دورات هندسية

 

 

بمناسبة ذكرى النكبة

صفحة 1 من 5 12 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 50
  1. [1]
    ريمان فلسطين
    ريمان فلسطين غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 125
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    بمناسبة ذكرى النكبة

    الدور البريطاني كان حاسماً في التمكين للعصابات الصهيونية
    المقاومة الفلسطينية سنة النكبة عانت من نقص التسلح وموارد الإمداد الهزيلة

    لم يستمرّ النجاح والتفوق الذي حققه الفلسطينيون في أيام القتال الأولى ضد قوات الاحتلال الصهيونية سوى فترة قصيرة، ولم يلبث في آذار (مارس) 1948 أن تحوّل إلى جهة الصهاينة، وأصبح واضحاً ولاسيما منذ أواسط نيسان (أبريل) 1948. ولم يكن هذا التراجع في الصمود والتحدي الذي تملك المقاومة آت من فراغ، ولكنها كانت تعاني ومنذ بدء المعركة من مصاعب ومشكلات كثيرة واجهتها، ولم تستطع أن تتغلب عليها، ومن أهمها نقص التسلح بشكل واضح، حيث كان السلاح يتناقص بسرعة، كما أنّ موارد الإمداد كانت هزيلة، فكان الكلّ يبحث عن السلاح ومستعداً لشرائه بأي ثمن، وكان هذا هو شأن "الجهاد المقدس".
    مؤرخ معاصر يصف حالة الفلسطينيين
    لعلّ أفضل ما قيل من وصف عن حالة الفلسطينيين شعبا ومقاومة وقت صدور قرار التقسيم في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) 1947، هو ما لاحظه مؤرخ معاصر، عندما وصف الحالة بقوله "شعب أعزل لا سلاح لديه لطمته هيئة من أكبر الهيئات الدولية بأظلم وأقسى قرار عرفه التاريخ، ويقضي عليه بالتجزئة والحرمان وضياع الأمل بالحرية التي كان ينشدها والوحدة التي كان يصبو إليها والأمن والاستقلال الذي طالما تمناه، ويرى بعين دامية وقلب واجف، الهوة السحيقة التي حضرت أمامه، والتي سيقع فيها إذا لم يهب لإنقاذ بلاده قبل أن يتمكن الأعداء من تأسيس دولتهم، ولكنّ وسائله محدودة ووسائل أعدائه متوفرة فيقف حائراً متسائلاً ما العمل؟ وكيف السبيل إلى النجاة".
    الصهاينة تفوقوا على المقاومة بالسلاح والذخائر
    إن هذه المشكلة التي كان يعاني منها المقاومون الفلسطينيون، وهي نقص التسلح، لم تكن قائمة لدى طرف الحربي الآخر، المتمثل بالعصابات الصهيونية، فقد كانوا متفوقين على المقاومة بدرجة كبيرة في امتلاك السلاح والذخائر وغيرها من الأجهزة التي تُستخدم في الحروب، وإلى جانب ذلك كانت هذه المعدات والأسلحة أحدث مما تمتلكه المقاومة، بينما كانت المؤن التي تصل للعدو أكبر منها للتي تصل للمقاومة.
    البريطانيون قمعوا المقاومة وساعدوا الصهاينة
    وعند المقارنة بين العدو الصهيوني والمقاومة إبان نكبة 1948، من ناحية الجاهزية الحربية من أسلحة وذخائر ومؤن؛ يتضح عنصر مهم كان يرجح كفة العدو الصهيوني على كفة المقاومة في هذا الجانب، وهو عنصر البريطانيين، الذين كانوا بمثابة عقبة صعبة ومشكلة كبيرة تقف أمام المقاومة الفلسطينية. فعندما نشأت الثورة الفلسطينية ضد التقسيم؛ سارعت بريطانيا وقواتها المسلحة إلى قمع المقاومة ومساعدة الصهاينة بالمؤن والأسلحة والذخائر، من أجل التصدي للعرب الثائرين، ممدة إياهم بغير ذلك من أنواع المساعدات الأخرى.
    وقُدّر ثمن ما منحه الإنكليز من أسلحة للعصابات الصهيونية في تلك الفترة وحدها بخمسة ملايين جنيه، هذا عدا عن 24 طائرة وعشرات السيارات الكبيرة والصغيرة والمصفحات والأجهزة المختلفة. كما باع الإنجليز الصهاينة معسكرات وثكنات ومطارات بريطانية بأكملها، لفرض الأمر الواقع عندما تحين الساعة. وانسحبت القوات الإنجليزية في شهري شباط (فبراير) وآذار (مارس) 1948 من تل الربيع (تل أبيب)، ومساحات واسعة من الأراضي التي تقع فيها مستعمرات صهيونية، وجرى تسليمها للوكالة اليهودية لإدارتها، فجعل الصهاينة يستوردون عبر ميناء "تل أبيب" الأسلحة والذخائر والمعدات والمؤن، في حين جعلوا يستقبلون في هذه المناطق الطائرات القادمة باستمرار من العاصمة التشيكية براغ، حاملة الأسلحة والمتطوعين من شرقي أوروبا وغربيها على السواء، بحيث أصبحت قواتهم جاهزة للحرب.
    بريطانيا .. تحذير ووعيد
    وقد ذهبت بريطانيا إلى فعل أكثر من هذا ضد المقاومة الباسلة، حيث كانت حكومة لندن تلوِّح بالوعيد في وجه الحكومات العربية، خشية أن تتحوّل الأسلحة البريطانية التي كانت تتلقاها بعض الدول العربية إلى فلسطين المحتلة، مع علم لندن أنّ جميع الأسلحة الثقيلة والمدرعات ووسائل الاقتحام التي كان يملكها الجيش الأردني بقيادته البريطانية كان محظوراً استعمالها ضد الصهاينة، بينما كانت السلطات البريطانية تغض الطرف عن نزول السلاح الثقيل المتنوع في مواقع الصهاينة الذين تسلّموا في أواخر آذار (مارس) كميات كبيرة، من السيارات المصفحة والدبابات مع السلاح والعتاد من معسكراتها، في وادي الصرار ورأس العين وصرفند وغيرها.
    كما وساهمت بريطانيا بسخاء في مساندة القوى الصهيونية، في العديد من المواقف وعلى طول الحرب القائمة بين اليهود الصهاينة والفلسطينيين، وذلك بالطبع على حساب المقاومة والشعب الفلسطيني.
    بريطانيا تتحمل المسؤولية الكبيرة
    وبالنظر إلى طبيعة الموقف البريطاني السلبي تجاه المقاومة الفلسطينية المتمثل بالقمع والوقوف في وجهها، ثم الموقف البريطاني الداعم والمساند للقوات الصهيونية بالدرجة الأولي؛ فقد اتضح أنّ بريطانيا كانت ومنذ الوهلة الأولى معنية بتسليم فلسطين للصهاينة، بل ومساعدتهم في كثير من الأحيان على ارتكاب العديد من المجازر والجرائم بحق الفلسطينيين الآمنين وذلك بإمدادهم بالسلاح، وذلك يأتي أيضاً امتداداً للوعد الذي قطعه وزير الخارجية البريطاني جيمس آرثر بلفور في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) 1917 على نفسه بإعطاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
    وبوقوع نكبة فلسطين سنة 1948؛ فإنّ بريطانيا باتت تتحمل المسؤولية الكبيرة عن تهجير الآلاف من الفلسطينيين الآمنين من بيوتهم منذ سنة النكبة، والذين ما زالوا إلى يومنا هذا يعانون من تلك الضربة القاصمة التي وُجِّهت إليهم على مرأى من العالم ومسمع. منقول للفائدة

  2. [2]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم


    لا شك في ذلك ...ومازال الدعم مستمراً ...نسأل الله تعالى التفريج

    جزاك الله خيراً أختي ريمان على هذا النقل المفيد ......

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  3. [3]
    ريمان فلسطين
    ريمان فلسطين غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 125
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله يجزيك الخير اختي الفاضلة ونطلب منكم الدعء لأهل فلسطين فالأوضاع صعبة للغاية

    0 Not allowed!


    أختكم المحبة : بنت فلسطين

  4. [4]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    جزاك الله خير

    اللهم فرج الهم وأزيح الغمة عن إخواننا وأهلنا في فلسطين

    اللهم أجمعهم على كلمة الحق وفرق شمل عدوهم

    أمين يا رب العالمين

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. [5]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Exclamation لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    إخواني ما الذي يجري الأن في فلسطين وفي غزة بالذات

    ولماذا عادت الإشتباكات من جديد ولصالح من هذا

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    0 Not allowed!



  6. [6]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Arrow غزة وما يجري فيها

    خريشة: ما يجري في قطاع غزة كارثة وطنية

    رام الله‏16‏/05‏/2007وفا- وصف حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي أن ما يجري في قطاع غزة كارثة وطنية ترقى إلى مستوى النكبة، التي نحيي ذكراها اليوم.

    وأوضح خريشة خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، باسم معظم الكتل البرلمانية في مدنية رام الله بالضفة الغربية أن من يراهن على كسب هذا الصراع الدموي، عليه أن يدرك أنه يعمل على إنهاء القضية الفلسطينية، ويسيء لنضال شعبنا وصورته أمام العالم.

    وأكد على أن المجلس التشريعي يدين بشدة ما يجري من عمليات قتل واعتداء على الأرواح والممتلكات، مشيراً إلى أن من يشارك بهذه الجرائم إنما يخون ثقة شعبه وقضيته.

    وقال أن من يحمل سلاحاً خارج السلاح الرسمي يعتبر خارجاً عن القانون ويجب التعامل معه وفقاً لذلك، منوهاً إلى ضرورة التمييز بين سلاح المقاومة الذي يجب أن يكون منضبطاً وممتثلاً إلى إستراتجية واضحة، وبين السلاح المسؤول عن هذه الفوضى وحالة الاقتتال الداخلي.

    وطالب برفع الغطاء السياسي والقضائي والعشائري عن كل شخص يمارس القتل ويحرض عليه، داعياً أبناء شعبنا للنزول للشوارع وتشكيل أجسام عازلة بين المقاتلين بهدف إجبارهم على وقف أعمالهم.
    وناشد وسائل الإعلام المحلية والعربية والقنوات الفضائية ممارسة دورها بشكل مسؤول، وإلاشارة إلى أهمية التهدئة والامتناع عن إثارة الخواطر خلال تقاريرها.

    ودعا خريشة جميع أعضاء التشريعي المتواجدين في الضفة الغربية إلى عقد جلسة تشاورية يوم غدً لوضع إستراتجية واضحة لكيفية الخروج من الأزمة.

    وأشار خريشة إلى دور المجلس التشريعي الرقابية في هذه المرحلة العصيبة،وحقه في استخدام كافة الأدوات الرقابية التي من شأنها أن تضع حداً لكال مظاهر الاقتتال والفوضى.

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  7. [7]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Question لماذا كل هذا

    المفتي العام للقدس يطالب بالوقف الفوري لنزيف الدم الفلسطيني
    القدس 16-5-2007 وفا- جدد الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، اليوم، مطالبته للمتقاتلين من أبناء شعبنا، بالوقف الفوري لنزيف الدم الفلسطيني، لما يشكله من خدمة للمحتل الإسرائيلي.
    وأكد حسين، في فتوى شرعية تلقت "وفا" نسخة منها، على أن الدم الفلسطيني المحرمات الشرعية التي لا يجوز انتهاكها، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه".

    وحذر حسين، كل الساعين لتأجيج الفتنة، من مغبة أعمالهم التي تدمر كل المنجزات والتضحيات الفلسطينية منذ بداية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وطالب حسين، كل من يحمل السلاح أن يتقي الله وأن يصون سلاحه عن سفك الدماء الفلسطينية، التي يكفيها ما ترتكبه الآلة الحربية الإسرائيلية من جرائم في حقها وفي حق كل ما يرمز إلى أحقية الفلسطيني في أرضه أو يعينه على بقائه مرابطاً فيها.

    ودعا حسين، إلى ضرورة تتبع القتلة ومحاكمتهم المحاكمة العادلة صيانة للدماء المراقة وردعاً لكل من تسول له نفسه العبث بالدماء والمنجزات الفلسطينية.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Red face اغتيل برصاص الاقتتال الغادر:

    "أسيل" تودع والدها بنكبة تعتصر أحلام طفولتها

    غزة 16-5-2007 وفا- خيمت علامات الصدمة والاستغراب على ملامحها الشاحبة فيما براءة طفولتها تفصح عن حقيقة موقفها، كانت تنادي والدها القتيل بعبارات متقطعة لكنه للمرة الأولى لم يكن يجيب، لحظتها كانت "أسيل" تدرك رويداً رويداً بشاعة الموقف.

    في ساحة ضيقة تكدست بالوجوه الغاضبة وجمع غير مسبوق من رواد منزلها بعضهم يبكي والبعض الآخر يراقب بصمت، ودعت أسيل (8 أعوام) والدها ماهر راضي (38 عاماً) وأحد ضحايا رصاص الاقتتال الغادر في غزة. كان الألم يكاد يعتصرها قلبها الصغير والذهول يتحدث عن مأساتها.

    بدت مدركة سر الموقف فصراخ والدتها يدوي في الأرجاء وصيحات الزوار تعلو بحسرة وهي تترقب كل وجوه الناظرين إلا والدها. لم تشأ أن تنظر له وقد غيبه الموت والدم. كانت تنتظر ابتسامته المعهودة. لكن بلا جدوى.

    أسيل هي واحدة ممن بكي دمع الفراق والألم بحرقة في قطاع غزة حيث القتل هو سيد الموقف. الرصاص يتطاير هنا وهناك فالاقتتال هو الشعار وهو المسيطر على مختلف الطرقات وفي كافة الأحياء فيما أسيل وغيرها من ذوي المغدورين تستكفي بدمعة حزينة وشكوى لا تصل.

    ودعت أسيل وحيدة والدها الذي أنجبها بعد عقم دام عشرة أعوام، ودعته على عجل، كانت تنظر حولها لتجد نفسها وحيدة. لم تكن ترغب بسماع مواساة الشفقة ممن تجمع حولها من الأقارب والجيران. كانت تمني نفسها أن ينهض والدها ليحتضنها مجدداً. كررت نداءها له عله يكون يداعبها ويفاجئها بقبلة كما كان دوماً يفعل. لكن الموقف مغاير هذا ما أدركته أخيراً.

    في قلب أسيل الآن حسرة وألم ليست وحدها في ذلك، فأهالي القطاع المنكوب يجمعهم الغضب والاستياء، إلا أولئك المتربصين برصاص الموت يستعدون للهجوم على فريسة جديدة ليغتالوا معها المزيد من الحياة، التي فقدت أسيل جزءاً حاسماً من تركيبتها.

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  9. [9]
    ريمان فلسطين
    ريمان فلسطين غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 125
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    القرضاوي: ليس كل مقتول في هذا الصراع بين الإخوة الفلسطينيين (شهيدا)
    2007-05-16 | 19:49:49 غزة – فلسطين الآن:
    أكد فضيلة الشيخ العلامة يوسف القرضاوي أن ليس كل مقتول في هذا الصراع بين الإخوة الفلسطينيين (شهيدا).
    وتساءل القرضاي في فتوى له كيف يكون شهيدا من يحمل سلاحه على أخيه، لحساب اليهود الصهاينة، أو حلفائهم من الصليبيين كالأمريكان، ومن يحاول أن ينفخ في النار ليزداد لهيبها، فكلما اتفق الفريقان أو كادا: عكّر الماء ليصطاد، وهيّج جمهوره، لتفشل جهود الإصلاح؟ مثل هذا الذي يثير الفتنة، ويشعل النار، ويرمى لها بالوقود إذا قتل لن يكون شهيدا. فإن السيف يمحو الخطايا، ولكنه لا يمحو النفاق.
    وقال القرضاوي : ليس كل من قتل في هذه الفتنة من الفريقين يكون في النار. فلا شك أن هناك فرقا بين المعتدي والمعتدى عليه، وبين الظالم المظلوم، فمن الإخوة من لا يفكّر قط في رفع السلاح على أخيه، ولكنه يضطر إليه اضطرارا للدفاع عن نفسه أو عن أهله أو عن إخوانه.

    وإليكم النص الحرفي للفتوى:

    تلقى فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي سؤالا مفاده :ذهب بعض علماء فلسطين إلى أن من سقط قتيلا في الفتنة ؛ التي اقتتل فيها الإخوة في حركتي (فتح) و (حماس): ليس شهيدا؛ بل ينطبق على كل منهما الحديث المتفق عليه عن أبي بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا تواجه المسلمان بسيفيهما، فالقاتل والمقتول في النار!". قالوا: يا رسول الله هذا القاتل، فما بال المقتول؟! قال: "إنه قد أراد قتل صاحبه"، فهل هذا القول مسلم به؟ وهل يستوي الظالم والمظلوم، والمعتدي والمعتدى عليه؟ نرجو من فضيلتكم البيان الذي يريح ضمائر المؤمنين.

    وردا على ذلك، قال فضيلته : بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :-أعتقد أن العالم الذي أفتى بأن من قتل في النزاع بين حركتي فتح وحماس ليس شهيدا، وإنما هو من أهل النار، مستشهدا بالحديث الصحيح المتفق عليه: "إذا التقى المسلمان بسيفيهما، فالقاتل والمقتول في النار" ؛ أعتقد أن هذا العالم أراد بفتواه هذه: أن يردع الإخوة عن الاقتتال المشؤوم، الذي لا يرضاه مسلم: أن يدع الإخوة الفلسطينيون عدوهم يحتل أرضهم، ويسفك دمائهم، ويدمر منازلهم، ويقتل أبناءهم، ويغتال زعماءهم، وهم مشغولون بعضهم ببعض.
    أيا كانت الأسباب والدوافع، ومع أن الإسلام حرّم ذلك أشد التحريم: أن يرجع الناس كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض، كما كانوا في الجاهلية، بل حرّم الإسلام على المسلم أن يشير إلى أخيه بالسلاح، مجرد إشارة، جادّا أو مازحا .
    ولكن التحقيق في هذه القضية: أنه ليس كل مقتول في هذا الصراع بين الإخوة (شهيدا) وكيف يكون شهيدا من يحمل سلاحه على أخيه، لحساب اليهود الصهاينة، أو حلفائهم من الصليبيين كالأمريكان، ومن يحاول أن ينفخ في النارليزداد لهيبها، فكلما اتفق الفريقان أو كادا: عكّر الماء ليصطاد، وهيّج جمهوره، لتفشل جهود الإصلاح؟ مثل هذا الذي يثير الفتنة، ويشعل النار، ويرمى لها بالوقود إذا قتل لن يكون شهيدا. فإن السيف يمحو الخطايا، ولكنه لا يمحو النفاق.
    وكذلك نقول: ليس كل من قتل في هذه الفتنة من الفريقين يكون في النار. فلا شك أن هناك فرقا بين المعتدي والمعتدى عليه، وبين الظالم المظلوم، فمن الإخوة من لا يفكّر قط في رفع السلاح على أخيه، ولكنه يضطر إليه اضطرارا للدفاع عن نفسه أو عن أهله أو عن إخوانه.
    والدفاع عن النفس مشروع ولو بالقتل إذا اضطر إليه، لأنه قتل اضطرار لا قتل اختيار.وهذا ما قرره الفقهاء في دفع الصائل: أن يدفع بأخف الوسائل، فإذا لم يجْد الأخف لجأ إلى الأشد، ولو كان القتل، بحكم الضرورة.وفي الحديث الصحيح: أرأيت إن دخل علي داري؟ فقال: "قاتله"، قال: فإن قتلته؟ قال: "هو في النار"، قال: فإن قتلني؟ قال: "فأنت شهيد" .فقد بيّن الحديث الشريف: أن المعتدى عليه: شهيد، بخلاف المعتدي، فهو في النار.
    وأما حديث أبي بكرة الصحيح في التقاء المسلمين بسيفيهما، فليس على إطلاقه، وإلا حكمنا على الصحابة الكرام، ومنهم: علي بن أبي طالب، وطلحة والزبير رضي الله عنهم بأنهم (في النار) وهم من العشرة المبشرين بالجنة بإجماع الأمة، ومن السابقين الأولين من المهاجرين الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه، بنص القرآن في سورة التوبة، وهم من المؤمنين الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت الشجرة، وأعلن القرآن رضا الله عنهم: {لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ}[الفتح:18].وإنما ينطبق الحديث على من قاتل استجابة لعصبية جاهلية، أو حبا للدنيا، أو إتباعا للهوى، أو مطاوعة لأعداء الدين والأمة، ونحو ذلك.
    أما مَن كان عنده تأويل – أي اجتهاد ووجهة نظر شرعية – في قتاله، فلا يدخل في الحديث، وإنكان مخطئا في تأويله، إذا كان موقفه بعد الاجتهاد والتحري. فهو مأجور أجرا واحدا على اجتهاده وإن أخطأ فيه، وذلك من فضل الله تعالى ورحمته على هذه الأمة.
    قال الحافظ بن حجر: ولذا كان الذين توقفوا في القتال (أي من الصحابة) في الجمل وصِفّين، أقلّ عددا من الذين قاتلوا. قال: وكلهم مأجور إن شاء الله. بخلاف من جاء بعدهم ممن قاتل على طلب الدنيا . اهـالنية هنا هي الفيصل بين أهل الدنيا، وأهل الدين، والنية محلها القلب، والله وحده هو الأعلم بالنيات والسرائر.على أن من المهم هنا: أن نبين أن الحديث نَسب المقتتلين جميعا إلى الإسلام، وقال "إذا التقى المسلمان" فلم يخرجهما عن الإسلام.
    كما أن الآية الكريمة في سورة الحجرات صرحت بإيمان المقتتلين بعضهم مع بعض، فقالت: {وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا}[الحجرات:9]. ثم قالت: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ}[الحجرات:10].وإنا لنحمد الله تعالى أن هذه الفترة المأساوية السوداءقد انتهت إلى غير رجعة – إن شاء الله – بين الفريقين، من خلال اتفاق مكة المكرمة، الذي نسأل الله تعالى أن يكون خيرا وبركة؛ على الفريقين وعلى أبناء فلسطين جميعا، ويكون بداية عمل مشترك لخدمة القضية وتحرير أرض الإسراء والمسجد الأقصى. آمين.والله أعلم

    0 Not allowed!


    أختكم المحبة : بنت فلسطين

  10. [10]
    ريمان فلسطين
    ريمان فلسطين غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 125
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا أخي هذا ما يحدث عنا حفنة تتعاون مع الصهاينة ضد الشرفاء
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    0 Not allowed!


    أختكم المحبة : بنت فلسطين

  
صفحة 1 من 5 12 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML