دورات هندسية

 

 

لماذا خلقت حواء من آدم وهو نائم??

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. [1]
    فطوومه
    فطوومه غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لماذا خلقت حواء من آدم وهو نائم??

    حين خلق الله
    ادم عليه السلام كان هو أول بشري وُجد .. كان يسكن الجنة ..
    و بالرغم من كل ما هو موجودٌ هناك استوحش ..
    فحين نام خلق الله حواء من ضلعه ....!!!
    يا تُرى ما السبب ؟؟!!...

    لِما خُلقت حواء من آدم و هو نائم ؟؟!!!
    لِما لم يخلقها الله من آدم و هو مستيقظ ؟؟!!
    أتعلمون السبب ؟؟
    يُقال إن الرجل حين يتألم يكره،
    بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً و حباً !!...
    فلو خٌلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه
    و كرهها،
    لكنها خُلقت منه و هو نائم .. حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها..
    بينما المرأة تلد و هي مستيقظة ، و ترى الموت أمامها ، لكنها تزداد عاطفة ...
    و تحب مولودها ؟؟ بل تفديه
    بحياتها ...
    لنعدْ إلى آدم و حواء
    خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب ..
    أتعلمون السبب ؟؟
    لأن الله خلقها لتحمي القلب .. هذه هي مهنة حواء .. حماية القلوب ..
    فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه ..
    بينما آدم خُلق من تراب لأنه سيتعامل مع الأرض ..
    سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً ..
    لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة .. مع القلب .. ستكون أماً حنوناً ..
    وأختاً رحيماً .. و بنتاً عطوفاً ... و زوجةً وفية ..

    خرجنا عن سياق قصتنا ..
    لنعدْ
    الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج !!!!
    يُثبت الطب الحديث أنه لولا ذاك الضلع لكانت أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً ،
    فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب .. ثم جعله أعوجاً
    ليحمي القلب من الجهة الثانية ..
    فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي – حتماً – إلى الموت ..
    لذا ...
    على حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من ضلعٍ أعوج ..!!
    و على آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج ،
    لأنه و كما أخبر النبي صلى الله عليه وآله و سلم ،
    إن حاول الرجل إصلاح ذاك الاعوجاج كسرها ..
    و يقصد بالاعوجاج هي العاطفة عند المرأة التي تغلب عاطفة الرجل ...
    فيا ادم لا تسخر من عاطفة حواء ...
    فهي خُلقت هكذا ..
    و هي جميلةٌ هكذا ..
    و أنتَ تحتاج إليها هكذا ..
    فروعتها في عاطفتها ..
    فلا تتلاعب بمشاعرها ....
    و يا حواء ،
    لا تتضايقي إن نعتوكِ بناقصة عقل ..
    فهي عاطفتكِ الرائعة التي تحتاجها الدنيا كلها ...
    فلا تحزني.....
    أيتها الغالية ......
    فأنتِ تكادِ تكونين المجتمع كله ..
    فأنتِ نصف المجتمع الذي يبني النصف الآخر




    منقوووووول

  2. [2]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرا يا اخت فطومه.....
    نقل طيب لموضوع طيب...

    0 Not allowed!






  3. [3]
    المتوكلة على الله
    المتوكلة على الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 3,104
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 0
    أختي فطوومة
    موضوع بجنن والله
    مشكورة جدا عليه
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!




    على الله توكلوا .........ولا تتواكلوا
    يا سادتي..
    لا ترفعوا تلك الأيادي للسماء..
    لا ترفعوها إنها لن تستجيب..
    هل يستجيب الله صوت العاجزين؟!
    من قد أضاعوا الدين واحترفوا البكاء!!
    من حرروا الأرض السليبة بالقعود وبالدعاء!!
    من واجهوا كيد الأعادي بالتناحر والجفاء !!
    فلنأخذ بالأسباب ولنتوكل على الله
    وبإذن الله لن نرد خائبين

  4. [4]
    softchem
    softchem غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 493
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    شكرا للاخت الفاضلة على الموضوع الجميل وعلى هذا السرد الروائى لخلق حواء, ولكننى اتسال عن جوهر الموضوع
    من قال ان ادم خلقت من ادم وهو نائم؟ ومن قال انها خلقت من ظلع اعوج, وكيف؟
    هذة الامور من الاسرائيليات وليست من الدين
    واسف ان عكرت صفو الموضوع او الاعتقاد

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة softchem مشاهدة المشاركة
    شكرا للاخت الفاضلة على الموضوع الجميل وعلى هذا السرد الروائى لخلق حواء, ولكننى اتسال عن جوهر الموضوع
    من قال ان ادم خلقت من ادم وهو نائم؟ ومن قال انها خلقت من ظلع اعوج, وكيف؟
    هذة الامور من الاسرائيليات وليست من الدين
    واسف ان عكرت صفو الموضوع او الاعتقاد
    ************************************************** ************************************************** ************************
    فعلا أنت محق أخى العزيز , نريد أن نعرف كل ذلك , فإن كان صحيح تناقلناه , و إن كان غير ذلك
    عرفنا أنه غير صحيح و دحرناها .



    0 Not allowed!



  6. [6]
    fanid yassine
    fanid yassine غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 185
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    موضوع حقا جميل لولا أنه يتناول أحد أنبياء الله عز وجل ﻠﺬا وجب القول بأن تلك أمور لايملك حقيقتها الا الله عز وجل ما دامت لا تستمد مادتها من القرآن والسنة , أو من الحقائق العلمية التي ثبتت صحتها بشكل قطعي ... والله أعلم
    مع اﻋﺗﺫاري الكبير لصاحبة الموضوع

    0 Not allowed!



  7. [7]
    ريهام محمد
    ريهام محمد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 51
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرااااااااا أختى فطومه على هذا الموضوع الجميل.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    فطوومه
    فطوومه غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Post

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    شكرا الكم لانكم قرأتم الموضوع ورديتو علي منيح كتيير انكم نبهتوني علي دقة الكلام الوارد بالموضوع
    انا ناقله الموضوع نقل لانو عجبني حطيتو بالملتقى بس انا على حسب ما بعرف انو هو مستمد من القران او السنه بس مو متأكده من كلامي و بوعدكو كمان انو اتأكد من الموضوع بالقرب وقت ودر عليكم كمان منشان صحح معلوماتي و ياريت ازا في حدا بيعرف او بيسأل كرمال انا كمان استفيد و يفيد
    و يعطيكم العافيه

    وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً

    0 Not allowed!



  9. [9]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    السلام عليكم...
    الاخت الكريمه فطومه....الاخوه والاخوات الاحبه
    بحثت على عجاله في صحيح البخاري ووجدت الحديث التالي فيما يخص الموضوع ولم اجد غيره في تفاصيل خلق حواء....

    حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏وموسى بن حزام ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏حسين بن علي ‏ ‏عن ‏ ‏زائدة ‏ ‏عن ‏ ‏ميسرة الأشجعي ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال :‏
    قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏استوصوا بالنساء فإن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته وإن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء ....
    انتهى...

    وانقل لكم الموضوع ادناه الذي يعرض لقضية خلق حواء بشيء من التفصيل لعله يجيب على بعض التساؤلات التي طرحت....

    خلق حواء:
    عندما نقرأ القرآن لا نجد ذكراً لحواء أبداً (الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا) لم يستعرض خلق حواء كما أفرد لخلق آدم في سبع سور وكل سورة فيها إختلاف. ليس في القرآن شيء عن حواء وأنا كمسلم المفروض أن أسلّم بهذا الكتاب وسبق أن نبّهنا الناس أنه يجب أن لا نقول: كان المفروض أن يكون كذا ولماذا لم يقل كذا ولماذا قال كذا؟ وهذه الألفاظ تُخرِج عن مناط الإسلام الصحيح. المسلم الحق يأخذ القرآن نبراساً ويأخذه مثالاً والقرآن هو الذي يبقى وليس أنا الذي أحدد ماذا يقول، هذا الكلام غير منضبط
    ماذا فعلت الإسرائيليات؟ إذا وجدوا أنك تشتكي من شيء معين فهم يأخذوك ويصطادوك ويتلقفون من يريد سماع قصة، ,وينسجون حكاية حولها والظروف خدمتهم في أن هنالك حديث للرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول فيه جملة - سأذكرها لاحقاً – لو كنت محققاً أو متدبراً أو واعياً يجب أن أعرف لماذا قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- هذا الحديث وما هو سببه وما هي مناسبته؟ هل كان يتكلم عن خلق آدم وحواء؟ أو كان يستعرض خلق آدم وحواء؟ يجب أن نعرف مناسبة الحديث وسببه ولماذا قاله -صلى الله عليه وسلم-؟.
    مناسبة حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- يشجع الرجال على حُسن معاملة النساء ويضرب لهم مثلاً بطبيعة المرأة لا بخلقها فيقول -صلى الله عليه وسلم-: "استوصوا بالنساء خيرا، فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء خيرا" أول الحديث يقول استوصوا بالنساء خيراً، إذن الرسول -صلى الله عليه وسلم- يعلم أن طبيعة المرأة تجعل الرجل قد يسيء معاملتها لأنه لا يفهم حقيقة الأمر، فإن طبيعة المرأة تختلف عن طبيعة الرجل مع أنهما من جنس واحد وهذه الطبيعة التي قد لا تعجب الرجل في المرأة هي الميزة وهي قمة الإستقامة. الحديث ليس له علاقة بالخِلقة إنما النقطة التي تكلم فيها الحديث هي التي تكلمت فيها آيات سورة النساء، المضمون العام (فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً) أنت كرهته لأسباب وليس فجأة لكن هذه الأسباب شاء الله لو أنت صبرت سيجعل الله تعالى فيه خيراً كثيراً. آيات الطلاق فيها توصيفات بديعة وفيها مضامين ليس لها علاقة بالطلاق ولكنها تبشر الصابر (وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً) (وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ) ما علاقة هذه الآية بالطلاق؟ لكن إذا تدبرتها تجد أن الرجل المستعجل بالطلاق لو صبر يجعل الله تعالى له مخرجاً. إذن مضمون سورة الطلاق هو مضمون حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم-. إذا ذهب رجل ليطلق امرأته يقول له الحديث إنتبه أنت لم تفهم، استوصي بالنساء خيراً المرأة خلِقت من ضلع.
    الإسرائيليات دخلت هنا وأخذت هذه الجملة فقط وقالت أن آدم كان نائماً ثم أُخِذ منه ضلع خلقت منه حواء، من أين جاءوا بهذا الكلام؟ كلمة ضلع أصلها بعيد عن ضلع العظم الذي في جنب الإنسان. العرب قبل القرآن كانوا يسمون المنحني من الأرض ضلعاً هذا قبل القرآن وقبل محمد -صلى الله عليه وسلم- وقبل الحديث. ولما نفهم نحن هذا الأمر ما سُمّيَ هذا الجزء من الجسد ضلعاً إلا لأنه أعوج، كلمة ضلع هي الميزة التي في العظم و غاية إستقامة الأعوج أنه أعوج حتى يقوم بمهمته ولولا اعوجاجه لسقط القلب في الحشى وهذا تدبير إلهي. لذا قال تعالى (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ) (29) (الحجر). نفخ الروح هو آخر مرحلة في الخلق بعد تمام التسوية. سوّى واستوى لا تطلق إلا على الشيء المنضبط الناضج المكتمل في مهامه. الرسول -صلى الله عليه وسلم- تدرّب على وحي السماء وتعلّم على وحي السماء فأصبحت مفردات كلماته عالية لغوية بليغة فقال : فإن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه. هذه تذكرنا بواقعة عيسى وآدم عليهما السلام (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ) ثم تكلم عن آدم خلقه من تراب. لغة الرسول -صلى الله عليه وسلم- مستقاة من الوحي وتأثير الوحي جعل الرسول -صلى الله عليه وسلم- يتكلم بلغة القرآن.
    القرآن كلام الله تعالى وقال سبحانه (خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ) فهل هناك مادة اسمها عجل خلق منها الإنسان؟ حتى لو لم أعرف المجاز والكناية والاستعارة، وفي آية أخرى (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ). نحن لما سمعنا أنا خلقنا من تراب ذهب ذهننا إلى التراب الذي نعرفه لكن لما نسمع من ضعف فهل هناك مادة اسمها ضعف؟ أو عجل؟ هذه الكلمات كناية أو مجاز أو غيرها. لكن نفهم من (خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ) أنها كناية عن أن الإنسان بطبيعته يحب العجلة فكأنه مخلوق من مادة يوصَف بها. وكذلك كلمة من ضعف وكذلك كلمة من ضلع. من ضعف تساوي في الأداء من عجل تساوي عند الرسول -صلى الله عليه وسلم- من ضلع.
    أما بخصوص الآية في مطلع سورة النساء، الله تعالى خلقنا من نفس واحدة وخلق منها زوجها
    (يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) (1) (النساء)
    من نفس واحدة (آدم) النفس الواحدة خلق منها آدم باتفاق العلماء وخُلِق منها حواء فهي لم تخلق من آدم وإنما من النفس. للأسف لا أحد ينتبه للتعبير الأدائي فنحن تصورنا أن الله تعالى خلق آدم من نفس ثم خلق حواء من آدم وهذا خطأ. في سورة الأعراف قال تعالى (وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (11) (الأعراف). وكأني بالله تبارك وتعالى يقول للعالمين افهموا أنه ساعة ما أراد خلق آدم كأنه خلقكم أنتم وساعة ما صوّر آدم كأنه صوّركم أنتم لأنكم أنتم قد تحتاجون لأدوات إذا أردتم أن تفعلوا شيئاً وتحتاجون لزمن لهذا الفعل أما الله تعالى بنصّ القرآن الكريم (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) (82) (يس)، فساعة ما يقول أنا سأخلق آدم ليعمل ذرية تكون الذرية قد عملت وانتهى الأمر. الآية صحيحة إلى يوم القيامة (خلقناكم من عهد آدم، وخلق منها -أي من نفس النفس التي خلق منها آدم- خلق زوجها. آدم ليس هو النفس، وإنما هو جاء منها، وكما خُلِق آدم خُلِقت حواء، لأن الله تبارك وتعالى يقول توقيعاً لهذه النقطة (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) (49) (الذاريات) يعني كلمة شيء إذا كانت موجودة في أي وقت أو زمان أو أي شيء يجب أن يكون فيه زوجان ذكر وأنثى لأن الخلق مثنى. حواء خلقت فوراً مع خلق آدم بدليل (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ). إذن حواء خلقت إما مع آدم جنباً إلى جنب أو بعد إتمام خلق آدم وعلى أي حال فهي خلقت بنفس الكيفية ولا داعي لتكرار طريقة خلقها في القرآن.
    ولتوضيح معنى (مِنْ نَفْسٍ) سنضرب هذا المثال. قال تبارك وتعالى (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ) فهل تعني أنه أخذ قطعة منهم خلق منها محمداً -صلى الله عليه وسلم-؟ كلا وإنما هو توقيع مجازي يدل على أنه من طبيعتهم، من جنسهم، من أنفسهم، من نفس الخلقة، بشر مثلكم لأنكم لستم ملائكة ولو كنتم ملائكة لأنزل عليكم ملكاً رسولاً. كلمة رسالة تعني مرسِل وهو الله تبارك وتعالى ومرسَل وهو محمد -صلى الله عليه وسلم- ومرسَل إليه وهم البشر.
    لذلك، حتى لا يحصل لبس عند محاولة فهم الآيات والأحاديث، يجب على الشخص فهم أساليب العربية لذا قال تعالى (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) (2) (يوسف). اللغة العربية شأنها كبير جداً ولغة القرآن الكريم أكبر. اللغة العربية تختلف عن باقي اللغات فالقواعد في اللغات الأخرى يمكن أن يدرسها الإنسان في شهر أو سنة أو أكثر لكن اللغة العربية فليس لدراستها مدة محددة فقد نموت ولا ننتهي من دراسة اللغة العربية وقواعدها كلها. واللغة العربية مسألة ولغة القرآن مسألة أخرى.

    انتهى النقل....

    0 Not allowed!






  10. [10]
    فطوومه
    فطوومه غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يعطيك العافيه استاز رائد و بارك الله فيك و جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!


    عاشر الناس معاشرة ان احببتهم حنوا عليك
    وان مت بكوا عليك
    وعاملهم ليس لانهم كرماء بل لانك انت كريم

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML