دورات هندسية

 

 

تقولين أســـود ؟؟؟

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية <محمد مصطفي>2
    <محمد مصطفي>2
    <محمد مصطفي>2 غير متواجد حالياً

    عضو متميز جداً

    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 1,483
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    تقولين أســـود ؟؟؟

    يا أسود

    فتاة قالت لسوداني يا أسود بنوع من السخريه فأنظروا بما جاوبها :

    تقولين أســـود ؟؟؟

    تقولين أســـود ؟؟؟

    وكل من يزور الكعبة يقبل لوني بانحناء

    السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء

    السواد هو بترول مبدل صحاريك لواحة خضراء

    لولا السواد ما سطح نجم ولا ظهر بدر في السماء

    السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء

    لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتلاء

    تقولين أســـود ؟؟؟

    تقولين لي أسود

    والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء

    فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء

    فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الإسراء

    لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء

    عــــزيزتي

    تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء

    اسمعيني والله أنتي مريضة بداء الكبرياء

    أنصتي لنصيحتي يا مرا و لوصفة الدواء

    عليك بحبة مباركة من لوني مع جرعة من ماء

    أنا لست مازحاً وستنعمين والله بالصحة والشفاء

    سامحيني يا مغرورة لكل حرف جاء وكلمة هجاء

    وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء

    لا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا سواء

    كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء

    منقققوووووووووووووووووووووووووووول

  2. [2]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Question الموضوع مكرر

    اخي نشكر لك جهدك ولكن للاسف الموضوع مكرر.

    ننصحك باستخدام خاصية البحث في الملتقى قبل طرح مشاركتك في المستقبل

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML