دورات هندسية

 

 

بمناسبة ذكرى النكبة

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 23 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 50
  1. [11]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Exclamation ما نقول إلا ما الذي نجنيه من كل هذا غير الحقد والقتل والأذى

    والله حسبنا الله ونعم الوكيل

    الله ينور بصائرهم ويخرجهم بحكمة ترد كيد الكائدين

    يوجد من يتربص ويأجج لإشعال الفتنة

    اللهم رد كيد الكائدين في نحورهم وأجعل الدائرة عليهم

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. [12]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    موجز تاريخي:
    ظهر اليهود على مسرح الكون عقب هجرة أبناء يعقوب عليه السلام إلى مصر الفرعونية، وبعد قرون من المعاناة استطاع نبي الله موسى عليه السلام أن يخرج بهم من مصر وسط مخاطر حقيقية، ورافقهم في رحلة الخروج آخرون من شرائح اجتماعية شتى. ولئن نجح موسى عليه السلام في الخروج بهم من مصر إلاّ أنهم لم ينجحوا في دخول الأرض المقدسة. ولئن استطاع تخليص بني إسرائيل من الطغيان الفرعوني إلا أنهم فشلوا في تجنب الانحراف الديني، حيث ارتدت طوائف منهم وعبدوا العجل وتاهوا وحاروا لفترة طويلة، إلى أن قيض الله لهم النبي داود عليه السلام الذي استطاع بفضل من الله أن يمكن لهم وأن يستخلص لهم نصراً، عززه ابنه سليمان الذي أفاض الله عليه من نعمائه وفضله. ولكن خلفه وأحفاده لم يحافظوا ولم يحفظوا النعم، فسلط الله عليهم الفرس والآشوريين لعقود، فاستأصلوا شأفتهم ومحوا وجودهم وعفا أثرُهم.
    و من يرصد حال الأرض المباركة في الألف الأول قبل الميلاد يلاحظ ما يلي:
    1-فلسطين كانت عامرة ومزدهرة وبقاعها مأهولة بتشكيلات سكانية متنوعة، انحدر أغلبها من أصول عربية قديمة وبعضها وافد من الجزر كالفلسطينيين.
    2-القدس مدينة عربية يبوسية قائمة بقلاعها وحصونها وأسوارها ومعابدها منذ خمسة آلاف سنة.
    3-كل الحضارات القديمة حرصت على فتح القدس واشرأبت أعناقها إليها لأنها منصة الكون وسُرة الأرض فمن سيطر عليها خضع له الجميع. أما اليهود فلم تكن لهم حضارة ولا إمبراطورية ولم يدخلوا نادي التاريخ قط. إنما "عاشوا على رصيف الحضارة لتدوسهم عجلات عربات الفاتحين الجدد" بحسب تعبير أحد المؤرخين.
    4-تاريخ اليهود حالة عجيبة من المكر والحقد والجحود والتآمر على المحيط الذي عاشوا فيه كطفيليات وبذلك جرّوا على أنفسهم الويلات والكوارث والآلام على الدوام، ولذلك لم يتيسر له استقرار أو قرار في أرض بعينها ليكون لهم نمط حضاري خاص ذو طابع زراعي أو تجاري أو صناعي أو معماري.... الخ.
    5-يستثني من ذلك فترة ذهبية في أواخر عهد داود وفي عهد سليمان عليهما السلام وذلك في وضع خاص لجيل خاص وبمجموعة خاصة لعلّة خاصة قدرها رب العزة سبحانه وكان المحيط معادياً تماماً ولم يكتب لها الاستمرار.
    6-ومع ذلك ملأ اليهود مكتبات الكون بأساطيرهم المكذوبة وأكاذيبهم المسطورة التي خدمها مئات المؤلفين الذين سطروا آلاف الكتب التي تزخر بها أجنحة التاريخ في مكتبات الجامعات العالمية ولا أصل لها ولا دليل عليها. ولا أظن أن مجموعة بشرية استطاعت توظيف التاريخ بشكل سالب مثل اليهود. والمؤسف أن الموسوعات الدينية التاريخية اعتمدت في سردها بشكل رئيس على التوراة المزيفة وشروحاتها التي تتناسخ وتتوالد على نحو متناقض مع الحقيقة تماماً.
    7-و إن من يزعم أنه كان لديه حضارة أو ازدهار أو هياكل عملاقة يتوجب عليه حكماً أن يكون لديه:
    أ‌-آثار باقية مرئية ومشاهدة تدل عليه، وهو ما لم يحصل لهم بعد قرن ونصف من الحفريات تحت الأقصى.
    ب‌-تواتر غير منقطع في الروايات، وهو منفي بالكامل في حالتهم، فالتوراة ذاتها كتبت بعد وفاة موسى عليه السلام بـسبعة قرون، واستمروا في كتابتها لأربعمائة سنة، وحوت من العجائب والمتناقضات ما لم يوجد في سواها، حتى ترجمات التوراة حرفوا فيها وأحدثوا.
    ت‌-وجود وثائق تاريخية مدونة عن الهيكل المزعوم وغيره من الأساطير وهو الأمر الذي يفتقدونه تماماً.
    في المقابل تعج بلادنا بالآثار الفرعونية والآرامية والحثية والنبطية والفارسية والآشورية ونحن لا ننكرها وهي تفرض نفسها...ولكن القدس بالذات ليس فيها أي وجود لمروياتهم الأسطورية، وبالذات ما يتعلق بالهيكل الذي وضعوه في رأس هرم اهتماماتهم وطموحاتهم ومخططاتهم، وجعلوه في مركزية المسرح، وصنعوا له رمزية استثنائية جمعت قدراتهم وحشدت جموعهم وكثفت مكرهم وبلورت لهم هدفاً يتفانون جميعاً لتحقيقه، باعتباره منزل الرب "يهوه" الذي لأجله تتحطم الدول ويسجد له كل الناس.
    هـل الأقـصى فـي خطـر؟
    نعم الأقصى في خطر... والخطر وجودي ومحدق. فعشرات التنظيمات اليهودية المتطرفة وكثير من التنظيمات الصليبية الغربية المحافظة المتصهينة الأشد تطرفاً لا هدف ولا مشروع لديها إلا تهيئة المسرح لهدم الأقصى وزرع الهيكل عوضاً عنه. المشهد القدسي الإسلامي العظيم يترنح بفعل تهويد منظم تقوده دولة قامت من العدم لإنجاز مهمة محددة هي شطب الأقصى المبارك وبناء الهيكل الموهوم. فالدولة رغم عدوانيتها وغرابة قيامها ليست إلا وسيلة لغاية "لا قيمة لإسرائيل بدون أورشليم ولا معنى لأورشليم بدون الهيكل".
    و نحن بدورنا نهتف بأعلى صوتنا أن لا معنى للقدس إذا اغتيل المسجد الأقصى ولا قيمة لفلسطين إذ اغتصبت قدسها. ففلسطين جميعها قدس. (سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله).[ الإسراء:1]
    يقول سيد قطب: "إذا حلت البركة حول المسجد الأقصى فهي له متجاوزة وعنه فائضة وبه حافة."
    أين يكمن الخطر على الأقصى المبارك؟
    مكمن الخطر هو في عقيدة الهيكل. ذلك أن 14مليوناً من اليهود المنتشرين في 112 دولة خضعوا أو أُخضعوا تماماً لسلطان الصهيونية التي تكاملت استراتيجيتها في 29/8/1897م بوضع آخر سطر وهو الدولة اليهودية التي تحدد مكانها في فلسطين، وحدد هدفها في بناء الهيكل باعتبار ذلك فرصة العمر وفريضة العصر وضريبة الوقت ومهمة الجيل، لذلك وجهوا عشر المهاجرين للسكن في القدس الغربية.
    ومع توالي الزمن رحل العلمانيون إلى الساحل وتمركز المتطرفون في غرب المدينة. وبعد احتلال القدس الشريف عام 1967م كثفوا الاستيطان شرقها، وأحاطوها بأحزمة وأغلفة من الأطواق الاستيطانية قوامها أكثر من 30مستوطنة في أربع مجموعات تحوي أكثر من 280الف مستوطن أشرسهم "شبان التلال" الجبعونيون وأما في الشمال فقد أُجهض تمدد القدس التنظيمي تماماً، وفي الجنوب شلّوا تواصلها مع محيطها العربي بفعل الاستيطان المتدرج والمتدحرج على سفوح التلال المطلة عليها، ولم يسلم محيط السور من المصادرة والاستيطان، واخترقوا باب العمود وسلوان التي صادروا العشرات من بيوتها لتحويلها إلى حديقة أو بستان الهيكل المنتظر. وأما داخل السور فحدث ولا حرج عن أنواع الاستهداف المنظم للإنسان والعمران. إنها مجزرة للعمران و مسلخ للإنسان ومقصلة للحرم.
    وثالثة الأثافي أن شارون ذاته ـ رئيس وزرائهم السابق ـ اتخذ له مسكناً بجوار الأقصى ليقود عمليات التهويد والاستيطان وفرض الأمر الواقع وليستكمل دوره في زرع المستوطنات يوم أن كان وزيراً للزراعة والبنى التحتية! والممولون اليهود بدورهم ينشطون في التمويل والقيادة البطريركية اليونانية المفروضة على الكنيسة العربية الأرثوذكسية تتهاون في البيع والتأجير وهي القيّمة على أكثر من 10% من مجموع مساحة القدس. والمرابي اليهودي الأمريكي موسكوفتش وحده دفع أكثر من 130 مليون دولار لشراء العقارات حول الأقصى .والمرعب هو أن 64% من اليهود القاطنين في القدس ولدوا فيها وهذا له ما بعده، وأن 58% من يهود القدس اليوم يعتبرون من عتاة المتطرفين، هذا وغيره يتعاظم خطره عندما يُرسم لهؤلاء هدف محدد يتجسد في كلمة واحدة موحدة هي: "الهيكل".
    مـا معنى الهـيكل؟
    الهيكل كلمة سومرية قديمة "هيجال" بمعنى المعبد واستعملها الكنعانيون وكل الأقدمين. وما يعنينا هنا أن اليهود اليوم يزعمون أن لهم هياكل سابقة قامت على ذات البقعة التي ينتصب عليها الأقصى.
    كـم عـدد هـذه الهيـاكل؟
    الهيكل الأول: في عهد داود وسليمان ودمره العراقيون.
    الهيكل الثاني: في العهد الهيرودي ودمره الرومان.
    الهيكل الثالث: المنوي أقامته مكان الأقصى.
    وهذا كله كذب لأن الثابت أن داود نفسه لم يعبد الله في هيكل قط. "لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم".
    وأما عهد سليمان فقد نسجوا حوله أساطير لا يقبلها عقل ولا تصمد أمام الفحص العلمي أو الاستقراء التاريخي، حيث ينحدرون بنا إلى مرويات توراتية و شروحات تلمودية لا يقبلها الواقع الاستجرافي أو المشهد الأثري القائم. إن من يطالع أساطيرهم حول مساحة الهيكل ونوعية البناء وطبيعة المواد المستعملة والنمط الهندسي والأوصاف المعمارية يجد نفسه في دوامة لا أول لها ولا آخر. والأسوأ من ذلك كله هو التجني على الرب -جل في علاه- ونسبة النقائص إليه جزافاً.
    ومع أن المساحة المعطاة للهيكل لا تتعدى 300م2 إلا أن سنوات العمل وعدد العمال والحرفيين والوكلاء الذين زعموا أنهم استخدموهم لإنجاز الهيكل يكفي لبناء معلم حضاري عملاق حجمه ضعف عجائب الدنيا السبع مجتمعة. والمضحك أن سكان فلسطين في تلك الأيام كانوا في حدود 80 ألف نسمة، ولا أدري من أين جاؤوا بهذه الأرقام الفلكية للمستخدمين؟
    أما حفل الافتتاح فيزعمون أنهم استهلكوا فيه لحوم أكثر من 22000 ثور و20ألف خروف مع أن مليونين من سكان عمان لا يستهلكون أكثر من 400 بقرة في اليوم!.
    الأهرامات لا زالت موجودة ومنارة الإسكندرية أساساتها موجودة وحدائق بابل لا زالت آثارها ظاهرة وكل ما فعل الأولون لا زال عليه دليل ولم يبقِ أبو التاريخ هوريدوتس شيئاً إلا وذكره، وحده هيكل اليهود المزعوم لم يتطرق إليه هوريدوتس أو غيره من المؤرخين
    والأغرب من ذلك أن هذا الهيكل المزعوم لم يؤسس للعبادة, إنما بني لتقديم القرابين التي يستقبلها كاهن يقوم بطقوس الذبح والحرق واستعمال البخور في تداخل عجيب بين الديني والزمني والدنيوي والأخروي والسياسي والكهنوتي, أملتها طبيعة هذه العبادة القربانية القائمة على أسس تجارية وإن اكتسبت شرعية دينية. فالقرابين أصبحت أهم الموارد التي حرص الكهنة اللاويون على خدمتها وتوفيرها للزبائن من الجمهور الذي يدفع ليبني لهم نفوذاً تعاظم مع مرور الوقت.
    مكانة الهيكل
    وللهيكل موقع خاص في نفوسهم ووجدانهم يستوي في ذلك المتدين والعلماني, وهم يبالغون في نظرتهم لمكانة الهيكل إلى حد وضعه في مركز العالم, وحسب تعبير الباحث محمد حماد الطل: "لأنه بني في وسط القدس الكائنة في مركز الدنيا، وقدس الأقداس الذي يقع في وسط الهيكل هو بمنزلة سُرة العالم، ويوجد أمامه حجر الأساس النقطة التي عندها خلق العالم. والهيكل عندهم كنز ثمين بل هو أثمن ما في السموات الأرض، لأن الله- كما يزعمون- خلق السموات والأرض بيد واحدة بينما خلق الهيكل بيديه كلتيهما، بل إن الإله قرر بناء الهيكل بنفسه قبل خلق الكون نفسه".
    ولديهم تأملات شيطانية كثيرة بخصوص الهيكل، فالفناء المحيط بالهيكل بمنزلة البحر والمقدس هي الأرض وقدس الأقداس هي السماء، وهم يذكرون الهيكل في كل المناسبات كالولادة والزواج والمرض وصلاة منتصف الليل وعند الوجبات والوفاة, فعند الزواج مثلاً يحطم العروسان كوباً فارغاً للتذكير بدمار الهيكل....الخ.
    باختصار لقد دفعتهم الحاجة إلى المبالغة في مكانة الهيكل حتى أصبحت له مركزية السلطان السياسي والاقتصادي والاجتماعي إلى جانب السلطان الديني. وعبر 55جيلاً نسجت أحلامهم الأوهام حول الهيكل وكيفية إعادته, إلى أن أوصلونا الآن إلى عصر الهيكل الثالث المزعوم.
    فرية الهيكل الثالث
    أقدم تيطس الروماني على تدمير القدس عام 70م ولم يترك فيها حجراً على حجر, وبطش بالذين حلوا بها من اليهود. وأما هدريان فقد ذبح جميع الذكور المنحدرين من أصول يهودية أثناء تدمير القدس عام 135م وغير اسمها إلى "إيليا" على اسم والدته, وكتب على باب النصر "حتى الأجنة التي تولد من بطون أمهاتهم وإن اتبعوا ديننا لا يحق لهم دخول إيليا", وعمد إلى حرق القدس وحرثها بالمحاريث فماذا حصل للهيكل المزعوم يا ترى؟
    شهدت القدس كارثتين في 65سنة فأين هي آثار الهيكل؟ وتنصرت القدس في القرن الرابع ولم يدخلها يهودي لقرون, وفي عام 614م اجتاحها الفرس بمساعدة يهود بابل الذين لم يسمح لهم بدخولها إلاّ في 621م, وفور دخولهم حدثت الفيوضات النورانية بحصول الفتح المحمدي, عبر حادثة الإسراء والمعراج التي هيأت للرسول صلى الله عليه وسلم دخولها جسداً وروحاً في منتصف الدعوة النبوية تماماً التي استمرت لمدة 23عاماً, وهذا من لطف الله الذي أمر بالصلاة في ليلة القدس أيضاً لتبقى للقدس صلة مع تواصل المسلم بربه الذي لم يقبل جلّ في علاه أن تكون لليهود يد على القدس عام 621م لأنها إحدى معاقل التوحيد الثلاثة.
    وعبر القرون توالت الفتاوى حول ضرورة بناء الهيكل والذي أصّل لذلك موسى بن ميمون الطبيب اليهودي في البلاط الأندلسي الذي زار القدس عام 1267م ولفت انتباه اليهود إلى ضرورة بناء هيكل ليكون رمزاً لوحدتهم. هيكل مركزي وحيد موحد يكون بديلاً عن أماكن عبادتهم في الكنس, بحيث يتوقف عصر الحاخامات ويبدأ عصر الكهنة ممن يعودون بالعبادة من بدعه المزامير إلى عادة تقديم الأضاحي والقرابين. واختلفت في الهيكل الأفهام وتنوعت الرؤى وتعددت الفتاوى غير أن إقدام أوروبا المسيحية على دفع اليهود إلى داخل العمق العثماني لأسباب مفهومة أذكت من جديد مشاريع بناء الهيكل إلى أن ابتدع لهم أحد الحاخامات عام 1567م فكرة النواح عند حائط البراق الذي سموه المبكى, ومنذئذ وهم يملأون العالم عويلاً وبكاءً ونواحاً: "لأجل الهيكل العظيم نبكي وحدنا وننوح".
    وهذا الأمر لم يذكر في التوراة أو التملود أو المشناه أو المكراه أو الشيخناه أو غيرها من كتبهم, ولكنها الحاجة إلى بناء سياسي وعمارة سياسية تجمع شتاتهم في مشروع سياسي يكون لهم فيه الكلمة العليا. وتعددت المحاولات والمؤامرات التي كان أخطرها مؤتمر سالزبورغ بقيادة الحاخام ديفيد هيرش عام 1731م. ولكن تيودور هرتزل كان الأخطر لأنه لخص الآليات اليهودية لبناء الهيكل في كلمة واحدة هي "الدولة اليهودية". ولقد خدمته الظروف السياسية لتكريس مشاريعه الكريهة لشطب فلسطين وإقامة "إسرائيل" كوسيلة لإقامة الهيكل الذي لم تكن حاجة حضارية أو فريضة دينية أو ضرورة تلمودية, بل أملته المصلحة السياسية, فالرجل علماني وكل قادة إسرائيل علمانيون, ولكنه قال مقولته المشهورة عن العقائد اليهودية: "أعلم أنها أساطير ولكنها نافعة لإقامة الدولة".
    ومنذ أن رفع هذا الرجل راية الدين اليهودي على سارية المشروع الصهيوني أدخل البشرية في أهوال لا يعلم نهايتها إلا الله ، ودخل اليهود لأجل ذلك في نسيج الأمم واخترقوا الدول والمذاهب لأجل مشروعهم المشؤوم, ولم تسلم منهم حتى الكنائس الغربية التي تصهين بعضها تماماً وأخذ يؤمن بأن تأسيس إسرائيل سيعجل بالمجئ الثاني للمنقذ. وبعضهم يقول:"إن الله لا يحب من لا يحب إسرائيل". وآخرون يزعمون:"بأنه من العار أن ينزل المنقذ ولا يجد الهيكل!!". وهناك حركات ارتبطت بالكامل بالصهيونية مثل هيئة سفراء المسيح, وهيئة السفارة المسيحية التي مركزها "أورشليم", وهناك نشطاء الألفية الذين تتلخص فكرتهم بأن المسيح سيأتي مرة أخرى وسيحكم لألف عام ذهبية ويعيد بناء الهيكل اليهودي. و أشرس هؤلاء هم المحافظون الجدد الذين يتحكمون في قرارات بعض الإدارات الحاكمة في بعض الدول المؤثرة وأكثرها نفوذا في هذه الحقبة من التاريخ.

    0 Not allowed!



  3. [13]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    متى سيبنى الهيكل الثالث المزعوم؟ وأين؟ وكيف؟
    تتناقض الفتاوى بشأن الهيكل الثالث من حيث البناء مكاناً وزماناً وكيفاً، فمع أنهم متفقون إجمالاً على ضرورة إعادة البناء, ولا يخالفهم إلا شرائح محدودة العدد قليلة التأثير, إلا أنهم غير متفقين على توقيت البناء ولا على كيفيته ولا على مكانه، إذ إن لديهم فرضيات كثيرة عن الموقع الحقيقي الذي كان يقوم عليه الهيكل الأول والثاني, ولكن غلاة المتطرفين حسموا أمرهم على أنه في الأقصى الشريف. ولكن السؤال المحير: أين؟
    والمطروح بحسب آخر الفتاوى أربعة خيارات:
    أ- شمال الصخرة المشرفة.
    ب- جنوب الصخرة المشرفة.
    ج- فوق الصخرة المشرفة.
    د- مكان حارة المغاربة بجوار البراق.
    ولليهود اليوم أكثر من خمسين ألف حاخام ربعهم في "إسرائيل" أشقاهم توفيا ساجيف الذي أفتى بأن يبني الهيكل تماماً فوق كأس الوضوء, ولذلك وضعوا حجر الأساس في 25/11/2001م بقرار من المحكمة العليا أمام سمع العالم وبصره, وجهزوا أربعة من الحجارة لزوايا الهيكل ووزن كل منها ستة أطنان, وهي حجارة جاءت من المقلع غير محكمة ولم تمسها الأيادي والأدوات. والخلاف بينهم اليوم بخصوص توقيت البناء؛ إذ إن بعضهم ينتظر العصر "الماشيحاني" أي عصر الأعور الدجال الذي يشرعون فيه بهدم الأقصى ويقيمون الهيكل الذي استكملوا تجهيز حجارته في كسارات أسرة ليفي- 25كم جنوب بئر السبع- وأعطوا الحجارة أرقاماً متسلسلة من الحجر رقم واحد إلى ستة ملايين, ومستوطنة بيت شلومو استولدت الأبقار تحت إشراف الخبير أرئيل يسرائيل, وتخصصت أسرة نتيف في تجهيز أدوات العبادة للهيكل المنتظر, واستكملت مصانع بوتاس البحر الميت بناء المذبح, ومعمل الخياطة التابع لعائلة تسور فنحيم جهز اللوازم القماشية للهيكل, وأما معرض أبحاث الهيكل في شارع مسغاف لداح في الحي الهيودي فإنه يعرض مجسماً للهيكل، ولأدوات العبادة وملابس الحاخامات، وصور ذبح القرابين، والأبواق والمزامير، والجولة تكلف دينارين أردنيين فقط, وجلبت حركة أمناء الهيكل صخرة عملاقة لم تمسها الأيدي أو الأدوات استعداداً لصنع العرش، وتحولت مستوطنة تيزهار إلى مركز روحي للخلاص اليهودي، ويزورها المتطرفون من كل حدب وصوب.
    والخطير في الموضوع هو انخراط الجميع في عملية إعادة بعث الهيكل التي هي بحسب الحاخام مندل تيتس ستكون ذروة عملية الخلاص, وبذلك تكون عملية قيام دولة إسرائيل أكبر جريمة في التاريخ, لأنها تمهد لهدم أول قبلة للمسلمين على وجه الأرض. إن المسألة خطيرة ومدمرة لأنها تحمل نذر حرب كونية وأهوال عالمية قادمة تأكل الأخضر واليابس, ذلك أن اليهود ومعهم المحافظين الجدد سيجرون البشرية إلى مهالك وكوارث لم تشهد البشرية لها مثيلاً, وهاهم رسل الشر من الرهبان الذين تحولوا إلى نجوم تلفزيونية أمثال بات روبرتسون وجيري فولويل وبل غراهام وجيمي سويجارت يبشرون صباح مساء بمحرقة هارمجدون ضد الوثنيين المسلمين, ويبكون على الأرض المأسوف عليها, ويتهيأون لنهاية الكون, ومع أن المسلمين هم الضحايا. تقول أول نشرة صدرت عن السفارة المسيحية الدولية الغربية في القدس عام 1980م: "إن الروح الشريرة في الإسلام مسؤولة عن العبودية الروحية في العالم العربي وعن موقف العداء الشديد لإسرائيل في جميع أمم الشرق الأوسط ؛ إذ إن هناك مسجدا إسلاميا في أقدس بقعة في جبل الهيكل،وهذا وصمة عار للموقع المقدس للهيكل". وهناك آلاف النصوص مثل هذا النص وأسوأها صدرت عن شخصيات وهيئات مسيحية متصهينة في الغرب والهدف واحد. وأما اليهود فلا تكاد تجد شخصية سياسية أو دينية منهم إلا ولها عدد من التصريحات الإرهابية, ومثال ذلك ما قاله جورشن سلمون عضو قيادة حزب حيروت سابقاً ورئيس أمناء الهيكل: "إن من غير المعقول أن يبقى المسجد الأقصى قائماً بعد 1300سنة بينما شعب إسرائيل يعود إلى وطنه". لقد استخدمت إسرائيل كل الوسائل للبحث عن الهيكل المزعوم, وزودوا الحاخام توفيا ساجيف بطائرة هيلوكبتر ووفروا له أجهزة الرادار المتطورة وأجهزة الحاسوب الدقيقة والأشعة تحت الحمراء واستخدموا المسح الحراري دونما نتيجة تذكر, اللهم إلا ما سبق قوله في القرن التاسع عشر من الأثري البروفسور بنيامين مازار الذي لخص تخبطهم العلمي بجملة واحدة: "لا أحد يعرف المكان الذي كان فيه الهيكل", وأما حفيدته الباحثة الأثرية فتوصلت إلى نتيجة مهمة: " ببساطة ليس هناك أثر للهيكل". وإن أخطر ما في السياسة الأمريكية هو البعد الديني القائم على النبوءات التوراتية والمسيحية المحافظة المتصهينة التي تعتقد أن ثلاث أشارات يجب أن تستبق عودة المسيح المخلص: الإشارة الأولى قيام إسرائيل وقد قامت عام 1948م، والإشارة الثانية: احتلال أورشليم وقد احتلت عام 1967م، والإشارة الثالثة: بناء الهيكل في الألفية الجديدة على أنقاض الأقصى المبارك. العد التنازلي يبدأ عام 2005وهذه ستكون بشرى عودة المنقذ ومن العار أن يعود المنقذ ولا يجد الهيكل!.
    ما هي حقيقة الهيكل؟
    إن التقصي والبحث والتحري يقودنا إلى حقيقة ثابتة وهي أن الهيكل ليس أكثر من وهم, ذلك أنه أكذوبة لا تستند إلا إلى روايات كتبها مجموعة من الحاخامات, ومع توالي الزمن تراكمت الأكاذيب والمفتريات حتى أصبحت منظومة من الطروحات الوهمية التي وجدت من يعتقد بها ويعمل لتحقيقها وفرضها واقعاً ولو بالقوة. نعم هي مجموعة مرويات متناقضة من كتاب إلى آخر, لا بل وفي نفس النسخة تجد التناقض بارزاً في كل شأن وفي كل وصف وفي كل سفر, يقول ول ديورانت:" كيف كتبت هذه الأسفار؟ ومتى كتبت؟ وأين كتبت؟ ذلك سؤال بريء لا ضير فيه, ولكنه سؤال كتب عنه خمسون ألف مجلد, ويجب أن نفرغ منه هنا في فقرة واحدة نتركه بعدها بدون جواب".
    متى بدأ التنقيب عن الهيكل؟
    بدأت الهجمة الغربية للتنقيب في عام 1838م بتسهيلات من إبراهيم باشا بن محمد علي الكبير الذي احتل فلسطين, وأباد جموعاً كبيرة من المسلمين وصلت في القدس ذاتها إلى 50% من الذكور فيها, ومنح اليهود لأول مرة حق التمتع بخدمات الإرساليات وحماية القنصليات وتملك العقارات, ونشط اللورد مونتيفوري اليهودي الإنجليزي الذي استطاع بطرق مختلفة بناء أول حي يهودي خارج أسوار القدس مدعوماً من المتصهين بالمرستون رئيس وزراء بريطانيا آنذاك. وبدأت عملياً صهينة وتهويد فلسطين. وأخطر من ذلك تم إنشاء صندوق استكشاف فلسطين عام 1865م لاستكمال التنقيبات التي بدأها اللاهوتي الأمريكي روبنسون عام 1838م. ومنذئذ توالت "55" بعثة تنقيب للبحث المحموم عن أي بقايا للهيكل, فلم يعثروا على أي دليل يسعفهم في أكاذيبهم التي تتناسخ يومياً على نحوٍ متناقض. لقد اخترقوا "22" طبقة أثرية ولم يعثروا على أثارة من تاريخ تخدم افتراءاتهم المتوالية عن الهيكل.
    ولقد حسم الأثري تشارلز ورن أمر الهيكل بعد طول بحث, حيث اعترف بأنه فشل في اكتشاف ولو مجرد حجر واحد من تلك الفترة, وإن المعلومات التوراتية لم تصمد للبحث العلمي, لقد فحص ورن كل الحفر والآبار ومسارات الأنفاق ولكنها لم تسعفه في تقديم دليل واحد على مصداقية التوراة أو التلمود, أكثر من سبعين أثرياً يهودياً عملوا لسنوات طويلة بدون نتيجة, مما حدا ببعضهم مثل هرتزوغ ومئير بن دوف وعالم الآثار البروفسور فنكلشتاين إلى الاستنتاج بأنه لم يكن هناك أية هياكل في منطقة الأقصى, وهذا ما شهد به ديسولسي والعالم الإنجليزي الكبير د.مارتن. تقول كاثلين كينيون: ((... لم يبق شيء في داخل المدينة من عهد سليمان أو سلفه أو خلفه)), ولذلك نجد اليوم عدداً كبيراً من العلماء الأثريين ينكر صحة وجود االتوراة تاريخياً وجغرافياً وحتى أثرياً بسبب الخيال الواسع لمؤلفيها. والشيء الذي لم يذكره أن أسفار العهد القديم رغم أنها مزيفة إلا أنها لم تشر ولو لمرة واحدة أن الهيكل كان داخل مدينة القدس, وهناك من اليهود من يظن أنه كان في نابلس.فالأمر ببساطة أنهم يعملون لبناء الهيكل في المكان الخطأ كما بحثوا عن سابقيه في المكان الخطأ.
    لذلك عمد اليهود لإعداد مجسمات عن الهيكل الذي يسعون لإقامته في منطقة المسجد الأقصى, كما تم إعداد مجسم نقل الصخرة إلى موقع آخر, كما يوجد في متحف القلعة مجسمات ومصورات جاهزة تشير إلى أن مدينة القدس ستكون مدينة يهودية المنهج ويهودية النمط ويهودية التاريخ ويهودية الحضارة ويهودية الماضي والحاضر والمستقبل. ويعتقد كثير من المختصين أنهم لا يبحثون عن هيكل مفقود بل يبغون طمس المقدس الإسلامي الموجود عبر تدمير أساسات الأقصى بالأحماض القلوية والمذيبات الكيماوية, وهذا ما بدأ يحصل بالفعل منذ انهيار الطريق المؤدي إلى باب المغاربة فجر الأحد 15/2/2004م بسبب أعمال الحفر المستمرة تحت الأساسات.
    لقد حفر علماؤهم في مواقع متعددة تحت أو حول المسجد الأقصى ولم يعثروا على أي نمط أثري أو تاريخي يعود للهيكل, ولذلك نقبوا في الأنفاق وبحثوا في القنوات السفلى ولم يوفقوا, فعمدوا إلى تغيير المسميات والمصطلحات لكي يسوقوا القدس عبر نمط ديني وثقافي مرجعيته العمارة والهندسة التوراتية المزعومة. إنهم يترجمون القصص والأساطير التي وردت في التوراة ويسقطونها على الواقع الأثري القائم دون الاعتماد على أية قاعدة علمية أو منهجية, وينشرون ذلك باللغات الحية. والمؤسف أنه لا يتصدى لتلك التوجهات المعوجة أحد من المسلمين مع أنهم يتطاولون على الحقيقة ويتوسعون في تهويد كل ما يعتقدون أنه حيوي ومهم في تحقيق نظرتهم الدينية والقومية.
    إن منهجهم قائم على تجريد الأرض الفلسطينية من هويتها مثلما جردوا الشعب الفلسطيني من أرضه ومثلما يحاولون تجريد الفلسطينيين من حقوقهم ومشاركتهم في أخص خصوصياتهم.
    والمأساة أنهم أنشأوا تاريخاً جديداً, ونحن بدورنا نسوق لهم هذا التاريخ القائم على إثبات صحة ما ورد في العهد القديم "التوراة" بمعنى أن القدس هي لليهود فقط وأن أي حضارة نشأت في فلسطين هي حضارة يهودية ليس إلاّ.
    والكارثة أن كثيراً من علمائنا إذا كتب عن تاريخ فلسطين لا يعتمد إلاّ على المصادر اليهودية ولا يثبت إلاّ المرويات اليهودية مع أنها زائفة.

    0 Not allowed!



  4. [14]
    ابو الهمم
    ابو الهمم غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 104
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Lightbulb معرفة المرض

    إن الطبيب الماهر إخواني يختلف عن غيره في ما يلي:
    الطبيب الغير ماهر يصف الأدوية التي تعالج أعراض المرض والتي تسكن من آلامها دون النظر إلى أس المرض وأساسه، فيعطي حبة لوجع الرأس وأخرى للشعور بالدوخان وأخرى لوجع البطن مثلاً. ويغفل عن تسمية المرض الأساس الذي يجمع كل هذه الأعراض، فيكون العلاج غير مؤثر، بل قد يكون له تداعياتٌ سلبية تعود بالمريض إلى الوراء.
    أما الطبيب الماهر فإنه يصف المرض بوصفه الحقيقي ويعطيه إسمه الصحيح، فيسهل عليه الوصول إلى الدواء الفعال الذي يزيل كل هذه الأعراض مرةً واحدةً.
    لذلك أقول علينا البحث عن المرض الأساس الذي أدى بأمتنا إلى كل هذه الأعراض: فلسطين والعراق والصومال وأفغانستان وكشمير والشيشان والبوسنة والسودان والأندلس وحتى سوريا ومصر والأردن والمغرب ووو..
    المشكلة لا تتجزأ حتى لا نقع بما يقع به الطبيب غير الماهر، فنكون كمن أراد أن يحل المشكلة فإذا به يعقدها.
    قد يكون الدواء مراً وقد يكون الوصول إليه صعباً لكن إغفاله جريمة والهروب منه أكثر من جريمة... إنها الخلافة.
    بها تعود فسلطين كاملةً لا منقوصة لا 67 ولا 48 بل كلها وتصبح جزءاً من بلاد الشام التي هي رئة للخلافة التي ستضم وتجمع كل أجزاء الأمة في دولةٍ واحدة.
    إخواني من كان يرى أنها حلم فليبق مستلقياً يحلم، ومن كان يراها حقيقةً فليشمر عن ساعد الجد ليُحول ذكرى النكبة إلى نقطة تحولٍ في حياته يستفيد منه بعيداً عن لطم الوجه وندب الحظ. فالدعاء ضروري لكنه غير كافٍ.
    لنعي حقيقة القضية ولنأخذ بيد من يريد أن يقزمها في فلسطين أو عراق أو غيرها.
    سلامي لكم جميعاً يا أخوة.

    0 Not allowed!



  5. [15]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    ما يحدث في فلسطين الان يثير اكثر من سؤال
    الفلسطينيون يتحاربون في غزة مع بعضهم والمفروض ان يكون هذا مريحا لاسرائيل
    ولكن اسرائيل تدخل على الخط وترمي بثقلها وتقصف المدنين
    وهناك فريق اخر يقصف اسرائيل بالصواريخ
    المتحاربون على الارض ملثمون فلا تعرف حقيقتهم
    فمن يحارب من؟ !!!!
    يبدوا ان الامر اكبر من خلاف بين فتح وحماس

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  6. [16]
    صناعي1
    صناعي1 غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية صناعي1


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,474

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 3
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي الحربي مشاهدة المشاركة

    يبدوا ان الامر اكبر من خلاف بين فتح وحماس
    فعلا اخي الكريم لا يمكننا ان نلوم فتح و حماس وحدهما على ما يحصل اذ ان الاطراف الخارجية لا سيما "اسرائيل " و أمريكا لهما الدور الاكبر فمن جهة امريكا فهي دعمت قوات الرئاسة بالملايين و "اسرائيل" تقوم بحملة للتنبيه الى "تعاظم" قوة حماس و خطرها في قطاع غزة. ناهيك عن الحصار الذي يفرضه الجميع على الفلسطينيين و الذي سهّل مهمة ان يحمل كل السلاح في وجه اخيه.

    اتمنى من كل قلبي ان يوفق الله بين قلوبهم، لكنني في الحقيقة مثل الكثيرين اصبحت لا اثق بكل من نسمع تصريحاتهم لان كلام الليل يمحوه النهار و لم نعد نستطيع التفريق بين الكاذب و الصادق.

    و ادعو الله ان يزيل هذه الغمة لانها فعلا نكبة جديدة، اذا استمرت الامور على وضعها.


    0 Not allowed!



  7. [17]
    فؤاد ابو زيد
    فؤاد ابو زيد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 352
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اخوتي الاعزاء
    كونوا على ثقه ان الموضوع فعلا اكبر من فتح وحماس بل ان الموضوع اكبر من الشعب الفلسطيني , يجب ان تدركوا ان الموضوع تامر عالمي من كل دول العالم على الشعب الفلسطيني الصغير بامكاناته الكبير في طاقاته , امريكا حشدت مع اذنابها لكي يحدث اللاقتتال بين الفلسطينيين , ما معنى ان يقتل فرد من حماس على يد ملثمين وفي نفس الوقت يقتل فرد من فتح على يد ملثمين
    نحن في فلسطين نعرف ونرى ذلك بوضوح

    0 Not allowed!



  8. [18]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    والى هذه الدرحة وصلت ؛ان يقوم الأمن الوقائي يقتل فلسطينيًا في غزة بسبب لحيته

    مفكرة الإسلام: قامت قوات الأمن الوقائي وحرس الرئيس التابعة لحركة فتح بقتل المواطن "على طه سعد" في غزة اليوم ؛ بسبب لحيته وبسبب وجود علامات الإلتزام الديني عليه.
    وقالت والدة القتيل: إن قوات الأمن الوقائي التابعة لحركة فتح قامت بإيقاف ابنها على أحد الحواجز؛ بسبب لحيته وذلك حسب شهود عيان كانوا في المنطقة, حيث يتم توقيف كل من له لحية من قبل قوات الأمن الوقائي .
    وأضافت: إن قوات الأمن الوقائي قامت باقتياده إلى مقر الأمن الوقائي في منطقة "تل الهوا" ومن ثم سلبته السيارة التي كان يعمل عليها من أجل إعالة أسرته وقاموا بإطلاق النار عليه بشكل مكثف لدرجة لم يتم من خلالها التعرف على جثته.
    وأكدت والدة الشاب أن ابنها لم ينتمِ لأي تنظيم وإنما قتل لأنه ملتحٍ حيث توجد هجمة شرسة على الملتزمين دينيًا من قبل التيار الفتحاوي, وأقسمت قائلةً : أقسم بالله العظيم أن ابني لم يكن تابعًا لحماس أو لفتح وإنما قتل بسبب لحيته, وشددت على أن أحدًا من عائلتها لم ينتمِ لا لحركة حماس أو فتح .
    جدير بالذكر أن قوات الأمن الوقائي وقوات أمن الرئاسة تشن هجومًا شرسًا على الملتحين والمنتقبات سواء كانوا تابعين لحماس أو لغيرها.
    http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=42637

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  9. [19]
    ليث الرافدين
    ليث الرافدين غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 163
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا اختي المسلمة من فلسطين
    واسال الله ان يكون الفتح والنصر من عندنا او من عندكم
    وليس من مكان اخر
    والله اعلم
    اصبري وصابري
    حالنا واحد
    ان كان في ذلك تعزية
    اعتقدي ان الله لن يضيعنا
    والسلام عليكم
    كونوا انصارنا

    0 Not allowed!



  10. [20]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Angry حسبنا الله ونعم الوكيل ...

    ما هذا يا أهل فلسطين ... ما هذا ... ما هذا ... ما هذا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي الحربي مشاهدة المشاركة
    والى هذه الدرحة وصلت ؛ان يقوم الأمن الوقائي يقتل فلسطينيًا في غزة بسبب لحيته

    /////////////////////

    جدير بالذكر أن قوات الأمن الوقائي وقوات أمن الرئاسة تشن هجومًا شرسًا على الملتحين والمنتقبات سواء كانوا تابعين لحماس أو لغيرها.
    http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=42637

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 23 4 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML