من بين المدن الاقتصادية الست التي أعلن خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز عن تأسيسها في شهر يونيو/ حزيران من العام الماضي، تعد مدينة المعرفة الاقتصادية المزمع إنشاؤها في المدينة المنورة الأكثر أهمية بالنسبة إلى العالم الإسلامي. وهذا المشروع عالي التقنية الذي تبلغ كلفة إنشائه 7 مليارات دولار أمريكي، يهدف إلى تحويل منطقة المدينة المنورة إلى مركز للنشاطات القائمة على المعرفة، حيث يمكن لأصحاب المشاريع من الشباب السعودي الحصول على النشاطات التدريبية المطلوبة للارتقاء بمهاراتهم وخبراتهم ومعارفهم إلى المستويات العالمية المنافسة.



لقراءة كامل المقال باللغة العربية هذا الرابط:

http://www.eng-forum.com/News/Apr07/220407.htm