دورات هندسية

 

 

هل شكل الزوجه او الزوج معيار اساسي للزواج .. ارجوا النقاش في الموضوع

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36
  1. [1]
    الصورة الرمزية مؤمن عاشور
    مؤمن عاشور
    مؤمن عاشور غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 2,976
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 21

    هل شكل الزوجه او الزوج معيار اساسي للزواج .. ارجوا النقاش في الموضوع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    معقوله هذه التفاهات تكون سبب من اسباب رفض الزوج او الزوجه

    هل شكل الزوج او الزوجه معيارا اساسيا ويقاس عليه في الزواج

    اين ذهبت احاديث رسولنا الكريم (من اتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)




    هل نترك لعقليات السذج ترجح في هذه الكفه

    مع ان امر الرفض بالنسبه للشاب والفتاة امر ليس سهلا وهينا

    يا ما سمعنا عن فتيات تحطمن نتيجه لرفض الشاب لها من دون سبب

    وشباب اقلعن عن الزواج بسبب الرفض المستمر لهم مما يجعلهم يفكرون في الزواج من الخارج.

    ويقولون لماذا تزداد نسبة العنوسه في البلد..

    انا لست ضد الجمال بحد ذاته ولكنه زائل مع مرور الزمن لكن هناك امورا معقوله ونستطيع تقبلها

    وليس لمجرد سبب تافه يتم الرفض.




    لدي تساؤلات لكلا الجنسين:

    الشباب والفتيات..


    هل الاعلام له دور في التأثير على عقلية الشاب والفتاة في اختيار شريك المستقبل؟؟

    هل اولياء الامور يقتنعون بفكرة رفض الشاب والفتاة من الزوج بسبب الشكل فقط؟؟

    هل الشكل معيار اساسي ومهم لزوج وزوجة المستقبل؟؟

    ماهي ردة فعلك اذا كان شريك الحياه ليس كمن في مخيلتك من فارس وفارسة الاحلام؟؟

    هل تؤيد النظره الشرعيه او الصوره قبل الزواج؟؟

    ماهو معيار الجمال بالنسبة لك ؟؟؟



    اتمنى بان ارى آرائكم النيره في الموضوع

    تحياتي..

    من مواضيع مؤمن عاشور :


    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً... بل قل الآتـي:


    اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر...وقِهم عذاب القبر وعذاب النار


    و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين

    واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ... اللـهم آميـن


  2. [2]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    مما لا شك فيه أن حُسن اختيار الزوجة هو طريق إلي السعادة .
    - ففي مُسند الإمام أحمد عن سعد بن أبي وقاص قال: قال رسول الله:
    " من سعادة ابن آدَمَ ثلاثة ومِن شِقوةِ ابنِ آدَمَ ثلاثة:
    من سعادة ابنِ آدم المرأة الصالحة والمسكنُ الصالحُ والمركبُ الصالِحُ
    ومِن شقوةِ ابنِ آدمَ المرأة السّوءُ والمسكنُ السّوءُ والمركبُ السَّوءُ ".
    - وهو في صحيح الجامع بلفظ:
    " أربعُ من السعادة : المرأة الصالحة والمسكنُ الواسِع والجارُ الصالح والمركبُ الهنيء
    وأربعُ من الشقاءِ : المرأة السوء الجار السوء المركبُ السوء المسكنُ الضيق "(1)

    ___________________________________________
    (1) رواه الحاكم في المستدرك وأبو نعيم في الحلية عن سعد بن أبي وقاص .


    - وفي صحيح مسلم من حديث عبد الله بن عمرو أن رسول الله : قال:
    " الدنيا متاع ، وخير متاع الدنيا : المرأه الصالحة ".

    - فالمرأة الصالحة في هذا الزمان وفي كل زمان كنز ينبغي أن تَكِد في البحث عنه حتى تجده

    - فقد اخرج أبو داود عن ابن عباس أن رسول الله : قال لعمر:
    " أَلا أُخبركَ بخيرِ ما يَكْنزُ المَرْءُ ؟ المرأه الصالحَةُ إذا نظر إليها سَرَّتهُ وإذا أمَرَهَا أطاعَتْهُ وإذا غاب عنها حَفِظَته ".
    - وفي رواية هي في صحيح الجامع
    " قلب شاكِر ولِسان ذاكر وزوجة صالحه تعينك علي أمر دُنياك ودينك خير ما اكتنز الناس "


    Ÿأولاً: أن تكون صالحة ذات دين

    § قوله تعالى:{إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } ( الحجرات 13)
    § ولقولهِ تعالى :{وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ } ( النور 32)
    §ولقولهَ تعالى :{فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ } ( النساء 34)
    § قال ابن كثير (رحمهُ الله)
    ( فالصالِحاتُ) : أي من النساء .
    ( قانتات) : يعني المطيعات لأزواجهم .
    ( حافظاتُ للغيب) : قال السدي وغيرهُ :أي تحفظ زوجها في غيبته في نفسها وماله.

    § وقال عطاء وقتاده
    يحفظن ما غاب عن الأزواج من الأموال وما يجب عليهم من صيانة أنفسهنَّ لهم.

    - أخرج الطبراني في (الكبير) بسند صحيح من حديث عبد الله بن سلام أن النبي قال :
    " خير النساء امرأه من تسرك إذا أبصرت وتطيعك إذا أمرت وتحفظ غيبتك في نفسها ومالك"
    فمن تحلت بهذه الصفات كانت مطيعة لله ورسولهِ صلى الله عليه و سلم ومن فعلت ذلك فهي في الجنة فهنيئا لهذه الزوجة العفيفة.

    - أخرج الإمام أحمد بسندٍ حسن:
    " إذا صلّت المرأه خمسها وحصنت فرجها وأطاعت بعلها ( يعني زوجها) دخلت من أي أبواب الجنة شاءت ".

    · فهذه بعض صفات المؤمنات الممدوحات مع أزواجهن :
    ‌أ-صالحات بعمل الخير والإحسان إلى الأزواج.
    ‌ب- مطيعات لأزواجهنَّ فيما لا يسخط الله .
    ‌ج- محافظات على أنفسهم في غيبة أزواجهنَّ .
    ‌د-محافظات على ما خلفهُ الأزواج من أموال .
    ‌ه-لا يرين أزواجهنَّ إلا ما يسرهم من طلاقة الوجه وحسن المظهر وتسلية الزوج.

    وأخرج البخاري ومسلم أن النبي "
    1)قال:" فأظفر بذات الدين تربت يداك ".
    2)وإذا أجتمع مع الدين جمال وحسب ومال فهو خير لقول النبي كما عند البخاري ومسلم:
    " تنكح المرأة لأربع لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك(1) ".
    §قال الحافظ
    وهو بمعنى الدعاء لكن لا يراد حقيقته ، فالدين هو العنصر الأساسي في اختيار الزوجة ، ذلك أن الزوجة سكن لزوجها وحرثُ لهُ وهي مهوي فؤاده وربَّة بيته وأم أولاده، عنها يأخذون صفاتهم وطباعهم فإن لم تكن على قدر عظيم من الدين والخلق فشل الزوج في تكوين أسرة مسلمة صالحة
    أما إذا كانت ذات خلقٍ ودين كانت أمينةَ على زوجها في ماله وعرضه وشرفه ، عفيفة في نفسها ولسانها ، حسنة لعشرة زوجها فضمنت لهُ سعادتهُ وللأولاد تربية فاضلة وللأسرة شرفها وسمعتها فاللائق بذي المروءة والرأي أن يجعل ذوات الدين مطمح النظر وغاية البُغية لأن جمال الخُلُقِ أبقى من جمال الخَلْقِ ، وغنى النفس أولى من غنى المال وأنفس والعبرة في الخصال لا الأشكال وفي الخلال لا الأموال


    · ثانياً: أن تكون ولود

    فقد ورد في الكتاب الكريم والسنة المطهرة من تحبيب بطلب الذرية الصالحة وحثٍ علي التكاثر في النسل بما يحقق الغرض الأسمى من الزواج والمتمثل في استمرار النوع البشرى ودوام عمارة الأرض.

    ×ففي القرآن
    1. قال تعالى:
    {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا } ( الكهف 46)
    2.وقال تعالى:
    {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ } (آل عمران 14)

    3. وحكي سبحانه وتعالى علي لسان زكريا أنه كان يتوجه إلي ربه بهذا الدعاء:
    {قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا } (مريم 6:4)

    4. وقال علي لسان إبراهيم:
    {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء } ( إبراهيم 40)

    5. وذكر أن طلب الذرية الصالحة من أمنيات المؤمنين:
    {وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا } ( الفرقان 74 )

    6. وحتى الملائكة إذا أرادت الاستغفار للمؤمن استغفرت له ولزوجه ولأولاده:
    {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (غافر8:7)


    - فقد بينت الآيات الكريمات أن البنين من متاع الحياة الدنيا وزينتها وأن طلب النسل من الأمور التي حببها الله إلي خلقه وطبعهم في ابتغائه وجعله جِبلَة فطريه فيهم كما جعله أمنية للرسل وللمؤمنين.

    ×ومن السنة علي استحباب طلب الولد:
    - أخرج أبو داود عن معقل بن يسار قال:
    " جاء رجل إلي رسول الله إني أحببتُ أمرآةً ذاتَ حسبٍ وجمال ولكنها لا تلد أفأتزوجها؟
    قال: لا
    ثم أتاه الثانية فنهاه ثم أتاه الثالثة
    فقال: " تزوجوا الودودَ الولودَ فإني مكاثر بكم الأمم "
    وفي رواية:
    " فإني مُكاثرٌ بكم الأنبياء يوم القيامة".


    § ملحوظة:
    س: كيف تعرف أنها ولود؟
    وتعرف الولود بالنظر إلي حالها في كمال جسمها وسلامة صحتها من الأمراض التي تمنع الحمل أو الولادة وبالنظر إلي حال أمها وقياسها علي مثيلاتها من أخواتها وعمَّاتها وخالاتها المتزوجات فإن كُنَّ ممن عادتهن الحمل والولادة كانت (في الغالب) مثلهن.










    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  3. [3]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    · ثالثاً: أن تكون ودود

    وهي المرأة التي تتودد إلي زوجها وتتحبب إليه وتبذل وسعها في مرضاته.
    والودود:هي التي تقبل علي زوجها فتحيطه بالمودة والحب والرعاية وتحرص علي طاعته ومرضاته ليتحقق بها الهدف الأساسي من الزواج وهو السكن.
    قال تعالى : {فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا }(1)( الواقعة 37:36)

    · وقد وردت أحاديث عديدة تؤكد علي ضرورة مراعاة هذه الصفة في المرأة:
    1. فقد أخرج أبو داود أن معقل بن يسار قال أن النبي يقول:
    " تزوجوا الودودَ الولودَ فإني مكاثر بكم الأمم".

    2. وأخرج البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة قال : سمعت رسول الله يقول:
    " نساءُ قريش خيرُ نساءِ ركبن الإبل ، أحناه علي طفل في صغره وأرعاه علي زوج في ذات يده".
    - فقد وصفهنَّ النبي بالشفقة علي أطفالهن والرأفة بهم والعطف عليهم وبأنهن يراعين حال أزواجهن ويرفقن بهم ويخففن الكُلَف عنهم فالواحدة منهن تحفظ مال زوجها وتصونه بالأمانة والبعد عن التبذير وإذا افتقر كانت عوناً له وسنداً لا عدواً وخصماً.

    3. والمرأه الودود تكون مطيعة لزوجها لا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره
    فقد أخرج النسائي والحاكم وحسنه الألباني عن أبي هريرة قال:
    "أيُّ النساءِ خير؟ قال: التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره"

    4. أخرج البيهقي عن أبي أُذينة الصدفي أن النبي قال:
    " خيرُ نسائكم الودودُ الولودُ، المواتية ، المواسية، إذا أتقينَ الله".

    5. وأخرج النسائي من حديث ابن عباس وذكره الألباني في السلسلة الصحيحة أن النبي قال:
    " نساؤكم من أهل الجنة الودود(2) الولود العؤود(3) علي زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول لا أذوق غُمضاً(4) حتى ترضى ".





    __________________________________________________ _________

    (1) العَرُوب : هي المرأة المتحببة إلي زوجها ، الودودة .
    (2) الودود :المتحببة إلي زوجها. (3) العؤود :التي تعود علي زوجها بالنفع.
    (4) لا أذوق غمضاً :لا أذوق نوماً حتى ترضى .


    × والمرأة الودود هي المرأه التي يُعهدُ منها:
    التوددُ إلي زوجها والتحبب إليه ، وبذل ما بوسعها من أجل مرضاته لذا تكون معروفة باعتدال المزاج وهدوء الأعصاب بعيدة عن الانحرافات النفسية والعصبية تحنو علي ولدها وراعاية لحق زوجها أما إذا لم تكن المرأه كذلك كثر نشوزها وترفَّعتْ علي زوجها وصعب قيادها لشراسة خلقها مما يفسد الحياة الزوجية بل ويدمرها بعد استحالة تحقق السكن النفسي والروحي للزوج بسببها.


    · رابعاً: أن تكون بكراً

    حتى تكون المحبة بينهما أقوى والصلة أوثق ، إذ البكر مجبولةٌ علي الأنس بأول أليف لها وهذا يحمي الأسرة من كثير مما يُنغصُ عليها عيشها ويُكدّر صفوها وبذا نفهم السَّر الإلهي في جعل نساء الجنة أبكاراً
    قال تعالى:{إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا}( الواقعة37:35 )
    · وقد وردت في الحث علي انتقاء البكر أحاديث كثيرة منها:
    1) ما أخرجه ابنماجة والبيهقي وذكره الألباني في الصحيحة عن عبد الرحمن بن سالم بن عتبه عن أبيه قال : قال رسول الله :
    " عليكم بالأبكار فإنهن أعذبُ أفواهاً وأنتقُ أرحاماً وأرضي باليسير".(1)

    2) أخرج البخاري عن عائشة ( رضي الله عنها) قالت:
    " قلت يا رسول الله أرأيت لو نزلت وادياً فيه شجرة قد أًكِلَ منها ووجدت شجراً لم يؤكل منها في أيها كنتَ تُرتِعُ بعيرك؟ قال: في التي لم يُرتعُ منها " يعني أن النبي لم يتزوج بكراً (2) غيرها "

    3) وفي صحيح مسلم في (كتاب النكاح) عن علقمة قال:
    " كنت أمشى مع عبد الله بن مسعود بمنى فلقيه عثمان فقام معه يحدثه فقال له عثمان: يا أبا عبد الرحمن ، ألا نزوجك جارية شابة لعلها تذكرك ببعض ما مضى من زمانك؟؟"

    § قال النووي في (شرح مسلم)
    فيه استحباب نكاح الشابة لأنها المحصِّلة لمقاصد النكاح فإنها ألذ استمتاعاً وأطيب نكهة وأرغب في الاستمتاع الذي هو مقصود النكاح وأحسن عشرة وأفكه محادثة وأجمل منظراً وألين ملمساً وأقرب إلي أن يعوّدها زوجُها الأخلاق التي يرتضيها.
    ______________________________________________
    (1) ضعَّفه بعضهم من جهة عبد الرحمن بن سالم ، قال الحافظ في التقريب مجهول .
    (2) البكر: هي التي لم توطأ ولم تفض بكارتُها .


    § وبعد هذه الجملة من الأحاديث التي تحث علي التزوج من البكر لِما تمتاز به البكر من:
    1. كثرة الملاطفة لزوجها وملاعبتها له ومرحها معه.
    2. عذوبة ريقها وطيب فمها بما يحقق لزوجها متعةً عظيمة وحب معاشرتها (حديث جابر) كما أن عذوبة الأفواه تفيد حسن كلامها وقلة بذائتها وفحشها مع زوجها وذلك لكثرة حيائها لأنها لم تخالط زوجا قبله.
    3. كونها ولوداً حيث لم يسبق لها الحمل والولادة.
    4. رضاها باليسير من الجماع والمال والمؤنة ونحو ذلك – لأن هذا ما وجدته ولم تعرف غيره ولكونها (بسبب حداثة سنها) أقل طمعاً وأسرع قناعة فلا ترهق زوجها ما لا يطيق لكثرة مطالبها.
    5. كونها أقل خبَّاً (أي مكرا وخداعا)ً لِمَا جُبِلَتْ عليه من براءة القصد وسذاجة الفكر فهي في الغالب غُفْلٌ لا تزال علي فطرتها لا تعرف حيلة ولا تحسن مكراً.
    § قال ابن القيم كما في ( روضة المحبين)
    س: لما فضل النبي البكر علي الثيب وهذه الصفة تزول بأول وطء فتعود ثيباً ؟
    ج: قيل الجواب من وجهين:
    ×الأول:
    أن المقصود من وطء البكر أنها لم تذق أحداً قبل وطئها فتزرع محبته في قلبها وذلك أكمل لدوام العشرة فهذه بالنسبة إلي الوطء فإنه يراعي روضة لم يرعها أحدٌ قبله وقد أشار تعالى إلي هذا المعني بقوله{لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ }( الرحمن 79)
    ثم تستمر له لذة الوطء حال زوال البكارة.
    ×الثاني:
    أنه قد ورد : أن أهل الجنة كلما وطئ أحدهم امرأة عادت بكراً كما كانت.(1)
    § وقال الغزالي في( الأحياء)في الأبكار ثلاث فوائد:
    1. أن تحب الزوج وتألفه فيؤثر في هذا الود ...
    وقد قال " عليك بالودود" والطباع مجبولة علي الأنس بأوّل مألوف وأما التي اختبرت الرجال ومارست الأحوال فربما لا ترضى بعض الأوصاف التي تخالف ما ألفته فتُقلى الزوج.
    2. أن ذلك أكمل في مودته لها فإن الطبع ينفر عن التي مسها غير الزوج نفرة ما.
    3. أنها لا تحن إلا إلي الزوج الأول وأكثر الحب ما يقع مع الحبيب الأول غالباً.

    ___________________________
    (1) رواه الطبراني في معجمه .


    · في زواج الثيبات:
    ‌أ- قال الشيخ الإستانبولي في ( تحفة العروس):
    ومهما كان من شأن البكر فإن للثيب مزاياها من الممارسة والخبرة من حسن معاملة الزوج وقد أخبر اللهُ سبحانه وتعالى نبيه بقوله:

    {عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا}

    ( التحريم50)
    طرفة:
    عُرضت علي الخليفة المتوكل جارية فقال لها ، أبكر أنت أم أيش ؟
    فقالت : أنا أيش يا أمير المؤمنين ، فضحك واشتراها.

    × ومع كلٍّ فإنه يجوز للرجل اختيار الثيب إذا توفرّ لديه من الأسباب ما يدعوه إلي ذلك:
    كطلب مصاهرة الصالحين أو جبر من توفي عنها زوجها أو لإعالة أيتام أو لكونها خير معين علي تربية أولاده أو أخواته الصغار كما حَدَث لجابر:
    1. فقد أخرج البخاري ومسلم عن جابر بن عبد الله قال:
    " تزوجتُ أمرأة في عهد رسول الله فلقيتُ النبي فقال: يا جابر تزوجت؟
    قلتُ: نعم ، قال: بكرً أم ثيباً قلت: ثيباً (2) ، قال: فهلا بكراً تلاعبها وتلاعبك "
    - في رواية مسلم:
    " فأين أنت من العذارى ولِعابها ؟ ، وفي رواية البخاري: فهلا جارية تلاعبك؟ وتضاحكها وتضاحكك ، قلت يا رسول الله إن أبي قُتِلَ يومَ أُحد وترك تسع بنات كُنَّ لي تسعَ أخوات فكرهتُ أن أجمع إليهن جارية خرقاء مثلَهن ولكن امرأة تمشطهنَّ وتقوم عليهن، قال: أصبت "
    - وفي رواية بارك الله لك- أو خيراً ".

    Ÿ قال صاحب عون المعبود في التعليق علي حديث جابر:
    وفيه دليل علي استحباب نكاح الأبكار إلا المقتضى لنكاح الثيب كما وقع لجابر ، فجابر مات أبوه وترك له تسع أخوات يتيمات يحتجن منه إلي رعاية وعطف وخدمة فكان من الموائم له أن يتزوج ثيباً تقوم علي أمرهن وتفي بشأنهن" ( 2)

    E قال ابن عثيمين كما في (الشرح الممتع 5/124):
    فإذا اختار الإنسان ثيباً لأغراض أخرى فإنها تكون أفضل.
    ______________________________
    (1)الثيب: وهي المرأة التي تزوجت ثم ثابت إلى بيت أبويها فعادت كما كانت غير ذات زوج .
    (2) عون المعبود 6 /44 .

    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  4. [4]
    زهر الياسمين
    زهر الياسمين غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 31
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الجمال مهم فلا يمكن لشخص أن يتزوج شخص لا يتقبل شكله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ربما التعامل مع الشخص يحسن من الشكل أو العكس
    ولكن شخص لا تعرفه قد يكون للشكل دور كبير في تقبل الشخص أو لا

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    خامساً: أن تكون جميلة حسنة الوجه
    هذا بجانب الدين ، لتحصل بها للزوج العِفة ويتم إسعاد النفس ، ومن هنا كان جزاء المؤمنين في الجنة الحور العين وهن غاية الحسن والجمال.
    قال تعالى :{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51)فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ (53) يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ }( الدخان 54:51)
    وفي آية أخرى قال تعالى :{وَحُورٌ عِينٌ (22) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ }(1) ، (2) ، (3)( الواقعة23:22)
    § قال مجاهد: سُميت الحوراء حوراء لأنه يَحَارُ الطرفُ في حسنها.
    § وقيل : هي من حَوَرِ العين: وهي شدّة بياضها مع شدة سوادها.

    × وقد أشارت بعض الأحاديث النبوية الشريفة إلي اعتبار عنصر الجمال في المرأه عند الاختيار:
    1. ما أخرجهالبخاري ومسلممن حديث أبي هريرة أن رسول الله قال:
    " تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك".

    2. وأخرج النسائي والحاكم وأحمد وحسنه الألباني في الصحيحة عن أبي هريرة قال:
    " أي النساء خير؟ قال: خير النساء التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها
    وماله بما يكره".
    ï فالجمال:
    وإن لم يكن أساسي لكنه أمر معتبر، لذا ندب الشارع إلي مُراعاة أسباب الألفة فأباح النظر إلي المخطوبة.

    3. فقد أخرج الترمذي والنسائي عن المُغيره أنه خطب أمرآة فقال النبي r :
    " أنظر إليها فإنه أحرى أن يُؤدم بينكما ".
    أي يؤلف بينهما من وقوع الأدمة علي الأدمة وهي الجلدة الباطنة والجلدة الظاهرة وإنما ذُكِر ذلك للمبالغة في الائتلاف.



    __________________________________________________ ___________
    (1) الحور : جمع حوراء وهي البيضاء .
    (2) أما العِين : فجمع عيناء وهي الواسعة العين .
    (3) واللؤلؤ المكنون : هو اللؤلؤ المصون الذي لم يتعرض للمس والنظر فلم تلمسه يد ولم تخدشه عين .



    § قال الأعمش:
    كلَّ تزويج يقع من غير نظر فأخره هم وغم.

    4. وأخرجالإمام مسلمعن أبي هريرة قال:
    " كنت عند رسول الله فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج أمرأةً من الأنصار ، فقال له رسول الله : أنظرت إليها؟ ، قال: لا ، قال : فاذهبْ فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيء (1) ".

    § قال صاحب عون المعبود:
    يؤخذ من الأحاديث استحباب تزوج الجميلة إلا إذا كانت الجميلة غيرَ ديّنه والتي أدني منها جمالاً متدينة فتقدم ذات الدين. أما إذا تساوتا في الدين فالجميلة أولي.

    والجمال بالنسبة للمرأة ما لم يكن محصناً بالنشأة الدينية والتربية القويمة والأصل العريق قد يصبح وبالاً عليها إذ يغرى الفسَّاق بالطمع فيها ويهوَّنُ عليها التفريط بشرفها مما يؤدى بها إلي التردي في هوّة الفاحشة دون مبالاة بما يعود علي الأسرة من دمار وما يلوث سمعتها من عارٍ وشناروقد كان بعض السلف يفضل الدميمة ذات الدين علي الجميلة حتى لا تشغله الجميلة عن طاعة الله.

    § قال مالك بن دينار:
    يترك أحدكم أن يتزوج يتيمة فيؤجر فيها إن أطعمها وكساها تكون خفيفة المؤنة ترضى باليسير ويتزوج بنت فلان وفلان يعني أبناء الدنيا فتشتهي عليه الشهوات وتقول أكسنى كذا وكذا .

    § قال أبو سليمان الدارانى:
    الزهد في كل شيء حتى في المرأه يتزوج الرجل العجوز إيثاراً للزهد في الدنيا وكان بعض السلف يختار اللبيبة العاقلة علي الجميلة وذلك لمنفعتها الأكثر في حقه.
    فهذا هو الإمام بن حنبل أختار عوراء علي أختها وكانت أختها جميلة فسَألَ مَن اعقلهما؟
    فقيل : العوراء ، قال: زوجني إياها.





    ________________________________________
    (1) في أعين الأنصار شيء : فيها صغر أو عَمَش .


    § يقول ابن عثيمين:
    ومن المعروف أن جمال المرأة جمال حسي وجمال معنوي.
    ïفالجمال الحسي:
    كمال الخِلقة لأن المرأة كلما كانت جميلة المنظر عذبة المنطلق قَرَّت العين بالنظر إليها وأصغت الأذنُ إلي منطقها فينفتح لها القلب وينشرح لها الصدر وتسكن إليها النفس ويتحقق فيها قوله تعالي:
    {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }

    ( الروم 21 )

    ïوالجمال المعنوي:
    كمال الدين والخُلُق فكلما كانت المرأة أدين وأكمل خُلُقاً كانت أحب إلي النفس فالمرأة ذات الدين قائمة بأمر الله حافظة لحقوق زوجها وفراشه وأولاده وماله مُعينة له علي طاعة الله تعالي إن نسى ذكرته وإن تثاقل نشَّطته ، وإن غضب أرضته.
    × فإذا أمكن تحصيل امرأة يتحقق فيها جمال الظاهر وجمال الباطن فقد تمت سعادة الرجل .
    - وينبغي علي المرأة ألا تتفاخر علي الزوج بجمالها ولا تزدريه لقبحه.

    § فقد روى الأصمعي فقال:
    دخلت البادية فإذا أنا بامرأةٍ من أحسن الناس وجهاً تحت رجلاً من أقبح الناس وجهاً
    فقلتُ لها: يا هذه أترضين لنفسك أن تكوني تحت مثله؟
    فقالت: يا هذا أسكت فقد اسأت في قولك ، لعله أحسن فيما بينه وبين خالقه ، فجعلني ثوابه أو لعلي اسأت فيما بيني وبين خالقي فجعله عقوبتي
    أفلا أرض بما رضي الله لي
    قال الأصمعي: فأسكتتني .


    0 Not allowed!


    الأقصى فى خطر يا مسلمون

    وطنى فلسطين

    اللهم وفقنا لتحرير مسجدك الأقصى الأسير
    أحب فلسطين
    فلسطين من البحر للنهر

  6. [6]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    بشكر أخي مؤمن على طرحة موضوع مثل هذا
    كما أشكر اخي محمد على كلامه الجميل واضافته الرائع للموضوع

    في الحقيقة الجمال شيء مهم ولكن ليس معيار أساسي
    واعتقد ان عندنا في الوطن العربي لآن صار للزوج شروط في البحث عن زوجة المستقبل
    يريدها كذا وكذا بعكس الفتاة لا تشترط شيء بالذات في الشكل
    وسوف اضرب لك مثل حي أبن عمي حينماوافق أخير ان يتزوج بدأت والدته بالبحث له عن العروس
    وبدانا جميعا بالبحث والسبب انه يريدها بشروط شكلها كذا لون عيونها كذا إلى أخرة .... ولكن في النهاية تزوج بواحدة لم تكن بنفس المواصفات.
    فانا اري ان الشباب يعني فئة الرجال هم المحبكينها؟؟؟؟؟؟؟؟

    والشكل كذلك مهم ولكن ليس بالدرجة الاولى أهم شيء ان يقبل كلا منهما لاخر

    تسلم مؤمن على الموضوع

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  7. [7]
    مؤمن عاشور
    مؤمن عاشور غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مؤمن عاشور


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 2,976
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 21
    من المعروف أن السعادة الزوجية ليس لها علاقة بالجمال الظاهر .
    وهذه دراسة أقيمت في بلاد الغرب على عدد من ملكات الجمال وفتيات الغلاف وتبين من خلالها :
    - أن نسبة طلاقهن ثلاثة أضعاف النساء العاديات
    - و70% ممن استمر زواجهن تعيسات يتعرض لمشكلات نفسية أدت ببعضهن إلى الجنون أو الانتحار.

    وهذا يؤكد لنا أن السعادة الزوجية لا ترتبط بجمال ظاهر , وإنما الأصل يكون بالجمال الباطن.

    وهذا كلام قيم جداً من الإمام ابن القيم , يستحق أن يكتب بمداد من الذهب :
    يقول : (الجمال جمالان: ظاهر وباطن، فالجمال الباطن هو جمال العلم والعقل والجود والعفة والحياء، وهو الذي ينظر إليه الله، وفي الحديث الصحيح: " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم " وأما الجمال الظاهر فزينة خص الله بها بعض الناس عن بعض، وحسن الباطن يعلو قبح الظاهر ويستره، وقبح الباطن يعلو جمال الظاهر ويستره)

    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً... بل قل الآتـي:


    اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر...وقِهم عذاب القبر وعذاب النار


    و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين

    واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ... اللـهم آميـن


  8. [8]
    مؤمن عاشور
    مؤمن عاشور غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مؤمن عاشور


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 2,976
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 21

    ارجو الإجابه عن هذه التساؤلات






    هل الاعلام له دور في التأثير على عقلية الشاب والفتاة في اختيار شريك المستقبل؟؟

    هل اولياء الامور يقتنعون بفكرة رفض الشاب والفتاة من الزوج بسبب الشكل فقط؟؟

    هل الشكل معيار اساسي ومهم لزوج وزوجة المستقبل؟؟

    ماهي ردة فعلك اذا كان شريك الحياه ليس كمن في مخيلتك من فارس وفارسة الاحلام؟؟

    هل تؤيد النظره الشرعيه او الصوره قبل الزواج؟؟

    ماهو معيار الجمال بالنسبة لك ؟؟؟

    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً... بل قل الآتـي:


    اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر...وقِهم عذاب القبر وعذاب النار


    و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين

    واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ... اللـهم آميـن


  9. [9]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    ارجو الإجابه عن هذه التساؤلات






    هل الاعلام له دور في التأثير على عقلية الشاب والفتاة في اختيار شريك المستقبل؟؟
    أكيد له دور

    هل اولياء الامور يقتنعون بفكرة رفض الشاب والفتاة من الزوج بسبب الشكل فقط؟؟
    بسبب شكل لا

    هل الشكل معيار اساسي ومهم لزوج وزوجة المستقبل؟؟
    مهم ولكن ليس معيار أساسي

    ماهي ردة فعلك اذا كان شريك الحياه ليس كمن في مخيلتك من فارس وفارسة الاحلام؟؟
    الله اعلم ، من وقته ربما يكون أفضل مما تخيلته
    وسوف أفترض انه لم يكن كما في مخيلتي ستكون رده فعلي عاااااااادية



    هل تؤيد النظره الشرعيه او الصوره قبل الزواج؟؟
    نعم وبشدة

    ماهو معيار الجمال بالنسبة لك ؟؟؟
    كما قلت سابق الجمال مهم ولكن ليس اساسي هم شيء ان تكون الزوجة او الزوج مقبول
    اما المعيار الاساسي فهو في الدين والاخلاق وجمال الروح أفضل من كل شيء


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  10. [10]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أوافق الأخت آية احمد فيما قالت
    وأنا أرى ان الشكل مهم
    لكن يأتي بدرجة ثالثة
    بعد الدين والأخلاق
    والتعلم والنسب الطيب
    وليس لنا أن نقول أنها تفاهات
    ولكن التفاهات هي الشروط التي يضعونها بالصفات الشكلية
    أي كل واحد يرسم في مخيلته صفات
    فالرجل يريدها ان تشبه أجمل نساء الأرض
    والمرأة تريده أجمل رجال الأرض؟؟!!
    ويبدأ كل منهما بالتكبر
    ووووو
    وهذا الأمر منافي للدين من جهة
    وللطبيعة البشرية من جهة اخرى
    فليس هناك كمال بالتمام
    ولا بد أن يكون في كل انسان صفات حسنة وأخرى سيئة
    لذا يجب مراعاة ذلك
    وأن يكون الإنسان رجل وامرأة , على حد سواء
    متعقلين لشروطهم وطلباتهم
    وجزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML