دورات هندسية

 

 

رسالة في الرد على الرافضة

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. [1]
    طارق عبد الهادي
    طارق عبد الهادي غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 28
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رسالة في الرد على الرافضة

    هذه رسالة رد فيها الشيخ محمد بن عبد الوهاب على مفتريات وشبه الروافض الذين يسمون انفسهم بالشيعة وهم الرافضة الاثنا عشريا .

    ولقد ارفقت الرسالة في الموضوع وهذه الان قصيدة لشيخ الاسلام ابن تيمية عن عقيدة اهل السنة والجماعة لا تنسوني من صالح الدعاء.

    شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية رحمه الله تعالى

    يا سَائِلي عَنْ مَذْهَبِي وعَقيدَتِي
    رُزِقَ الهُدى مَنْ لِلْهِدايةِ يَسْأَل

    اسمَعْ كَلامَ مُحَقِّقٍ في قَـولـِه
    لا يَنْـثَني عَنـهُ ولا يَتَبَـدَّل

    حُبُّ الصَّحابَةِ كُلُّهُمْ لي مَذْهَبٌ
    وَمَوَدَّةُ القُرْبى بِها أَتَوَسّــل

    وَلِكُلِّهِمْ قَـدْرٌ وَفَضْلٌ سـاطِعٌ
    لكِنَّما الصِّديقُ مِنْهُمْ أَفْضَـل

    وأُقِـرُّ بِالقُرآنِ ما جاءَتْ بِـهً
    آياتُـهُ فَهُوَ القَديـمُ المُنْـزَلُ

    وجميعُ آياتِ الصِّفاتِ أُمِرُّهـا
    حَقـاً كما نَقَـلَ الطِّرازُ الأَوَّلُ

    وأَرُدُّ عُقْبَتَـهـا إلى نُقَّالِهـا
    وأصونُها عـن كُلِّ ما يُتَخَيَّلُ

    قُبْحاً لِمَنْ نَبَذَ الكِّتابَ وراءَهُ
    وإذا اسْتَدَلَّ يقولُ قالَ الأخطَلُ

    والمؤمنون يَـرَوْنَ حقـاً ربَّهُمْ
    وإلى السَّمـاءِ بِغَيْرِ كَيْفٍ يَنْزِلُ

    وأُقِرُ بالميـزانِ والحَوضِ الذي
    أَرجـو بأنِّي مِنْـهُ رَيّاً أَنْهَـلُ

    وكذا الصِّراطُ يُمَدُّ فوقَ جَهَنَّمٍ
    فَمُوَحِّدٌ نَـاجٍ وآخَـرَ مُهْمِـلُ

    والنَّارُ يَصْلاها الشَّقيُّ بِحِكْمَةٍ
    وكذا التَّقِيُّ إلى الجِنَانِ سَيَدْخُلُ

    ولِكُلِّ حَيٍّ عاقـلٍ في قَبـرِهِ
    عَمَلٌ يُقارِنُـهُ هنـاك وَيُسْـأَلُ

    هذا اعتقـادُ الشافِعيِّ ومالكٍ
    وأبي حنيفـةَ ثم أحـمدَ يَنْقِـلُ

    فإِنِ اتَّبَعْتَ سبيلَهُمْ فَمُوَحِّـدٌ
    وإنِ ابْتَدَعْتَ فَما عَلَيْكَ مُعَـوَّلًًًً

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML