دورات هندسية

 

 

سمكة ب75 الف دولار...

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    mahmoud mostafa
    mahmoud mostafa غير متواجد حالياً

    تم إيقافه لمخالفة القوانين

    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 1,076
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    سمكة ب75 الف دولار...

    سمكة بـ 75 الف دولار !!!

    سمكة النمر العملاقة بكين (رويترز) - قالت أجهزة الاعلام الرسمية يوم الثلاثاء ان مطعما بالصين دفع 75 الف دولار مقابل "سمكة نمر" عملاقة ذهبية اللون والتي ترمز للثروة والحظ الطيب.
    وقالت وكالة انباء تشاينا نيوز سرفيس ان السمكة التي تزن 48 كيلوجراما جرى اصطيادها يوم الاحد امام ساحل زهانجيانج باقليم جوانج دونج المزدهر اقتصاديا في جنوب البلاد. وقد وافق المطعم على ان يعرض هذه السمكة.. اذ يبلغ طولها نحو 1.75 متر وقشرتها تلمع مثل الذهب.
    ودفع المطعم 580 الف يوان (75 ألف دولار) وهو ما يقل عن سعر السوق البالغ 800 الف يوان (103500 دولار) لكن سعرها مع ذلك يزيد ثلاثة أمثال عن المبلغ الذي دفعه شخص ما مقابل سمكة نمر عملاقة في نفس الوزن منذ ثلاث سنوات.
    وستباع هذه السمكة التي يطلق عليها باللغة الصينية "سمكة النمر المالية الذهبية" للزبائن بمبلغ الفي يوان للكيلو كما ذكرت وكالة تشاينا نيوز سرفيس دون ان تقدم تفسيرا لاحتمال خسارة أموال في طبق يكلف المطعم 12 الف يوان للكيلو.
    (الدولار يعادل 7.7 يوان)

  2. [2]
    داليا
    داليا غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 278
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    معلومة جميلة
    شكرا

    0 Not allowed!



  3. [3]
    مهندس من لا شيء
    مهندس من لا شيء غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 90
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    ياما نعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــش ونشوف
    ( 75.0000 دولار ) :(
    والله حرااااااااااااام

    0 Not allowed!


    ألا ليت الطفـــــــــــــــولة تعــــــود يومــــــاً

    ( الحمدلله - الحمدلله - الحمدلله - الحمدلله )

  4. [4]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    قال الله تعالى "إن فى خلق السموات و الأرض و اختلاف الليل والنهار لأيات لأولى الألباب* الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون فى خلق السموات و الأرض * ربنا ما خلقت هذا باطلا فقنا عذاب النار "
    قال عنها رسولنا محمد " و يل لمن قرأها و لم يتدبرها "
    إذا ً التدبر و التفكر فى عجائب صنع الله ليقوى الايمان بالله وذكر لله تبرك و تعالى , هذا مثال يدل على عظيم صنع الله تبارك و تعالى .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الجدى
    الجدى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الجدى


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 3,873
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    تفكروا فى خلق الله , فالتفكر فى خلق الله ذكر و تقوية للايمان , قال الله تعالى : ( أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ بِلِقَاء رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ ) (الروم: 8) .

    وعن عطاء قال " دخلت أنا وعبيد بن عمير على عائشة، فقالت لعبيد بن عمير: قد آن لك أن تزورنا، فقال: أقول يا أمه كما قال الأول: "زُر غِبًّا تزدد حبًّا"، قال فقالت: دعونا من رطانتكم هذه، قال ابن عمير: أخبرينا بأعجب شئ رأيته من رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: فسكتت، ثم قالت: لما كانت ليلة من الليالي قال: ياعائشة ذريني أتعبد الليلة لربي قلت والله إني لأحب قربك وأحب ما سرك، قالت: فقام فتطهر ثم قام يصلي قالت: فلم يزل يبكي حتى بل حجره، قالت ثم بكي فلم يزل يبكي حتى بل لحيته، قالت: ثم بكي فلم يزل يبكي حتى بل الأرض، فجاء بلال يؤذنه بالصلاة، فلما رآه يبكي قال يا رسول الله لم تبكي وقد غفر الله لك ما تقدم وما تأخر؟ قال: "أفلا أكون عبدا ً شكورا ً، لقد نزلت على الليلة آية، ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها : (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ) ( آل عمران: 190)..

    والسنن والآثار كثيرة في هذا المعنى وكلها دالة على ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من تفكر وتدبر.. فعن الحسن قال: تفكر ساعة خير من قيام ليلة. وقيل: كان لقمان يطيل الجلوس وحده، فكان يمر به مولاه فيقول: يا لقمان إنك تديم الجلوس وحدك فلو جلست مع الناس كان آنس لك، فيقول لقمان: إن طول الوحدة أفهم للفكر وطول الفكر دليل على طريق الجنة. وعن عمر بن عبد العزيز - رحمه الله - أنه بكى يوماً بين أصحابه فسئل عن ذلك فقال: فكرت في الدنيا ولذاتها وشهواتها فاعتبرت منها بها ما تكاد شهواتها تنقضي حتى تدركها مرارتها، ولئن لم يكن فيها عبرة لمن اعتبر إن فيها مواعظ لمن ادكر.

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML