دورات هندسية

 

 

كلمــات أغـلى من الـذهـب أسـأل اللـه العلي القـديـر أن ينـفـعـني وإيـاكـم بـهـا

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    العلم نور
    العلم نور غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 57
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    كلمــات أغـلى من الـذهـب أسـأل اللـه العلي القـديـر أن ينـفـعـني وإيـاكـم بـهـا

    سأل عالم تلميذه: منذ متى صحبتني؟
    فقال التلميذ: منذ ثلاثة وثلاثين سنة...
    فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟!
    قال التلميذ: ثمان مسائل...
    قال العالم: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم ألا ثمان مسائل؟!
    قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب...
    فقال الأستاذ: هات ما عندك لأسمع

    قال التلميذ:

    الأولى:
    ‏أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبه

    فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي.

    الثانية:
    ‏أني نظرت إلى قول الله تعالى: " وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى "
    ‏فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت على طاعة الله.

    الثالثة:
    ‏أني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع

    ثم نظرت إلى قول الله تعالى: " ما عندكم ينفذ وما عند الله باق " فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.

    الرابعة:
    ‏أني نظرت إلى الخلق فرأيت كلا يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه

    ثم نظرت إلى قول الله تعالى: " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.

    الخامسة:
    ‏أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد
    ‏ثم نظرت إلى قول الله عز وجل: " نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا " فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت ان القسمة من عند الله فتركت الحسد عني.

    السادسة:
    ‏أني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا
    ‏ونظرت إلى قول الله تعالى: " إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا " فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده.

    السابعة:
    ‏أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى انه قد يدخل فيما لا يحل له.
    ‏ونظرت إلى قول الله عز وجل: " وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها " فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله عليّ وتركت ما لي عنده.

    الثامنة:
    ‏أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله , هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه .....
    ‏ونظرت إلى قول الله تعالى " ومن يتوكل على الله فهو حسبه " فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله.
    ================================================== ================================

    عند موت الانسان وأثناء إنشغال أقربائه بمناسكِه الجنائزيةِ، يقفُ رجلٌ وسيمُ جداً بجوار رأس الميت. وعند تكفين الجثّة، يَدْخلُ ذلك الرجلِ بين الكفنِ

    وصدرِ الميّتِ. وبعد الدفنِ، يَعُودَ الناس إلى بيوتهم ، ويأتي القبرِ ملكان مُنكرٌ ونكير، ويُحاولانَ أَنْ يَفْصلاَ هذا الرجلِ الوسيم عن الميتِ لكي يَكُونوا قادرين على سؤال الرجلِ الميتِ في خصوصية حول إيمانِه.

    لكن يَقُولُ الرجل الوسيم : "هو رفيقُي، هو صديقُي. أنا لَنْ أَتْركَه بدون تدخّل في أيّ حالٍ منَ الأحوالِ. إذا كنتم معينينَّن لسؤالهِ، فأعمَلوا بما تؤمرونَ. أما أنا فلا أَستطيعُ تَرْكه حتى أدخلهْ إلى الجنةِ".

    ويتحول الرجل الوسيم إلى رفيقه الميت ويَقُولُ له:

    "أَنا القرآن الذيّ كُنْتَ تَقْرأُه، بصوتٍ عالي أحياناً وبصوت خفيض أحياناً أخرى. لا تقلق. فبعد سؤال مُنكرٍ ونكير لا حزن بعد اليوم .

    وعندما ينتهى السؤال ، يُرتّبُ الرجل الوسيم والملائكة فراش من الحرير مُلأَ بالمسكِ للميت في الجنة.

    فلندعو الله أن يُنعم علينا بإحسانه من هذا الخير. آمين آمين آمين.

    يقول رسول الله (صلى الله عليهِ وسلم) ، فيما معناه ، يأتي القرآن يوم القيامة شفيعاً لأصحابه لا يعادل شفاعتهُ أمام الله نبي أو ملاك.







    ================================================== ================================================== =================================


    خـذ العبر من هذه القصص وحدد اتجاه سيرك .. وأيهما تريد .. ولا تنسى أن المرء يـموت على ما شاب عليه، فمن عمل الصالحات يوفق لحسن الخاتـمة ومن عمل السيئات فلسوء الخاتـمة , فيـا رعاك الله اركب في قافلة التائبين والعائـدين إلى الله تعالى، وسوف نعيد طـرح هذه السلسلة المؤثرة من جديد مع إضافات قصص جديـدة .

    الساعـة الرابعة عصراً، الوقت يـمضي، والسائق في الخارج ينتظـر، ألقت العباءة على كتفيهـا، وألقت بالغطاء على رأسها، لا بـأس سوف أصلحها في السيـارة , ركبـت السيارة، كشفت الغطـاء عن وجهها، أصلحت من حال عباءتـها، تأكدت من حقيبتها، الهاتف النقال، المال، عطرها.

    لم تنس شــيء .. انطلقـت السيارة بـهدوء نحو صالون التجميل، وتجولت هي بنظرهـا، وقفت السيارة، ارجع إلينا الساعة الثانية عشـر , النساء كثيـر في الداخل، لا بأس فأنا عميلـة دائمة ومميزة، لا بد أن تـراعي صاحبة الصالون هذا الأمـر .



    استقبـال حافل، تبادلن الابتسامـات، ذهب الخوف، لن نتأخر كثيـراً، هذا حمام زيـتي ، انتظري ساعة .. مجلـة أزياء، عرض لبعض التسريحـات، قلبت الصفحات تنقلت بين المجلات المختلفـة، مضت الساعة، ارتفع آذان المغرب.
    أسلمت نفسهـا لمصففة الشعر، جففت شعرها، غاب الآذان، ومضت الصـلاة، إزالة الشعر وتنظيف البشـرة، أنصتت لموسيقى هادئـة، تحولت لأخذ حمام مائـي .. ارتفـع الآذان، إنـها صلاة العشاء، لم يتبـق على الفرح سوى بضع ساعـات، وضعت رأسها بين يـديّ المصففة، اختارت التسريحـة، تناثر الشعر بين يديهـا، يودعها وداعاً حزينـاً.
    ألقـت نظرة إلى المرآة لم تعرف نفسهـا، ارتسمت ابتسامـة على شفتيها، لن يسبقني أحـد .. رسمـت وجهها لطخته بالألـوان ، تغيـرت ملامحها ، نظرت إلى الساعـة ، الواحدة ، ألقت العبـاءة على كتفها ، وبحذر شديد وضعـت الغطاء على رأسهـا.

    ركبـت السيارة، إلى المنـزل بسرعة لقد تأخرت، لبست فستانـها، تعرت من حياءهـا، بدت بطنهـا، وسائر ظهرهـا , أنكمـش الفستان عن ركبتيهـا، دارت حول نفسهـا، لن يغلبني أحـد، العيون ترقبهـا، الكل يتأملها، نظرات الإعجاب تحيط بـها ، تقترب منها.

    نظـرات السخط تنفر منهـا، تغمض عينيهـا تقززاً من حالهـا، السفيهات يلاحقنهـا بالتعليقات الساخـرة , رقصـت على أنغام الموسيقـى ، اهتز جسدها، تنوعت الأغاني وتنـوع رقصها، لم يسبقها أحـد ، ولم يغلبها أحـد.



    الكـل يتابعها، الكل يتحدث عنهـا، من أين أتت بكل هـذا ؟ كيف تعلمت كل هـذا ؟ وكيف حفظت كل هذه الأغانـي ؟ الكل يعرف الإجابــة .

    فجــأة .. توقفـت عن الرقص ، سقطت على الأرض ، ارتفع الصـراخ ، تدافع النساء إلى المسـرح ، نادوها فلم تجب ، حركوها فما تحركـت , ارتفـع الصراخ ، حملوها، أحضروا المـاء، مسحوا وجهها، بكـت الأم والأخوات، ارتفع العويل، علا النحيـب.

    تدخـل الأب والأخ، اختلطت الأمـور تحول الفرح إلى حـزن، والضحكات إلى بكـاء ، توقف كل شـيء .. ألبسوهـا ، غطوا ما ظهر من جسدهـا، حضر الطبيب، أمسك بيدها، وضع سماعته على صدرهـا، أرخى رأسه قليلا، انطلقت الكلمـات من شفتيه : لقد ماتـت .. لقد ماتت .

    ارتفع النحيـب، جرت الدمـوع ، ألقت الأم بجسدها على صغيرتـها الجميلة ، أخفى الأب وجهه بين يديـه ، الأخ يدافع عبراته : خلاص يا أمي خـلاص .. قامـت الأم مذهولة ، صرخت، لقد تحركت ، تحولت الأنظـار نحوها، لقد جنت، لقد ماتت هكذا قال الطبيـب ، أسرع الأب , والأخ والأخوات , نحـو الأم .

    المشهـد رهيب ، والمنظر مؤلم ، سقطت الأم علـى الأرض، الأخوات فقدن السيطـرة على مشاعرهن، والأخ يصرخ : لا ، لا ، مستحيل , تـجلد الأب ، أمسك بالأخ ، وبلهجة حازمة أخرج الأخوات ، وهـن يحملن أمهن ، حضر بعض النسـوة من الأسرة.



    نظـروا إلى الميتة ، ترقرقت الدموع ، وضعت الكبيـرة منهن يدها على رأسهـا ، انطلقت منها كلمـة : فضيحة ، فضيحـة , أسـرعت نحو الأب ، يجب أن تستر عليهـا، أحضروا المغسلة هنا، ادفنـوها بين الصلوات ، إنـها فضيحة ، ماذا يقول النـاس عنا.

    أرخـى الأب رأسه : نعم ، نعم .. إنـا لله وإنا إليه راجعـون ، جاءت المغسلـة ، جهزت سرير الغسـل ، وضعت الأكفان والطيـب، جهزت الماء , أيـن جثة المتوفاة ؟ سارت العمة أمامها، فتحت البـاب ، الفتاة على السرير مغطـاة بغطاء سميك، وبجانب السريـر وقفت الأم تكفكف دموعهـا.

    أمسكـت بورقة الوفاة ، الاسـم ؟؟ العمر : ثـمانية عشر عام ، سبب الوفاة : سكتة قلبيـة .. شعرت بالحزن ، نطقت بكلمات المواساة للجميـع , كشفـت الغطاء ، تحول الحزن إلى غضـب، لماذا تركتموها على هذا الوضـع، لقد تصلبت أعضائهـا، كيف نكفنها ؟؟


    الحاضـرات لم يستطعن الإجابـة ب
    ألقيـت بجسدها عليها، رحت أقبلها، وأبكي، شعـرت بيدها اليمين ترتفـع ، ويدها اليسرى تعود وراء ظهرهـا , أمـا قدمها اليسرى فقد تراجعت للـوراء، أرعبني الموقف، صرخت حينها ثـم سقطت على الأرض ، لأجد نفسي في غـرفتي ومن حولي بناتـي يبكين أختهن ، ويبكين نـهايتها المؤلمة.

    انتحبـت بالبكاء ، أنا السبب أنا مـن فرط في تربيتهـا، أنا من غشهـا، يا ويلي ويا ويلها من عـذاب الله ، يا ويل أباها ويا ويلنا جميعـاً , كانـت تحب الرقص والغنـاء ، فماتت .. وستدفـن في قبرها .. يـا رب ارحمها، يا رب ارحمـني ، يا رب اغفر لهـا.



    مـحاولات لإعادة جسدهـا إلى وضعه الطبيعـي، الفشل كان النتيجـة، بذلت المغسلة مجهوداً جبـاراً في تكفينها، وفي لحظة هدوء وبعيـداً عن العيون ، نقلت الجنازة إلى المقبـرة , وهنـاك صلى عليها الأب والأخ وبعـض المقربين، نعم لقد دفنـت وهي في وضع راقـص.

    قـال الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا قـوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها النـاس والحجارة عليها ملائكة غـلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهـم ويفعلون ما يؤمـرون ) , وسبحـان الله .. مـن عمل الصالحات يوفق لحسن الخاتـمة ، ومن عمل السيئات يوفق لسوء الخاتـمة ، وما ربـك بظلام للعبيـد.

    إذا جاء ملك الموت لقبض روحنـا .. من يرده ؟؟ ومن يـمنعه ؟؟ هل يـمنعه ملك أو وزير أو طبيب أو مهندس

    يـا من تقرأ هذه القصة .. ما هي أعمـالك ؟؟ وماذا أعددت ليوم الرحيـل ؟؟ وهل أنت مستعد لمغادرة هذه الدنيا الفانيـة ؟؟ حاسـب نفسك قبل الرحيـل , والله المستعان .




    بسم الله الرحمن الرحيم

    اروي لكم قصه حقيقيه يقولون



    تقول
    .
    .
    كان هناك فتاة عمرها 16 سنه هي نامصه لحاجبيها
    توفيت هذه الفتاة
    تقول الأمراه التي تقوم بتغسيلها
    عندما بدات بالتغسيل
    حصل شيء عجيب
    أخدت حواجب هذه الفتاة تنزف دما
    دم يخرج من مكان الجواجب بكميات كبيره
    أحضرت القطن ووضعته على مكان النزيف امتلاء القطن بالدم
    احظرت الثاني وكذلك الثاث لكن النزيف شديد
    يألهي ماذا افعل فالوقت يمضي ولايزل هناك

    متوفيات يجب على غسلهن وتكفينهن
    عندها
    اتصلت بأحد المشايخ
    واخبرته بالقصه
    قال لى فورا هي نامصه
    قلت نعم ... سبحان الله كيف عرف الشيخ !!!!!!!!!!
    قال احظري الله يكرمكم ( حفاظه ) الأطفال وضعيها على وجه هذه الميته واربطيها جيدا ثم
    كفينيها .....
    .............
    وفعلت المغسله ماطلب منها الشيخ ودفنت هذه الفتاة وهذه الحفاظه في وجهها ...
    ..........................................

    فيا سبحان الله تلك الفتاة التي تضن انها محترمه ومرفوع قدرها بين الفتيات
    كم نصحوها ولكنها ابت وردة النصيحه
    كم ذكروها بقوله



    ( لعن الله

    النامصه والمتنمصه )
    فلم تستجب وربما تستهزء وتضحك عندما ينصحها أحد
    الأن
    ماذا استفادة ماتت وهي ملعونه
    وأذلها الله وكفنة بحفاظه
    وستبعث وهذه الحفاظه في وجهها ...............
    نداء لكل النامصات
    بالتوبه قبل فوات الأوان
    .................................................. .......................
    وجزاكم الله خيرا

  2. [2]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML