دورات هندسية

 

 

الدنيا .. سوف تبتسم غدا

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    الواسطه
    الواسطه غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الدنيا .. سوف تبتسم غدا

    اخواتي و اخواني في الله
    اهديكم هذا الموضوع
    و ادعو لكم و لي ان يجعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
    اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات الاحياء منهم و الاموات
    اللهم انصر المسلمين و المسلمات في كل مكان
    اللهم آمين
    الدنيا .. سوف تبتسم غدا
    في بعض الأحيان تتوهم انك وصلت إلى طريق مسدود ... لا تعد أدراجك ! دق الباب بيدك ... لعل البواب الذي خلف الباب أصم لا يسمع . دق الباب مره أخرى! لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد ... دق الباب مره ثالثه ومره عاشره! ثم حاول أن تدفعه برفق , ثم اضرب عليه بشدة ... كل باب مغلق لابد أن ينفتح . اصبر ولا تيأس. اعلم أن كل واحد منا قابل مئات الأبواب المغلقة ولم ييأس , ولو كنا يأسنا لظللنا واقفين أمام الأبواب!
    عندما تشعر انك أوشكت على الضياع ابحث عن نفسك! سوف تكتشف انك موجود. وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيــمان بالله , وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا ...
    لا تتهم الدنيا بأنها ظلمتك . أنت تظلم الدنيا بهذا الاتهام ... أنت الذي ظلمت نفسك. فالدنيا ليست محسنا كبيرا يوزع العطايا على البؤساء . إنها آلة ضخمة يجب أن نضع فيها جهدا لتدور تروسها وتعطينا . ومن الممكن أن نعطي في أول الأمر ولا نأخذ .. فيجب أن نكرر العطاء والجهد والعمل حتى تتحرك الدنيا وتمنحنا بعض ما نريد . وهي آلة شحيحة بخيلة , تتحرك في أول الأمر ببطء شديد فتعطي قطرات من الخير , وعندما نستمر في شحنها بعرقنا , تدور بسرعة اكبر وتتحول القطرات إلى سيل من العطاء ... ولا تظن أن اقرب أصدقائك هم الذين يغمدون الخناجر في ظهرك ..
    ربما يكونون أبرياء من اتهامك . ربما تكون أنت الذي أدخلت الخناجر في جسمك بإهمالك أو باستهتارك أو بنفاذ صبرك أو بكسلك أو بطيشك ورعونتك أو بتخاذلك وعدم احتمالك! لا تظلم الخنجر , وإنما عليك أن تعرف أولا من الذي أدار ظهرك للخنجر .
    لا تتصور وأنت في ربيع حياتك انك في الخريف . املأ روحك بالأمل . الأمل في الغد يزيل التجاعيد من القلوب , يلهيك من الصعوبات والمتاعب والعراقيل .
    الميل الواحد في نظر اليائس هو ألف ميل , وفي عين المتفائل هو بضعة أمتار ! اليائس يقطع نفس المسافة في وقت طويل لأنه ينظر إلى الخلف , والمتفائل يقطع هذه المسافة في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد ! فالذين يمشون ورؤوسهم إلى الخلف لا يصلون أبدا !
    فإذا كشرت لك الدنيا فلا تكشر لها . جرب أن تبتسم وسوف تبتسم لك الدنيا

  2. [2]
    عطور ليبيا
    عطور ليبيا غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,403
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    بوركت اخى على الهدية القيمة فعلا يجب على الانسان ان لاييأس ابدا....وان يكون الامل دائما موجود....لنطمح للاكثر.....وبارك الله فيك يااخى الكريم

    0 Not allowed!



  3. [3]
    الواسطه
    الواسطه غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرأ على المرور العطر عطور

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML