دورات هندسية

 

 

الكونت درايكولا بين الحقيقة والخيال

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    عبدالعزيز الظفيري
    عبدالعزيز الظفيري غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Jun 2005
    المشاركات: 146
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الكونت درايكولا بين الحقيقة والخيال

    من منا لم يسمع بالكونت "دريكولا" والذي أثيرت حوله العديد من القصص والروايات التي سرعان ما تحولت إلى أفلام تعرض على شاشات السينما هي قمة بالدموية والرعب .. في الحقيقة أجزم أن أغلبكم وإن لم يكن جميعكم قد قرأ أو سمع أو رأى أفلام عن هذه الشخصية التي تعتلي عرش روايات وأفلام الرعب ...

    اخواني من خلال هذه الصفحة سأقدم لكم بحثاً مفصلاً عن هذه الشخصية " الحقيقة " والتي سنتعرض من خلالها هذا السؤال الذي يدور في ذهن كل شخص منا يعرف هذه الشخصية وهي صحة شغفه وحبه لامتصاص الدماء البشرية ..؟

    بسم الله نبدأ :




    الكونت دريكولا ليس مصاص دماء كما صورته لنا وسائل الاعلام بأنه ذو أنياب كبيرة وستره سوداء يتحول الى خفاش مرعب والسبيل الوحيد للقضاء عليه الوتد الخشبي في القلب او تعريضه للشمس بل هو رجل عادي!! نعم لا تستغرب هو رجل عادي :rolleyes: عاش في القرن الرابع عشر وكان يحكم "والاشيا" بيد أن هذا الرجل العادي أو الحاكم كان يعشق إلى درجة الهوس تعذيب كل من يخالفه أو يعارضه أو ينتهك القانون بواسطة "الخازوق" ((والخازوق لمن لا يعرف فهي أداة كبيرة الحجم والطول مدببه الأطراف يلقى عليها المراد اعدامه)) الأمر الذي جعل الناس تطلق عليه بفلاد المخوزق!
    لحبه الخوزقه واعتباره وسيلته المفضله للتعذيب الشديد ثم الموت و التي لم يسلم منها حتى الاطفال و الحيوانات!

    واليكم بعض الأمثلة على وحشيته :

    في يوم من الأيام قام هذا السفاح بدعوة الفقراء والعجائز والمعاقين لوليمه هائله وهم ياكلون سألهم هل تريدون التخلص من فقركم الى الأبد فأجاب الجميع "بنعم" فخرج من قلعته وحرق القلعه بكل بساطه! :eek:

    ليموت الجميع متفحمين وهذه الوسيله لاراحتهم من كل المشاكل من وجهه نظره :mad: !

    ببساطة من يعارض أوامر هذا السفاح يطبق عليه الموت بخوزقته حتى العجائز منهم وارسال البقيه الى أحد الجبال الى العمل تحت الشمس وهم عراة .

    ومن الطرائف أنه تم وضع كوب الذهب الخالص في الشارع لشرب الماء دون سلسله او حارس ولم يجرء أحد على سرقته واصلاً من يجرؤ في ظل حكم ذلك السفاح؟؟
    بل وصلت به الحاله الى ان يضع رؤوس الاعداء المقطوعه على مائده الافطار!
    وقام بغلي الناس او سلخ جلودهم وهم احياء!!

    هلاكه :

    قتل خلال فتره حكمه 40-100 الف شخص وحتى الدولة العثمانية أقوى دولة اسلامية أنذاك التي كانت في حاله حرب معه كان الجند يهابون ذلك السفاح .
    ولقوة الدولة العثمانية وقوة جندودها الذين كانوا يسمون بــ "فيالق الانكشارية" ادرك دراكيولا خسارته فحرق القرى وسمم المياه القريبه منهم وخوزق الاسرى العثمانيون الألاف منهم
    ولذلك تراجع الجيش العثماني وانتصر فلاد عليهم!!

    الادهى من ذلك والذي سوف تستغربونه هو أن دراكيولا يعتبر بطل قومي في رومانيا وجزء من التراث حيث كان السد ضد التاثيرات الاجنبيه ووحد جميع مقاطعات الوالاشيا لقب بامير الظلام وبابن الشيطان و نوسفيراتو "اي الذي لا يفنى"
    اما دراكيولا فتعني التنين او الشيطان

    قتل في حرب ضد دولة الخلافة العثمانية وقام السلطان العثماني "أظنه بايزيد" بغرس راس دراكيولا على رمح ليتأكد الناس من موته ودفنت جثته في جزيره سناجوف ولكن الغامض في الامر ان في عام 1931 عندما قام المستكشفون بأعمال الحفر للبحث عن جثته لم يجدوها ..:confused:

    ثم قام الكاتب الكبير برام ستوكر في عام 1897 بتغيير صورته الى الصوره الي نعرفها عنه




    وأخيراً أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم واستفدتم وإلى أن نلتقي في موضوع أخر تقبلوا مني جل أشواقي وتحيتي

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخوكم عبدالعزيز الظفيري

  2. [2]
    amg
    amg غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 456
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يا سبحان الله

    0 Not allowed!




    العلم نور ونور الله لا يُهدى لعاصي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML