دورات هندسية

 

 

عن السدود

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    الصورة الرمزية sail
    sail
    sail غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 492
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0

    عن السدود

    السدود
    إن السدود هي أكبر الأبنية التي بنيت حتى الآن باستثناء سور الصين العظيم، منعت السدود الكبيرة حدوث الفيضانات عبر التاريخ وسقت الأراضي الزراعية وولّدت كميات كبيرة من الكهرباء وبدون هذه السدود فإن الحياة الحديثة التي نعرفها لن تكون ببساطة كما هي عليه الآن، ومنذ أن بني السدّ الأول ذو النطاق الواسع في مصر قبل أكثر من 5,000 سنة ابتكر المهندسين أنواع مختلفة من السدود لمقاومة قوات النهر الهائج.

    السدود المقوسة
    هذه السدود جيدة للمواقع الصخرية الضيّقة وهي مقوّسة وإن الشكل الطبيعي للقوس يحتجز الماء في الخزان والسدود المقوسة مثل سدّ (أتازار) في إسبانيا رقيقة وتتطلّب مواد أقل من أيّ نوع اخر من السدود

    السدود الداعمة
    قد تكون هذه السدود مسطحة أو مقوسة لكن لديها شيء واحد أكيد بأنها سلسلة دعامات تثبّت السدّ على الجوانب في اتجاه مجرى الماء وإن أكثر السدود الداعمة مثل سدّ (بارتليت) في أريزونا تصنع من الإسمنت المسلح.

    السدود الحاجزة
    تبني هذه السدود بكثرة في الولايات المتّحدة وهي سدود هائلة صنعت من الأرض والصخر وتعتمد السدود الجسرية على وزنها الثقيل لمقاومة قوة الماء لكنها أيضاً مسلّحة بجزء مركزي كثيف وضدّ الماء يمنع الماء من التسرّب إلى داخل البناء وإن سدود النفايات منشآت كبيرة تحجز نفاية التعدين وهي نوع من أنواع السدود الحاجزة.

    السدود الثقالية
    سدود هائلة تقاوم بوزنها دفع الماء كليّاً وإن بناء أكثر السدود الثقالية باهظ الثمن مثل سدّ (غراند كولي) في واشنطن لأنها تتطلّب الكثير من الإسمنت ومع ذلك فإن العديد من الناس يفضّل صلابة هذا السد عن السدود المقوسة الرقيقة والسدود الداعمة.
    إن كلّ السدود سواء كانت سدود حاجزة أم داعمة أم مقوسة أم سدود ثقالية يجب أن تستمر كلما تقدّمت في السنّ و بدون الصيانة الصحيحة يمكن أن تنسد قنوات التصريف ويتصدّع الإسمنت ويتم إزالة بعض السدود أحياناً لكي لا تمنع هجرة السمك.
    متى يجب التخلص من السدود؟ ومتى يجب أن يتم تصليحها؟ يجب أن يأخذ المهندسون بعين الاعتبار التأثيرات البيئية والخدمات التي زودت لكلّ سد قبل أن يتّخذوا أي قرار وهذا الأمر ليس سهلاً وفي الكثير من الأحيان لا يتوفر لديهم المعلومات الصحيحة.
    لا تدوم السدود إلى الأبد وإن الطقس الحار والبارد يجعلها تتصدّع و الماء يضعف أساساتها وتخلق السدود مشاكل بيئية وفي النهاية كل سد يجب أن يصلح أو يزال أو يستبدل

    ترميم السد القوسي
    استخدم مهندسون في النمسا في عام 1989 صمغاً ضدّ الماء وبنوا دعامات مساندة لتصليح سدّ (كولنبرين) المتصدّع ولسوء الحظ كانت التصليحات غالية جداً ولكن لحسن الحظ كان سكّان المدينة الكبيرة يدركون أهمية السدّ ويرغبون بدفع ثمن تصليحاته لأن كامل المدينة تعتمد على هذا السدّ في الطاقة الكهربائية وإن السدّ يمنع فيضان المزارع المحليّة أثناء الأمطار الغزيرة.

    إزالة السد القوسي
    إذا قرر المهندسين إنزال السدّ الخطير لأن هذا أكثر أماناً من تركه فسيخلق هذا القرار مشكلتين رئيسيتين: ستفيض المزارع القريبة بالماء و سيفقد السكّان المحليّين مصدرهم من الكهرباء.

    ترك السد القوسي بدون إصلاح
    إذا كان القرار النهائي بترك السد وعدم حل مشكلته فسيصل الوقت الذي سينفجر به السد وسيكون لدى السكان المحليّين ساعة واحدة فقط لإخلاء المنطقة قبل أن يضرب حائط يبلغ 80 قدم من الماء مدينتهم كموجة عارمة.

    ترميم السد الحاجز
    نصحت شركة التعدين بتصليح سد النفايات بتقوية جدران السدّ وبناؤهم بشكل أعلى لمنع النفاية السامّة من الخروج من القمة ولكن هل يستحق الأمر كل هذا العناء ؟ فإنّ منجم الذهب لم يعد منتجاً والقرويّون خائفون من أن تتسرب النفاية السامّة إلى مائهم الصالح للشرب.

    إزالة السد الحاجز
    نصحت شركة التعدين بإزالة السدّ الحاجز ولحسن الحظ هناك مال كافي في الميزانية لتطهير هذا الموقع السامّ بأحدث التقنيات: جراثيم تأكل السيانيد وإن هذه الجراثيم أو البكتيريا تأكل السيانيد والنفاية السامّة وإذا أزيلت السموم تقوم شركة التعدين بإزالة السدّ إلى الأبد وكان هذا هو الاختيار الصحيح.

    ترك السد الحاجز بدون أي حل

    إذا ترك السدّ بدون تدخّل فسينهار السدّ وستتسرّب الأوحال السامّة إلى الجدول القريب وستموت أطنان من السمك وستسمّم النفاية السامّة الماء الصالح للشرب وبالتالي سيتسمم آلاف الناس في القرية المحليّة وستدفن الأوحال عشرات البيوت أيضاً وتخرّب الهكتارات من الأراضي الزراعية.
    حدثت كارثة مثل هذه في سدّ (Baia Mare) ـ رومانيا في كانون الثّاني 2000 وهو نوع من السدود الحاجزة صمّم لاحتواء نفاية التعدين حيث سبّب ذوبان الثلج والمطر العاصف انهدام حائط السدّ وبالتالي تحرير الأطنان من السيانيد إلى جدول محليّ وقام السيانيد بتسميم الماء الصالح للشرب لأكثر من 2 مليون شخص مجاورين لهنغاريا اليوم ويعمل تحالف دولي من الحكومات لجعل هذا السد أكثر أماناً للبيئة وللجاليات المحليّة.

    تصليح السد الثقالي
    نصح مالكو المصيف بتصليح هذا السدّ ففي عام 1995 عندما توقفت قناة صرف في سدّ (فولسوم) في كاليفورنيا دفع المهندسين أكثر من 100 مليون دولار لتصليحه ولحسن الحظ كان هناك مال بما فيه الكفاية في الميزانية للاعتناء بتصليحات السدّ فنصح مالكي السدّ بإزالة الحطام من قناة التصريف وبالنتيجة نزل مستوى حوض السد ثلاثة أقدام ولم يعد يشكل خطراً على المجتمع.

    إزالة السد الثقالي
    إن عملية إزالة هذا السدّ تتطلب ميزانية كبيرة لأن هناك عمل أكثر من ضرب أسفل منشأة السد وإزالته فعندما يزال السدّ القديم سيتحرر كلّ الحطام والطمي المتجمع وراء المنشأة للمرة الأولى منذ سنوات وعلى فرق المهندسين البيئيين مراقبة الطمي والحطام عندما يتدفّقان مع التيار وإن هذه العملية غالية جداً.

    ترك السد الثقالي بدون أي حل

    إنها لكارثة كبيرة إذا لم يتم تصليح السد لأن الماء سينطلق من قمة السدّ وسيسحب بالتالي العشرات من أصحاب المراكب إلى تيار الماء القاتل.
    حدثت كارثة مماثلة في عام 1889 عندما انكسر سدّ (South Fork) في غرب بنسلفانيا حيث كان السدّ يحجز بحيرة مصيف خاص للعوائل الغنية ولكنّه كان قديم وقنوات التصريف فيه مسدودة وعندما انهار السدّ قام 20 مليون غالون من الماء بضرب القرية المجاورة لجونستاون بقوة موجة عارمة ومات أكثر من 2,000 شخص في الفيضان الناتج عنه.

    تصليح السد الداعم
    إذا تم تقرير تصليح السدّ ومحاولة جعله مناسب أكثر للسلمون فهناك طريقة لإبقاء السدّ بدون قتل السلمون وذلك ببناء سلالم السمك، تبدو سلالم سمك مثل سلسلة من الشلالات الصغيرة بجانب السدّ فيسبح السلمون ضد التّيار ويقفز من شلال لآخر حتى يصل إلى حوض السد في قمة السدّ وتساعد سلالم السمك السلمون على السباحة ضدّ التيار لكن اختصاصيو البيئة يقولون بأن هذا لا يحل المشكلة فعلاً لأنه لا يعيد عدد السمك المتضائل.
    من الصب اتخاذ قرار بشأن هذه المشكلة لأنه لا يوجد قرار مثالي فعلاً لها، فماذا سيحدث إذا اخترنا حل آخر؟.

    إزالة السد الداعم
    إذا قرر بأنّ الطاقة الكهربائية التي يزودها هذا السدّ لا تبرّر عدد السمك الذي يقتل فقد أسقط سدّ (إدواردز) في مين في عام 1999 ضدّ إرادة المالك وكان هذا السدّ يولّد نسبة مئوية من طاقة مين الكهربائية لكنّه أباد أسماك السلمون في النهر كلياً فقرّرت الحكومة الاتحادية للمرة الأولى في تاريخ السدود بأنّ الطاقة التي ينتجها السدّ لا تساوي أكثر من الضرر البيئي الذي يسببه السد فشجّع قرار إزالة سدّ (إدواردز) المسؤولون الحكوميون على إزالة السدود الضارّة الأخرى عبر الولايات المتّحدة.
    وافق اختصاصيو البيئة بأن هذا القرار صحيح لكن إزالة السدّ قضية مثيرة للجدل جداً، لا يوجد حقاً جواب صحيح لهذه القضية فماذا سيحدث إذا تم اتخاذ قرار مختلف؟.

    ترك السد بدون حل
    إذا تم التقرير بأنّ الطاقة الكهربائية التي يزودها هذا السدّ أكثر أهميّة من أسماك السلمون في النهر فهناك سدود كبيرة في جميع أنحاء العالم مثل سدّ (كولي) الكبير في واشنطن عرّض أسماك السلمون للخطر لكن هذه السدود تزوّد أيضاً جزء هام من الطاقة الكهربائية لملايين الناس.
    سيسعد من هذا القرار العديد من أصحاب الأعمال التجارية التي تعتمد على الطاقة الكهربائية التي يولدها هذا السدّ لكن صيّادي السمك واختصاصيو البيئة سينزعجون جداً من هذا القرار.

    سدّ أسوان العالي

    الموقع: أسوان ـ مصر.
    تاريخ الإنشاء: 1970.
    الكلفة: 1 بليون دولار.
    سعة الخزان: 5.97 تريليون قدم مكعّب.
    نوع السد: السد الحاجز.
    الغرض من السد: السيطرة على الفيضان ـ القوّة الكهرومائية ـ الري.
    الخزان: بحيرة ناصر.
    المواد: صخر ـ طين.
    الهندسة: خطّط من قبل فريق مهندسين بريطانيين وبني من قبل فريق مهندسين سوفيتيين.
    يقع أحد أكبر السدود الحاجزة في العالم في منتصف الصحراء المصرية القاحلة يدعى (سدّ أسوان العالي) يأسر هذا السد نهر النيل الهائل في أكبر ثالث خزان في العالم وهي بحيرة ناصر.
    قبل أن يبنى السدّ كان يفيض نهر النيل مرة كل سنة مخلفاً أربعة ملايين طن من الطمي الغني بالمغذّيات على أرض الوادي جاعلاً أرض مصر الجافة منتجة وخصبة ولكن كان هناك بعض سنوات لم يرتفع النهر مطلقاً تسبّب ذلك بجفاف ومجاعة واسعة الانتشار وفي عام 1952 تعهّد الرئيس المصري جمال عبد الناصر بالسيطرة على فيضان النهر السنوي ببناء سدّ جديد عملاق عبر نهر النيل.
    يأسر سدّ أسوان العالي مياه الفيضان أثناء الفصول الممطرة ويحرر الماء أثناء أوقات الجفاف ويولّد السدّ أيضاً كميات هائلة من الطاقة الكهربائية أكثر من 10 بليون كيلو واط ساعي كلّ سنة وهي كمية كهرباء كافية أن تشغّل مليون تلفزيون ملون لـ 20 سنة ولكن لسوء الحظ فإن للسدّ عدّة آثار جانبية سلبية أيضاً فلكي يبنى السدّ كان لا بدّ لـ 90,000 فلاح مصري أن ينتقلوا والأسوأ من ذلك فإن الطمي الغني الذي كان يخصّب أرض الصحراء الجافّة عادة أثناء الفيضانات السنوية أصبح محصوراً الآن في أسفل بحيرة ناصر وهذا أجبر المزارعون على استعمال حوالي مليون طن من السماد الاصطناعي كبديل للمواد الطبيعية المغذّية.

    بعض الحقائق:
    ـ حوالي 95 % من سكان مصر يعيشون ضمن 12 ميل من نهر النيل.
    ـ منذ أن أكمل السدّ في عام 1970 نقصت خصوبة أرض مصر الزراعية بشكل تدريجي واليوم أكثر من نصف تربة مصر تقدّر من الوسط إلى السيء.
    ـ استخدم صخر كافي في بناء سدّ أسوان العالي وذلك لبناء 17 هرم عظيم في الجيزة وهو من أحد عجائب العالم القديم السبعة.

    سدّ إدواردز
    الموقع: أوغستا ـ مين ـ الولايات المتحدة الأمريكية.
    تاريخ الإنشاء: 1837.
    سعة الخزان: 740 مليون قدم مكعّب.
    نوع السد: السد حاجز.
    الغرض من السد: الطاقة الكهرومائية.
    المواد: خشب ـ حجارة ـ إسمنت.
    الهندسة: شركة كينيبيك للسدود.
    في صباح 1 تموز من عام 1999 اصطف الآلاف من الناس على ضفاف نهر كينيبيك في أوغستا ـ مين لمراقبة العمّال يثقبون فتحة في سدّ إدواردز فبدأ الماء بالتقطّر من خلال الفتحة وخلال دقائق انفجر سيل هائج متجاوزاً حائط بطول 915 قدم وبارتفاع 20 قدم مكون من الحجارة والخشب والإسمنت وخرج إلى المحيط الأطلسي للمرة الأولى منذ أكثر من 160 سنة مع هتاف الناس المتجمعين لرؤية هذا المنظر الرائع.
    كان سدّ إدواردز السدّ الكهرومائي الأول في البلاد وأزيل من قبل الحكومة الاتّحادية لأسباب بيئية وبني في عام 1837 ليوفر طاقة للطواحين على طول ضفاف النهر وفي منتصف التسعينات كان السدّ القديم يولّد 3.5 ميجاواط فقط أي كمية تساوي 1 % بالمائة من الطاقة المستخدمة سنوياً في مين وحتى قبل أن يبنى السدّ اعترض اختصاصيو البيئة عليه لأنّ السدّ يمنع سمك الرنجة والشابل والسلمون وأنواع أخرى من السمك من الوصول لأماكن التبييض ضدّ التّيار وكان ظنهم في محله لأنه بعد بناء السدّ مباشرة اختفت هذه الأسماك تقريباً من النهر.
    قرّرت الحكومة الاتحادية لأول مرّة في التاريخ بأنّ الضرر الذي سبّبه سدّ إدواردز يساوي أكثر من منافعه بكثير ًوقد أزيل السدّ ضدّ إرادة المالك بكلفة تساوي 7.3 مليون دولار.

    بعض الحقائق

    ـ منذ أن أزيل السدّ في عام 1999 عاد أكثر من مليوني سمكة قاروس مخططة وسمك الشابل و سمك الحفش‏ وسمك السلمون الأطلسي إلى نهر كينيبيك.
    ـ أنقذت مئات الأخشاب من قاع السدّ وتم تكريرها إلى أثاث وآلات موسيقية ومنتجات أخرى.
    ـ أثارت إزالة سدّ إدواردز إزالة السدود الضارّة الأخرى في كافة أنحاء البلاد ومنذ إزالة السدّ أزيل 25 سدّ صغير على الأقل في الولايات المتّحدة وأكثر من 18 سد في نهاية العام 2000

    سدّ فولسوم

    الموقع: فولسوم ـ كاليفورنيا ـ الولايات المتحدة الأمريكية.
    تاريخ الإنشاء: 1956.
    الكلفة: 81.5 مليون دولار.
    سعة خزان: 43.9 بليون قدم مكعّب.
    نوع السد: سد ثقالي.
    الغرض من السد: الطاقة الكهرومائية ـ الريّ ـ الاستجمام.
    الخزان: بحيرة فولسوم.
    المواد: إسمنت.
    كسر باب قناة تصريف في سدّ فولسوم عندما كان يفتح في 17 تموز من عام 1995 مما تسبّب بشلال ذو خمسة طوابق لا يمكن السيطرة عليه وتدفق تقريباً من هذا الباب المكسور 40 % من بحيرة فولسوم قبل أن يمكن تصليح الباب وعادة عندما يصبح الخزان ممتلئ جداً بعد عاصفة مطرية ثقيلة يقوم المهندسين بفتح باب قناة التصريف التي تسمح للماء الفائض بالتدفق خارج الخزان بسرعة مسيطر عليها نسبياً ولكن إذا فتح هذا الباب فجأة يفقد المهندسين قدرة السيطرة على التدفق وبالتالي يمكن أن تنتج كارثة عن ذلك.
    ولحسن الحظ لم يحدث فيضان كنتيجة لهذا الخلل وتم تصليح سدّ فولسوم بالكامل بكلفة بلغت 20 مليون دولار وبعد سنة من التحقيق الشامل أرجع المكتب الأمريكي للاستصلاح سبب الكارثة إلى أنه خطأ في التصميم فبعض أبواب قنوات تصريف السدود مثل أبواب سدّ فولسوم تلف من الأعلى والأسفل على مسامير فولاذية ونحاسية مثل باب مرآب كبير وبينما تفتح الأبواب وتغلق يمكن أن تصبح المسامير حارة بالاحتكاك وفي باب قناة التصريف في سدّ فولسوم قلل الاحتكاك من قوّة المسامير وتسبب بالتالي بانكسار الباب.
    ومن الممكن الآن أن يقوم مهندسون متدربون على تقنيات تسلق الحبال بتفتيش أبواب قنوات التصريف التي من الصعب جداً الوصول إليها وساعد هذا على منع حدوث كوارث مماثلة.

    بعض الحقائق

    ـ تدفّق أكثر من 40,000 قدم مكعّب من الماء في الثّانية من خلال السدّ عندما انكسر باب قناة التصريف.
    ـ انصبّ الكثير من الماء العذب إلى خليج سان فرانسيسكو عندما اندفع الماء من السدّ فبدأت أسماك السلمون والسمك البحري المخطّط بالهجرة السنوية قبل الموعد.
    ـ كاد سدّ فولسوم يغرق نصف مليون شخص في عام 1986 عندما اضطر المهندسين لفتح باب قناة التصريف بعد الأمطار الغزيرة.

    من مواضيع sail :


    0 Not allowed!


    الصور المرفقة
    إن الـعيون التي في طرفها حَـوَرٌ*** قَـــتَلْننا ثـم لـــم يـــحيين قـــــتلانا
    يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ*** وَهُــنَّ أضعفُ خـلقِ الله أركــــانا

  2. [2]
    talaatharizi
    talaatharizi غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 43
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أخى العزيز
    بما إنك مهتم بالسدود
    أرجو أن تقبل إنضمامى لك فى هذا الموضوع الحيوى
    وسوف نبدأه بإذن الله من البداية وهى السيول
    وأرجو أن تراسلنى على البريد الألكترونى
    talaat_harizi***********

    0 Not allowed!



  3. [3]
    sail
    sail غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية sail


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 492
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    مرحبا بك اخى العزيز و بكل اعضاء المنتدى
    و الف مرحب على الانضمام

    0 Not allowed!


    إن الـعيون التي في طرفها حَـوَرٌ*** قَـــتَلْننا ثـم لـــم يـــحيين قـــــتلانا
    يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ*** وَهُــنَّ أضعفُ خـلقِ الله أركــــانا

  4. [4]
    sail
    sail غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية sail


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 492
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0

    سد مروى

    نبذة عن المشروع

    مشروع سد مروي هو مشروع طاقة مائية متعددة الأغراض , يهدف في الأساس لتوليد الطاقة الكهرومائية ويجري إنشاء السد المقترح عند الشلال الرابع على نهر النيل في مروي. وقد أنجزت دراسات متعددة حول المشروع قبل عدة عقود, وكانت أكثر هذه الدراسات حداثة هي الدراسة التي أجرتها شركة مونينكو. أقرا Monenco-Agra الكندية في عام 1993م ثم الدراسة التي أعدها معهد هايدروبرجكت في سبتمبر 1999م. ولما كانت البلاد تعاني من نقص كبير في الطاقة الكهربائية يمثل عائقاً يعرض التطور الإقتصادي الإجتماعي للخطر, و يحتل المشروع مركزاً متقدماً في أولويات الإستراتيجية القومية الشاملة.
    أهداف المشروع:-
    1- إنتاج الطاقة الكهربائية لمقابلة الطلب المتزايد عليها للتنمية الإقتصادية والإجتماعية
    2- توفير مصدر طاقة رخيص نسبياً لتحسين الزراعة المروية في كل البلاد.

    3- استخدام الطاقة الكهربائية لإستغلال المياه الجوفية للتوسع في الزراعة.
    4- إنشاء مشاريع صناعية وصناعات غذائية ومشاريع تعدين تعتمد على الكهرباء كمصدر أساسي للطاقة.
    5- إدخال صناعات الأسماك في بحيرة المشروع.
    6- حماية مناطق المجاري الدنيا من الفيضانات المدمرة.
    7- تحسين الملاحة النهرية.
    8- تحسين مستوى المعيشة بالنسبة للسكان في منطقة المشروع بخلق إستثمارات وفرص عمل جديدة.
    9- تخفيف العبءعلى الخزانات القائمة خاصة فيما يتعلق بالتضارب بين إستخدام المياه في الري وإنتاج الطاقة.

    يقع السد على بعد حوالي 350 كيلومتر شمال الخرطوم ( خط مباشر ) ، و 450 كيلو متر بالطريق البري من الخرطوم و الذي يتعرج غرباً في اتجاه الدبة – دنقلا ثم يتجه شرقا مرورا بمدينة مروي.

    يبعد موقع السد حوالي 600 كلم غرب مدينة بور تسودان، و 42 كلم شمال مدينة مروي ، و27 كلم من مدينة كريمة.
    ويمكن تحديد الموقع جغرافياً بخط طول 32 شرقاً وعرض19 ْ شمالاً . يقطع محور السد جزيرة مروي- بكسر الميم وسكون الراء- (Merowe Island) من الغرب للشرق ، شمال جزيرة الحامداب.

    يتمركز السد في الجزء الجنوبي الغربي من بلاد النوبة في صحراء بيوضة في منطقة منبسطة تتكون بصورة رئيسية من الجرانيت والحمم.


    ارفق بعض الصور للسد

    0 Not allowed!


    الصور المرفقة
    إن الـعيون التي في طرفها حَـوَرٌ*** قَـــتَلْننا ثـم لـــم يـــحيين قـــــتلانا
    يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ*** وَهُــنَّ أضعفُ خـلقِ الله أركــــانا

  5. [5]
    الاسد العراقي
    الاسد العراقي غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 6
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا على الصور بس صغيرة شوية !

    0 Not allowed!



  6. [6]
    حيدر سامي
    حيدر سامي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حيدر سامي


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 615
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    السلام عليكم اشكرك اخي الكريم على الموضوع الشيق ، اخي الكريم انا طالب ماجستير في مرحلة البحث وموضوع اطروحتي حول الcellular cofferdam اي السدود الخلويه فاذا توفر عندك اي بحث او كتاب او ورقه علميه ياريت تساعدني ولك جزيل الشكر اخي الكريم.

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML