الحماية ومزيد من الضغط باتجاه الابقاء على حالة توتر.

    3- ظفرت إسرائيل بما لم تحلم به على وقائع الحادي عشر من سبتمبر. المزيد من الدعم الغربي والأمريكي على وجه الخصوص، التخلص من نظام صدام حسين وتحييد العراق العربي من معادلة الصراع العربي - الإسرائيلي، اذكاء نزعة الاقتتال الفلسطيني - الفلسطيني واستدراج قوى المقاومة الاسلامية تحت عباءة الارهاب والتعاون مع القاعدة لمزيد من الحصار والخنق والتجويع. تخفيف الضغط على إسرائيل لمواجهة أي استحقاقات سلام قادمة. ولم تمر القضية الفلسطينية بأسوأ أيامها كما هو الحال اليوم بعد ستة أعوام على الحادي عشر من سبتمبر.

    4- اشغال المنطقة من المغرب إلى العراق بتنظيم القاعدة، أو ما يسمى بالقاعدة لأن القواعد تعددت وتوزعت.. والثابت هو تعميم الاسلوب القاعدي في تفجير الأوضاع حد الموت المجاني والضرب الأعمى والتقويض الانتحاري لمقومات الإنسان العربي. عمليات هنا وهناك تستهدف مقومات شعوب، تقويض بلا برنامج قابل للحياة.. استدراج عقول غضة وادماجها في مسلسل جهادي مزيف واشاعة ثقافة انتحارية عدمية تدفع فيه كلفة باهظة بلا نتائج سوى الحصاد المر. ماذا يمكن أن يقال عن أي عملية حدثت في المنطقة من المغرب إلى العراق ومن اليمن مروراً بالسعودية إلى لبنان... كل هذا كيف يمكن أن يُقرأ.. إذا لم يكن للتقويض والانهاك وضرب البنى والكيانات دون أي مشروع يمكن فهمه أو استيعابه سوى مشروع التقويض من أجل حلم بعيد المنال وغير قابل أصلاً للحياة. أسلوب القاعدة يتم تعميمه والحصاد قتلى وأرامل وأيتام ومعذبون ومزيد من ردود أفعال نظم ستحافظ على كياناتها مهما كان الثمن حتى لو كان على حساب الرغيف اليومي لمواطن عربي أنهكته الحياة، وهاهي تحاصره مخاوف القاعدة.

    5- تعطيل القوى الحية في المجتمعات العربية والاسلامية التي يمكن أن يكون النضال السلمي المتواصل أداتها، والوعي الحقوقي بعض كرامتها، والبرنامج القادر على خوض غمار فكرة تحسين شروط الحياة والكرامة الانسانية هدفها - ومهما كانت تضحياتها - لأنها تضحيات لها معنى في مسلسل التراكم الطبيعي الذي يعلو بناء فوق بناء لا تقويضاً عدمياً يأكل الأخضر واليابس وينحر المجتمعات ويذكي الطائفية ويجعل الجميع متوجساً من الجميع.

    6- خفوت صوت الاصلاح في كل مجالاته، لأنه لا صوت يعلو فوق صوت مقاومة كابوس الارهاب وجيش القاعدة الخفي.. حتى أصبحت قوانين الطوارئ والاشتباه وعسكرة المجتمع السمة البارزة في المنطقة. مخصصات كبرى تذهب لمواجهة هذا الخطر الداهم (الارهاب). وتعطيل أي حراك تنموي يتطلب مواجهة أعباء ومسؤوليات كبرى تحت ذريعة الأولويات وهل ثمة أولوية أكبر من حصار هذا القلق الكامن بالارهاب!!.

    6- تعميم صورة العربي والمسلم الانتحاري حتى أصبح دمغة عالمية. صورة بشعة قدمها القاعديون عن العرب والمسلمين عبر مشاهد الذبح بأدوات قروسطوية على شاشات التلفزة العالمية، جعلت العالم لا يرى الاسلام سوى تشويهاً لهذا الإنسان، وبشاعة ما بعدها بشاعة وكابوساً يجب الوقوف في وجه خطره الداهم.

    7- محاصرة الوجه الاسلامي والنشاط الاسلامي في الغرب، وتعذية كابوس المخاوف من تمدد هذا الجنون القاعدي على سلامة المجتمعات الغربية. وهذا يعني ادخال ملايين المسلمين في الغرب ممن يعملون ويدرسون وينشطون هناك في دائرة الشبهة والتضييق والمراقبة والحصار، وهم الذين خرجوا من بلادهم بحثاً عن مستقبل أفضل أو هروباً من معاناة البقاء في حضن التخلف أو مقوماته الراسخة في جذور نظم تعد عليهم أنفاسهم وتحاصر قدراتهم، وتعشعش فيها كل البراغيث البشرية الممسوخة عن ادمية الإنسان أو كرامته.

    8- توقف كثير من الجمعيات الخيرية الاسلامية أو محاصرتها إلى درجة انهاء فعاليتها تحت ذرائع القلق من التمويل للإرهاب القاعدي. الحصاد مزيد من تواري العمل الاسلامي الخيري والاشتباه بأي مشروع خيري يحاول أن يخفف معاناة الإنسان أو الضغط باتجاه تقييد أي نشاطات خيرية لدرجة التوقف والجمود.

    9- تضييق أبواب الاتصال العربي والاسلامي بالغرب للاستزادة من التخصصات النادرة، فكل طالب يبقى مشروع مهندس قنبلة مدمرة حتى تثبت براءته. تصدير العلم والتخصصات النادرة أصبحت مهمة أيضاً صعبة في زمن الاشتباه القاعدي الذي وصل عن طريق بعض أولئك إلى أبراج مانهاتن.

    10- الخلط بين الاسلام السياسي والاسلام القاعدي. حتى تضيع الفروق ويصبح أي توجه اسلامي سياسي حتى لو بدا يحمل مشروعاً تجديدياً وقابلاً للحياة مجرد غطاء لاسلام قاعدي عنيف مدمر. ما ان يصل للسلطة حتى يستعيد فكرة الاسلام الجهادي المدمر. وهذا مما اعطى بعض النظم فرصة كبيرة للضغط باتجاه أي حراك حتى لو بدا سلمياً على اعتبار انه في النهاية تعبير عن اسلام عنفي طائفي مدمر هو الخطر الأكبر عن الغرب وثقافته وقيمه.

    11- تراجع القوى الوطنية التقدمية التي تحمل رؤية أو مشروع استنهاض لقوى وعافية المجتمعات. ففي لحظة ما لن يكون لتلك القوى امكانية سوى البقاء في مربع مراقبة المشهد. فهي لن تجد نفسها في موقع فهم معادلة مشروع شمولي أحادي تقويضي تحت بند الاسلام القاعدي، وفي لحظة أخرى لن تجد القوة الكافية لتحريك الخامل في وسط النزاع حول فكرة البقاء أو اللابقاء. فلا شيء يعلو اليوم فوق صوت التحالف ضد الارهاب تحت أي بند يمكن تسويقه.

    12- ترويج القاعدة واستخدام بعبع الارهاب ودمغة التنظيم الدولي لتصفية حسابات بين قوى اقليمية ودولية من أجل تقاسم كعكة المصالح والنفوذ أو حتى البقاء والتمكين. الحالة الايرانية مثال لكشف تلك الالتباسات. وحالة الصراع في العراق وفي لبنان تعطي المزيد من الأضواء لكشف هذا التوظيف القاعدي في مزيد من الاثخان والضغط. وبين تنظيم لا يعرف له سوى عنوان القتل والتفجير، يمكن تمرير تلك الصراعات التي تتوسل العنف تحت عنوان القاعدة وأدواتها ناهيك عن استخدامها أيضاً.

    هذا بعض الحصاد المر... وان كان ثمة حصاد حسن فهو في القدرة على اكتشاف علتنا مع هذا المسوغ الكبير (دينياً وسياسياً واقتصادياً) الذي أعطى للقاعدة الفرصة للظهور والتأثير والتوظيف، ومن ثم تفكيك تلك المنظومة التي لم نجن منها سوى الحصاد المر. وهو ما يمكن أن يعيدنا للمربع الأول في التساؤل الشاق. لماذا وصلنا إلى هذا الوضع ومن قادنا اليه وكيف يمكن الخروج من شرنقته وكيف يمكن ابداع منظومة فكرية (سياسية واقتصادية وثقافية) تنفض هذا الغبار الكثيف لاستنهاض أمة لمواجهة مشروع بناء لا مشروع تقويض.


    رابط المقال كاملا ..http://www.alriyadh-np.com/2007/09/1...cle280199.html

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  10. [60]
    moha_webas
    moha_webas غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 38
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 1
    الف شكر.............

    0 Not allowed!



  
صفحة 6 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 67 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML