دورات هندسية

 

 

مؤسسة فون هومبولت الألمانية

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. [1]
    الصورة الرمزية محمد طارق محمد
    محمد طارق محمد
    محمد طارق محمد غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 229
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    مؤسسة فون هومبولت الألمانية

    مؤسسة فون هومبولت الألمانية ... عنوان لكل باحث طموح ومتفوق


    Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: البحث العلمي مصدر تفوق وتميز المجتمعات المتقدمة


    مؤسسة البحث العلمي " فون هومبولت" تنظم مؤتمرها السنوي وتستقبل باحثين من 72 دولة. موقعنا التقى مع باحثين من مصر ولبنان وفلسطين والأردن وتحدث معهم عن مجالات بحوثهم والصعوبات التي يواجهها البحث العلمي في بلدانهم.



    نظمت مؤسسة ألكسندر فون هومبولت في العاصمة الألمانية برلين مؤتمرها السنوي الذي شارك فيه 550 باحثا من 72 دولة. وتستمر الفعالية العلمية يومين وتهدف إلى تقديم فرصة ثمينة للباحثين الأجانب للتعرف على زملائهم الألمان وتنشيط آليات الحوار بينهم. وتختص المؤسسة الألمانية في تقديم الدعم المالي وإعطاء المنح الدراسية للباحثين الأجانب من مختلف الحقول العلمية ومن مختلف البلدان. يشار إلى أن المنح التي تقدمها المؤسسة تحظى بالتقدير والاحترام في جميع أنحاء العالم. ويعزوا المسؤولون في المؤسسة السمعة الجديدة التي تتمتع بها مؤسستهم إلى أنها تشرف على كل باحث على حدة وتقدم له جميع الخدمات والإمكانيات التي يحتاجها خلال عمله وبحثه في ألمانيا. وافتتحت المؤتمر السنوي للمؤسسة وزيرة التعليم الألماني أنيته شافان بحضور مدير المؤسسة فولفغانغ فروفالد. ومن الجدير بالذكر أن الرئيس الألماني هورست كولر استقبل هو الآخر الباحثين ورحب بهم في ألمانيا. وسبق الاستقبال منح الرئيس الألماني جائزة زيبولد الألمانية للباحث الياباني في مجال الحقوق البروفسور ماكوتو إيدلا.

    "اخترنا ألمانيا لأنها رائدة"

    Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: شعار المؤسسة البحثيةوعلى هامش المؤتمر، التقى موقعنا مع باحثين من مصر ولبنان وفلسطين والأردن وتحدث معهم عن عملهم وعن مجالات البحث العلمي في بلادهم وعن الدعم الذي تقدمه لهم المؤسسة. وقال الدكتور السيد العشري، أستاذ الكيمياء العضوية في جامعة الإسكندرية، إن تعاونه مع مؤسسة ألكسندر فون هومبولت بدأ في عام 1978 وإنه واصل اتصالاته مع الجامعات الألمانية. وأضاف العشري أن هذا التعاون ساهم بشكل كبير في تبادل الطلاب بين جامعة الإسكندرية والجامعات الألمانية. وعن سر اختياره لألمانيا ولمؤسسة فون هومبولت بالذات، قال العشري إنه حصل في عام 1978 على ثلاث منح من فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا، ولكنه اختار ألمانيا لأن مؤسسة فون هومبولت تتمتع بسمعة ممتازة في مجال البحوث العلمية.

    من جانبه أثنى الدكتور هاني نقولا الخوري، أستاذ علم المعادن والصخور الصناعية في الجامعة الأردنية في عمّان على قول العشري، مضيفا أن المؤسسة هي رائدة في مجال دعم البحث العلمي. واستطرد الخوري أن الحصول على منحة المؤسسة يعتبر بمثابة تأشيرة لدخول مجال البحث العلمي من أوسع أبوابه. أما الدكتور عدنان إنشاصي، أستاذ إدارة المشروعات الهندسية في الجامعة الإسلامية في غز، فقد قال إن مسيرته مع المؤسسة انطلقت في عام 2000 وإن منحته جاءت من أرقى مؤسسات البحث في العالم، عازيا ذلك إلى أن المؤسسة لا تختار الباحثين بناءً على انتماءات سياسية أو دينية، بل لأسباب علمية بحتة. من ناحيته، قال اللبناني سمير الزين إن تخصصات مثل الميكانيكا الكمية نبعت في ألمانيا وإن ألمانيا لها باع طويل في مجال البحث العلمي، ولهذا فإن اختياره لهذا لم يأت من قبيل الصدفة، رغم أنه كان لديه فرصة لإكمال أبحاثة في فرنسا.

    "نحتاج إلى تجهيزات حديثة"

    Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: المؤسسة تحمل اسم العالم الالماني الكبير الاكسندر فون هومبولتوعن المنافع التي يدرها التعاون مع هذه المؤسسة، قال السيد العشري إن هذه المنافع كثيرة جدا وترجع ليس فقط على من يحصل على المنحة، بل أيضا على المجموعة البحثية التي تعمل معه. وعدد الدكتور بعض هذه المنافع ومنها أن الباحث يطلع من خلال زيارته لألمانيا على جميع الوسائل البحثية الحديثة وعلى آخر التطورات التي يشهدها مجال بحثه وعلى التقنيات غير المتوفرة في البلدان العربية. أما عن المشاكل التي تعاني منها البلدان العربية في مجال البحث العلمي، فقد قال الدكتور الخوري إن هذه المشاكل لا حصر لها. وفنّد الدكتور هذه الصعوبات بافتقار مجالات البحث العلمي في البلدان العربية إلى تجهيزات حديثة، إضافة إلى المكتبات التي توفر المرجعية النظرية للبحث العلمي. وطالب السيد العشري من جامعة الإسكندرية الدول العربية بتغيير نظام التمويل للبحوث العلمية، قائلا إن الجهات المسؤولة في البلدان العربية لا تميز المتفوقين عن غيرهم من ناحية إعطاء المنح لهم، مطالبا بإعطاء المنح ليس من أجل الترقيات، بل من أجل تنفيذ مشاريع علمية لها أهداف وخطط محددة.

    هجرة العقول

    وعن هجرة العقول من العالم العربي إلى أوروبا أو الولايات المتحدة، قال سمير الزين إنه شعر بعد حصوله بتفوق على رسالة الدكتوراه في فرنسا بأنه لم يحصل على حقه ومكانه الصحيح بعد رجوعه إلى بلده لبنان. وعزا الزين هجرة العقول إلى ما سماه في لبنان بـ "المحسوبيات" والواسطات" وقلة المصداقية في التعامل مع الباحثين والخبراء. وأكد الزين أن عدوله عن الرجوع إلى بلده لبنان جاء بسبب عدم رغبته في التودد إلى المسؤولين من أجل الحصول على وظيفة تليق بتأهيله العلمي، في حين تجري الجهات الأوروبية العلمية وراءه من أجل توظيفه والاستفادة من خبراته. وطالب الزين المسؤولين في البلدان العربية بإعطاء المجال لأعداد لا تعد ولا تحصى من المبدعين والخلاقين في البلدان العربية.

    إذا أردتم الاتصال مع مؤسسة ألكسندر فون هومبولت المتخصصة في مجال دعم الباحثين الأجانب، فيمكنكم الإطلاع على موقعها التالي في الشبكة العنكبوتية:

    http://www.humboldt-foundation.de/


    منقول من موقع http://www.dw-world.de/dw/article/0,...094110,00.html

    ننقل الخبر بهدف دعم الباحثين اولا وطبعا الى يحب بلده ميحتاج نصيحة بس الى يريد دعم اعتقد هو موجود بهل موقع

  2. [2]
    ahmed_engineer
    ahmed_engineer غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 64
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشكور جدا يا أخى فهذا ما كنت ابحث عنه

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    بارك الله فيك أخ محمد

    0 Not allowed!



  4. [4]
    محمد طارق محمد
    محمد طارق محمد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محمد طارق محمد


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 229
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0

    Cool

    شكراً استاذ محمد
    واسف لان دخولي قليل لاني اتنقل هوايه من الهند / دلهي لبنغلادش/ دكا والان في مشهد/ ايران

    تحياتي

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML