فريق عمل اسرائيلي يعمل بتنسيق كامل مع لجنة الحشد الشعبي والتي يرئسها احمد الجلبي لتطويق اكثر من خمسين مدينه في العراق بسياج عزل واقامة سجون كبيره على غرار المخيمات الفلسطينيه ومحاجر الهنود الحمر في امريكة.. وسوف يقف على ابواب تلك السجون منتسبي المليشيات مرتدين زي الشرطه والجيش لقتل واعتقال ابناء تلك المدن وتجويعهم وحشرهم داخلها . وقدعرض احمد الجلبي الخرائط والخطه على عزيز الحكيم في اخر لقاء بينهم ,ولكن العمل في الخطه ابتدأ قبل شلاثة شهور من تاريخ اعلان البناء حيث تم تخصيص مواقع قريبه من تلك المدن لعمل الكتل الاسمنتيه وهي اماكن معروفه للجميع ويتردد عليها راكبي السيارات المضلله والمصفحه ذات الدفع الرباعي !!! ومحاطه بتعزيزات امنيه شديده والاجور فيها سخيه والعمل ليل نهار وطعام العمال من النوع المكلف والشهي..
وقد تعهد مدراء مكاتب جيش المهدي بحماية ونقل وتوفير اكثر من مئة الف عامل مع التأكيد على العاملين ان عملهم لال البيت خاصه ان المقاول الاول للمناقصه هو المدعو زئيف بلنسكى ألماني يهودي صاحب شركات (بلنسكى للأسمنت) شركة بلنسكى \"لان \"ltd في حيفا, وشركة توزيع الزيوت والبترول والمنفذ لجدار العزل العنصري في فلسطين العمل في تلك المقاوله المشئومه يدوم عشرة اعوام مواقع العمل الخاصه بتجهيز القطع الاسمنتية:
1. موقع كبير وامن يقع خلف السدّة في نهاية مدينة الثور(الصدر) وتجمع العاملين فيه قرب جامع المحسن والحسينيات القريبه ومكتب الصدر يوفر السيارات وعائدية السيارات مختلفه من وزات الصحه والدفاع والداخليه وسيارات مسروقه.. !
2. الموقع الثاني على يمين الخط السريع العابر من الاعظمية إلى على الصالح وهو موقع صب وبناء قديم ويشرف عليه حازم الاعرجي مدير كمتب الصدر في الكاظميه ويتم تجمع العمال قرب المكتب.
3. الموقع الثالث يقع على طريق شعله ابو غريب في ارض حكوميه كانت تزرع من قبل العكيدات ويشرف عليه مازن الساعدي الذي اعتقل من قبل الامريكان واطلق سراحه في اليوم التالي بتدخل من امريكا وحسب شهود في معتقل المطار اطلق ان خروجه اذهل القائمين على سجن المطار من الامريكان بسبب ما لديهم من توثيق وصور وشهود ضده والغريب ان احد الشهود الذي قتل مازن ثلاثه من اخوانه في الحي الصناعي قرب الشعله اعتقل في الاستعلامات اذ سمع باعتقال مازن من الاعلام وجلب وثائق تدينه ولا زال معتقل!!!
4. الموقع الرابع هو موقع الخباطه المركزيه قرب علوة الرشيد والتي كانت تتبع وزارت الصناعه والمعادن سابقأ والمسطر عليها من قبل جيش المهدي..
5. هناك موقع داخل معسكرات ابو غريب مقر القوات الخاصه لجيش القدس سابقاً.
6. هناك موقع في الزعفرانيه قرب مستشفى التويثه ويشرف عليه مكتب الصدر في الزعفرانية.
هذا ما استطعنا الحصول عليه من معلومات عن المواقع..وهناك معلومات تؤكد ان انسحاب الصدريين من الحكومه هدفه اتمام فدراليتهم وبنائها من خلال حملات التهجير والقتل والاعتقال وهم خارج الحكومة كي لا يحرجوا المالكي كل ذلك يتم بتنسيق وترتيب احمد الجلبي وموفق الربيعي الذي يريد رد الجميل للمقاول الصهيوني الذي اعاد ترميم شقته في اسرائيل بعد ان تكسر زجاجها في حرب الوعد الكاذب وجدد عفشها لتليق بعميل ذو منصب رفيع في العراق!!
اما صولاغ فهو الممول السخي للمشروع الاجرامي!! وفي بيروت يتحدث اصحاب مكاتب العقارات عن المبالغ الكبيرة التى يدفعها الصدريون مقابل الشقق التي يشترونها في الجنوب هي قيد الانشاء والكثير منهم اشترى للمرة الثانية بعد ان دمرت بسبب القصف الاسرائيلي واليوم تعوضهم اسرائيل من خلال خدمتهم لها في العراق!ّ!!
نشكر الاخوه من لبنان وفلسطين على تعاونهم لفضح الخونه والمجرمين..