دورات هندسية

 

 

اختطاف المشروع الإسلامي

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهاجر
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً

    مشرف عــــــــام

    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    اختطاف المشروع الإسلامي

    اختطاف المشروع الإسلامي



    عائض القرني

    ما هذه الفتنة العمياء، والداهية الدهياء، التي ضربت في صميم مجتمعاتنا، واجتاحت فئات من شبابنا، وحوَّلت سهامهم إلى صدور أهليهم، فخربوا بيوتهم بأيديهم، فخرَّ عليهم السقف من فوقهم، وأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا فكشفت أوراقهم، وظهرت مخبآتهم، فيا للفجيعة الفظيعة، وللعمل المشؤوم، والمصير المظلم. إن المشروع المحمدي كان عنوانه (رحمة للعالمين) كل العالمين.

    استظل بفيئه الوارف القريب والبعيد، والموافق والمخالف، والبر والفاجر، وكانت الرحمة شعاره ودثاره، حتى قال لأعدائه حين ظفر بهم: اذهبوا فأنتم الطلقاء، ولم يحاكمهم على جرائمهم، ولا كشف أوراق من خططوا لاغتياله في العقبة يوم تبوك، وأبى قتل المنافقين، وهم أحابيل المؤامرة اليهودية على الدولة الناشئة، وأعرض عن غورث بن الحارث وقد شهر السيف صلتاً فوق رأس المصطفى عليه الصلاة والسلام.

    وفتح مكة بعدما امتنعت عليه، فما نصب المشانق ولا أقام المجازر، وما قتل أعمدة الحرب وأركانها، كان قتلى الفتح دون أصابع اليد الواحدة، فصحَّ أنه رحمة، وأن دينه رحمة، وأن شريعته قامت على الرحمة.

    * وَإِذا رَحِمتَ فَأَنتَ أُمٌّ أَو أَبٌ ـ هَذانِ في الدُنيا هُما الرُحَماءُ

    * وَإِذا أَخَذتَ العَهدَ أَو أَعطَيتَهُ _ فَجَميعُ عَهدِكَ ذِمَّةٌ وَوَفــاءُ.

    والمشروع المقتفي أثر النبوة يجب أن يكون رحمة وبراً، ودعوة وحباً، وتأليفاً ولطفاً، وتسامحاً وعفواً. أما العدوانية الباغية، التي تأتي على الحرث والنسل، وتقتل القريب والبعيد، وتحمل السلاح على الآمنين، وتنبذ العهد، وتشق عصا الطاعة، فهي خروج على الصف الواحد، تجدّد ما كاد يندرس من صنيع سفهاء الأحلام، حدثاء الأسنان، الذين عوّقوا مسيرة الفتح، واعترضوا مشاريع التنمية والبناء، وأربكوا خطة الدعوة، وقطعوا ما أمر الله به أن يوصل.

    مَنْ المستفيد من تدمير المنشآت؟ ومن الرابح من ضرب البنية الاقتصادية؟ ولمصلحة مَنْ تتلقى أجيال وشعوب رسالة مضلِّلة مفادها أن الإسلام قتل وتدمير وعشوائية وعدوان؟ ما هذه الجرأة على حدود الله وتقحّم المهالك؟ واستحلال الدم الحرام؟ وإهلاك الحرث والنسل؟ والتعرض للحرمات العظيمة في كعبة الله وبيته، وفي عباده الصالحين، وفي أهل الأذكار والأسحار، وفي الرُّكَّع السجود، وفي عوام المسلمين المصلين، وفي الصبية الابرياء، والحرمات والنساء؟ أي عقل غرب عن هؤلاء؟ وأي ضمير مات؟ وكيف استرخصوا أنفسهم في غير طائل، وأقدموا على حرب يخوضونها بالباطل، فلا لحق الله رعوا، ولا خوفٌ من عقوبته وناره ووعيده دعوا، ما أقبح الانفصال عن الجماعة، وخلع السمع والطاعة، والاعتداد المفرط بالرأي ولو قاد إلى هوى، واللجج في الخصومة ولو أدى إلى التلف.

    الأمة اليوم في مهبط الوحي تتفيأ ظلال مشروع إسلامي شامل، يبني المجتمع، وينمِّي الاقتصاد، وينشر العلم، ويجمع الشمل، ويوحِّد الصف، ويسعى للتطوير، ويستوعب الجميع، ويفتح أبواب الخير والعمل والنفع وكل من أراد أن يعمل أو يبني أو ينجز، وما هو بمعصوم عن النقص الذي يتطلب الاستدراك والتصحيح والتناصح بين المؤمنين.

    إن طالباً في صفِّه، أو طبيباً في عيادته، أو جنديّاً في ثكنته، أو خبيراً في عمله، أو عاملاً في حقله، أو راعياً لغنمه، أو امرأة في بيتها، هم شركاء في إنجاز وعمل صالح فيه مرضاة الله، ونفع لخلقه، وهم أعضاء صالحون في المشروع الحضاري للإسلام، أما هواة التدمير، ومحترفو التفجير، وأساطين التكفير، فلهم كل السخط من الجميع، والنبذ من الكلّ، وهم شجرة حنظل اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار، المشروع الإسلامي رحمة وعدل وتعمير، والمشروع الظلامي عنف ورعب وتدمير، المشروع الإسلامي معه العدل والشرعيّة والأمّة، والمشروع الظلامي معه البغي والعدوان والخروج على الإجماع.

  2. [2]
    مـاجـد
    مـاجـد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 66
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاك الله خيرا و اوسع في رزقك و بارك الله في فعلك....

    0 Not allowed!



  3. [3]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرا يا ابا محمد.....
    وبارك الله في شيخنا الجليل....
    لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن......
    نسال الله ان يعيد الحياة لمن تنادي

    0 Not allowed!






  4. [4]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    جزاك الله خيرا أخي الفاضل
    المهندس مهاجر
    على مواضيعك القيمة والرائعة
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  5. [5]
    م . أبو بكر
    م . أبو بكر غير متواجد حالياً
    مشرف ( الهندسة المدنية )
    الصورة الرمزية م . أبو بكر


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 156
    Given: 23

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    كنت أدرجت موضوعاً في نفس السياق لم يلق رداً واحداً و هذا رابطه :
    http://www.arab-eng.org/vb/showthread.php?t=12162

    و هذا هو النص الكامل له :

    أخرجوا المشركين من جزيرة العرب
    عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أوصى فقال : ( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب )

    كلام حق استخدمته الجماعات المحاربة باطلاً ..
    شعار ترفعه الجماعات التي تدعي الجهاد في جزيرة العرب ..

    من تقاتلون يا بني أمي و يا أخوتي .. تقتلون المشركين مع المسلمين فأين أنتم من الله حين يسألكم عن دماء الأبرياء من المسلمين و عن دماء المستأمنين من المشركين .

    من أبـــــــــــــــــــــــــــــاح قتـــــــــــــــــــــــــــــل هــــــــــــــــــــــــــــؤلاء .


    نعم ( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ) حديث شريف عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و لكن هل نقرأه كما قال اليهود في القرآن ( لا تقربوا الصلاة ) أم أننا يجب أن نفند هذا الموضوع بشكل كامل .

    الموضوع ضخم كبير واسع و سأحاول تلخيص أهم الأفكار بنقاط سريعة علنا نشعل في الطريق المظلم شمعة نور :

    1 – من هم المشركون : إنهم كل من أشرك مع الله إلهاً آخر .

    2 – ما هي جزيرة العرب : اختلف العلماء في تحديدها و قد أجمع معظمهم على أنها محصورة بين مكة و المدينة فقط و أنها لا تشمل شبه الجزيرة العربية بكاملها .

    3 – متى نخرجهم : حين يخفرون ذمة الأمانة التي عاهدوا عليها المسلمين .

    4 – ما هي الأمانة : هي أن يؤمّن المسلمون من يسكن بلادهم من المشركين في أرواحهم و أعراضهم و أموالهم فلا يجوز للمسلمين خفر هذه الأمانة ، كما لا يجوز للمشركين الاعتداء على المسلمين فيذهب عنهم عهد الأمان الذي قطعوه مع المسلمين .

    5 – لماذا لم يفعلها رسول الله فيطرد اليهود من خيبر و لم يطرد خليفته أبو بكر الصديق المشركين بل أجار رسول الله غير المسلمين في بلاد المسلمين و قال : من آذى ذمياً فقد آذاني .

    6 – متى كانت أول مرة يطبق فيها هذا الشرع : في النصف الثاني من ولاية عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث قام اليهود بالإساءة إلى المسلمين فطردهم من خيبر إلى تيماء ( و هي في شبه الجزيرة العربية أيضاً ) .

    7 – يقول الحديث أخرجوا المشركين و لم يقل ( اقتلوا المشركين ) و الفرق واضح في لفظ الحديث و في مؤداه .
    و عندما أخرج عمر اليهود من خيبر لم يقتل منهم أحداً بل طلب إليهم الخروج و أعطاهم مهلة كافية .

    8 – من هم القتلى في الجزيرة العربية اليوم : إنهم بضعة أشخاص من المدنيين الغربيين غير المحاربين ( شركات بترول – أو شركات انشائية – أو دبلوماسيين ... الخ ) .

    طيب نحن نعلم أنه لا يؤاخذ المرء في فعل غيره .. فإن كان بعض الأمريكيين يستبيحون دماء العراقيين فهذا لا يعني أن جميع الأمريكيين مجرمون .. هذا لا يعني أن ننتقم من الجميع ..

    ماذا لو قتل أحدهم أخاك ... فهل يجوز لك أن تقتل أي شخص من عائلته أم أن الذنب يقع على عاتق المجرم فقط .

    هل هي حرب إسلامية مضبوطة بقواعد الشرع و مناهجه و مقاصده ، أم أنها نقمة جاهلية قبلية لا تمت إلى شريعة الإسلام بصلة .

    8 – موضوع سد الذرائع : إن ما يثبت ضرره أكثر من نفعه يكون ضاراً فهل من مقارنة بين المنافع و المضار .
    فسياسة قتل المدنيين أساءت للإسلام بما لم تفعله كل مدافع الأرض ، فهؤلاء بقتلهم المدنيين الغربيين يصمون الإسلام بالعنف و الإرهاب و الدموية ... و يجعلون الغربيين يهربون من هذا الدين فأين نحن من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ( بشروا و لا تنفروا ) .
    9 – ماذا عن دماء المسلمين التي تسفك في الطريق : إن سفك دم المسلم بدون حق ( جتى و لو لم يكن مقصوداً ) أشد عند الله من هدم الكعبة فما بالنا لا نعير لهذا الدم اعتباراً فيموت في أي عملية بضعة مدنيين مسلمين من أهلنا و أخوتنا .

    10 – موضوع الخروج على الحاكم : لقد حرم الشرع الخروج على الحاكم ما أقام الصلاة في بلاده .. أي طالما أن الحاكم يسمح بإقامة الصلاة فلا خروج عنه .

    11- ماذا لو بادلنا الغربيون بنفس الحجة ( أخرجوا المسلمين من بلادنا ) : من المعلوم أن تعداد المسلمين في الغرب يتجاوز عشرات الملايين ، طيب ماذا لو ظهرت جماعات إرهابية غربية ترفع شعار ( أخرجوا المسلمين من بلادنا ) و أخذت تهاجم التجمعات المسلمة و الأحياء المسلمة فتقتلهم بالجكلة بتفجيرات عشوائية ،
    و هذا أخوك المسلم آمن في بيته يدخل عليه الرجال المسلحون فيقتلونه و أفراد عائلته ، ماذا لو فعلوها بحجة ( أخرجوا المسلمين من بلادنا ) هل سنعتبرهم أبطال .. و ماذا لو صفق الغربيون لهؤلاء الأبطال المجرمون .

    12 - ماذا لو طرد الغربيون المسلمين فعلاً من بلادهم أين سيسكن عشرات الملايين من المسلمين أي دولة سوف تستقبلهم .

    السؤال الموجه إلى الجماعات المسلحة هل فكرتم بهذا كله أم أن سفك الدماء صار عادة أكثر منه عبادة ..

    عودوا إلى الله و اغسلوا أيديكم من دماء ما أحل الله سفكها ، و كونوا بناة في الوطن ، سخروا طاقاتكم لبناء الوطن ، لتحرير الأرض المغتصبة و لا تنقلوا الحرب إلى شوارعنا و شوارع إخواننا في السعودية و غيرها .

    هدانا الله و إياكم إلى سواء السبيل ..
    م . أبو بكر

    0 Not allowed!



  6. [6]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    موضوع قيم
    باركــ الله فيكــ

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  7. [7]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0

    موضوع هادف

    جزاكم الله خيرا ً على هذا الموضوع الهادف
    و نتمنى من الله أن نعود إلى ديننا مردا ً جميلا ً و يهدى المسلمين إلى هداه و يجعلنا جند ٍ من جندِه


    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML